سورة يوسف 

الكتاب : تفسير نور الثقلين ( الجزء الثاني )   ||   القسم : كتب في تفسير القرآن   ||   القرّاء : 1230

 [408]

سورة يوسف

بسم الله الرحمن الرحيم

1 - في كتاب ثواب الاعمال باسناده إلى ابي عبدالله عليه السلام قال: من قرأ سورة يوسف في كل يوم وفي كل ليلة بعثه الله يوم القيمة وجماله على جمال يوسف، ولا يصيبه فزع يوم القيمة، وكان من اخيار عباد الله الصالحين، وقال: كانت في التوراة مكتوبة.

2 - في الكافي عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن علي بن اسباط عن عمه يعقوب بن سالم رفعه قال: قال امير المؤمنين عليه السلام: لا تعلموا نساء‌كم سورة يوسف ولا تقرأوهن اياها، فان فيها الفتن، وعلموهن سورة النور فان فيها المواعظ.

3 - في مجمع البيان ابي بن كعب عن النبي صلى الله عليه واله انه قال: علموا أرقاء‌كم(1) سورة يوسف فانه ايما مسلم قرأها وعلمها أهله وما ملكت يمينه هون الله تعالى عليه سكرات الموت وأعطاه الدرجة(2).

4 - في كتاب الخصال عن جابر بن يزيد الجعفي قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام: يقول ليس على النساء اذان إلى أن قال: ويكره لهن تعلم سورة يوسف.

5 - في تفسير العياشي عن مسعدة بن صدقة قال: قال جعفر بن محمد: قال والدي عليه السلام: والله اني لاصانع بعض ولدي واجلسه على فخذي واكثر له المحبة(3) واكثر له الشكر، وان الحق لغيره من ولدي ولكن مخالفة عليه(4) منه ومن غيره لئلا يصنعوا به ما فعل بيوسف اخوته، وما انزل الله سورة يوسف الا أمثالا لكيلا يحسد بعضنا بعضا كما حسد يوسف اخوته وبغوا عليه، فجعلها حجة (رحمة خ) على من تولانا ودان بحبنا وجحد أعدائنا، أعني من نصب لنا الحرب والعداوة.

___________________________________

(1) ارقاء جمع رقيق المملوك يطلق على الذكر والانثى.

(2) وفي المصدر: " وأعطاه القوة ان لا يحسد مسلما ".

(3) وفي بعض النسخ " وانكر له المحبة ".

(4) كذا في النسخ وفي المصدر " محافظة عليه " وهو الظاهر.

[ * ]

[409]

6 - في كتاب الخصال عن أبي عبدالله عليه السلام قال: تعلموا العربية فانها كلام الله الذي تكلم به خلقه.

7 - في تفسير علي بن ابراهيم خطبة له صلى الله عليه واله وفيها: واحسن القصص هذا القرآن.

8 - في روضة الكافي خطبة لامير المؤمنين عليه السلام وفيها: ثم ان أحسن القصص وأبلغ الموعظة وأنفع التذكر كتاب الله عز ذكره.

9 - في الكافي خطبة مسندة إلى أبيجعفر عليه السلام وفيها: وان كتاب الله أصدق الحديث وأحسن القصص.

10 - في تفسير العياشي عن زرارة عن أبيجعفر عليه السلام قال: الانبياء على خمسة انواع: منهم من يسمع الصوت مثل صوت السلسلة فيعلم ما عنى به، ومنهم من ينبأ في منامه مثل يوسف وابراهيم، ومنهم من يعاين، ومنهم من ينكت في قلبه ويوقر في اذنه.

11 - في كتاب الخصال عن جابر بن عبدالله الانصاري في قوله تعالى حكاية عن يوسف: اني رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين فقال في تسمية النجوم: وهو الطارق، وخوبان، والذيال، وذو الكتفان وقابس ووثاب وعموران، وفيلق، ومصبح، والصدع، وذو القروع، والضياء: والنور يعني الشمس والقمر، وكل هذه الكواكب محيطة بالسماء.

12 - وعن جابر بن عبدالله قال: أتى النبي رجل من اليهود يقال له بشان اليهودي فقال: يامحمد اخبرني عن الكواكب التي رآها يوسف انها ساجدة له فما اسماء‌ها؟ فلم يجبه نبي الله صلى الله عليه واله يومئذ في شئ، قال: فنزل جبرئيل عليه السلام فأخبر النبي صلى الله عليه واله بأسمائها، قال: فبعث رسول الله صلى الله عليه واله إلى بشان فلما ان جاء‌ه قال النبي صلى الله عليه واله هل انت مسلم ان اخبرتك بأسمائها؟ قال: نعم، فقال له النبي صلى الله عليه واله: خوبان و الطارق والذيال وذو الكتفان وقابس ووثاب وعموران والفيلق والصبيح والصدوح وذو القروع والضياء والنور رآها في افق السماء ساجدة له، فلما قصها يوسف عليه السلام

[410]

قال يعقوب: هذا امر متشتت يجمعه الله عزوجل من بعد، فقال بشان: والله ان هذه لاسماؤها ثم أسلم.

13 - في تفسير علي بن ابراهيم وفي رواية أبي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال: تأويل هذه الرؤيا انه سيملك مصر ويدخل عليه أبواه واخوته، اما الشمس فام يوسف راحيل، والقمر يعقوب، واما الاحد عشر كوكبا فاخوته فلما دخلوا عليه سجدوا شكرا لله وحده حين نظروا اليه وكان ذلك السجود لله تعالى.

14 - حدثني أبي عن عمرو بن شمر عن جابر عن أبي جعفر عليه السلام انه كان من خبر يوسف عليه السلام انه كان له احد عشر اخا وكان له من امه اخ واحد يسمى بنيامين، و كان يعقوب اسرائيل الله اي خالص الله بن اسحق نبي الله بن ابراهيم خليل الله، فراى يوسف هذه الرؤيا وله تسع سنين، فقصها على أبيه فقال يعقوب: يابني لا تقصص رؤياك على اخوتك فيكيدوا لك كيدا ان الشيطان للانسان عدو مبين.

15 - في روضة الكافي بعض اصحابنا عن علي بن العباس عن الحسن بن عبد الرحمان عن أبي الحسن عليه السلام قال: ان الاحلام لم تكن فيما مضى في اول الخلق وانما حدثت، فقلت: وما العلة في ذلك؟ فقال: ان الله عز ذكره بعث رسولا إلى أهل زمانه فدعاهم إلى عبادة الله وطاعته فقالوا: ان فعلنا ذلك فما لنا؟ فوالله ما أنت باكثرنا مالا ولا بأعزنا عشيرة، فقال: ان أطعتموني أدخلكم الله الجنة وان عصيتم أدخلكم الله النار، فقالوا: وما الجنة والنار؟ فوصف لهم ذلك، فقالوا: متى نصير إلى ذلك؟ فقال: اذا متم، فقالوا: لقد رأينا أمواتنا صاروا عظاما ورفاتا، فازدادوا له تكذيبا وبه استخفاف، فاحدث الله عزوجل فيهم الاحلام، فاتوه فاخبروه بما رأوا وما أنكروا من ذلك، فقال: ان الله عز ذكره أراد أن يحتج عليكم بهذا، هكذا تكون أرواحكم اذا متم، وان بليت ابدانكم تصير الارواح إلى عقاب حتى تبعث الابدان.

16 - علي بن ابراهيم عن أبيه عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سمعته يقول: رأى المؤمن ورؤياه في آخر الزمان على سبعين جزء‌ا من أجزاء النبوة.

[411]

17 - في كتاب علل الشرايع حدثنا محمد بن موسى بن المتوكل رضى الله عنه قال: حدثنا عبدالله بن جعفر الحميري عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن محبوب عن مالك بن عطية عن الثمالي قال: صليت مع علي بن الحسين عليهما السلام الفجر بالمدينة يوم جمعة فلما فرغ من صلوته وسبحته نهض إلى منزله وانا معه، فدعا مولاة له تسمى سكينة فقال لها: لا يعبر على بابي سائل الا أطعمتموه، فان اليوم يوم الجمعة، قلت له: ليس كل من يسأل مستحق، فقال: ياثابت اخاف أن يكون بعض من يسألنا محقا فلا نطعمه ونرده فينزل بنا أهل البيت ما نزل بيعقوب وآله اطعموهم أطعموهم، ان يعقوب كان يذبح كل يوم كبشا فيتصدق منه ويأكل هو وعياله منه، و ان سائلا مؤمنا صواما محقا، له عند الله منزلة وكان مجتازا غريبا اعتر(1) على باب يعقوب عشية جمعة عند أوان افطاره يهتف على بابه: اطعموا السائل المجتاز الغريب الجائع من فضل طعامكم يهتف بذلك على بابه مرارا وهم يسمعونه وقد جهلوا حقه ولم يصدقوا قوله، فلما يئس أن يطعموه وغشيه الليل استرجع واستعبر(2) وشكى جوعه إلى الله عزوجل وبات طاويا(3) واصبح صائما جائعا صابرا حامدا لله، وبات يعقوب وآل يعقوب شباعا بطانا وأصبحوا وعندهم فضلة من طعامهم.

قال: فأوحى الله عزوجل إلى يعقوب في صبيحة تلك الليلة: لقد أذللت يايعقوب عبدي ذلة استحدثت(4) بها غضبي، واستوجبت بها أدبي ونزول عقوبتي وبلواي عليك وعلى ولدك، يايعقوب ان احب انبيائي الي وأكرمهم علي من رحم مساكين عبادي وقربهم اليه وأطعمهم، وكان لهم مأوى وملجئا، يايعقوب اما رحمت ذميال(5) عبدي المجتهد في عبادته القانع باليسير من ظاهر الدنيا عشاء امس لما اعتر ببابك عند

___________________________________

(1) الاعترار: اتيان الفقير للمعروف من غير أن يسئل.

(2) استعبر: بكى حتى جرى دمعه.

(3) الطاوي: الجائع.

(4) وفي المصدر: " استجررت ".

(5) الظاهر ان ذميال اسم ذلك الرجل.

[ * ]

[412]

اوان أفطاره، وهتف بكم: أطعموا السائل الغريب المجتاز القانع فلم تطعموه شيئا فاسترجع واستعبر وشكى ما به الي، وبات طاويا حامدا لي صابرا وأصبح صائما، وأنت يايعقوب وولدك شباعا، وأصبحت وعندكم فضلة من طعامكم؟ اوما علمت يايعقوب ان العقوبة والبلوى إلى أوليائي اسرع منها إلى أعدائي؟ وذلك حسن النظر مني لاوليائي واستدراج مني لاعدائي؟ اما وعزتي لانزل بك بلوائي ولاجعلنك وولدك غرضا لمصائبي ولاؤدبنك بعقوبتي فاستعدوا لبلواي وارضوا بقضائي و اصبروا للمصائب.

فقلت لعلي بن الحسين عليهما السلام: جعلت فداك متى راى يوسف الرؤيا؟ فقال في تلك الليلة التي بات فيها يعقوب وآل يعقوب شباعا، وبات فيها ذميال طاويا جائعا، فلما راى يوسف الرؤيا وأصبح فقصها على أبيه يعقوب فاغتم يعقوب لما سمع من يوسف الرؤيا مع ما اوحى الله عزوجل اليه ان استعد للبلاء، فقال يعقوب ليوسف: لا تقصص رؤياك هذه على اخوتك فاني اخاف ان يكيدوا لك كيدا، فلم يكتم يوسف رؤياه وقصها على اخوته، قال علي بن الحسين عليهما السلام: وكانت أول بلوى نزلت بيعقوب وآل يعقوب الحسد ليوسف لما سمعوا منه الرؤيا، قال: فاشتدت رقة يعقوب على يوسف و خاف ان يكون ما اوحى الله عزوجل اليه من الاستعداد للبلاء هو في يوسف خاصة فاشتدت رقته عليه من بين ولده، فلما راى اخوة يوسف ما يصنع يعقوب بيوسف من تكرمته اياه و ايثاره اياه عليهم، اشتد ذلك عليهم وبدا البلاء فيهم، فتؤامروا(1) فيما بينهم وقالوا: ان يوسف وأخاه احب إلى ابينا منا ونحن عصبة ان أبانا لفي ضلال مبين اقتلوا يوسف أو اطرحوه ارضا يخل لكم وجه ابيكم وتكونوا من بعده قوما صالحين اي تتوبون فعند ذلك قالوا: ياابانا مالك لا تامنا على يوسف وانا له لناصحون ارسله معنا غدا يرتع الاية فقال يعقوب: اني ليحزنني ان تذهبوا به واخاف ان يأكله الذئب فانتزعه حذرا عليه منه ان يكون البلوى من الله على يعقوب في يوسف خاصة لموقعه من قلبه وحبه له.

___________________________________

(1) اي تشاوروا.

[ * ]

[413]

قال: فغلبت قدرة الله وقضائه ونافذ أمره في يعقوب ويوسف واخوته، فلم يقدر يعقوب على دفع البلاء عن نفسه ولا عن يوسف وولده، فدفعه اليهم وهو لذلك كاره متوقع للبلوى من الله في يوسف، فلما خرجوا من منزلهم لحقهم مسرعا فانتزعه من أيديهم فضمه اليه واعتنقه وبكى ودفعه اليهم، فانطلقوا به مسرعين مخافة أن يأخذه منهم ولا يدفعه اليهم، فلما أيقنوا به أتوا به غيضة اشجار(1) فقالوا: نذبحه ونلقيه تحت هذه الشجرة فيأكله الذئب الليلة، فقال كبيرهم: لا تقتلوا يوسف ولكن القوه في غيابة الجب يلتقطه بعض السيارة ان كنتم فاعلين فانطلقوا به إلى الجب و ألقوه فيه وهم يظنون انه يغرق فيه، فلما صار في قعر الجب ناداهم: ياولد رومين اقرأوا يعقوب السلام مني، فلما رأوا كلامه قال بعضهم لبعض: لا تزالوا من ههنا حتى تعلموا انه قد مات، فلم يزالوا بحضرته حتى آيسوا ورجعوا إلى أبيهم عشاء‌ا يبكون وقالوا: يا ابانا انا ذهبنا نستبق وتركنا يوسف عند متاعنا فأكله الذئب، فلما سمع مقالتهم استرجع واستعبر وذكر ما أوحى الله عزوجل اليه من الاستعداد للبلاء فصبر واذعن للبلوى، فقال لهم: " بل سولت لكم أنفسكم امرا " وما كان الله ليطعم لحم يوسف للذئب من قبل ان أرى تاويل رؤياه الصادقة.

قال أبوحمزة: ثم انقطع حديث علي بن الحسين عليهما السلام عند هذا فلما كان من الغد غدوت عليه فقلت له: جعلت فداك انك حدثتني أمس بحديث ليعقوب وولده ثم قطعته فما كان من قصة اخوة يوسف وقصة يوسف بعد ذلك؟ فقال انهم لما أصبحوا قالوا: انطلقوا بنا حتى ننظر ما حال يوسف امات أم هو حي؟ فلما انتهوا إلى الجب وجدوا بحضرة الجب سيارة وقد ارسلوا واردهم وادلى دلوه، اذ هو بغلام متعلق بدلوه فقال لاصحابه: " يابشرى هذا غلام " فلما اخرجوه اقبلوا اليهم اخوة يوسف فقالوا: هذا عبدنا سقط منا امس في هذا الجب وجئنا اليوم لنخرجه فانتزعوه من ايديهم وتنحوا به ناحية فقالوا له: إما ان تقر لنا انك عبدنا فنبيعك بعض هذه السيارة او نقتلك فقال لهم يوسف: لا تقتلوني واصنعوا

___________________________________

(1) الغيضة: مجتمع الشجر في مغيض ماء.

الاحمة.

ويقال له بالفارسية " جنكل ".

[ * ]

[414]

ما شئتم، فأقبلوا به إلى السيارة فقالوا: أمنكم من يشتري منا هذا العبد؟ فاشتراه رجل منهم بعشرين درهما وكان اخوته فيه من الزاهدين، وسار به الذي اشتراه من البدو حتى ادخله مصر، فباعه الذي اشتراه من البدو من ملك مصر وذلك قول الله عزوجل: " وقال الذي اشتراه من مصر لامرأته اكرمي مثواه عسى ان ينفعنا او نتخذه ولدا " قال ابوحمزة " فقلت لعلي بن الحسين عليهما السلام: ابن كم كان يوسف يوم ألقوه في الجب؟ فقال: كان ابن تسع سنين، فقلت: كم كان بين منزل يعقوب يومئذ وبين مصر؟ فقال: مسيرة اثنى عشر يوما، قال: وكان يوسف من اجمل اهل زمانه فلما راهق يوسف(1) راودته امرأة الملك عن نفسه فقال لها: معاذ الله انا من أهل بيت لا يزنون فغلقت الابواب عليها وعليه وقالت: لا تخف وألقت نفسها عليها فافلت(2) منها هاربا إلى الباب ففتحته فلحقته فجذبت قميصه من خلفه فأخرجته منه فافلت يوسف منها في ثيابه " والفيا سيدها لدى الباب قالت ما جزاء من اراد بأهلك سوء‌ا الا ان يسجن أو عذاب اليم " قال: فهم الملك بيوسف ليعذبه فقال له يوسف: وإله يعقوب ما أردت بأهلك سوء‌ا بل هي راودتني عن نفسي فسل هذا الصبي أينا راود صاحبه عن نفسه؟ قال: وكان عندها صبي من أهلها زائر لها فانطق الله الصبي لفصل القضاء فقال: ايها الملك انظر إلى قميص يوسف فان كان مقدودا من قدامه فهو الذي راودها؟ وان كان مقدودا من خلفه فهي التي راودته فلما سمع الملك كلام الصبي وما اقتص أفزعه ذلك فزعا شديدا فجئ بالقميص فنظر اليه فلما رآه مقدودا من خلفه قال لها: " انه من كيدكن ان كيدكن عظيم " وقال ليوسف: اعرض عن هذا ولا يسمعه منك احد واكتمه قال: فلم يكتمه يوسف وأذاعه في المدينة حتى قلن نسوة منهن: " امرأة العزيز تراود فتاها عن نفسه " فبلغها ذلك فأرسلت اليهن وهيئت لهن طعاما ومجلسا ثم أتتهن باترج " وآتت كل واحدة منهن سكينا " ثم قالت ليوسف: " اخرج عليهن فلما رأينه اكبرنه وقطعن ايديهن " وقلن ما قلن، فقالت

___________________________________

(1) راهق الغلام: قارب الاحتلام.

(2) أفلت اي خلص.

[ * ]

[415]

لهن: " هذا الذي لمتنني فيه " يعني في حبه، وخرجن النسوة من عندها فارسلت كل واحدة منهن إلى يوسف سرا من صاحبتها تسأله الزيارة، فابى عليهن وقال: " الا تصرف عني كيدهن اصب اليهن واكن من الجاهلين " فصرف الله عنه كيدهن فلما شاع امر يوسف وامر امرأة العزيز والنسوة في مصر بدا للملك بعدما سمع قول الصبي ليسجنن يوسف فسجنه في السجن ودخل السجن مع يوسف فتيان و كان من قصتهما وقصة يوسف ما قصه الله في الكتاب قال ابوحمزة: ثم انقطع حديث علي بن الحسين صلوات الله عليه.

18 - في تفسير العياشي عن أبي حديفة(1) عن رجل عن أبي عبدالله عليه السلام قال: انما ابتلى يعقوب بيوسف انه ذبح كبشا سمينا ورجل من أصحابه يدعى بقوم محتاج لم يجد ما يفطر عليه، فاغفله ولم يطعمه فابتلى بيوسف، وكان بعد ذلك كل صباح مناديه ينادي: من لم يكن صائما فليشهد غداء يعقوب فاذا كان المساء نادى: من كان صائما فليشهد عشاء يعقوب.

19 - في مجمع البيان " قال قائل منهم لا تقتلوا يوسف " قيل: هو لاوى، رواه علي بن ابراهيم في تفسيره.

20 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى عمر بن يزيد عن أبي عبدالله عليه السلام قال: ان بني يعقوب لما سألوا اباهم يعقوب ان ياذن ليوسف في الخروج معهم قال لهم " اني اخاف ان يأكله الذئب وأنتم عنه غافلون " قال: فقال أبوعبدالله عليه السلام: قرب يعقوب لهم العلة اعتلوا بها في يوسف.

21 - في مجمع البيان وروى عن النبي صلى الله عليه واله انه قال: لا تلقنوا الكذب فتكذبوا، فان بني يعقوب لم يعلموا ان الذئب ياكل الانسان حتى لقنهم أبوهم.

22 - في اصول الكافي علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن محبوب عن الحسن ابن عمار الدهان عن مسمع عن ابي عبدالله عليه السلام قال: لما طرح اخوة يوسف، يوسف في الجب اتاه جبرئيل عليه السلام فدخل عليه فقال: ياغلام ما تصنع ههنا؟ فقال: ان

___________________________________

(1) وفي المصدر " أبوخديجة " بدل " ابوحذيفة ".

[ * ]

[416]

اخوتي ألقوني في الجب، قال: فتحب أن تخرج منه؟ قال: ذاك إلى الله عزوجل ان شاء اخرجني، قال: فقال له: ان الله يقول لك: ادعني بهذا الدعاء حتى أخرجك من الجب فقال له: وما الدعاء؟ قال: قل: اللهم اني اسئلك بان لك الحمد لا اله الا انت المنان بديع السموات والارض ذو الجلال والاكرام ان تصلي على محمد وآل محمد وان تجعل لي مما انا فيه فرجا ومخرجا قال: ثم كان من قصته ما ذكر الله في كتابه.

23 - في تفسير علي بن ابراهيم نحوه سندا ومتنأه وزاد بعد قوله: " ومخرجا " وارزقني من حيث احتسب ومن حيث لا احتسب، فدعا ربه فجعل له من الجب فرجا و من كيد المرأة مخرجا، واتاه ملك مصر من حيث لا يحتسب(1).

24 - في امالي الصدوق رحمه الله باسناده إلى ابي بصير قال.

قلت لابي عبدالله الصادق عليه السلام: ما كان دعاء يوسف في الجب، فانا قد اختلفنا فيه؟ فقال: ان يوسف عليه السلام لما صار في الجب وأيس من الحيوة قال: اللهم ان كانت الخطايا والذنوب قد اخلقت وجهي عندك فلن ترفع لي اليك صوتا ولن تستجيب لي دعوة فاني اسئلك بحق الشيخ يعقوب فارحم ضعفه واجمع بيني وبينه فقد علمت رقته علي وشوقي اليه(2).

25 - في تفسير علي بن ابراهيم وفي روايه ابي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام في قوله: لتنبئنهم بامرهم هذا وهم لا يشعرون يقول: لا يشعرون انك انت يوسف اتاه جبرئيل فاخبره بذلك.

26 - في تفسير العياشي عن زيد الشحام عن أبي عبدالله عليه السلام في قوله: " لننبئنهم بامرهم هذا وهم لا يشعرون " قال كان ابن سبع سنين.

27 - في تفسير علي بن ابراهيم وفي رواية ابي الجارود عن ابي جعفر عليه السلام في قوله:

___________________________________

(1) " وفي كتاب المناقب لابن شهر آشوب حديث طويل ذكرناه عند قوله تعالى: وذا النون.

الاية وفيه ان من قبل من الانبياء ولاية أهل البيت عليهم السلام سلم وتخلص، ومن توقف عنها وتتعتع في حملها لقى ما لقى آدم من المصيبة، وما لقى نوح من الغرق، وما لقى ابراهيم من النار، وما لقى يوسف من الجب، وما لقى ايوب من البلاء، وما لقى داود من الخطيئة، إلى أن بعث اليه يونس.

منه عفى عنه " (عن هامش بعض النسخ).

(2) " لهذا الحديث تتمة ستقف عليها عند قوله تعالى: انما اشكو بثي الاية.

منه عفى عنه " (عن هامش بعض النسخ).

[ * ]

[417]

وجاؤا على قميصه بدم كذب قال: انهم ذبحوا جديا(1) على قميصه.

28 - في تفسير العياشي عن ابي جميلة عن رجل عن ابي عبد الله عليه السلام قال: لما اوتي بقميص يوسف إلى يعقوب فقال: اللهم لقد كان ذئبا رفيقا حين لم يشق القميص، قال: وكان به نضح من دم(2).

29 - في مجمع البيان وروى انه لقى ثوبه على وجهه وقال: يايوسف لقد اكلك ذئب رحيم، أكل لحمك ولم يشق قميصك(3)

___________________________________

(1) الجدي من أولاد المعز وهو الذكر في السنة الاولى والانثى العناق.

(2) " في تفسير علي بن ابراهيم: وقال علي بن ابراهيم: رجع اخوته فقالوا: نعمد على قميصه فنلطخه بالدم، ونقول لابينا: ان الذئب أكله، فلما فعلوا ذلك قال لهم لاوى: ياقوم ألسنا بني يعقوب اسرائيل الله بن اسحق نبي الله بن ابراهيم خليل الله أفتظنون ان الله عزوجل يكتم هذا الخبر عن أنبيائه؟ فقالوا: وما الحيلة؟ قال: نقوم ونغتسل ونصلي جماعة ونتضرع إلى الله تعالى أن يكتم ذلك عن أنبيائه فانه جواد كريم، فقاموا واغتسلوا وكان في سنة ابراهيم واسحاق ويعقوب انهم لا يصلون جماعة حتى يبلغوا احدى عشر رجلا، فيكون واحد منهم امام وعشرة يصلون خلفه قالوا: كيف نصنع وليس لنا امام؟ فقال لاوى: نجعل الله امامنا، فصلوا وتضرعوا وبكوا وقالوا: يارب اكتم علينا هذا.

قال مؤلف هذا الكتاب عفى عنه: في كتاب سعد السعود لابن طاووس رحمه الله من كتاب تفسير عن أهل البيت صلوات الله عليهم ما هذا لفظه: وفي حديث علي بن ابراهيم بن هاشم عن رجاله رفعه إلى الصادق عليه السلام انه لما رجع اخوة يوسف إلى ابيهم بقميصه ملطخا بالدم وقالوا: نقول ان الذئب أكله فقال لهم اخوهم لاوى.

وذكر كما نقلنا عن علي بن ابراهيم سواء.

منه عفى عنه " (عن هامش بعض النسخ).

(3) " في كتاب سعد السعود لابن طاووس رحمه الله نقله من تفسير ابي العباس بن عقدة عن عثمان بن عيسى عن المفضل عن جابر قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: ما الصبر الجميل؟ قال ذاك صبر ليس فيه شكوى إلى الناس منه عفى عنه " كذا في هامش بعض النسخ، أقول: ولهذا الحديث تتمه ذكرها المجلسي (ره) في البحار ج 5: 147، وذكر هناك احاديث اخرى في تفسير قوله تعالى: " فصبر جميل " بمثل ما نقله المؤلف (ره) عن كتاب سعد السعود فراجع.

[ * ]

[418]

30 - في كتاب الخصال عن ابي عبدالله عليه السلام قال: كان في قميص يوسف ثلاث آيات في قوله تعالى: " وجاؤا على قميصه بدم كذب " وقوله تعالى: " ان كان قميصه قد من قبل " وقوله تعالى ": اذهبوا بقميصي هذا ".

31 - في سؤال بعض اليهود عليا عليه السلام عن الواحد إلى المأة فما العشرون؟ قال: بيع يوسف بعشرين درهما.

32 - في تفسير علي بن ابراهيم أخبرنا احمد بن محمد بن عيسى عن احمد بن ابي نصر عن الرضا عليه السلام في قول الله: وشروه بثمن بخس دراهم معدودة قال: كانت عشرين درهما، والبخس النقص وهي قيمة كلب الصيد اذا قتل كان قيمته عشرين درهما.

33 - في مجمع البيان وكانت الدراهم عشرين درهما وهو المروى عن علي ابن الحسين عليه السلام، قال: وكانوا عشرة اقتسموها درهمين درهمين.

34 - في عيون الاخبار في بابا ما جاء عن الرضا عليه السلام من خبر الشامي وما سأله عنه أمير المؤمنين عليه السلام في جامع الكوفة حديث طويل وفيه: وسئله عن اول من وضع سكة الدنانير والدراهم؟ فقال: نمرود بن كنعان.

35 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى محمد بن يعقوب عن علي بن محمد باسناده رفعه قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام لبعض اليهود - وقد سأله عن مسائل -: وانما سمى الدرهم درهما لانه دراهم من جمعه ولم ينفقه في طاعة الله اورثه النار.

36 - في تفسير العياشي عن الحسن عن رجل عن ابي عبدالله عليه السلام في قوله: " و شروه بثمن بخس دراهم معدودة " قال: كانت عشرين درهما.

37 - عن عبدالله بن سليمان عن جعفر بن محمد عليهما السلام قال: قد كان يوسف بين ابويه مكرما، ثم صار عبدا حتى بيع اخس وأوكس الثمن(1) ثم لم يمنع الله ان بلغ به حتى صار ملكا.

38 - عن ابن حصين عن ابي جعفر عليه السلام في قول الله: " وشروه بثمن بخس دراهم معدودة "

___________________________________

(1) الاوكس: الانقص.

[ * ]

[419]

قال كانت دراهم ثمانية عشر درهما.

39 - وبهذا الاسناد عن الرضا عليه السلام قال: كانت الدراهم عشرين درهما وهي قيمة كلب الصيد اذا قل، والبخس النقص.

40 - في مجمع البيان وروى عن علي عليه السلام هيت لك بالهمز وضم التاء.

41 - في عيون الاخبار في باب مجلس الرضا عليه السلام عند المأمون مع اهل الملل والمقالات وما أجاب به علي بن الجهم في عصمة الانبياء صلوات الله عليهم حديث طويل وفيه يقول عليه السلام: واما قوله في يوسف عليه السلام: ولقد همت به وهم بها فانها همت بالمعصية وهم يوسف بقتلها ان أجبرته لعظم ما تداخله، فصرف الله عنه قتلها والفاحشة، وهو قوله: كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء يعني القتل والزنا.

42 - وفي باب مجلس آخر للرضا عليه السلام عند المأمون في عصمة الانبياء باسناده إلى علي بن محمد بن الجهم قال: حضرت مجلس المأمون وعنده الرضا عليه السلام فقال له المأمون: يابن رسول الله أليس من قولك ان الانبياء معصومون؟ قال: بلى، قال: فما معنى قول الله عزوجل إلى أن قال: فأخبرني عن قول الله تعالى: " ولقد همت به وهم بها ولولا ان رأى برهان ربه " فقال الرضا عليه السلام: لقد همت به ولولا أن رأى برهان ربه لهم بها كما همت به لكنه كان معصوما والمعصوم لا يهم بذنب ولا يأتيه ولقد حدثني ابي عن الصادق عليه السلام: انه قال: همت بأن تفعل وهم بان لا يفعل، فقال المأمون: لله درك يا ابا الحسن.

43 - وفي باب آخر فيما جاء عن الرضا عليه السلام من الاخبار المجموعة، وبهذا الاسناد عن علي بن الحسين عليهما السلام انه قال في قول الله عزوجل: " لولا ان رأى برهان ربه " قال: قامت امرأة العزيز إلى الصنم فألقت عليه ثوبا فقال لها يوسف.

ما هذا؟ فقالت: أستحيي من الصنم أن يرانا، فقال لها يوسف: أتستحين ممن لا يسمع ولا يبصر ولا يفقه ولا ياكل ولا يشرب ولا استحي انا ممن خلق الانسان وعلمه؟ فذلك قوله تعالى: " لولا ان رأى برهان ربه ".

44 - في امالي الصدوق رحمه الله باسناده إلى أبي عبدالله عليه السلام انه قال لعلقمة: ان رضا الناس لا يملك، وألسنتهم لا تضبط، وكيف تسلمون مما لم يسلم منه أنبياء الله ورسله

[420]

وحجج الله عليهم السلام، ألم ينسبوا يوسف عليه السلام إلى انه هم بالزنا والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

45 - في تفسير العياشي عن بعض أصحابنا عن أبي عبدالله عليه السلام قال: لما همت به وهم بها قالت له: كما أنت(1) قال: ولم؟ قالت: حتى أغطي وجه الصنم لا يرانا فذكر الله عند ذلك وقد علم ان الله يراه ففر منها.

46 - عن محمد بن قيس عن أبي عبدالله عليه السلام قال: سمعته يقول: ان يوسف لما حل سراويله رأى مثال يعقوب عاضا على اصبعه(2) وهو يقول له: يوسف ! قال: فهرب ثم قال أبوعبدالله عليه السلام لكني والله ما رأيت عورة أبي قط، ولا رأى أبي عورة جدي قط، ولا رأى جدي عورة أبيه قط، قال: وهو عاض على اصبعه فوثب فخرج الماء من ابهام رجله(3).

___________________________________

(1) اي كن على ما أنت عليه من الحال.

(2) عض على اصبعه: امسكه باسنانه.

(3) هذا الحديث وما يضاهيه محمول على التقية كما يظهر من الحديث الاتي وقد ذكرناه في ذيل العياشي ايضا وذكره غير واحد من شراح الحديث، والا ففيه ما يخالف عقائد الامامية وان شئت تحقيق الكلام في ذلك وتفصيله فراجع تنزية الانبياء: 60 - 68.

والبحار ج 5.

198 - 200 ولقد اجاد المحدث المحقق المولى محسن الفيض (قده) في المقام قال في الصافي بعد نقل جملة من الروايات في الباب ما لفظه: وقد نسبت العامة خذلهم الله إلى يوسف في هذا المقام امورا، ورووا بها روايات مختلفة لا يليق للمؤمن نقلها فكيف باعتقادها ! ونعم ما قيل: ان الذين لهم تعلق بهذه الواقعة هم يوسف والمرأة وزوجها والنسوة والشهود ورب العالمين وابليس، وكلهم قالوا ببراء‌ة يوسف عن الذنب فلم يبق لمسلم توقف في هذا الباب.

اما يوسف فقوله: " هي راودتني عن نفسي " وقوله: " رب السجن احب الي مما يدعونني اليه " واما المرأة فلقولها: " ولقد راودته عن نفسه فاستعصم " وقالت: " الان حصحص الحق انا راودته عن نفسه " واما زوجها فلقوله: " انه من كيدكن ان كيدكن عظيم " واما النسوة فلقولهن: امراة العزيز تراود فتاها عن نفسه قد شغفها حبا انا لنريها في ضلال مبين " وقولهن: " حاش لله ما علمنا عليه من سوء " واما الشهود قوله تعالى: " شهد شاهد من اهلها " واما شهادة الله بذلك فقوله عز من قائل: " كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء انه من عبادنا المخلصين " واما اقرار ابليس بذلك فلقوله: " فبعزتك لاغوينهم اجمعين الا عبادك منهم المخلصين " فقد اقر ابليس بانه لم يغوه، وعند هذا نقول: ان هؤلاء الجهال الذين نسبوا إلى يوسف الفضيحة ان كانوا من اتباع دين الله فليقبلوا شهادة الله بطهارته، وان كانوا من اتباع ابليس وجنوده فليقبلوا شهادة ابليس بطهارته.

[ * ]

[421]

47 - عن بعض أصحابنا عن ابي جعفر عليه السلام قال: اي شئ يقول الناس في قول الله عزوجل: " لولا ان رأى برهان ربه "؟ قلت: يقولون: راى يعقوب عاضا على اصبعه، فقال: لا، ليس كما يقولون، فقلت: فأي شئ رأى؟ قال: لما همت به وهم بها قامت إلى صنم معها في البيت، فألقت عليه ثوبا فقال لها يوسف: ما صنعت؟ قالت: طرحت عليه ثوبا استحيي ان يرانا، قال: فقال يوسف: فأنت تستحين من صنمك وهو لا يسمع ولا يبصر، ولا أستحي أنا من ربي؟.

48 - عن اسحق بن بشار عن ابي عبدالله عليه السلام انه قال: ان الله بعث إلى يوسف وهو في السجن: يابن يعقوب ما أسكنك مع الخطائين؟ قال: جرمي فاعترف بمجلسه منها مجلس الرجل من أهلها.

49 - في كتاب الاحتجاج للطبرسي (ره) عن امير المؤمنين عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام مجيبا لبعض الزنادقة وقد قال: وأجده قد شهر هفوات انبيائه بقوله في يوسف: " ولقد همت به وهم بها لولا ان رأى برهان ربه ": واما هفوات الانبياء عليهم السلام وما بينه الله في كتابه فان ذلك من أدل الدلائل على حكمة الله عزوجل الباهرة وقدرته القاهرة وعزته الظاهرة، لانه علم ان براهين الانبياء عليهم السلام تكبر في صدور أممهم ولان منهم يتخذ بعضهم الها كالذي كان من النصارى في ابن مريم فذكرها دلالة على تخلفهم عن الكمال الذي انفرد به عزوجل.

50 - في مجمع البيان " لولا ان رأى برهان ربه " اختلف فيه على وجوه إلى قوله.

ثالثها: انه النبوة المانعة من ارتكاب الفواحش والحكمة الصارفة عن القبايح روى

[422]

ذلك عن الصادق عليه السلام.

51 - في كتاب معاني الاخبار باسناده إلى خلف بن حماد عن رجل عن ابي عبدالله عليه السلام انه قال: قال الله عزوجل " كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء " يعني ان يدخل في الزنا(1).

52 - في تفسير علي بن ابراهيم حدثني ابي عن بعض رجاله رفعه قال: قال ابوعبدالله عليه السلام: لما همت به وهم بها قامت إلى صنم في بيتها فألقت فيه ملائة(2) لها فقال لها يوسف ما تعملين؟ قالت: ألقي على هذا الصنم ثوبا لا يرانا فاني أستحيي منه، فقال يوسف: فأنت تستحين من صنم لا يسمع ولا يبصر ولا أستحي أنا من ربي؟ فوثب وعدا وعدت من خلفه و أدركهما العزيز على هذه الحالة وهو قول الله عزوجل: واستبقا الباب وقدت قميصه من دبر والفيا سيدها لدى الباب فبادرت امرأة العزيز فقالت ما جزاء من اراد باهلك سوء الا ان يسجن او عذاب اليم فقال يوسف للعزيز: هي راودتني عن نفسي وشهد شاهد من اهلها فألهم الله عزوجل يوسف ان قال للملك: سل هذا الصبي في المهد فانه سيشهد انها راودتني عن نفسي، فقال العزيز للصبي فانطق الله الصبي في المهد ليوسف حتى قال: ان كان قميصه قد من قبل فصدقت وهو من الكاذبين وان كان قميصه قد من دبر فكذبت وهو من الصادقين فلما رأى العزيز قميص يوسف قد تخرق من دبر قال لامرأته: انه من كيدكن ان كيدكن عظيم ثم قال ليوسف: اعرض عن هذا واستغفري لذنبك انك كنت من الخاطئين.

53 - في كتاب الخصال عن أبي عبدالله عليه السلام قال: كان في قميص يوسف ثلاثا آيات في قوله تعالى: " وجاء‌وا على قميصه بدم كذب " وقوله تعالى: " ان كان قميصه قد من قبل " الآية وقوله تعالى: " اذهبوا بقميصي هذا " الآية.

___________________________________

(1) " في كتاب طب الائمة عليهم السلام باسناده إلى جابر الجعفي عن الباقر عليه السلام قال: وقال جل جلاله: " ولقد همت به وهم بها لولا ان راى برهان ربه كذلك لنصرف عنه السوء والفحشاء ".

فالسوء هيهنا الزنا، منه عفى عنه " (عن هامش بعض النسخ).

(2) الملائة: كل ثوب لين رقيق.

[ * ]

[423]

54 - في تفسير علي بن ابراهيم وفي رواية ابي الجارود عن ابيجعفر عليه السلام في قوله: قد شغفها حبا يقول: قد حجبها حبه عن الناس فلا تعقل غيره، والحجاب هو الشغاف والشغاف هو حجاب القلب.

55 - في مجمع البيان روى عن علي عليه السلام وعلي بن الحسين ومحمد بن علي و جعفر بن محمد عليهم السلام " قد شعفها " بالعين.

56 - ان هذا الا ملك كريم وروى عن أبي سعيد الخدري قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه واله وهو يصف يوسف حين رآه في السماء الثانية.

رأيت رجلا صورته صورة القمر ليلة البدر، قلت: ياجبرئيل من هذا؟ قال: هذا اخوك يوسف.

57 - في تفسير العياشي عن محمد بن مروان عن رجل عن ابي عبدالله عليه السلام قال ان يوسف خطب امرأة جميلة كانت في زمانه، فردت عليه: ايا عبدالملك(1) اياي تطلب؟ قال: فطلبها إلى أبيها فقال له أبوها: ان الامر امرها، قال: فطلبها إلى ربه وبكى، فأوحى الله اليه: اني قد زوجتكها، ثم ارسل اليها اني اريد ان ازوركم فأرسلت اليه ان: تعال، فلما دخل عليها اضاء البيت لنوره فقالت: ما هذا الا ملك كريم، فاستسقى فقامت إلى الطاس لتسقيه، فجعل يتناول الطاس من يدها فتناوله فاها، فجعل يقول لها: انتظري ولا تعجلي قال: فتزوجها.

58 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى ابن مسعود قال: احتجوا في مسجد الكوفة فقالوا: ما بال امير المؤمنين عليه السلام لم ينازع الثلاثة كما نازع طلحة والزبير وعائشة ومعوية؟ فبلغ ذلك عليا عليه السلام فأمر ان ينادي الصلوة الجامعة، فلما اجتمعوا صعد المنبر فحمد الله واثنى عليه ثم قال: معاشر الناس انه بلغني عنكم كذا وكذا قالوا: صدق امير المؤمنين قد قلنا ذلك، قال: ان لي بسنة الانبياء اسوة فيما فعلت، قال الله تعالى في محكم كتابه: " لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة " قالوا: ومن هم ياامير المؤمنين؟ قال.

اولهم ابراهيم عليه السلام إلى ان قال: ولي بيوسف اسوة اذ قال: رب السجن احب الي مما يدعونني اليه فان قلتم ان يوسف دعى

___________________________________

(1) وفي المصدر والمنقول عنه في البحار " ان عبدالملك..اه ".

[ * ]

[424]

ربه وسأله السجن بسخط ربه فقد كفرتم، وان قلتم: انه اراد بذلك لئلا يسخط ربه عليه واختار السجن فالوصى اعذر 59 - في تفسير علي بن ابراهيم حدثني ابي عن العباس بن هلال عن ابي الحسن الرضا عليه السلام قال: قال السجان ليوسف: اني لاحبك، فقال يوسف عليه السلام: ما اصابني الا من الحب، ان كانت خالتي احبتني سرقتني، وان كان ابي أحبني حسدني اخوتي، وان كانت امرأة العزيز احبتني حبستني، قال: وشكى في السجن إلى الله فقال: يارب بما استحققت السجن؟ فأوحى الله اليه أنت اخترته حين قلت: " رب السجن أحب الي مما يدعونني اليه " هلا قلت: العافية أحب الي مما يدعونني اليه؟.

60 - وفي رواية ابي الجارود عن ابي جعفر عليه السلام في قوله: ثم بدالهم من بعدما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين والآيات شهادة الصبي والقميص المخرق من دبر و استباقهما الباب حتى سمع مجاذبتها اياه على الباب، فلما عصاها لم تزل مولعة بزوجها حتى حبسه.

قال مؤلف هذا الكتاب عفى عنه: سبق قريبا عن تفسير العياشي استحقاقه الحبس بجرمه واعترافه بذلك فلذلك لم نعده.

61 - في عيون الاخبار في باب ما جاء عن الرضا عليه السلام من خبر الشامي وما سأل عنه أمير المؤمنين عليه السلام في جامع الكوفة حديث طويل وفيه فقال: ياأمير المؤمنين أخبرني عن يوم الاربعاء والتطير منه وثقله واي اربعاء هو؟ فقال عليه السلام: آخر اربعاء في الشهر وهو المحاق، وفيه قتل قابيل هابيل اخاه إلى ان قال: ويوم الاربعاء ادخل يوسف عليه السلام السجن.

62 - في كتاب الخصال عن محمد بن سهل البحراني يرفعه إلى ابيعبد الله عليه السلام قال: البكاؤن خمسة إلى ان قال: واما يوسف فبكى على يعقوب عليه السلام حتى تأذى به أهل السجن فقالوا له: اما ان تبكي الليل وتسكت بالنهار واما ان تبكي النهار وتسكت بالليل فصالحهم على واحد منهما.

63 - في تفسير العياشي عن هشام بن سالم عن ابي عبدالله عليه السلام قال: ما بكى احد

[425]

بكاء ثلثة إلى قوله: واما يوسف فانه كان يبكي على أبيه يعقوب وهو في السجن فتاذى به اهل السجن فصالحهم على أن يبكي يوما ويسكت يوما.

64 - في اصول الكافي علي عن أبيه عن ابن ابي عمير عن حماد بن عثمان عن سيف بن عميرة قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقول: جاء جبرئيل عليه السلام إلى يوسف وهو في السجن فقال له يايوسف قل في دبر كل صلوة: اللهم اجعل لي فرجا ومخرجا وارزقني من حيث احتسب ومن حيث لا احتسب.

65 - في تفسير العياشي عن طربال عن ابي عبدالله عليه السلام قال: لما امر الملك بحبس يوسف في السجن ألهمه الله علم تأويل الرؤيا، فكان يعبر لاهل السجن رؤياهم وان فتيين ادخلا معه السجن يوم حبسه، فلما باتا اصبحا فقالا له: انا رأينا رؤيا فعبرها لنا، فقال: وما رأيتما؟ فقال احدهما اني اراني احمل فوق رأسي خبزا تاكل الطير منه وقال الآخر اني رأيت ان أسقى الملك خمرا، فعبر لهما رؤياهما على ما في الكتاب والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

66 - ابن ابي يعفور عن ابي عبدالله عليه السلام: قال الآخر " اني اراني احمل فوق رأسي خبزا " قال: احمل فوق رأسي جفنة(1) فيها خبز تأكل الطير منه.

67 - في تفسير علي بن ابراهيم قال أبوعبدالله عليه السلام في قوله: انا نريك من المحسنين قال: كان يقوم على المريض ويلتمس للمحتاج ويوسع على المحبوس.

68 - في اصول الكافي علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عمن ذكره عن ابي عبد الله عليه السلام في قول الله عزوجل: " انا نريك من المحسنين " قال: كان يوسع المجلس ويستقرض للمحتاج ويعين الضعيف.

69 - في مجمع البيان وقيل: " من المحسنين " اي ممن يحسن تأويل الرؤيا، قال: وهذا دليل على أن أمر الرؤيا صحيح، وانها لم تزل في الامم السابقة، وفي الحديث: ان الرؤيا جزء من ستة وأربعين جزء من النبوة وتأويله ان الانبياء يخبرون بما سيكون والرؤيا تدل على ما سيكون، فيكون معنى الآية: انا نعلمك ونظنك

___________________________________

(1) الجفنة: القصعة الكبيرة منبسطة تشبع الخمسة.

[ * ]

[426]

ممن يعرف الرؤيا، ومن ذلك قول أمير المؤمنين: عليه السلام قيمة كل امرء ما يحسنه.

70 - في امالي شيخ الطائفة قدس سره باسناده إلى الحسن بن علي عليه السلام حديث طويل وفيه يقول عليه السلام: من لم يعرفني فانا الحسن بن محمد النبي صلى الله عليه واله ثم تلا هذه فقال يوسف عليه السلام: واتبعت ملة آبائي ابراهيم واسحق ويعقوب.

71 - في مجمع البيان " اما أحدكما فيسقى ربه خمرا " الآية فروى انه قال: اما العناقيد الثلثة(1) فانها ثلثة ايام تبقى في السجن ثم يخرجك الملك اليوم الرابع وتعود إلى ما كنت عليه.

72 - وقيل: ان المصلوب منهما كان كاذبا والآخر صادقا عن أبي مجلز ورواه علي بن ابراهيم ايضا في تفسيره عنهم عليهم السلام.

73 - في تفسير العياشي عن طربال عن أبي عبدالله عليه السلام قال: لما أمر الملك بحبس يوسف إلى قوله: ثم قال للذي ظن انه ناج منهما اذكرني عند ربك قال ولم يفزع يوسف في حاله إلى الله فيدعوه فلذلك قال الله: فانسيه الشيطان ذكر ربه فلبث في السجن بضع سنين قال: فاوحى الله إلى يوسف في ساعته تلك: يايوسف من اراك الرؤيا التي رأيتها؟ فقال: أنت ياربي قال: فمن حببك إلى ابيك؟ قال: أنت ياربي، قال: فمن وجه السيارة اليك، قال: انت ياربي؟ قال: فمن علمك الدعاء الذي دعوت به حتى جعل لك من الجب فرجا؟ قال انت ياربي، قال: فمن جعل لك من كيد المرأة مخرجا؟ قال: انت ياربي، قال: فمن انطق لسان الصبي بعذرك؟ قال: انت ياربي، قال: فمن صرف [ عنك] كيد امراة العزيز والنسوة؟ قال: انت ياربي، قال: فمن الهمك تاويل الرؤيا؟ قال: انت ياربي، قال: فكيف استغثت بغيري ولم تستغث بي وتسألني ان اخرجك من السجن واستغثت واملت عبدا من عبادي ليذكرك إلى مخلوق من خلقي في قبضتي ولم تفزع الي؟ ! البث في

___________________________________

(1) ذكر الطبرسي (ره) قبل ذلك ان المعنى قال احدهما وهو الساقي رأيت أصل حبلة عليها ثلاثة عناقيد من عنب فجنيتها وعصرتها في كأس الملك وسقيته اياها، ثم قال بعد كلام طويل: ما نقله المؤلف (ره) من قوله: " فروى انه قال: اما العناقيد..اه ".

[ * ]

[427]

السجن بذنبك بضع سنين بارسالك عبدا إلى عبد.

74 - عن يعقوب بن شعيب عن ابي عبدالله عليه السلام قال: قال الله ليوسف: الست حببتك إلى ابيك وفضلتك على الناس بالحسن؟ اولست الذي بعثت اليك السيارة وانقذتك واخرجتك من الجب؟ اولست الذي صرفت عنك كيد النسوة؟ فما حملك على ان ترفع رغبتك او تدعو مخلوقا دوني ! فالبث لما قلت في السجن بضع سنين.

75 - عن عبدالله بن عبدالرحمان عمن ذكره عنده قال قال: لما قال للفتى: " اذكرني عند ربك " اتاه جبرئيل عليه السلام فضربه برجله حتى كشط له عن الارض السابعة(1) فقال له: يايوسف انظر ماذا ترى؟ فقال: أرى حجرا صغيرا، ففلق الحجر فقال: ماذا ترى؟ قال: ارى دودة صغيرة، قال: فمن رازقها؟ قال: الله، قال: فان ربك يقول: لم انس هذه الدودة في ذلك الحجر في قعر الارض السابعة أظننت اني انساك حتى تقول للفتى: " اذكرني عند ربك "؟ لتلبثن في السجن بمقالتك هذه بضع سنين قال: فبكى يوسف عند ذلك حتى بكى لبكائه الحيطان، قال: فتأذى به أهل السجن، فصالحهم على أن يبكي يوما ويسكت يوما، فكان في اليوم الذي يسكت أسوء حالا.

76 - عن يعقوب بن يزيد رفعه عن ابيعبد الله عليه السلام في قول الله تعالى: فلبث في السجن بضع سنين قال سبع سنين.

77 - في مجمع البيان وقد روى عن النبي صلى الله عليه واله انه قال: عجبت من أخي يوسف كيف استغاث بالمخلوق دون الخالق؟.

78 - وروى انه عليه السلام قال: لولا كلمته ما لبث في السجن طول ما لبث.

79 - في تفسير علي بن ابراهيم أخبرنا الحسن بن علي عن أبيه عن اسمعيل بن عمر عن شعيب العقرقوفي عن ابي عبدالله عليه السلام قال: ان يوسف أتاه جبرئيل عليه السلام فقال له: يايوسف ان رب العالمين يقرئك السلام ويقول لك: من جعلك احسن خلقه؟ قال: فصاح ووضع خده على الارض، ثم قال، انت يارب، ثم قال له: ويقول لك: من حببك إلى ابيك دون اخوتك؟ قال: فصاح ووضع خذه على الارض وقال: انت يارب، قال

___________________________________

(1) كشط الغطاء عن الشئ: كشفه عنه.

[ * ]

[428]

ويقول لك: من اخرجك من الجب بعد ان طرحت فيها وايقنت بالهلكة؟ قال: فصاح ووضع خده على الارض ثم قال: انت يارب، قال: فان ربك قد جعل لك عقوبة في استغاثتك بغيره فالبث في السجن بضع سنين، قال: فلما انقضت المدة واذن الله له في دعاء الفرج وضع خده على الارض ثم قال: اللهم ان كانت ذنوبي قد اخلقت وجهي عندك فاني أتوجه اليك بوجه آبائي الصالحين ابراهيم واسمعيل واسحق ويعقوب، ففرج الله عنه قلت: جعلت فداك أندعو نحن بهذا الدعاء؟ فقال: ادع بمثله: اللهم ان كانت ذنوبي قد اخلقت وجهي عندك فاني أتوجه اليك بنبيك نبي الرحمة محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين والائمة عليهم السلام.

80 - وفيه وقال: ولما امر الملك بحبس يوسف في السجن الهمه الله تأويل الرؤيا فكان يعبر لاهل السجن، فلما سألاه الفتيان الرؤيا وعبر لهما " وقال للذي ظن انه ناج منهما اذكرني عند ربك " ولم يفزع في تلك الحالة إلى الله اوحى الله اليه: من أراك الرؤيا التي رايتها؟ فقال يوسف: انت يارب، قال: فمن حببك إلى ابيك؟ قال: انت يارب، قال: فمن وجه تلك السيارة التي رايتها؟ قال: انت يارب، قال: فمن علمك الدعاء الذي دعوت به حتى جعلت لك من الجب فرجا؟ قال انت يارب، قال: فمن انطق لسان الصبي بعذرك؟ قال: انت يارب، قال: فمن الهمك تأويل الرؤيا؟ قال: انت يارب، قال: فكيف استعنت بغيري ولم تستعن بي، واملت عبدا من عبيدي ليذكرك إلى مخلوق من خلقي.

وفي قبضتي ولم تفزع الي؟ البث في السجن بضع سنين، فقال يوسف؟ اسألك بحق آبائي عليك الا فرجت عني، فأوحى الله اليه: يايوسف واي حق لابائك واجدادك علي ان كان ابوك آدم خلقته بيدي ونفخت فيه من روحي واسكنته جنتي وامرته ان لا يقرب شجرة منها فعصاني وسالني فتبت عليه، وان كان ابوك نوح انتجبته من بين خلقي وجعلته رسولا اليهم، فلما عصوا دعاني فاستجبت له وغرقتهم وانجيته ومن معه في الفلك، وان كان ابوك ابراهيم اتخذته خليلا وانجيته من النار وجعلتها عليه بردا وسلاما، وان كان يعقوب وهبت له اثنى عشر ولدا فغيبت عنه واحدا فما زال يبكي حتى ذهب بصره وقعد على الطريق يشكوني إلى خلقي، فاي حق لآبائك علي؟

[429]

قال: فقال له جبرئيل عليه السلام: قل يايوسف: اسألك بمنك العظيم واحسانك القديم فقالها فرأى الملك الرؤيا وكان فرجه فيها.

81 - في مجمع البيان وقرأ جعفر بن محمد عليهما السلام " وسبع سنابل ".

82 - في تفسير العياشي عن ابن ابي يعفور قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقرأ " سبع سنابل خضرة ".

83 - في روضة الكافي علي بن ابراهيم عن ابيه عن ابن ابي عمير عن سعد بن ابي خلف عن ابي عبدالله عليه السلام قال.

الرؤيا على ثلثة وجوه: بشارة من الله للمؤمن وتحذير من الشيطان، واضغاث احلام.

84 - في امالي شيخ الصدوق رحمه الله باسناده إلى النوفلي قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: المؤمن يرى الرؤيا فتكون الرؤيا كما يراها وربما راى الرؤيا فلا تكون شيئا؟ فقال.

ان المؤمن اذا نام خرجت من روحه حركة ممدودة صاعدة إلى السماء، فكلما رآه المؤمن في ملكوت السموات في موضع التقدير والتدبير فهو الحق، وكلما رآه في الارض فهو أضغاث أحلام والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

85 - وباسناده إلى علي عليه السلام، قال: سألت رسول الله صلى الله عليه واله عن الرجل ينام فيرى الرؤيا فربما كانت حقا وربما كانت باطلا؟ فقال رسول الله عليه السلام: انه ما من عبد ينام الا عرج بروحه إلى رب العالمين فما راى عند رب العالمين فهو حق، ثم اذا امر العزيز الجبار برد روحه إلى جسده فصارت الروح بين السماء والارض، فما راته فهو اضغاث احلام.

86 - في تفسير العياشي عن ابي بصير عن ابيعبد الله عليه السلام قال: رأت فاطمه في النوم كأن الحسن والحسين ذبحا او قتلا فاحزنها ذلك، فأخبرت به رسول الله صلى الله عليه واله فقال: يارؤيا فتمثلت بين يديه قال: ارايت فاطمة هذا البلاء؟ قالت: لا قال: يا اضغاث ارايت فاطمة هذه البلاء؟ قالت: نعم، يارسول الله قال: فما اردت بذلك؟ قالت: اردت ان احزنها، فقال لفاطمة: اسمعي ليس هذا بشئ.

87 - في مجمع البيان وقرأ جعفر بن محمد عليهما السلام " قربتم لهن " وقرا ايضا " يعصرون " بياء مضمومة وصاد مفتوحة.

[430]

88 - في تفسير علي بن ابراهيم وقال الصادق عليه السلام: انما انزل ما قربتم لهن وقال أبوعبدالله عليه السلام قرأ رجل على أمير المؤمنين عليه السلام: ثم ياتي من بعد ذلك عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون فقال: ويحك أي شئ يعصرون؟ قال الرجل: يا أمير المؤمنين كيف اقرأها؟ فقال: انما نزلت " عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون " اي يمطرون بعد المجاعة والدليل على ذلك قوله: " وانزلنا من المعصرات ماء ثجاجا ".

89 - في تفسير العياشي عن محمد بن علي الصيرفي عن رجل عن أبي عبدالله عليه السلام " عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون " بالياء يمطرون، ثم قال: أما سمعت قوله: " وانزلنا من المعصرات ماء ثجاجا ".

90 - عن علي بن معمر عن أبيه عن أبي عبدالله عليه السلام عن قول الله: " عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون " مضمومة ثم قال: وانزلنا من المعصرات ماء ثجاجا.

91 - في روضة الكافي الحسين بن أحمد بن هلال عن ياسر الخادم قال: قلت لابي الحسن الرضا عليه السلام: رأيت في النوم كأن قفصا(1) فيه سبعة عشر قارورة اذ وقع القفص فتكسرت القوارير؟ فقال: ان صدقت رؤياك يخرج رجل من أهل بيتي يملك سبعة عشر يوما ثم يموت، فخرج محمد بن ابراهيم(2) بالكوفة مع أبي السرايا فمكث سبعة عشر يوما ثم مات.

92 - اسمعيل بن عبدالله القرشي قال: أتى إلى أبي عبدالله عليه السلام رجل فقال له يابن رسول الله رأيت في منامي كاني خارج من مدينة الكوفة في موضع أعرفه وكأن شبحا من خشب أو رجلا منحوتا من خشب على فرس من خشب يلوح بسيفه وأنا أشاهده

___________________________________

(1) القفص: محبس الطير.

(2) هو محمد بن ابراهيم بن اسماعيل وهو طباطبا بن ابراهيم بن الحسن بن الحسن بن علي بن ابيطالب عليه السلام، وابوالسرايا اسمه سرى بن منصور وكان من امراء مأمون ثم بايع محمد محمد بن ابراهيم وسبب خروج محمد بن ابراهيم وكيفيته وبيعة ابي السرايا وغير ذلك مما يرتبط بهذه القصة مذكور في كتاب مقاتل الطالبيين ص 176 - 185 ط طهران سنة 1307 ومن شاء الوقوف عليها تفصيلا فليراجع.

[ * ]

[431]

فزعا مرعوبا؟ فقال له عليه السلام: انت رجل تريد اغتيال رجل في معيشته، فاتق الله الذي خلقك ثم يميتك، فقال الرجل: أشهد انك قد أوتيت علما واستنبطته من معدته أخبرك يابن رسول الله عما فسرت لي، ان رجلا من جيراني جاء‌ني وعرض علي ضيعته فهممت ان أملكها بوكس كثير(1) لما عرفت انه ليس لها طالب غيري، فقال أبوعبدالله عليه السلام: وصاحبك يتولانا ويتبرء من عدونا؟ فقال: نعم يابن رسول الله رجل جيد البصيرة مستحكم الدين، وانا تائب إلى الله عز ذكره واليك مما هممت به ونويته فأخبرني لو كان ناصبيا حل لي اغتياله؟ فقال: اد الامانة لمن ائتمنك واراد منك النصيحة ولو إلى قاتل الحسين عليه السلام.

93 - في مجمع البيان وروى عن النبي صلى الله عليه واله انه قال لقد عجبت من يوسف وكرمه و صبره والله يغفر له حين سئل عن البقرات العجاف والسمان، ولو كنت مكانه ما اخبرتهم حتى اشترط ان يخرجوني.

94 - في تفسير العياشي عن ابان عن محمد بن مسلم عنهما قالا: ان رسول الله صلى الله عليه واله قال: لو كنت بمنزلة يوسف حين ارسل اليه الملك يسئله عن رؤياه ما حدثته حتى اشترط عليه أن يخرجني من السجن، وتعجبت لصبره عن شأن امرأة الملك حتى أظهر الله عليه(2).

95 - عن سماعة قال: سألته عن قول الله: ارجع إلى ربك فاسئله ما بال النسوة قال: يعني العزيز.

96 - في مجمع البيان عن النبي صلى الله عليه واله متصلا بما سبق أعنى قوله: يخرجوني و لقد عجبت من يوسف وصبره وكرمه والله يغفر له حين أتاه الرسول فقال: ارجع إلى ربك ولو كنت مكانه ولبثت في السجن ما لبث لاسرعت الاجابة وبادرتهم الباب وما ابتغيت العذر انه كان لحليما ذا اناة(3)

___________________________________

(1) الوكس: النقصان.

(2) كذا في النسخ وفي المصدر " حتى اظهر الله عذره " وهو الظاهر.

(3) الاناة: الحلم والوقار.

[ * ]

[432]

97 - وروى ان يوسف لما خرج من السجن دعى لهم وقال: اللهم اعطف عليهم بقلوب الاخيار ولا تعم عليهم الاخبار، فلذلك يكون اصحاب السجن أعرف الناس بالاخبار في كل بلدة، وكتب على بابا السجن: هذا قبور الاحياء وبيت الاحزان وتجربة الاصدقاء وشماتة الاعداء.

98 - وروى عن ابن عباس عن رسول الله صلى الله عليه واله انه قال: رحم الله اخي يوسف لو لم يقل: اجعلني على خزائن الارض لولاه من ساعته، ولكنه أخر ذلك سنة.

99 - في عيون الاخبار حدثنا احمد بن زياد بن جعفر الهمداني رضى الله عنه قال: حدثنا علي بن ابراهيم عن أبيه عن الريان بن الصلت الهروي قال: دخلت على علي بن موسى الرضا عليه السلام فقلت له: يابن رسول الله ان الناس يقولون: انك قبلت ولاية العهد مع اظهارك الزهد في الدنيا؟ فقال عليه السلام: قد علم الله كراهتي لذلك فلما خيرت بين قبول ذلك وبين القتل اخترت القبول على القتل، ويحهم أما علموا ان يوسف عليه السلام كان نبيا ورسولا فلما دفعته الضرورة إلى تولي خزائن العزيز " قال اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم " ودفعتني الضرورة إلى قبول ذلك على اكراه واجبار بعد الاشراف على الهلاك، على اني ما دخلت في هذا الامر الا دخول خارج منه، فالى الله المشتكى وهو المستعان.

100 - حدثنا المظفر بن جعفر بن المظفر العلوي السمرقندي رضى الله عنه قال حدثنا جعفر بن محمد بن مسعود العياشي عن أبيه قال: حدثنا محمد بن نصير عن الحسن بن موسى قال: روى اصحابنا عن الرضا عليه السلام انه قال له رجل: أصلحك الله كيف صرت إلى ما صرت اليه من المأمون وكأنه أنكر ذلك عليه؟ فقال له أبوالحسن الرضا عليه السلام: ياهذا أيهما أفضل النبي أو الوصي؟ فقال: لا، بل النبي، قال: فايهما أفضل مسلم أو مشرك؟ قال: لا بل مسلم، قال: فان العزيز عزيز مصر كان مشركا وكان يوسف عليه السلام نبيا، وان المأمون مسلم وانا وصي، ويوسف سأل العزيز ان يوليه حين قال: " اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم " وانا أجبرت على ذلك وقال عليه السلام في قوله: " اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم " قال: حافظ

[433]

لما في يدي عالم بكل لسان.

101 - في الخرائج والجرائح عن محمد بن زيد الرازي قال: كنت في خدمة الرضا عليه السلام لما جعله المأمون ولي عهده فأتاه رجل من الخوارج في كمه مدية(1) مسمومة وقد قال لاصحابه: والله لآتين هذا الذي يزعم انه ابن رسول الله صلى الله عليه واله وقد دخل لهذا الطاغية ما دخل، فأسأله عن حجته فان كان له حجة والا ارحت الناس منه، فأتاه واستأذن عليه عليه السلام فأذن له، فقال له ابوالحسن عليه السلام: اجيبك عن مسئلتك على شريطة توفي لي بها، فقال: وما هذه الشريطة؟ قال: ان أجبتك بجواب يقنعك وترضاه تكسر الذي في كمك وترمي به، فبقى الخارجي متحيرا وأخرج المدية وكسرها، ثم قال: أخبرني عن دعواك مع هذا الطاغية فيما دخلت له وهم عندك كفار وانت ابن رسول لله ما حملك على هذا؟ فقال ابوالحسن عليه السلام: ارايتك هؤلاء أكفر عندك ام عزيز مصر وأهل مملكته؟ اليس هؤلاء على حال يزعمون انهم موحدون واولئك لم يوحدوا الله ولم يعرفوه، و ان يوسف بن يعقوب نبي ابن نبي وقال لعزيز مصر وهو كافر: " اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم " وكان يجالس الفراعنة، وانا رجل من ولد رسول الله صلى الله عليه واله اجبرني على هذا الامر واكرهني عليه فما الذي انكرت ونقمت علي؟ فقال: لا عتب عليك اشهد انك ابن نبي الله وانك صادق.

102 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى الفضل بن أبي قرة عن ابيعبد الله عليه السلام في قول يوسف عليه السلام: " اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم " قال: حفيظ بما تحت يدي، عليم بكل لسان.

103 - في تفسير العياشي وقال سليمان: قال سفيان: قلت لابي عبدالله عليه السلام: ما يجوز أن يزكي الرجل نفسه؟ قال: نعم اذا اضطر اليه أما سمعت قول يوسف: " اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم " وقول العبد الصالح: " وانا لكم ناصح أمين ".

104 - في الكافي علي بن ابراهيم عن أبيه عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة عن أبي عبدالله عليه السلام حديث طويل يقول فيه عليه السلام لاقوام يظهرون الزهد ويدعون

___________________________________

(1) المدية - بالتثليث -: السكين العظيمة العريضة.

[ * ]

[434]

الناس ان يكونوا معهم على مثل الذي هم عليه من التقشف(1) وأخبروني اين انتم عن سليمان بن داود عليهما السلام ثم يوسف النبي، حيث قال لملك مصر: " اجعلني على خزائن الارض اني حفيظ عليم " فكان من امره الذي كان ان اختار مملكة الملك وما حولها إلى اليمن، وكانوا يمتارون الطعام من عنده لمجاعة اصابتهم، وكان يقول الحق ويعمل به، فلم نجد أحدا عاب ذلك عليه.

105 - عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد بن خالد عن عبدالرحمان بن حماد عن يونس بن يعقوب عن سعد عن رجل عن ابي عبدالله عليه السلام قال: لما صارت الاشياء ليوسف بن يعقوب عليهما السلام جعل الطعام في بيوت وامر بعض وكلائه، فكان يقول: بع بكذا وكذا والسعر قائم، فلما علم انه يزيد في ذلك اليوم كره ان يجري الغلاء على لسانه، فقال له: اذهب وبع ولم يسم له سعرا فذهب الوكيل غير بعيد ثم رجع اليه فقال له: اذهب فبع، وكره ان يجري الغلاء على لسانه فذهب الوكيل فجاء اول من اكتال، فلما بلغ دون ما كان بالامس بمكيال قال المشتري: حسبك انما اردت بكذا وكذا، فعلم الوكيل انه قد غلى بمكيال، ثم جاء‌ه آخر فقال له: كل لي فكال، فلما بلغ دون الذي كال للاول بمكيال قال له المشتري: حسبك انما اردت بكذا وكذا، فعلم الوكيل انه قد غلا بمكيال حتى صار إلى واحد واحد(2) 106 - في تفسير العياشي عن حفص بن غياث عن أبي عبدالله عليه السلام قال: كان سبق يوسف الغلاء الذي [سبق](3) أصاب الناس ولم يتمن الغلاء لاحد قط، قال: فاتاه التجار فقالوا: بعنا، فقال: اشتروا، فقالوا: نأخذ كذا بكذا، فقال: خذوا

___________________________________

(1) التقشف: رثاثة الهيئة وسوء الحال وضيق العيش.

(2) وفي المصدر " واحد بواحد " وللمجلسي (ره) في مرآة العقول في هذا الحديث و ساير ما ورد في باب الاسعار في الكافي بيان طويل فراجع ان شئت ج 3: 403 ونقله في ذيل الكافي ج 5: 163 من الطبعة الحديثة ايضا.

(3) غير موجود في المصدر.

[ * ]

[435]

وأمر فكالوهم، فحملوا ومضوا حتى دخلوا المدينة فلقيهم قوم تجار، فقالوا لهم: كيف أخذتم؟ فقالوا: كذا بكذا وأضعفوا الثمن قال: وقدموا اولئك على يوسف فقالوا: بعنا، فقال: اشتروا كيف تأخذون؟ قالوا: بعنا كما بعت كذا بكذا، فقال: ما هو كما يقولون ولكن خذوا فأخذوا ثم مضوا حتى دخلوا المدينة فلقيهم آخرون فقالوا: كيف أخذتم؟ فقالوا: كذا بكذا، وأضعفوا الثمن، قال: فعظم الناس ذلك الغلاء وقالوا: اذهبوا بنا حتى نشتري، قال: فذهبوا إلى يوسف فقالوا: بعنا، فقال: اشتروا فقالوا: بعنا كما بعت، فقال: وكيف بعت؟ قالوا كذا بكذا، فقال ما هو كذلك ولكن خذوا، قال: فأخذوا ورجعوا إلى المدينة وأخبروا الناس فقالوا فيما بينهم: تعالوا حتى نكذب في الرخص كما كذبنا في الغلاء، قال: فذهبوا إلى يوسف فقالوا له: بعنا، فقال: اشتروا فقالوا: بعنا كما بعت، قال: وكيف بعت؟ قالوا كذا بكذا بالحط من السعر الاول، فقال: ما هو هكذا ولكن خذوا فأخذوا و ذهبوا إلى المدينة، فلقيهم الناس فسألوهم: بكم اشتريتم؟ فقالوا: كذا بكذا بنصف الحط الاول، فقال الاخرون: اذهبوا بنا حتى نشتري فذهبوا إلى يوسف فقالوا: بعنا فقال اشتروا فقالوا: بعنا كما بعت، فقال: وكيف بعت؟ فقالوا: بكذا وكذا بالحط من النصف، فقال: ما هو كما يقولون ولكن خذوا، فلم يزالوا يتكاذبون حتى رجع السعر إلى الامر الاول كما أراد الله.

107 - في مجمع البيان في كتاب النبوة بالاسناد عن احمد بن محمد بن عيسى عن الحسن بن علي بن بنت الياس قال: سمعت الرضا عليه السلام يقول: وأقبل يوسف على جمع الطعام فجمع في السبع السنين المخصبة فكبسه في الخزائن، فلما مضت تلك السنون وأقبلت السنون المجدبة أقبل يوسف على بيع الطعام فباعهم في السنة الاولى بالدراهم والدنانير حتى لم يبق بمصر وما حولها دينار ولا درهم الا صار في ملكية يوسف(1) وباعهم في السنة الثانية بالحلي والجواهر حتى لم يبق بمصر وما حولها حلي و لا جوهر الا صار في ملكية يوسف، وباعهم في السنة الثالثة بالدواب والمواشي حتى

___________________________________

(1) وفي المصدر " مملكة يوسف " بدل " ملكية يوسف " في الجميع.

[ * ]

[436]

لم يبق بمصر وما حولها دابة ولا ماشية الا صار في ملكية يوسف، وباعهم في السنة الرابعة بالعبيد والاماء حتى لم يبق بمصر وما حولها عبد ولا امة الا صار في ملكية يوسف، وباعهم في السنة الخامسة بالدور والعقار حتى لم يبق بمصر وما حولها دار ولا عقار الا صار في ملكية يوسف، وباعهم في السنة السادسة بالمزارع والانهار حتى لم يبق بمصر وما حولها نهر ولا مزرعة الا صار في ملكية يوسف، وباعهم في السنة السابعة برقابهم حتى لم يبق بمصر وما حولها عبد ولا حر الا صار عبد يوسف، فملك أحرارهم وعبيدهم وأموالهم وقال الناس: ما رأينا ولا سمعنا بملك أعطاه الله من الملك ما اعطا هذا الملك حكما وعلما وتدبيرا، ثم قال يوسف للملك: ايها الملك ما ترى فيما خولني ربي(1) من ملك مصر وأهلها أشر علينا برأيك، فاني لم أصلحهم لافسدهم، ولم أنجهم من البلاء ليكون وبالا عليهم، ولكن الله نجاهم على يدي، قال له الملك: الرأي رأيك، قال يوسف: اني أشهد الله وأشهدك ايها الملك اني قد اعتقت اهل مصر كلهم، ورددت اليهم أموالهم وعبيدهم، ورددت اليك ايها الملك خاتمك وسريرك وتاجك على ان لا تسير الا بسيرتي، ولا تحكم الا بحكمي، قال له الملك، ان ذلك لشرفي وفخري لا اسير الا بسيرتك ولا أحكم الا بحكمك، ولولاك ما قويت عليه ولا اهتديت له، ولقد جعلت سلطاني عزيزا ما يرام، وانا أشهد أن لا اله الا الله وحده لا شريك له، وانك رسوله فاقم على ما وليتك فانك لدينا مكين امين.

108 - في اصول الكافي عدة من اصحابنا عن أحمد بن محمد بن خالد عن ابيه عن علي بن النعمان عن عبدالله بن مسكان عن ابي بصير قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقول: ان الحر حر على جميع احواله ان نابته نائبة(2) صبر لها، وان تداكت عليه المصائب(3) لم تكسره وان أسر وقهر واستبدل بالعسر يسرا كما كان(4) يوسف الصديق الامين عليه السلام لم يضرر حريته ان استعبد وقهر واسر، ولم يضرره ظلمة الجب

___________________________________

(1) خوله الله مالا: اعطاه اياه متفضلا.

(2) نابه الامر: اصابه.

والنائبة: المصيبة والنازلة.

(3) تداكت: تداقت عليه مرة بعد اخرى.

(4) وفي المصدر " باليسر عسرا " وهو الاظهر بالسياق.

[ * ]

[437]

وحشته وما ناله ان من الله عليه فجعل الجبار العاتي له عبدا بعد ان كان [ له ] مالكا فأرسله ورحم به امة، وكذلك الصبر يعقب خيرا فاصبروا ووطنوا انفسكم على الصبر توجروا.

109 - في تفسير العياشي عن الثمالي عن ابي جعفر عليه السلام قال: ملك يوسف مصر وبراريها، لم يجاوزها إلى غيرها.

110 - في عيون الاخبار في باب الاخبار التي رويت في صحة وفاة ابي ابراهيم موسى بن جعفر عليهما السلام حديث طويل وفيه فقال لي: يامسيب ان هذا الرجس السندي ابن هاشك سيزعم انه يتولى غسلي ودفني هيهات هيهات ان يكون ذلك ابدا فاذا حملت إلى المقبرة المعروفة بمقابر قريش فالحدوني بها ولا ترفعوا قبري فوق اربع اصابع مفرجات، ولا تاخذوا من تربتي شيئا لتتبركوا به فان كل تربة لنا محرمة الا تربة جدي الحسين بن علي عليهما السلام فان الله تعالى جعلها شفاء لشيعتنا واوليائنا قال: ثم رايت شخصا اشبه الاشخاص به جالسا إلى جانبه وكان عهدي بسيدي الرضا عليه السلام وهو غلام فأردت سؤاله فصاح بي سيدي موسى بن جعفر عليه السلام وقال: أليس قد نهيتك يامسيب فلم أزل صابرا حتى مضى وغاب الشخص ثم انهيت الخبر إلى الرشيد فوافى السندي ابن شاهك فوالله لقد رايتهم بعيني وهم يظنون انهم يغسلونه فلا تصل ايديهم اليه ويظنون انهم يحنطونه ويكفنونه واراهم لا يصنعون به شيئا ورايت ذلك الشخص يتولى غسله وتحنيطه وتكفينه وهو يظهر المعاونة لهم وهم لا يعرفونه فلما فرغ من أمره قال لي ذلك الشخص: يامسيب مهما شككت فيه فلا تشكن في فاني امامك ومولاك وحجة الله عليك بعد أبي مثلي مثل يوسف الصديق عليه السلام ومثلهم مثل اخوته حين دخلوا عليه فعرفهم وهم له منكرون ثم حمل حتى دفن في مقابر قريش ولم يرفع قبره اكثر مما امر به ثم رفعوا قبره بعد ذلك وبنوا عليه.

111 - في تفسير علي بن ابراهيم فأمر يوسف عليه السلام ان يبني له كناديج من صخر وطينها بالكلس(1) ثم أمر بزروع مصر فحصدت ودفع إلى كل انسان حصة و

___________________________________

(1) كناديج جمع الكندوج: شبه مخزن من تراب أو خشب توضع فيه الحنطة ونحوها.

و الكلس - بالكسر -: الصاروج.

[ * ]

[438]

ترك الباقي في سنبله لم يدسه، فوضعها في الكناديج، ففعل ذلك سبع سنين، فلما جاء سني الجدب(1) كان يخرج السنبل فيبيع بما شاء، وكان بينه وبين ابيه ثمانية - عشر يوما وكان في بادية، وكان الناس من الآفاق يخرجون إلى مصر ليمتاروا طعاما(2) وكان يعقوب وولده عليهم السلام نزولا في بادية فيها مقل(3) فاخذوا اخوة يوسف من ذلك المقل وحملوه إلى مصر ليمتاروا به، وكان يوسف عليه السلام يتولى البيع بنفسه، فلما دخل اخوته عليه عرفهم ولم يعرفوه كما حكى الله عزوجل وهم له منكرون.

112 - في تفسير العياشي عن ابي بصير قال: سمعت ابا جعفر عليه السلام يحدث قال: لما فقد يعقوب يوسف عليهما السلام اشتد حزنه عليه وبكاؤه حتى ابيضت عيناه من الحزن، واحتاج حاجة شديدة وتغيرت حاله، قال وكان يمتار القمح(4) من مصر في السنة مرتين في الشتاء والصيف وانه بعث عدة من ولده ببضاعة يسيرة إلى مصر مع رفقة خرجت فلما دخلوا على يوسف وذلك بعد ما ولاه العزيز مصر فعرفهم يوسف ولم يعرفه اخوته لهيبة الملك وعزته فقال لهم: هلموا بضاعتكم قبل الرفاق وقال لفتيانه: عجلوا لهؤلاء الكيل واوفوهم فاذا فرغتم فاجعلوا بضاعتهم هذه في رحالهم ولا تعلموهم بذلك ففعلوا ثم قال لهم يوسف: قد بلغني ان لكم اخوان لابيكم فما فعلا؟ قالوا: اما الكبير منهما فان الذئب اكله واما الصغير فخلفناه عند ابيه وهو به ضنين(5) وعليه شفيق قال: فاني احب ان تاتوني به معكم اذا جئتم لتمتارون فان لم تاتوني به فلا كيل لكم عندي ولا تقربون قالوا سنراود عنه اباه وانا لفاعلون فلما رجعوا إلى أبيهم فتحوا متاعهم فوجدوا بضاعتهم فيه، قالوا ياابانا ما نبغي

___________________________________

(1) الجدب: القحط.

(2) امتار الطعام لعياله: اتاهم بميرة وهي طعام يمتاره الانسان اي يجلبه من بلد إلى بلد.

(3) المقل: الكندر.

وثمر لشجر الدوم ينضبح ويؤكل، والدوم: شجرة تشبه النخلة في حالاتها.

(4) القمح: البر.

(5) الضنين: البخيل.

[ * ]

[439]

هذه بضاعتنا قد ردت الينا وكيل لنا كيل قد زاد حمل بعير فارسل معنا اخانا نكتل وانا له لحافظون قال هل آمنكم عليه الا كما امنتكم على اخيه من قبل فلما احتاجوا إلى الميرة بعد ستة شهر بعثهم يعقوب وبعث معهم بضاعة يسيرة وبعث معهم ابن ياميل(1) فاخذ عليهم بذلك موثقا من الله لتأتنني به الا ان يحاط بكم اجمعين، فانطلقوا مع الرفاق حتى دخلوا على يوسف فقال لهم: معكم ابن ياميل؟ قالوا: نعم في الرحل، قال لهم: فأتوني به، فأتوه به وهو في دار الملك قد خلا وحده(2) فادخلوه عليه فضمه اليه يوسف وبكى وقال له: أنا اخوك يوسف فلا تبتئس بما تراني أعمل واكتم بما اخبرك به، ولا تحزن ولا تخف ثم اخرجه اليهم وامر فتيته ان يأخذه ابضاعتهم ويعجلوا لهم الكيل فاذا فرغوا جعلوا المكيال في رحل ابن ياميل، ففعلوا به ذلك وارتحل القوم مع الرفقة فمضوا، فلحقهم يوسف وفتيته فنادوا فيهم: ايتها العير انكم لسارقون قالوا واقبلوا عليهم ماذا تفقدون قالوا نفقد صواع الملك ولمن جاء به حمل بعير وانا به زعيم قالوا تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الارض وما كنا سارقين قالوا فما جزائه ان كنتم كاذبين قالوا جزاؤه من وجد في رحله فهو جزاؤه قالوا هو جزاؤه قال فبدء باوعيتهم قبل وعاء اخيه ثم استخرجها من وعاء اخيه قالوا ان يسرق فقد سرق اخ له من قبل فقال لهم يوسف: ارتحلوا عن بلادنا قالوا ياايها العزيز ان له ابا شيخ كبيرا وقد اخذ عليه موثقا من الله لنرده اليه فخذ احدنا مكانه انا نريك من المحسنين ان فعلت، قال معاذ الله ان ناخذ الا من وجدنا متاعنا عنده فقال كبيرهم: اني لست أبرح الارض حتى يأذن لي ابي او يحكم الله لي، ومضى اخوة يوسف حتى دخلوا على يعقوب فقال لهم: اين ابن ياميل؟ قالوا: ابن ياميل سرق مكيال الملك فأخذه الملك بسرقته فحسبه عنده، فسل اهل القرية والعير حتى يخبروك بذلك، فاسترجع واستعبر واشتد حزنه حتى تقوس ظهره.

___________________________________

(1) كذا في النسخ والمصدر والظاهر انه مصحف: " ابن يامين " بالنون كما في ساير الروايات.

(2) وفي المصدر " فقال: فادخلوه وحده ".

[ * ]

[440]

ابوحمزة الثمالي عن ابي بصير عنه ذكر فيه ابن يامين ولم يذكر ابن ياميل.

113 - في مجمع البيان " فالله خير حافظا وهو ارحم الراحيمن " وورد في الخبر ان الله سبحانه قال: فبعزتي لاردنهما اليك بعدما توكلت علي.

114 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى يعقوب بن سويد عن ابي جعفر عليه السلام قال: قلت له: جعلت فداك لم سمى أمير المؤمنين امير المؤمنين؟ قال: لانه يميرهم العلم(1) اما سمعت كتاب الله عزوجل: " ونمير اهلنا ".

في كتاب معاني الاخبار باسناده إلى يعقوب بن سويد بن بريد الحارثي عن عمرو بن شمر عن جابر بن يزيد عن ابي جعفر عليه السلام مثله سواء.

115 - في اصول الكافي الحسين بن محمد عن معلى بن محمد عن الوشاء عن أحمد بن عمر قال: سألت ابا الحسن عليه السلام لم سمى أمير المؤمنين عليه السلام قال: لانه يميرهم العلم، أما سمعت في كتاب الله عزوجل ونمير اهلنا؟.

116 - في مجمع البيان لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من ابواب متفرقه وانكر الجبائي العين وذكر انه لم تثبت بحجة وجوزه كثير من المحققين ورووا فيه الخبر عن النبي صلى الله عليه واله ان العين حق والعين تستنزل الحالق والحالق المكان المرتفع من الجبل وغيره، فجعل عليه السلام العين كانها تحط ذروة الجبل من قوة اخذها و شدة بطشها.

117 - وروى في الخبر انه كان يعوذ الحسن والحسين بأن يقول: اعيذكما بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة(2) وروى ان ابراهيم عليه السلام عوذا بنيه وان موسى عوذا بني هارون بهذه العوذة.

118 - وروى ان بني جعفر بن ابيطالب عليه السلام كانوا غلمانا بيضا فقالت أسماء بنت عميس يارسول الله ان العين اليهم سريعة أفاسترقى لهم(3) من العين؟ فقال صلى الله عليه واله: نعم

___________________________________

(1) مر معناه تحت رقم 111.

(2) اللامة - بتشديد الميم -: العين المصيبة بسوء.

(3) استرقاه اي طلب ان يرقيه.

والرقية: العوذة.

[ * ]

[441]

119 - وروى ان جبرئيل عليه السلام أتى رسول الله صلى الله عليه واله وعلمه الرقية " بسم الله أرقيك من كل عين حاسد الله يشفيك ".

120 - وروى عن النبي صلى الله عليه واله انه قال: لو كان شئ يسبق القدر لسبقته العين.

121 - وقد روى عنه عليه السلام ما يدل على ان الشئ اذا عظم في صدور العباد وضع الله قدره وصغره.

122 - في اصول الكافي علي بن ابراهيم عن ابيه عن بعض اصحابه عن القداح عن ابي عبدالله عليه السلام قال: قال امير المؤمنين رقا النبي صلى الله عليه واله حسنا وحسينا فقال: اعيذكما بكلمات الله التامة ومن شر كل عين لامة، ومن شر حاسد اذا حسد، ثم التفت النبي صلى الله عليه واله الينا فقال: هكذا يعوذ ابراهيم اسمعيل واسحق عليهم السلام.

123 - في تفسير العياشي عن علي بن مهزيار عن بعض اصحابنا عن ابي عبدالله عليه السلام قال: وقد كان هيأ لهم طعاما فلما دخلوا اليه قال: ليجلس كل بني ام على مائدة قال فجلسوا وبقى ابن يامين قائما فقال له يوسف: ما لك لا تجلس؟ قال له: انك قلت ليجلس كل بني ام على مائدة وليس لي فيهم ابن أم فقال يوسف أما كان لك ابن أم؟ قال له ابن يامين: بلى، قال يوسف: فما فعل قال زعم هؤلاء ان الذئب أكله، قال: فما بلغ من حزنك عليه؟ قال: ولد لي أحد عشر ابنا كلهم اشتققت له اسما من اسمه، فقال له يوسف عليه السلام: أراك قد عانقت النساء وشممت الولد من بعده؟ قال له ابن يامين: ان لي أبا صالحا وانه قال تزوج لعل الله أن يخرج منك ذرية تثقل الارض بالتسبيح، فقال له: تعال فاجلس معي على مائدتي فقال اخوة يوسف: لقد فضل الله يوسف واخاه حتى ان الملك قد أجلسه معه على مائدته 124 - عن ابان الاحمر عن ابي عبدالله عليه السلام قال: لما دخل اخوة يوسف عليه وقد جاؤا باخيهم معهم وضع لهم الموائد ثم قال: يمتار كل واحد منكم مع أخيه لامه على الخوان، فجلسوا وبقي اخوه قائما، فقال: ما لك لا تجلس مع اخوتك؟ قال ليس لي فيهم اخ من امي، قال: فلك أخ من امك زعم هؤلاء ان الذئب أكله؟ قال نعم، قال: فاقعد وكل معي، قال: فترك اخوته الاكل وقالوا: انا نريد امرا و يأبى الله الا أن يرفع ولد يامين علينا، قال: ثم حين فرغوا من جهازهم امر أن يضع

[442]

الصاع في رحل أخيه، فلما فعلوا نادى مناد: " ايتها العير انكم لسارقون " قال: فرجعوا فقالوا " ماذا تفقدون قالوا نفقد صواع الملك " إلى قوله: " جزاؤه من وجد في رحله فهو جزاوه " يعنون السنة التي تجري فيهم ان يحبسه " فبدأ باوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه فقالوا ان يسرق فقد سرق اخ له من قبل " قال الحسن بن علي الوشاء فسمعت الرضا عليه السلام يقول يعنون المنطقة(1).

125 - عن أبي حمزة الثمالي عن أبيجعفر عليه السلام قال: سمعته يقول: " صواع " قال: كان قدحا من ذهب وقال: كان صواع يوسف اذ كيل به قال: لعن الله أن تخونوا به بصوت حسن(2).

126 - في تفسير علي بن ابراهيم فخرجوا وخرج معهم ابن يامين فكان لا يواكلهم ولا يجالسهم ولا يكلمهم، فلما وافوا مصر ودخلوا على يوسف عليه السلام وسلموا فنظر يوسف إلى أخيه فعرفه فجلس منهم بالبعد، فقال يوسف عليه السلام أنت اخوهم؟ قال: نعم، قال: فلم لا تجلس معهم؟ قال: لانهم اخرجوا اخي من امي وأبي ثم رجعوا ولم يردوه وزعموا ان الذئب اكله فآليت على نفسي ان لا اجتمع معهم على امر ما دمت حيا قال، فهل تزوجت؟ قال: بلى قال: فهل ولد لك ولد؟ قال: بلى، قال: كم ولد لك؟ قال: ثلث بنين، قال: فما سميتهم؟ قال: سميت واحدا منهم الذئب وواحدا القميص وواحدا الدم، قال: وكيف اخترت هذه الاسماء؟ قال: لئلا انسى اخي كلما دعوت واحدا من ولدي ذكرت اخي، قال لهم يوسف: اخرجوا وحبس ابن يامين، فلما خرجوا من عنده قال يوسف لاخيه: انا اخوك يوسف فلا تبتئس بما كانوا يعملون، ثم قال له أحب ان تكون عندي، فقال: لا يدعني اخوتي فان أبي

___________________________________

(1) المنطقة: ما يشد به الوسط ويقال له بالفارسية: " كمر بند ".

(2) كذا في النسخ لكن في المصدر هكذا: عن أبي حمزة الثمالي عن أبي جعفر عليه السلام قال: سمعته يقول: صواع الملك طاس الذي يشرب فيه.

وعن محمد بن أبي حمزة عمن ذكره عن أبي عبدالله عليه السلام قال: قوله: " صواع الملك " قال: كان قدحا..اه " وفي آخره: لعن الله الخوان لا تخونوا به بصوت حسن.

[ * ]

[443]

قد أخذ عليهم عهد الله وميثاقه ان يردوني اليه، قال: فانا احتال بحيلة فلا تنكر اذا رايت شيئا ولا تخبرهم، فقال: لا، فلما جهزهم بجهازهم واعطاهم واحسن اليهم قال لبعض قوامه: اجعلوا هذا الصاع في رحل هذا وكان الصاع الذي يكيلون به من ذهب، فجعلوه في رحله من حيث لم يقف عليه اخوته، فلما ارتحلوا بعث اليهم يوسف وحبسهم ثم امر مناديا ينادي: " ايتها العير انكم لسارقون " فقال اخوة يوسف: " ماذا تفقدون * قالوا نفقد صواع الملك ولمن جاء به حمل بعير وانا به زعيم " اي كفيل فقال اخوة يوسف ليوسف عليه السلام: " تالله لقد علمتم ما جئنا لنفسد في الارض وما كنا سارقين * قال " يوسف عليه السلام " فما جزاؤه ان كنتم كاذبين * قالوا جزاؤه من وجد في رحله " فاحبسه " فهو جزاؤه كذلك نجزي الظالمين * فبدء باوعيتهم قبل وعاء اخيه ثم استخرجها من وعاء اخيه " فتشبثوا باخيه واجلسوه وهو قول الله عزوجل " كذلك كدنا ليوسف اي احتلنا له كان لياخذ اخاه في دين الملك الا ان يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم فسئل الصادق عليه السلام عن قوله عزوجل: " ايتها العير انكم لسارقون " قال: ما سرقوا وما كذب يوسف فانما عنى سرقتم يوسف من ابيه.

127 - في اصول الكافي عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد بن خالد عن عثمان ابن عيسى عن سماعة عن ابي بصير قال: قال ابوعبدالله عليه السلام: التقية من دين الله، قلت من دين الله؟ قال: اي والله من دين الله ولقد قال يوسف: " ايتها العير انكم لسارقون " والله ما كانوا سرقوا شيئا ولقد قال ابراهيم: " اني سقيم " والله ما كان سقيما.

128 - علي بن ابراهيم عن ابيه عن احمد بن محمد بن ابي نصر عن حماد بن عثمان عن الحسن الصيقل قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: انا قد روينا عن ابي جعفر عليه السلام في قول يوسف: " ايتها العير انكم لسارقون " فقال: والله ما سرقوا وما كذب وقال ابراهيم: " بل فعله كبيرهم هذا فاسئلوهم ان كانوا ينطقون " فقال: والله ما فعلوا وما كذب قال فقال أبوعبدالله عليه السلام: ما عندكم فيها ياصيقل؟ قلت: ما عندنا فيها الا التسليم قال فقال ان الله أحب اثنين وأبغض اثنين: أحب الخطر(1) فيما بين الصفين وأحب الكذب

___________________________________

(1) الخطر: التبختر في المشي.

[ * ]

[444]

في الاصلاح، وأبغض الخطر في الطرقات وأبغض الكذب في غير الاصلاح ان ابراهيم عليه السلام انما قال: " بل فعله كبيرهم هذا " ارادة الاصلاح، ودلالة على انهم لا يفعلون وقال يوسف عليه السلام ارادة الاصلاح.

129 - ابوعلي الاشعري عن محمد بن عبدالجبار عن الحجال عن ثعلبة عن معمر بن عمرو عن عطا عن أبي عبدالله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله: لا كذب على مصلح ثم تلا: " ايتها العير انكم لسارقون " ثم قال: والله ما سرقوا وما كذب، ثم تلا " بل فعله كبيرهم هذا فاسئلوهم ان كانوا ينطقون " ثم قال: والله ما فعلوه وما كذب.

130 - محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن أبي يحيى الواسطي عن بعض أصحابنا عن أبي عبدالله عليه السلام قال: الكلام ثلثة: صدق وكذب واصلاح بين الناس.

131 - في روضة الكافي الحسين بن محمد الاشعري عن معلى بن محمد عن الوشاء عن أبان بن عثمان عن أبي منصور عن أبي بصير قال: قيل لابيجعفر عليه السلام وانا عنده: ان سالم بن أبي حفصة وأصحابه يروون عنك انك تكلم على سبعين وجها لك منها المخرج، فقال: ما يريد سالم مني؟ أيريد ان اجئ بالملائكة والله ما جاء‌ت بهذا النبيون، ولقد قال يوسف عليه السلام: " ايتها العير انكم لسارقون " والله ما كانوا سارقين وما كذب.

132 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى ابي بصير قال: سمعت ابا جعفر عليه السلام يقول: لا خير فيمن لا تقية له، ولقد قال يوسف: " ايتها العير انكم لسارقون " وما سرقوا.

133 - وباسناده إلى هشام بن الحكم عن أبي عبدالله عليه السلام في قول يوسف: " ايتها العير انكم لسارقون " قال: ما سرقوا وما كذب.

134 - وباسناده إلى صالح بن سعيد عن رجل من اصحابنا عن ابي عبدالله عليه السلام قال: سألته عن قول الله عزوجل في يوسف: " ايتها العير انكم لسارقون " قال: انهم سرقوا يوسف من ابيه الا ترى انه قال لهم حين قالوا: " ماذا تفقدون قالوا نفقد صواع الملك " ولم يقولوا سرقتم صواع الملك، انما عنى انكم سرقتم يوسف من ابيه.

135 - في الخرايج والجرايح وروى سعيد بن عبدالله عن محمد بن الحسن

[445]

ابن ميمون عن داود بن قاسم الجعفري قال: سئل ابومحمد عليه السلام عن قوله تعالى " ان يسرق فقد سرق اخ له من قبل " والسائل رجل من قم وأنا حاضر فقال عليه السلام: ما سرق يوسف انما كان ليعقوب منطقة ورثها من ابراهيم عليه السلام وكانت تلك المنطقة لا يسرقها احد الا استعبد، فكان اذا سرقها انسان نزل جبرئيل عليه السلام فاخبره بذلك، فاخذت منه وصار عبدا، وان المنطقة كانت عند سارة بنت اسحق بن ابراهيم وكانت سمية امه، وان سارة أحبت يوسف وأرادت ان تتخذه ولدا لها، وانها اخذت المنطقة فربطتها في وسطه ثم سدلت عليه سرباله وقالت ليعقوب: ان المنطقة سرقت فأتاه جبرئيل فقال: يايعقوب ان المنطقة مع يوسف ولم يخبره بخبر ما صنعت سارة لما أراد الله، فقام يعقوب ليوسف ففتشه وهو يومئذ غلام يافع(1) واستخرج المنطقة فقالت سارة بنت اسحق: مني سرقها يوسف فانا أحق به فقال لها يعقوب: فانه عبدك على ان لا تبيعيه ولا تهيبيه، قالت: فانا اقبله على أن لا تأخذه مني واعتقه الساعة فأعطاها اياه فاعتقته، ولذلك قال اخوة يوسف: ان يسرق فقد سرق أخ له من قبل قال ابوهاشم: فجعلت اخيل هذا في نفسي أفكر وأتعجب من هذا الامر مع قرب يعقوب من يوسف وحزن يعقوب عليه حتى ابيضت عيناه من الحزن والمسافة قريبة، فأقبل علي ابومحمد عليه السلام فقال يابا هاشم تعوذ بالله مما جرى في نفسك من ذلك، فان الله لو شاء يرفع الساتر من الاعلى ما بين يعقوب ويوسف حتى كان يراه لفعل، ولكن له اجل هو بالغه ومعلوم ينتهي اليه ما كان من ذلك فالخيار من الله لاوليائه.

136 - في تفسير العياشي عن العباس بن هلال قال: سمعت ابا الحسن الرضا عليه السلام يقول: ان يوسف النبي قال له السجان: اني لاحبك، فقال له يوسف: لا تقل هكذا فان عمتي أحبتني فسرقتني، وان ابي أحبني فحسدني اخوتي فباعوني، وان امرأة العزيز احبتني فسجنت.

137 - عن اسمعيل بن همام قال: قال الرضا عليه السلام في قول الله: " ان يسرق فقد سرق اخ له من قبل فاسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم " قال: كانت لاسحق النبي

___________________________________

(1) يفع الغلام: ناهز البلوغ.

[ * ]

[446]

منطقة يتوارثها الانبياء والاكابر، وكانت عند عمة يوسف، وكان يوسف عندها و كانت تحبه، فبعث اليها ابوه أن ابعثيه الي وأرده اليك، فبعثت اليه أن دعه عندي الليلة اشمه، ثم ارسله اليك غدوة، فلما اصبحت أخذت المنطقة فربطته في حقوه(1) والبسته قميصا وبعثت به اليه، وقالت: سرقت المنطقة، فوجدت عليه وكان اذا سرق احد في ذلك الزمان دفع إلى صاحب السرقة، فاخذته فكان عندها.

138 - في عيون الاخبار باسناده إلى اسمعيل بن همام عن الرضا عليه السلام نحوه حدثنا المظفر بن جعفر بن المظفر العلوي رضى الله عنه قال: حدثنا جعفر بن محمد بن مسعود عن ابيه عن عبيد الله بن محمد بن خالد قال: حدثنا الحسن بن علي الوشاء قال سمعت علي بن موسى الرضا عليه السلام يقول: كانت الحكومة في بني اسرائيل اذا سرق احد شيئا استرق به وكان يوسف عند عمته وهو صغير وكانت تحبه وكانت لاسحق منطقة البسها اياه يعقوب، فكانت عند ابنته، وان يعقوب طلب يوسف يأخذه من عمته فاغتمت لذلك وقالت: دعه حتى ارسله اليك، فارسلته واخذت المنطقة فشدتها في وسطه تحت الثياب، فلما اتى يوسف اباه جاء‌ت فقال: سرقت المنطقة ففتشته فوجدتها في وسطه، فلذلك قال اخوة يوسف حيث جعل الصاع في وعاء أخيه فقال لهم يوسف: " ما جزاء من وجد في رحله قالوا هو جزاؤه " كما جرت السنة التي تجري فيهم " فبدء بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه " ولذلك قال اخوة يوسف: " ان يسرق فقد سرق اخ له من قبل " يعنون المنطقة " فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم ".

139 - في تفسير العياشي عن الحسن بن أبي العلا عن ابي عبدالله عليه السلام قال: ذكر بني يعقوب قال: كانوا اذا غضبوا اشتد غضبهم حتى تقطر جلودهم دما اصفر وهم يقولون: " خذ أحدنا مكانه " يعني جزاؤه فأخذ الذي وجد الصاع عنده.

140 - عن ابي بصير عن أبيجعفر عليه السلام حديث طويل وفيه " فخذ احدنا مكانه انا نريك من المحسنين " ان فعلت وقد سبق بتمامه.

141 - في كتاب علل الشرايع: ابي رحمه الله قال: حدثنا سعد بن عبدالله

___________________________________

(1) الحقو: معقد الازار ويسمى بالخصر.

[ * ]

[447]

عن محمد بن احمد السياري قال: حدثنا محمد بن عبدالله بن مهران الكوفي قال: حدثني حنان بن سدير عن أبيه عن أبي اسحق الليثي قال: قلت لابيجعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام: يابن رسول الله اني لاجد من شيعتكم من يشرب الخمر، ويقطع الطريق، ويخيف السبيل، ويزني ويلوط ويأكل الربا، ويرتكب الفواحش، ويتهاون بالصلوة والصيام والزكوة، ويقطع الرحم ويأتي بالكبائر، فكيف هذا ولم ذلك؟ فقال ياابراهيم: هل يختلج في صدرك شئ غير هذا؟ قلت: نعم يابن رسول الله أخرى أعظم من ذلك فقال: وما هو ياأبا اسحق؟ قال: فقلت: يابن رسول الله وأجد من أعدائكم ومن ناصبيكم من يكثر من الصلوة ومن الصيام ويخرج الزكوة ويتابع بين الحج والعمرة، ويحض على الجهاد ويأثر على البر وعلى صلة الارحام، ويقضي حقوق اخوانه، ويواسيهم من ماله، ويتجنب شرب الخمر والزنا واللواط وساير الفواحش مم ذلك ولم ذاك؟ وفسره لي يابن رسول الله وبرهنه وبيننه فقد والله كثر فكري وأسهر ليلي وضاق ذرعي.

قال: فتبسم صلوات الله عليه ثم قال: ياابراهيم خذ اليك بيانا شافيا فيما سألت، وعلما مكنونا من خزائن علم الله وسره، اخبرني ياابراهيم كيف تجد اعتقادهما؟ قلت: يابن رسول الله أجد محبيكم وشيعتكم على ما هم فيه مما وصفته من أفعالهم لو أعطى أحدهم ما بين المشرق والمغرب ذهبا وفضة ان يزول عن ولايتكم لما فعل ولا عن محبتكم إلى موالاة غيركم والى محبتهم ما زال ولو ضربت خياشيمه(1) بالسيوف فيكم ولو قتل فيكم ما ارتدع ولا رجع عن محبتكم وولايتكم، وارى الناصب على ما هو عليه مما وصفته من أفعالهم لو أعطى احدهم ما بين المشرق و المغرب ذهبا وفضة أن يزول عن محبته للطواغيت وموالاتهم إلى موالاتكم ما فعل ولا زال ولو ضربت خياشيمه بالسيوف فيهم، ولو قتل فيهم ما ارتدع ولا رجع، واذا سمع أحدهم منقبة لكم وفضلا اشمأز من ذلك وتغير لونه، ورأى كراهية ذلك في وجهه و بغضا لكم ومحبة لهم، قال فتبسم الباقر عليه السلام ثم قال: ياابراهيم هيهنا هلكت العاملة

___________________________________

(1) خياشيم جمع الخيشوم: أقصى الانف، وفي بعض النسخ " خواشيمه " والظاهر تصحيفه.

[ * ]

[448]

الناصبة تصلى نارا حامية تسقى من عين آنية ومن ذلك قال عزوجل: " وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء‌ا منثورا " ويحك ياابراهيم اتدري ما السبب والقصة في ذلك وما الذي قد خفى على الناس منه؟ قلت: يابن رسول الله فبينه لي واشرحه وبرهنه.

قال: يابراهيم ان الله تبارك وتعالى لم يزل عالما قديما خلق الاشياء لا من شئ، ومن زعم ان الله عزوجل خلق الاشياء من شئ فقد كفر، لانه لو كان ذلك الشئ الذي خلق منه الاشياء قديما معه في أزليته وهويته كان ذلك الشئ ازليا، بل خلق عزوجل الاشياء كلها لا من شئ، ومما خلق الله عزوجل ارضا طيبة ثم فجر منها ماء عذبا زلالا فعرض عليها ولايتنا اهل البيت فقبلتها فأجرى ذلك الماء عليها سبعة ايام حتى طبقها وعمها ثم نضب ذلك الماء عنها(1) فأخذ من صفوة ذلك الطين طينا فجعله طين الائمة عليهم السلام ثم اخذ ثفل ذلك الطين فخلق منه شيعتنا ولو ترك طينتكم ياابراهيم كما ترك طينتنا لكنتم ونحن شيئا واحدا قلت: يابن رسول الله فما فعل بطينتنا؟ قال: أخبرك ياابراهيم خلق الله عزوجل بعد ذلك ارضا سبخة خبيثة منتنة [ ثم ] فجر منها ماء‌ا أجاجا آسنا(2) مالحا فعرض عليها ولايتنا اهل البيت فلم تقبلها فأجرى ذلك الماء عليها سبعة ايام حتى طبقها وعمها ثم نضب ذلك الماء عنها ثم اخذ من ذلك الطين فخلق منه الطغاة واممهم(3) ثم مزجه بثفل طينتكم ولو ترك طينتهم على حاله ولم يمزج بطينتكم لم يشهدوا الشهادتين ولا صلوا ولا صاموا ولا زكوا ولا حجوا ولا ادوا أمانة، ولا اشبهوكم في الصور، وليس شئ على المؤمن(4) أن يرى صورة عدوه مثل صورته، قلت: يابن رسول الله فما صنع بالطينتين؟ قال: مزج بينهما بالماء الاول والماء الثاني، ثم عركهما عرك الاديم(5)

___________________________________

(1) نضب الماء: غار.

(2) الاسن: المتغير الطعم.

(3) وفي المصدر " وأئمتهم ".

ويمكن تصحيح المعنى على كلتا النسختين.

(4) وفي المصدر " وليس شئ أكبر على المؤمن.اه ".

(5) عرك الاديم " دلكه، والاديم: الجلد المدبوغ.

[ * ]

[449]

ثم أخذ من ذلك قبضة فقال: هذه إلى الجنة ولا ابالي، وأخذ قبضة اخرى وقال: هذه إلى النار ولا أبالي، ثم خلط بينهما فوقع من سنخ المؤمن(1) وطينته على سنخ الكافر وطينته، ووقع من سنخ الكافر وطينته على سنخ المؤمن وطينته، فما رأيته من شيعتنا من زنا او لواط او ترك صلوة او صيام أو حج أو جهاد أو خيانة او كبيرة من هذه الكبائر فهو من طينة الناصب وعنصره الذي قد خرج فيه، لان من سنخ الناصب وعنصره وطينته اكتساب المآثم والفواحش والكباير، وما رأيت من الناصب ومواظبته على الصلوة و الصيام والزكوة والحج والجهاد وأبواب البر فهو من طينة المؤمن وسنخه الذي قد مزج فيه، لان من سنخ المؤمن وعنصره وطينته اكتساب الحسنات واستعمال الخير واجتناب المآثم، فاذا عرضت هذه الاعمال كلها على الله عزوجل قال: انا الله عدل لا أجور، ومنصف لا اظلم، وحكم لا احيف ولا أميل ولا اشطط(2) ألحقوا الاعمال السيئة التي اجترحها المؤمن بسنخ الناصب وطينته، وألحقوا الاعمال الحسنة التي اكتسبها الناصب بسنخ المؤمن وطينته ردوها كلها إلى اصلها، فاني انا الله لا اله الا انا عالم السر واخفى وانا المطلع على قلوب عبادي لا أحيف ولا اظلم ولا الزم احدا الا ما عرفته منه قبل ان اخلقه.

ثم قال الباقر عليه السلام ياابراهيم اقرأ هذه الآية، قلت: يابن رسول الله أية آية؟ قال: قوله تعالى: قال معاذ الله ان نأخذ الا من وجدنا متاعنا عنده انا اذا لظالمون وهو في الظاهر ما تفهمونه، هو والله في الباطن هذا بعينه، ياابراهيم ان للقرآن ظاهرا وباطنا و محكما ومتشابها وناسخا ومنسوخا والحديث طويل اخذنا منه موضع الحاجة(3)

___________________________________

(1) هذا هو الظاهر الموافق للمصدر وللبحار في باب الطينة والميثاق ولما رواه الفيض (ره) في الوافي عن بعض مشايخه (قده) في باب الطينة لكن في الاصل " شبح " بدل " سنخ " في المواضع.

والسنخ بمعنى الاصل.

(2) الحيف: الجور والظلم.

ومال الحاكم في حكمه: جار وظلم.

وشطط الرجل: أفرط وتباعد عن الحق.

(3) هذ الحديث من الاحاديث المشكلة وللمجلسي وكذا الفيض قدس سرهما الشريف بيان فيه فليراجع.

[ * ]

[450]

142 - في تفسير علي بن ابراهيم فلما اجتمعوا إلى يوسف وجلودهم تقطر دما أصفر وكانوا يجادلونه في حبسه، وكان ولد يعقوب اذا غضبوا خرج من ثيابهم شعر و يقطر من رؤسهم(1) دم اصفر وهم يقولون: ياايها العزيز ان له ابا شيخا كبيرا فخذ احدنا مكانه انا نريك من المحسنين فاطلق عن هذا، فلما راى يوسف ذلك قال معاذ الله ان نأخذ الا من وجدنا متاعنا عنده ولم يقل الا من سرق متاعنا انا اذا لظالمون فلما استيأسوا منه وأرادوا الانصراف إلى أبيهم قال لهم لاوى بن يعقوب: الم تعلموا ان اباكم قد اخذ عليكم موثقا من الله في هذا ومن قبل ما فرطتم في يوسف فارجعوا انتم إلى أبيكم فأما انا فلا أرجع اليه حتى يأذن لي ابي او يحكم الله لي وهو خير الحاكمين.

146 - في تفسير العياشي عن هشام بن سالم عن ابي عبدالله عليه السلام قال: لما استيأس اخوة يوسف من أخيهم قال لهم يهودا وكان أكبرهم: " لن ابرح الارض حتى يأذن لي أبي او يحكم الله لي وهو خير الحاكمين " قال: ورجع إلى يوسف يكلمه حتى ارتفع الكلام بينهما حتى غضب يهودا وكان اذا غضب يهودا قامت شعرة في كتفه وخرج منها الدم، قال: وكان بين يديي يوسف ابن له صغير معه رمانة من ذهب، وكان الصبي يلعب بها قال: فأخذها يوسف من الصبي فدحرجها نحو يهودا، قال: وحبا الصبي(2) ليأخذها فمس يهودا فسكن يهودا، ثم عاد إلى يوسف فكلمه في اخيه حتى ارتفع الكلام بينهما حتى غضب يهودا وقامت الشعرة وسال منها الدم، فأخذ يوسف الرمانة من الصبي فدحرجها نحو يهودا وحبا الصبي نحو يهودا فسكن يهودا، فقال يهودا: ان في البيت معنا لبعض ولد يعقوب قال: فعند ذلك قال لهم يوسف: هل علمتم ما فعلتم بيوسف واخيه اذ انتم جاهلون.

144 - وفي رواية هشام بن سالم عنه قال: لما اخذ يوسف اخاه اجتمع عليه إخوته فقالو له: " خذ احدنا مكانه " وجلودهم تقطر دما اصفر وهم يقولون: خذ احدنا

___________________________________

(1) كذا في النسخ والمصدر لكن في المنقول عنه في البحار " ورؤسها " وهو الظاهر.

(2) اي دنا.

[ * ]

[451]

مكانه، قال: فلما ان ابى عليهم واخرجوا من عنده قال لهم يهودا: " قد علمتم ما فعلتم بيوسف فلن ابرح الارض حتى يأذن لي ابي أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين " قال: فرجعوا إلى ابيهم وتخلف يهودا، قال: فدخل على يوسف يكلمه في اخيه حتى ارتفع الكلام بينه وبينه وغضب، وكان على كتفه شعرة اذا غضب قامت الشعرة فلا تزال تقذف بالدم حتى يمسه بعض ولد يعقوب، قال: فكان بين يدي يوسف ابن له صغير في يده رمانة من ذهب يلعب بها، فلما رآه يوسف قد غضب وقامت الشعرة تقذف بالدم اخذ الرمانة من يد الصبي ثم دحرجها نحو يهودا واتبعها الصبي ليأخذها فوقعت يده على يهودا قال: فذهب غضبه، قال: فارتاب يهودا ورجع الصبي بالرمانة إلى يوسف ثم ارتفع الكلام بينهما حتى غضب وقامت الشعرة فجعلت تقذف بالدم، فلما راى يوسف دحرج الرمانة نحو يهودا واتبعها الصبي ليأخذها فوقعت يده على يهودا فسكن غضبه، قال: فقال يهودا: ان في البيت لمن ولد يعقوب حتى صنع ذلك ثلاث مرات.

145 - في تفسير علي بن ابراهيم قال: فرجع اخوة يوسف إلى ابيهم وتخلف يهودا فدخل على يوسف فكلمه حتى ارتفع الكلام بينه وبينه، وذكر مثل ما نقلنا عن تفسير العياشي إلى قوله ثلاث مرات.

146 - وباسناده إلى علي بن محمد الهادي عليه السلام حديث طويل وفيه فنزل جبرئيل عليه السلام فقال له: يايوسف اخرج يدك فأخرجها، فخرج من بين اصابعه نور فقال يوسف: ما هذا ياجبرئيل؟ فقال: هذه النبوة اخرجها الله من صلبك لانك لم تقم لابيك فحط الله نوره ومحى النبوة من صلبه، وجعلها في ولد لاوى اخي يوسف، وذلك لانهم لما ارادوا قتل يوسف قال: " لا تقتلوا يوسف والقوه في غيابت الجب " فشكره الله على ذلك ولما ارادوا ان يرجعوا إلى ابيهم من مصر وقد حبس يوسف اخاه قال: " لن ابرح الارض حتى يأذن لي ابي أو يحكم الله لي وهو خير الحاكمين " فشكر الله له ذلك فكان انبياء بني اسرائيل من ولد لاوى، وكان موسى من ولده وهو موسى بن عمران ابن يهصر بن واهث بن لاوى بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم، وستقف على الحديث

[452]

بتمامه انشاء الله تعالى عن قريب.

147 - في امالي شيخ الطائفة: قدس سره بالاسناد في قوله عزوجل في قول يعقوب " فصبر جميل " قال " بلا شكوى.

148 - في تفسير العياشي عن جابر قال: قلت لابي جعفر عليه السلام: رحمك الله ما الصبر الجميل؟ قال: فذلك صبر ليس فيه شكوى إلى الناس.

149 - في تفسير علي بن ابراهيم وسئل ابوعبدالله عليه السلام: ما بلغ من حزن يعقوب على يوسف؟ قال: حزن سبعين ثكلى على اولادها، وقال: ان يعقوب لم يعرف الاسترجاع فمنها قال: واأسفا على يوسف.

150 - في تفسير العياشي عن هشام بن سالم عن ابي عبدالله عليه السلام قال: قال له بعض اصحابنا: ما بلغ من حزن يعقوب على يوسف؟ قال: حزن سبعين ثكلى حراء.

151 - وبهذا الاسناد عنه قال: قيل له: كيف يحزن يعقوب على يوسف وقد أخبره جبرئيل انه لم يمت وانه سيرجع اليه؟ فقال: انه نسي ذلك.

152 - في كتاب الخصال عن ابيجعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام قال: كان علي بن الحسين عليهما السلام يصلي في اليوم والليلة الف ركعة إلى ان قال: ولقد بكى على ابيه الحسين عشرين سنة ما وضع بين يديه طعام الا بكى، حتى قال له مولى له: يابن رسول الله اما آن لحزنك ان ينقضي؟ فقال له: ويحك ان يعقوب النبي عليه السلام كان له اثنا عشر ابنا فغيب الله عنه واحدا منهم فابيضت عيناه من كثرة بكائه عليه، واحدودب ظهره(1) من الغم، وكان ابنه حيا في الدنيا، وانا نظرت إلى أبي وأخي وعمي وسبعة عشر من أهل بيتي مقتولين حولي فكيف ينقضي حزني؟.

153 - عن محمد بن سهل النجراني يرفعه إلى أبي عبدالله عليه السلام قال: البكاؤن خمسة آدم ويعقوب ويوسف وفاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله وعلي بن الحسين عليه السلام، فأما آدم فبكى على الجنة حتى صار في خديه أمثال الاودية، واما يعقوب فبكى على يوسف حتى ذهب بصره حتى قيل له: تالله تفتؤ

___________________________________

(1) حدب واحدودب اي خرج ظهره ودخل صدره وبطنه.

[ * ]

[453]

تذكر يوسف حتى تكون حرضا او تكون من الهالكين.

154 - في كتاب الاحتجاج للطبرسي عن موسى بن جعفر عن ابيه عن آبائه عن الحسين بن علي عليهم السلام قال: ان يهوديا من يهود الشام واحبارهم قال لامير المؤمنين: فان يعقوب قد صبر على فراق ولده حتى كاد يحرض من الحزن؟ قال له علي عليه السلام: لقد كان كذلك وقد كان حزن يعقوب حزنا بعده تلاق ومحمد صلى الله عليه واله قبض ولده ابراهيم قرة عينه في حيوة منه وخصه بالاختيار ليعظم له الادخار، فقال صلى الله عليه واله وسلم: تحزن النفس ويجزع القلب وانا عليك ياابراهيم لمحزونون، ولا نقول ما يسخط الرب في كل ذلك يؤثر الرضا عن الله عزوجل والاستسلام له في جميع الفعال.

155 - في تفسير علي بن ابراهيم ان يوسف عليه السلام دعى وهو في السجن فقال: اسألك بحق آبائي عليك واجدادي الا فرجت عني فأوحى الله اليه: يايوسف وأي حق لآبائك واجدادك علي؟ إلى قوله عزوجل: وان كان يعقوب وهبت له اثنى عشر ولدا فغيبت عنه واحدا فما زال يبكي حتى ذهب بصره وقعد على الطريق يشكوني إلى خلقي، وقد تقدم بتمامه.

156 - في مصباح الشريعة قال الصادق عليه السلام: المحزون غير المتفكر لان المتفكر متكلف والمحزون مطبوع والحزن يبدء من الباطن والفكر يبدء من رؤية المحدثات وبينهما فرق، قال الله عزوجل في قصة يعقوب عليه السلام: انما اشكو بثي و حزني إلى الله واعلم من الله ما لا تعلمون بسبب ما تحت الحزن بعلم مخصوص به من الله دون العالمين(1).

157 - في تفسير العياشي الفضيل بن يسار قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقول: انما اشكوا بثي وحزني إلى الله منصوبة.

158 - عن اسماعيل بن جابر عن ابي عبدالله عليه السلام ان يعقوب أتى ملكا يسئله الحاجة فقال له الملك: أنت ابراهيم؟ قال: لا، قال: وأنت اسحق بن ابراهيم؟

___________________________________

(1) كذا في النسخ وفي المصدر هكذا: " فبسبب ما تحت الحزن علم خص به من الله دون العالمين.

[ * ]

[454]

قال: لا، قال: فمن أنت قال: [ أنا ] يعقوب بن اسحق قال: فما بلغ ما ارى بك مع حداثة السن؟ قال: الحزن على يوسف، قال: لقد بلغ بك الحزن يا يعقوب كل مبلغ فقال: انا معشر الانبياء أسرع شئ البلاء الينا ثم الامثل فالامثل من الناس، فقضى حاجته فلما جاوز صغير بابه هبط اليه جبرئيل فقال: يايعقوب ربك يقرئك السلام ويقول لك: شكوتني إلى الناس؟ فعفر وجهه في التراب(1) وقال: يارب زلة أقلنيها فلا أعود بعد هذا أبدا، ثم عاد اليه جبرئيل فقال له: يايعقوب إرفع رأسك ربك يقرئك السلام ويقول لك: قد أقلتك فلا تعود تشكوني إلى خلقي، فما رأى ناطقا بكلمة مما كان فيه حتى حصل بنوه(2) فضرب وجهه إلى الحائط وقال: انما اشكوا بثي وحزني إلى الله واعلم من الله ما لا تعلمون ".

159 - وفي حديث آخر عنه جاء يعقوب إلى نمرود في حاجة، فلما رآه وثب عليه و كان أشبه الناس بابراهيم، فقال له: انت ابراهيم خليل الرحمان؟ قال: لا، الحديث.

160 - في كتاب معاني الاخبار باسناده إلى ابن معاوية الاشتر قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: من شكى إلى مؤمن فقد شكى إلى الله عزوجل.

161 - في تفسير علي بن ابراهيم قال رسول الله صلى الله عليه واله: ومن شكى مصيبة نزلت به فانما يشكو ربه.

162 - في نهج البلاغة قال عليه السلام: ومن أصبح يشكو مصيبة نزلت به فانما يشكو ربه.

163 - في مجمع البيان " انما اشكوا بثي وحزني إلى الله " وروى عن النبي ان جبرئيل أتاه فقال: يايعقوب ان الله يقرء عليك السلام ويقول: ابشر وليفرح قلبك فوعزتي لو كانا ميتين لنشرتهما لك اصنع طعاما للمساكين، فان أحب عبادي الي المساكين أو تدري لم أذهبت بصرك وقوست ظهرك؟ لانكم ذبحتم شاة وأتاكم فلان المسكين وهو صائم فلم تطعموه شيئا، فكان يعقوب بعد ذلك اذا أراد الغداء أمر

___________________________________

(1) اي دلكه ومرغه ودسه فيه.

(2) وفي المصدر " حتى أتاه بنوه ".

[ * ]

[455]

مناديا فنادى: الا من أراد الغداء من المساكين فليتغد مع يعقوب، واذا كان صائما امر مناديا ينادي: من كان صائما فليفطر مع يعقوب، رواه الحاكم ابوعبدالله في صحيحه.

164 - في اصول الكافي عدة من اصحابنا عن سهل بن زياد عن علي بن أسباط عن عمه يعقوب بن سالم عن اسحق بن عمار عن الكاهلي قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقول: ان يعقوب عليه السلام لما ذهب منه بنيامين نادى: يارب أما ترحمني اذهبت عيني و اذهبت ابني؟ فأوحى الله تبارك وتعالى: لو امتهما لاحييتهما لك حتى اجمع بينك وبينهما، ولكن تذكر الشاة التي ذبحتها وشويتها واكلت وفلان وفلان إلى جانبك صائم لم تنله منها شيئا؟.

165 - وفي رواية اخرى قال: فكان بعد ذلك يعقوب عليه السلام ينادي مناديه كل غداة من منزله على فرسخ: الا من اراد الغداء فليأت إلى يعقوب واذا امسى نادى: الا من اراد العشاء فليأت إلى يعقوب.

166 - في كتاب كمال الدين وتمام النعمة وقال الصادق عليه السلام: ان يعقوب قال لملك الموت: اخبرني عن الارواح تقبضها مجتمعة او متفرقة؟ قال: بل متفرقة، قال: فهل قبضت روح يوسف في جملة ما قبضت من الارواح؟ فقال: لا فعند ذلك قال لبنيه: " يابني اذهبوا فتحسسوا من يوسف واخيه ".

167 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى حنان بن سدير عن ابيه قال قلت لابيجعفر عليه السلام: اخبرني عن يعقوب حين قال لولده: " اذهبوا فتحسسوا من يوسف واخيه " أكان علم انه حي وقد فارقه من عشرين سنة وذهبت عيناه من الحزن؟ قال نعم علم انه حي، قلت: وكيف علم؟ قال، انه دعى في السحر ان يهبط عليه ملك الموت فهبط عليه تريال وهو ملك الموت فقال له تريال: ما حاجتك يايعقوب؟ قال اخبرني عن الارواح تقبضها مجتمعة او متفرقة؟ فقال: بل متفرقة روحا روحا قال: فمر بك روح يوسف؟ قال: لا فعند ذلك علم انه حي، فقال لولده: " اذهبوا فتحسسوا من يوسف واخيه ".

168 - في روضة الكافي ابن محبوب عن حنان بن سدير عن أبيجعفر عليه السلام

[456]

مثله، الا ان فيها بريال بالباء الموحدة نقطا مكان تريال بالمثناة من فوق كذلك.

في تفسير العياشي عن حنان بن سدير عن أبيه عن ابيجعفر عليه السلام مثله ايضا الا ان فيه قوبال وفيه وفي خبر آخر تبرابل وهو ملك الموت وذكر نحوه.

169 - في الخرايج والجرايح وعن الصادق عليه السلام ان اعرابيا اشترى من يوسف طعاما فقال له: اذا مررت بوادي كذا فناد: يايعقوب فانه يخرج اليك شيخ وسيم، فقل له: اني رأيت بمصر رجلا يقرؤك السلام ويقول: ان وديعتك عند الله محفوظة لن تضيع، فلما بلغه الاعرابي خر يعقوب مغشيا عليه فلما افاق قال: هل لك من حاجة؟ قال: لي ابنة عم وهي زوجتي لم تلد، فدعى له فرزق منها اربعة أبطن، في كل بطن اثنان.

170 - في نهج البلاغة قال: ولا تيأس لشر هذه الامة من روح الله لقوله سبحانه: انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون.

171 - وفيه وقال: الفقيه كل الفقيه من لم يقنط الناس من رحمة الله ولم يؤيسهم من روح الله ولم يؤمنهم مكر الله.

172 - في من لا يحضره الفقيه في باب معرفة الكبائر التي اوعد الله عزوجل عليها النار عن أبي عبدالله حديث طويل يذكر فيه الكبائر يقول فيه عليه السلام بعد ان ذكر الشرك بالله: وبعده اليأس من روح الله، لان الله عزوجل يقول: " انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون ".

173 - في تفسير العياشي متصلا بآخر ما نقلناه عنه سابقا اعني وذكر نحوه عنه: عن ابي بصير عن ابيجعفر عليه السلام عاد إلى الحديث الاول قال: واشتد حزنه يعني يعقوب حتى تقوس ظهره، وأدبرت الدنيا عن يعقوب وولده حتى احتاجوا حاجة شديدة، وفنيت ميرتهم فعند ذلك قال يعقوب لولده: " اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله انه لا ييأس من روح الله الا القوم الكافرون " فخرج منهم نفر وبعث منهم ببضاعة يسيرة، وكتب معهم كتابا إلى عزيز مصر يتعطفه على نفسه وولده، واوصى ولده ان يبدؤا بدفع كتابه قبل البضاعة، فكتب: بسم الله الرحمن الرحيم إلى عزيز مصر ومظهر العدل وموفي الكيل من يعقوب بن اسحق بن ابراهيم

[457]

خليل الله صاحب نمرود الذي جمع لابراهيم الحطب والنار ليحرقه بها فجعلها الله عليه بردا وسلاما وانجاه منها، اخبرك ايها العزيز انا اهل بيت قديم لم يزل البلاء سريعا الينا من الله ليبلونا بذلك عند السراء والضراء، وان مصائبي تتابعت علي منذ عشرين سنة، اولها انه كان لي ابن سميته يوسف وكان سروري من بين ولدي وقرة عيني وثمرة فؤادي وان اخوته من غير امه سألوني ان أبعثه معهم يرتع ويلعب، فبعثته معهم بكرة وانه جاؤني عشاء يبكون وجاؤني على قميصه بدم كذب، فزعموا ان الذئب أكله فاشتد لفقده حزني وكثر على فراقه بكائي حتى ابيضت عيناي من الحزن، وانه كان له أخ من خالته وكنت له معجبا عليه رفيقا وكان لي أنيسا، وكنت اذا ذكرت يوسف ضممته إلى صدري فيسكن بعض ما أجد في صدري وان اخوته ذكروا لي انك أيها العزيز سألتهم عنه وأمرتهم ان يأتوك به وان لم يأتوك به منعتهم الميرة لنا من القمح من مصر فبعثته معهم ليمتاروا لنا قمحا فرجعوا الي وليس هو معهم، وذكروا انه سرق مكيال الملك، ونحن اهل بيت لا نسرق وقد حبسته وفجعتني به، وقد اشتد لفراقه حزني حتى تقوس لذلك ظهري، وعظمت به مصيبتي مع مصايب متتابعات علي، فمن علي بتخلية سبيله واطلاقه من محبسه، وطيب لنا القمح واسمح لنا في السعر، وعجل بسراح آل يعقوب(1) فلما مضى ولد يعقوب من عنده نحو مصر بكتابه نزل جبرئيل على يعقوب فقال له: يايعقوب ان ربك يقول لك: من ابتلاك بمصائبك التي كتبت بها إلى عزيز مصر؟ قال يعقوب: بلوتني بها عقوبة منك وأدبا، قال الله: فهل كان يقدر على صرفها عنك أحد غيري؟ قال: يعقوب اللهم لا، قال: فما استحييت مني حين شكوت مصائبك إلى غيري ولم تستغث بي وتشكو ما بك الي؟ فقال يعقوب: استغفرك ياالهي وأتوب اليك واشكوا بثي وحزني اليك، فقال الله تبارك وتعالى: قد بلغت بك يايعقوب و بولدك الخاطئين العناية في أدبي، ولو كنت يايعقوب شكوت مصائبك الي عند نزولها بك و استغفرت وتبت الي من ذنبك لصرفتها عنك بعد تقديري اياها عليك، ولكن الشيطان أنساك ذكري فصرت إلى القنوط من رحمتي، وانا الله الجواد الكريم أحب عبادي المستغفرين

___________________________________

(1) سمح بكذا: جاد.

والسراح: التسهيل والاطلاق.

[ * ]

[458]

التائبين الراغبين الي فيما عندي، يايعقوب انا راد اليك يوسف وأخاه ومعيد اليك ما ذهب من مالك ولحمك ودمك، وراد اليك بصرك ومقوم لك ظهرك وطب نفسا وقر عينا، وان الذي فعلته بك كان أدبا مني لك فاقبل أدبي.

قال: ومضى ولد يعقوب بكتابه نحو مصر حتى دخلوا على يوسف في دار المملكة، فقالوا: ايها العزيز مسنا وأهلنا الضر وجئنا ببضاعة مزجاة فاوف لنا الكيل و تصدق علينا بأخينا ابن يامين، وهذا كتاب أبينا يعقوب اليك في أمره يسئلك تخلية سبيله، وان تمن به عليه، قال: فأخذ يوسف كتاب يعقوب فقبله ووضعه على عينيه و بكى وانتحب(1) حتى بلت دموعه القميص الذي عليه، ثم أقبل عليهم فقال: هل علمتم ما فعلتم بيوسف من قبل واخيه من بعد قالوا ء‌انك لانت يوسف قال انا يوسف و هذا اخي قد من الله علينا قالوا تالله لقد آثرك الله علينا فلا تفضحنا ولا تعاقبنا اليوم واغفر لنا قال لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم.

وفي رواية اخرى عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام نحوه.

174 - عن عمرو بن عثمان عن بعض أصحابنا قال: لما قال اخوة يوسف: " يا ايها العزيز مسنا وأهلنا الضر " قال: قال يوسف: لا صبر على ضر آل يعقوب، فقال عند ذلك: " هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه " الاية.

175 - عن احمد بن محمد عن أبي الحسن الرضا عليه السلام قال: سألته عن قوله: " وجئنا ببضاعة مزجاة " قال المقل، وفي هذه الرواية " وجئنا ببضاعة مزجاة " قال: كانت المقل(2) وكانت بلادهم بلاد المقل وهي البضاعة.

قال مؤلف هذا الكتاب: قد سبق في تفسير العياشي عند قوله: " لن ابرح الارض حتى يأذن لي أبي " بيان لقوله عزوجل: " هل علمتم ما فعلتم بيوسف وأخيه اذ أنتم جاهلون ".

176 - في مجمع البيان وفي كتاب النبوة بالاسناد عن الحسن بن محبوب عن اسمعيل الفراء عن طربال عن أبي عبدالله عليه السلام في خبر طويل: ان يعقوب كتب إلى

___________________________________

(1) انتحب: تنفس شديدا.

بكى شديدا.

(2) المقل: الكندر الذي تدخن به اليهود وحبه يجعل في الدواء، وصمغ شجرة.

[ * ]

[459]

يوسف: بسم الله الرحمن الرحيم إلى عزيز مصر ومظهر العدل وموفي الكيل، من يعقوب بن اسحق بن ابراهيم خليل الرحمن صاحب نمرود الذي جمع له النار ليحرقه بها فجعلها الله عليه بردا وسلاما وأنجاه منها، اخبرك ايها العزيز انا أهل بيت لم يزل البلاء الينا سريعا من الله ليبلونا عند السراء والضراء، وان مصائب تتابعت علي منذ عشرين سنة، أولها انه كان لي ابن سميته يوسف وكان سروري من بين ولدي وقرة عيني وثمرة فؤادي، وان اخوته من غير امه سألوني أن أبعثه معهم يرتع ويلعب، فبعثته معهم بكرة فجاؤني عشاء‌ا يبكون وجاؤا على قميصه بدم كذب وزعموا ان الذئب أكله، فاشتد لفقده حزني وكثر على فراقه بكائي، حتى ابيضت عيناي من الحزن وانه كان له أخ وكنت به معجبا وكان لي أنيسا، وكنت اذا ذكرت يوسف ضممته إلى صدري فسكن بعض ما أجد في صدري وان اخوته ذكروا انك سألتهم عنه وأمرتهم أن يأتوك به فان لم يأتوك به منعتهم الميرة فبعثته معهم ليمتاروا لنا قمحا، فرجعوا الي وليس هو معهم، وذكروا انه سرق مكيال الملك ونحن أهل بيت لا نسرق، وقد حبسته عني وفجعتني به، وقد اشتد لفراقه حزني حتى تقوس لذلك ظهري، وعظمت به مصيبتي مع مصائب تتابعت علي، فمن علي بتخليه سبيله واطلاقه من حبسك، وطيب لنا القمح واسمح لنا في السعر، وأوف لنا الكيل، وعجل سراح آل ابراهيم، قال فمضوا بكتابه حتى دخلوا على يوسف في دار الملك " وقالوا ياايها العزيز مسنا و أهلنا الضر " إلى آخر الآية وتصدق علينا باخينا ابن يامين، وهذا كتاب ابينا يعقوب ارسله اليك في امره يسئلك تخلية سبيله فمن به علينا، فاخذ يوسف كتاب يعقوب و قبله ووضعه على عينيه وبكى وانتحب حتى بل دموعه القميص الذي عليه، ثم اقبل عليهم وقال: " هل علمتم ما فعلتم بيوسف واخيه ".

177 - في كتاب كمال الدين وتمام النعمة باسناده إلى سدير قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقول: في القائم شبه من يوسف عليه السلام قلت: كأنك تذكر خبره او غيبته؟ فقال لي: ما تنكر من ذلك هذه الامة اشباه الخنازير؟ ان اخوة يوسف كانوا اسباطا واولاد انبياء تاجروا يوسف وبايعوه وهم اخوته وهو اخوهم فلم يعرفوه

[460]

حتى قال لهم: انا يوسف، فما تنكر هذه الامة ان يكون الله عزوجل في وقت من الاوقات يريد ان يبين حجته، لقد كان يوسف عليه السلام ملك مصر وكان بينه وبين والده مسيرة ثمانية عشر يوما، فلو اراد الله عزوجل ان يعرفه مكانه لقدر على ذلك والله لقد سار يعقوب وولده عند البشارة مسيرة تسعة ايام من بدوهم إلى مصر، فما تنكر هذه الامة ان يكون الله عزوجل يفعل بحجته ما فعل بيوسف، ان يسير في اسواقهم ويطأ بسطهم وهم لا يعرفونه حتى ياذن الله عزوجل ان يعرفهم نفسه كما أذن ليوسف حتى قال لهم: " هل علمتم ما فعلتم بيوسف واخيه اذ انتم جاهلون قالوا ائنك لانت يوسف قال ان يوسف وهذا اخي ".

في اصول الكافي علي بن ابراهيم عن محمد بن الحسين عن ابن ابي نجران عن فضالة بن ايوب عن سدير الصيرفي قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقول: ان في صاحب هذا الامر شبها من يوسف، وذكر كما نقلنا عن كتاب كمال الدين وتمام النعمة بتغيير يسير وبدل هل علمتم إلى آخره بعض: " قالوا أئنك لانت يوسف قال انا يوسف ".

178 - في مجمع البيان وروى عن أبي عبدالله عليه السلام انه قال: كل ذنب عمله العبد وان كان عالما فهو جاهل حين خاطر بنفسه في معصية ربه، فقد حكى الله سبحانه قول يوسف لاخوته: " هل علمتم ما فعلتم بيوسف واخيه اذ انتم جاهلون " فنسبهم إلى الجهل لمخاطرتهم بانفسهم في معصية الله.

179 - في تفسير العياشي عن المفضل بن عمر عن أبي عبدالله عليه السلام قال: ليس رجل من ولد فاطمة يموت ولا يخرج من الدنيا حتى يقر للامام بامامته كما أقر ولد يعقوب ليوسف حين قالوا: " تالله لقد آثرك الله علينا ".

180 - في الكافي علي بن ابراهيم عن ابيه عن حماد بن عيسى عن حريز عن ابي عبدالله عليه السلام لما قدم رسول الله صلى الله عليه واله مكة يوم افتتحها فتح باب الكعبة فأمر بصور في الكعبة فطمست فأخذ بعضادتي الباب فقال: لا اله الا الله وحده لا شريك له صدق وعده ونصر عبده و هزم الاحزاب وحده، ماذا تقولون وما تظنون؟ قالوا: نظن خيرا، أخ كريم وابن اخ كريم وقد قدرت ! قال: فاني أقول كما قال أخي يوسف: لا تثريب عليكم اليوم

[461]

يغفر الله لكم وهو ارحم الراحمين والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة.

181 - في تفسير العياشي عن ابن أبي عمير عن بعض أصحابنا رفعه قال: كتب يعقوب النبي صلى الله عليه واله إلى يوسف: من يعقوب بن اسحق بن ابراهيم خليل الرحمان إلى عزيز مصر، اما بعد فانا أهل بيت لم يزل البلاء سريعا الينا ابتلى جدي ابراهيم فالقى في النار، ثم ابتلى ابي اسحق الذبيح، وكان لي ابن وكان قرة عيني وكنت اسر به فابتليت بأن أكله الذئب فذهب بصري حزنا عليه من البكاء، وكان له أخ و كنت اسر اليه بعده، فأخذته في سرق وانا أهل بيت لم نسرق قط ولا يعرف لنا السرق فان رأيت أن تمن علي به فعلت؟ فلما أوتي يوسف بالكتاب فتحه وقرأه فصاح ثم قام فدخل منزله فقرأه وبكى، ثم غسل وجهه ثم خرج إلى اخوته ثم عاد فقرئه فصاح وبكى، ثم قام فدخل منزله فقرئه وبكى ثم غسل وجهه وعاد إلى اخوته فقال: " هل علمتم ما فعلتم بيوسف واخيه اذ أنتم جاهلون " وأعطاهم قميصه وهو قميص ابراهيم وكان يعقوب بالرملة(1) فلما فصلوا بالقميص من مصر قال يعقوب: اني لاجد ريح يوسف لولا ان تفندون قالوا تالله انك لفي ضلالك القديم.

182 - في امالي شيخ الطائفة قدس سره باسناده إلى ابي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام قال: فلما كان من أمر اخوة يوسف ما كان كتب يعقوب إلى يوسف و هو لا يعلم انه يوسف: بسم الله الرحمان الرحيم من يعقوب بن اسحق بن ابراهيم خليل الله عزوجل إلى عزيز آل فرعون سلام عليك فاني احمد اليك الله لا اله الا هو، اما بعد فانا اهل بيت مولع بنا أسباب البلاء، كان جدي ابراهيم عليه السلام ألقى في النار في طاعة ربه فجعلها الله عزوجل بردا وسلاما، وأمر الله جدي أن يذبح أبي ففداه بما فداه به، وكان لي ابن فكان من أعز الناس علي فقدته فاذهب حزني عليه نور بصري، وكان له أخ من امه فكنت اذا ذكرت المفقود ضممت أخاه هذا إلى صدري، فأذهب عني بعض وجدي وهو المحبوس عندك في السرقة، فاني اشهدك اني لم أسرق ولم ألد سارقا، فلما قرأ يوسف الكتاب بكى وصاح وقال: " اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا

___________________________________

(1) قال الحموي: الرملة: واحدة الرمل: مدينة عظيمة بفلسطين وكانت قصبتها قد خربت الآن وكانت رباطا للمسلمين.

[ * ]

[462]

وأتوني بأهلكم أجمعين " والحديث طويل، اخذنا منه موضع الحاجة.

183 - في كتاب الخصال عن أبيعبد الله عليه السلام قال: كان في قميص يوسف ثلاث آيات في قوله تعالى: " وجاؤا على قميصه بدم كذب " وقوله تعالى: " ان كان قميصه قد من قبل " الاية وقوله تعالى: " اذهبوا بقميصي هذا ".

184 - في تفسير العياشي عن مقرن عن ابيعبد الله عليه السلام قال: كتب عزيز مصر إلى يعقوب: اما بعد فهذا ابنك يوسف اشتريته بثمن بخس دراهم معدودة واتخذته عبدا وهذا ابنك ابن يامين اخذته قد سرق فأخذته عبدا، قال: فما ورد على يعقوب شئ اشد عليه من ذلك الكتاب فقال للرسول: قف مكانك حتى اجيبه، فكتب اليه يعقوب: اما بعد فقد فهمت كتابك انك اخذت ابني بثمن بخس واتخذته عبدا، وانك اتخذت ابني ابن يامين وقد سرق واتخذته عبدا، فانا اهل بيت لا نسرق ولكنا اهل بيت نبتلى وقد ابتلى ابونا بالنار فوقاه الله، وابتلى ابونا اسحق بالذبح فوقاه الله، واني قد ابتليت بذهاب بصري وذهاب ابني وعسى الله ان يأتيني بهم جميعا قال: فلما ولى الرسول عنه رفع يده إلى السماء ثم قال: ياحسن الصحبة ياكريم المعونة ياخير كلمة(1) ايتني بروح [ منك ] وفرج من عندك، قال: فهبط عليه جبرئيل عليه السلام فقال ليعقوب: الا أعلمك دعوات يرد الله عليك بها بصرك ويرد عليك ابنيك؟ فقال له: بلى، فقال: قل يامن لا يعلم أحد كيف هو وحيث هو وقدرته الا هو، يامن سد الهواء بالسماء وكبس الارض على الماء(2) واختار لنفسه أحسن الاسماء ايتني بروح منك وفرج من عندك، فما القى عمود الصبح ختى اتى بالقميص وطرح على وجهه فرد الله بصره ورد عليه ولده.

185 - عن أبي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: " لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم اذهبوا بقميصي هذا " الذي بلته دموع عيني " فألقوه على وجه أبي يرتد بصيرا " لو قد شم ريحي " وأتوني بأهلكم اجمعين " وردهم إلى يعقوب

___________________________________

(1) وفي المصدر " ياخيرا كله ".

(2) قال الطريحي: في الدعاء " يامن كبس الارض على الماء اي أدخلها فيه، من قولهم: كبس رأسه في ثوبه: اخفاه وادخله فيه، أو جمعها فيه.

[ * ]

[463]

في ذلك اليوم، وجهزهم بجميع ما يحتاجون اليه، فلما فصلت عيرهم من مصر وجد يعقوب ريح يوسف فقال لمن بحضرته من ولده: " اني لاجد ريح يوسف لولا أن تفندون " قال: وأقبل ولده يحثون السير بالقميص فرحا وسرورا بما رأوا من حال يوسف والملك الذي أعطاه الله، والعز الذي صاروا اليه في سلطان يوسف، وكان مسيرهم من مصر إلى بدو يعقوب تسعة أيام فلما أن جاء البشير القى القميص على وجهه فارتد بصيرا، وقال لهم: ما فعل ابن يامين؟ قالوا خلفناه عند أخيه صالحا قال: فحمد الله يعقوب عند ذلك وسجد لربه سجدات الشكر ورجع اليه بصره و تقوم له ظهره، وقال لولده: تحملوا إلى يوسف في يومكم هذا بأجمعكم، فساروا إلى يوسف ومعهم يعقوب وخالة يوسف ياميل فأحثوا السير فرحا وسرورا فصاروا تسعة ايام إلى مصر.

186 - عن اخي رزام(1) عن ابي عبدالله عليه السلام في قوله: " وما فصلت العير " قال وجد يعقوب ريح قميص ابراهيم حين فصلت العير من مصر وهو بفلسطين.

187 - في كتاب كمال الدين وتمام النعمة باسناده إلى مفضل بن عمر عن ابي عبدالله الصادق عليه السلام قال: سمعته يقول: اتدري ما كان قميص يوسف قال: قلت لا قال: ان ابراهيم عليه السلام لما أوقدت له النار نزل اليه جبرئيل عليه السلام بالقميص والبسه اياه، فلم يضر معه حر ولا برد فلما حضرته الوفاة جعله في تميمة(2) وعلقه على اسحق وعلقه اسحق على يعقوب عليه السلام، فلما ولد له يوسف عليه السلام علقه عليه، وكان في عضده حتى كان من امره ما كان، فلما أخرجه يوسف بمصر من التميمة وجد يعقوب ريحه وهو قوله عزوجل حكاية عنه اني لاجد ريح يوسف لولا ان تفندون فهو ذلك القميص الذي انزل من الجنة، قلت: جعلت فداك فالى من صار هذا القميص؟ قال: إلى اهله، ثم يكون مع قائمنا اذا خرج، ثم قال: كل نبي ورث علما أو غيره فقد انتهى إلى محمد وآله.

___________________________________

(1) وفي المصدر " أخومرازم " ولم أظفر عليه باختلافه في كتب الرجال فلعلهما تصحيف " أخودارم " وهو محمد بن عبدالله القلائي.

(2) التميمة " العوذة على صغار الانسان مخافة العين.

[ * ]

[464]

في الكافي مثله سواء.

188 - في تفسير علي بن ابراهيم بعد المساواة فيما ذكر، وكان يعقوب بفلسطين وفصلت العير من مصر، فوجد يعقوب ريحه وهو من ذلك القميص الذي اخرج من الجنة ونحن ورثته صلى الله عليه واله.

189 - في تفسير العياشي عن محمد بن اسمعيل بن بزيع رفعه باسناده قال: ان يعقوب وجد ريح قميص يوسف من مسيرة عشرة ليال، وكان يعقوب ببيت المقدس ويوسف بمصر، وهو القميص الذي نزل على ابراهيم من الجنة فدفعه ابراهيم إلى اسحق، واسحق إلى يعقوب ودفعه يعقوب إلى يوسف عليهم السلام.

190 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى ابراهيم بن ابي البلاد عمن ذكره عن ابي عبدالله عليه السلام قال: كان القميص الذي نزل على ابراهيم من الجنة في قصبة من فضة، وكان اذا لبس كان واسعا كبيرا، فلما فصلوا ويعقوب بالرملة ويوسف بمصر قال يعقوب: " اني لاجد ريح يوسف " يعني ريح الجنة حين فصلوا بالقميص لانه كان من الجنة.

191 - في كتاب كمال الدين وتمام النعمة وروى ان القائم عليه السلام اذا خرج يكون عليه قميص يوسف ومعه عصا موسى وخاتم سليمان عليهم السلام.

192 - في تفسير العياشي عن نشيط بن صالح البجلي قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: أكان اخوة يوسف صلوات الله عليه أنبياء؟ قال: لا ولا بررة أتقياء كيف وهم يقولون لابيهم يعقوب: تالله انك لفي ضلالك القديم؟.

عن نشيط عن رجل عن ابي عبدالله عليه السلام مثله.

193 - عن سليمان بن عبدالله الطلحي قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: ما حال بني يعقوب هل خرجوا من الايمان؟ فقال: نعم، قلت: فما تقول في آدم؟ قال: دع آدم.

194 - عن بعض اصحابنا عن ابي عبدالله عليه السلام قال: ان بني يعقوب بعد ما صنعوا بيوسف اذنبوا فكانوا انبياء؟ !(1)

___________________________________

(1) استفهام على الانكار كما قاله المجلسي (ره).

[ * ]

[465]

195 - في كتاب كمال الدين وتمام النعمة باسناده إلى هشام بن سالم عن ابي عبدالله عليه السلام قال: قدم أعرابي على يوسف ليشتري منه طعاما فباعه، فلما فرغ قال له يوسف؟ أين منزلك؟ قال له: بموضع كذا وكذا قال فقال له: فاذا مررت بوادي كذا وكذا فقف فناد: يايعقوب، فانه سيخرج اليك رجل عظيم وسيم جميل، فقل له: لقيت رجلا بمصر وهو يقرئك السلام ويقول لك: ان وديعتك عند الله عزوجل لن تضيع، قال: فمضى الاعرابي حتى انتهى إلى الموضع فقال لغلمانه: احفظوا على الابل، ثم نادي: يايعقوب [ يا يعقوب ]، فخرج اليه رجل أعمى طويل جسيم جميل يتقي الحائط بيده حتى أقبل، فقال له الرجل: أنت يعقوب؟ قال: نعم فابلغه ما قال له يوسف، قال: فسقط مغشيا عليه ثم أفاق فقال له: ياأعرابي ألك حاجة إلى الله عزوجل؟ فقال له: نعم اني رجل كثير المال ولي ابنة عم وليس لي بولد منها فأحب ان تدعو الله ان يرزقني ولدا، قال: فتوضى يعقوب وصلى ركعتين ثم دعى الله عزوجل فرزق أربعة أبطن - أو قال: ستة أبطن - في كل بطن اثنين، فكان يعقوب عليه السلام يعلم ان يوسف حي لم يمت، وان الله تعالى ذكره سيظهر له بعد غيبته، وكان يقول لبنيه: " اني اعلم من الله ما لا تعلمون " وكان أهله واقربائه يفندونه على ذكره ليوسف حتى انه لما وجد ريح يوسف " قال اني لاجد ريح يوسف لولا ان تفندون قالوا تالله انك لفي ضلالك القديم فلما ان جاء‌ه البشير " وهو يهودا ابنه والقى قميص يوسف على وجهه فارتد بصيرا قال الم اقل لكم اني اعلم من الله ما لا تعلمون.

196 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى اسمعيل بن الفضل الهاشمي قال قلت لجعفر بن محمد عليه السلام: اخبرني عن يعقوب عليه السلام لما قال له بنوه: يا ابانا استغفر لنا ذنوبنا انا كنا خاطئين قال سوف استغفر لكم ربي فأخر الاستغفار لهم، ويوسف عليه لما قالوا له: " تالله لقد آثرك الله علينا وان كنا لخاطئين قال لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين "؟ قال: لان قلب الشاب أرق من قلب الشيخ، وكانت جناية ولد يعقوب على يوسف، وجنايتهم على يعقوب انما كانت بجنايتهم على يوسف، فبادر يوسف إلى العفو عن حقه، واخر يعقوب

[466]

العفو لان عفوه انما كان عن حق غيره فأخرهم إلى السحر ليلة الجمعة.

197 - في اصول الكافي عدة من اصحابنا عن أحمد بن محمد بن خالد عن شريف بن سابق عن المفضل بن أبي قرة عن أبي عبدالله عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله خير وقت دعوتم الله فيه الاسحار، وتلا هذه الآية في قول يعقوب عليه السلام: " سوف استغفر لكم ربي " وقال: أخرهم إلى السحر.

198 - في من لا يحضره الفقيه وروى محمد بن مسلم عن أبي عبدالله عليه السلام في قول: يعقوب لبنيه " سوف استغفر لكم ربي " فقال: أخرهم إلى السحر ليلة الجمعة.

199 - في تفسير العياشي عن محمد بن أبي عمير عن بعض أصحابنا عن أبي عبدالله عليه السلام في قوله: " سوف استغفر لكم ربي " فقال أخرهم إلى السحر قال: يارب انما ذنبهم فيما بيني وبينهم فأوحى الله: اني قد غفرت لهم.

200 - في روضة الكافي عن حنان عن أبيه عن أبيجعفر عليه السلام قال: قلت له: ما كان ولد يعقوب أنبياء؟ قال: لا ولكنهم كانوا أسباط أولاد الانبياء، ولم يكن يفارقوا الدنيا الا سعداء تابوا وتذكروا ما صنعوا، وان الشيخين فارقا الدنيا ولم يكن يتوبا ولم يذكرا ما صنعا بأمير المؤمنين عليه السلام فعليهما لعنة الله والملائكة و الناس أجمعين.

201 - في اصول الكافي عدة من اصحابنا عن احمد بن محمد عن مروك بن عبيد عمن حدثه عن ابي عبدالله عليه السلام قال: ان يوسف لما قدم عليه الشيخ يعقوب عليه السلام دخله عز الملك فلم ينزل اليه، فهبط جبرئيل عليه السلام فقال: يايوسف ابسط راحتك فخرج منها نور ساطع فصار في جو السماء فقال يوسف: ياجبرئيل ما هذا النور الذي خرج من راحتي؟ فقال: نزعت النبوة من عقبك عقوبة لما لم تنزل إلى الشيخ يعقوب، فلا يكون من عقبك نبي.

202 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى يعقوب بن يزيد عن غير واحد رفعوه إلى أبي عبدالله عليه السلام قال: لما تلقى يوسف يعقوب ترجل له يعقوب ولم يترجل له يوسف، فلم ينفصلا من العناق حتى أتاه جبرئيل فقال له: يايوسف ترجل لك الصديق ولم تترجل له؟ ابسط يدك فبسطها فخرج نور من راحته، فقال له يوسف:

[467]

ما هذا؟ قال: لا يخرج من عقبك نبي.

203 - وباسناده إلى هشام بن سالم عن أبي عبدالله عليه السلام قال: لما أقبل يعقوب إلى مصر خرج يوسف عليه السلام ليستقبله فلما رآه يوسف هم بان يترجل ليعقوب، ثم نظر إلى ما هو فيه من الملك فلم يفعل، فلما سلم على يعقوب نزل عليه جبرئيل عليه السلام فقال له: يايوسف ان الله تبارك وتعالى يقول لك: ما منعك أن تنزل إلى عبدي الصالح ما أنت فيه؟ ابسط يدك فبسطها فخرج من بين أصابعه نور فقال: ما هذا يا جبرئيل؟ فقال: انه لا يخرج من صلبك نبي أبدا عقوبة لك بما صنعت بيعقوب اذ لم تنزل اليه.

204 - في تفسير العياشي عن الحسن بن اسباط قال: سألت أبا الحسن عليه السلام في كم دخل يعقوب من ولده على يوسف؟ قال في أحد عشر ابنا له، فقيل له: اسباط؟ قال: نعم، وسألته عن يوسف وأخيه لامه أكان أخا لامه ام ابن خالته؟ فقال: ابن خالته.

205 - عن ابي بصير عن أبي جعفر عليه السلام قال: فلما دخلوا على يوسف في دار الملك اعتنق اباه وبكى ورفعه ورفع خالته على سرير الملك، ثم دخل على منزله فادهن واكتحل ولبس ثياب العز والملك، ثم خرج اليهم فلما رأوه سجدوا جميعا له اعظاما له وشكرا لله، فعند ذلك قال: ياابت هذا تاويل رؤياي من قبل إلى قوله: بيني وبين اخوتي قال: ولم يكن يوسف في تلك العشرين سنة يدهن ولا يكتحل ولا يتطيب ولا يضحك ولا يمس النساء حتى جمع الله بيعقوب شمله، وجمع بينه وبين يعقوب واخوته.

206 - عن ابن ابي عمير عن بعض أصحابنا عن أبي عبدالله عليه السلام في قول الله: ورفع ابويه على العرش قال: العرش السرير، وفي قوله: وخروا له سجدا قال: كان سجودهم ذلك عبادة لله.

207 - في تفسير علي بن ابراهيم فلما وافى يعقوب وأهله وولده مصر قعد يوسف على سريره ووضع تاج الملك على راسه، فأراد ان يراه ابوه على تلك الحالة، فلما دخل أبوه لم يقم له فخروا له كلهم سجدا، فقال يوسف: " ياابت هذا تأويل رؤياي

[468]

من قبل قد جعلها ربي حقا اذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد ان نزغ الشيطان بيني وبين اخوتي ان ربي لطيف لما يشاء انه هو الحكيم العليم ".

208 - وفي رواية ابي الجارود عن أبي جعفر عليه السلام قال: لما دخلوا عليه سجدوا شكرا لله وحده حين نظروا اليه، وكان ذلك السجود لله.

209 - حدثني محمد بن عيسى ان يحيى بن اكثم سأل موسى بن محمد بن علي ابن موسى مسائل فعرضها على أبي الحسن وكان احدها: أخبرني عن قول الله عزوجل: " ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا " سجد يعقوب وولده ليوسف وهم انبياء، فأجاب ابوالحسن عليه السلام: اما سجود يعقوب وولده فانه لم يكن ليوسف وانما كان من يعقوب وولده طاعة لله وتحية ليوسف، كما كان السجود من الملائكة لادم ولم يكن لآدم وانما كان منهم ذلك طاعة لله وتحية لآدم، فسجد يعقوب وولده ويوسف معهم شكرا لله لاجتماع شملهم، ألم تر انه يقول في شكره ذلك الوقت: رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الاحاديث فاطر السموات والارض انت وليي في الدنيا والاخرة توفني مسلما والحقني بالصالحين فنزل عليه جبرئيل عليه السلام فقال له: يايوسف ! اخرج يدك فاخرجها فخرج من بين أصابعه نور، فقال يوسف: ما هذا ياجبرئيل؟ فقال هذه النبوة اخرجها الله من صلبك لانك لم تقم إلى أبيك فحط الله نوره ومحى النبوة من صلبه، وجعلها في ولد لاوى اخي يوسف وذلك لانهم لما ارادوا قتل يوسف قال: لا تقتلوا يوسف وألقوه في غيابت الجب " فشكره الله على ذلك، و لما ارادوا ان يرجعوا إلى ابيهم من مصر وقد حبس يوسف أخاه قال: لن ابرح الارض حتى يأذن لي ابي او يحكم الله لي وهو خير الحاكمين " فشكر الله له ذلك وكانوا أنبياء بني اسرائيل من ولد لاوى بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم عليه السلام، وكان موسى من ولده، وهو موسى بن عمران بن يهصر بن واهث بن لاوى بن يعقوب بن اسحق بن ابراهيم عليه السلام فقال يعقوب لابنه: يابني أخبرني ما فعل بك اخوتك حين اخرجوك من عندي؟ قال: يا ابت اعفني من ذلك، قال: فاخبرني ببعضه، قال: انهم لما ادنوني من الجب قالوا: انزع القميص، فقلت لهم: يااخوتي اتقوا الله ولا تجردوني فسلوا علي السكين، وقالوا:

[469]

لئن لم تنزع لنذبحنك، فنزعت القميص والقوني في الجب عريانا، قال: فشهق يعقوب شهقة واغمى عليه، فلما افاق قال: يابني حدثني، قال: ياابت اسئلك باله ابراهيم واسحق ويعقوب الا اعفيتني فأعفاه، والحديث طويل أخذنا منه موضع الحاجة وستقف على تتمته انشاء الله تعالى.

210 - في مجمع البيان وروى ان يوسف قال ليعقوب: ياابة لا تسئلني عن صنيع اخوتي واسئل عن صنيع الله بي.

211 - في كتاب الاحتجاج للطبرسي " رحمه الله " عن موسى بن جعفر عن أبيه عن آبائه عن الحسين بن علي عليهم السلام قال: ان يهوديا من يهود الشام واحبارهم قال لامير المؤمنين عليه السلام: فان هذا يوسف قاسى(1) مرارة الفرقة وحبس في السجن توقيا للمعصية والقى في الجب وحيدا؟ فقال له علي عليه السلام: لقد كان كذلك ومحمد صلى الله عليه واله قاسى مرارة الغربة وفراق الاهل والاولاد والمال، مهاجرا من حرم الله تعالى وامنه فلما راى الله عزوجل كأبته(2) واستشعاره الحزن اراه تبارك اسمه رؤيا توازي رؤيا يوسف في تاويلها، وأبان للعالمين صدق تحقيقها، فقال: لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق لتدخلن المسجد الحرام انشاء الله آمنين محلقين رؤسكم ومقصرين لا تخافون " ولئن كان يوسف حبس في السجن فلقد حبس رسول الله صلى الله عليه واله نفسه في الشعب ثلث سنين وقطع منه أقاربه وذوو الرحم وألجأوه إلى أضيق المضيق، ولقد كادهم الله عزوجل كيدا مستبينا اذ بعث أضعف خلقه فأكل عهدهم الذي كتبوه بينهم في قطيعة رحمه، ولئن كان يوسف القى في الجب فلقد حبس محمد صلى الله عليه واله نفسه مخافة عدوه في الغار حتى قال لصاحبه: " لا تحزن ان الله معنا " ومدحه الله بذلك في كتابه.

212 - في تفسير العياشي عن اسحق بن بشار عن ابي عبدالله عليه السلام انه قال: ان الله بعث إلى يوسف وهو في السجن يابن يعقوب ما أسكنك مع الخاطئين؟ قال: جرمي فاعترف بمجلسه منها مجلس الرجل من اهله فقال له: ادع بهذا الدعاء: ياكبير

___________________________________

(1) اي تحمل.

(2) الكأبة: الغم والحزن.

[ * ]

[470]

كل كبير، يامن لا شريك له ولا وزير، ياخالق الشمس والقمر المنير، ياعصمة المضطر الضرير، ياقاصم كل جبار مبير، يامغني البائس الفقير، ياجابر العظم الكسير، يامطلق المكبل(1) الاسير اسئلك بحق محمد وآل محمد أن تجعل لي من امري فرجا ومخرجا، وتزرقني من حيث احتسب ومن حيث لا احتسب، قال: فلما اصبح دعا به الملك فخلى سبيله وذلك قوله وقد احسن بي اذ أخرجني من السجن.

213 - في روضة الكافي علي عن ابيه عن الحسن بن علي عن ابي جعفر الصائغ عن محمد بن مسلم قال: دخلت على ابي عبدالله عليه السلام وعنده ابوحنيفة فقلت له: جعلت فداك رايت رؤيا عجيبة، فقال: يابن مسلم هاتها، فان العالم بها جالس وأومى بيده إلى ابي حنيفة، قال: فقلت: رأيت كأني دخلت داري واذا اهلي قد خرجت علي فكسرت جوزا كثيرا ونثرته علي، فتعجبت من هذه الرؤيا ! فقال ابوحنيفة: انت رجل تخاصم وتجادل لئاما في مواريث اهلك، فبعد نصب شديد تنال حاجتك منها انشاء الله تعالى، فقال ابوعبدالله عليه السلام: اصبت والله يابا حنيفة، قال: ثم خرج ابو - حنيفة من عنده فقلت: جعلت فداك اني كرهت تعبير هذا الناصب فقال: يابن مسلم لا يسؤك الله، فما يواطي تعبيرهم تعبيرنا، ولا تعبيرنا تعبيرهم، وليس التعبير كما عبره قال: فقلت له: جعلت فداك فقولك اصبت وتحلف عليه وهو مخطئ؟ قال: نعم حلفت على انه اصاب الخطأ قال قلت له: فما تأويلها؟ قال يابن مسلم انك تتمتع بامرأة فتعلم بها اهلك فتمزق عليك ثيابا جددا، فان القشر كسوة اللب، قال ابن مسلم فوالله ما كان بين تعبيره وتصحيح الرؤيا الا صبيحة الجمعة، فلما كان غداة الجمعة أنا جالس بالباب اذ مرت بي جارية فأعجبتني فأمرت غلامي فردها، ثم ادخلها داري فتمتعت بها فأحست بي وبها اهلي، فدخلت علينا البيت، فبادرت الجارية نحو الباب وبقيت أنا فمزقت علي ثيابا كنت البسها في الاعياد.

214 - وجاء موسى الزوار العطار إلى ابي عبدالله عليه السلام فقال له: يابن رسول الله صلى الله عليه واله رأيت رؤيا هالتني ! رأيت صهرا لي ميتا وقد عانقني وقد خفت أن يكون الاجل

___________________________________

(1) المكبل: المقيد بالكبل وهو القيد.

[ * ]

[471]

قد اقترب؟ فقال له: ياموسى توقع الموت صباحا ومساء فانه ملاقينا، ومعانقة الاموات للاحياء أطول لاعمارهم، فما كان اسم صهرك؟ قال: حسين، فقال: اما ان رؤياك تدل على بقائك وزيارتك أبا عبدالله عليه السلام، فان كل من عانق سمى الحسين عليه السلام يزوره انشاء الله.

215 - في مجمع البيان وفي كتاب النبوة باسناده عن محمد بن مسلم عن أبيجعفر عليه السلام قال: قلت له: كم عاش يعقوب مع يوسف بمصر؟ قال: عاش حولين، قلت: فمن كان الحجة لله في الارض يعقوب أم يوسف؟ قال: كان يعقوب، وكان الملك ليوسف فلما مات يعقوب حمله يوسف في تابوت إلى ارض الشام فدفن في بيت المقدس، فكان يوسف بعد يعقوب الحجة، قلت: فكان يوسف رسولا نبيا؟ قال: نعم، اما تسمع قوله عزوجل: " لقد جائكم يوسف من قبلي بالبينات ".

216 - في كتاب كمال الدين وتمام النعمة باسناده إلى محمد بن الفضل عن ابي حمزة الثمالي عن ابيجعفر محمد بن علي الباقر عليهما السلام حديث طويل وفي آخره يقول عليه السلام: اما يعقوب فكانت نبوته بارض كنعان، ثم هبط إلى مصر فتوفى فيها، ثم حمل بعد ذلك جسده حتى دفن بارض كنعان والرؤيا التي راى يوسف الاحد عشر كوكبا والشمس والقمر له ساجدين، وكانت نبوته في ارض بدوها.

217 - في كتاب علل الشرايع باسناده إلى عبدالله بن المغيرة عمن ذكره عن ابي عبدالله عليه السلام قال: استأذنت زليخا على يوسف فقيل لها: انا نكره ان نقدم بك عليه لما كان منك اليه قالت: اني لا اخاف من يخاف الله فلما دخلت قال لها: يازليخا مالي أراك قد تغير لونك؟ قالت: الحمد لله الذي جعل الملوك بمعصيتهم عبيدا، وجعل العبيد بطاعتهم ملوكا فقال لها: ما الذي دعاك إلى ما كان منك؟ قالت: حسن وجهك يايوسف، فقال: كيف لو رأيت نبيا يقال له محمد صلى الله عليه واله يكون في آخر الزمان أحسن مني وجها، وأحسن مني خلقا، وأسمح مني كفا؟ قالت: صدقت، قال: وكيف علمت اني صدقت؟ قال: لانك حين ذكرته وقع حبه في قلبي، فأوحى الله عزوجل إلى يوسف: انها قد صدقت واني قد أجبتها لحبها محمدا، فأمره الله تبارك وتعالى أن يتزوجها.

218 - في تفسير علي بن ابراهيم حدثني محمد بن عيسى ان يحيى بن أكثم

[472]

سأل موسى بن محمد بن علي بن موسى مسائل، فعرضها على أبي الحسن وكان أحدها: أخبرني عن قول الله عزوجل: " ورفع ابويه على العرش وخروا له سجدا " وقد سبق أكثر الحديث عند هذه الاية ويتصل بآخر ما سبق قال: ولما مات العزيز في السنين الجدبة افتقرت امرأة العزيز واحتاجت حتى سألت، فقالوا لها: لو قعدت للعزيز وكان يوسف سمى العزيز وكل ملك كان لهم سمى بهذا الاسم، فقالت: استحي منه، فلم يزالوا بها حتى قعدت له، فأقبل يوسف في موكبه فقامت اليه فقالت: سبحان الذي جعل الملوك بالمعصية عبيدا، وجعل العبيد بالطاعة ملوكا، فقال لها يوسف: أنت تيك؟ فقالت: نعم وكان اسمها زليخا، فقال لها: هل لك في؟ قالت: دعني بعدما كبرت أتهزء بي قال لا، قالت: نعم، فأمر بها فحولت إلى منزله وكانت هرمة، فقال لها: ألست فعلت بي كذا وكذا؟ فقالت: يانبي الله لا تلمني فاني بليت ببلية لم يبل بها احد، قال: و ماهي؟ قالت: بليت بحبك ولم يخلق الله لك في الدنيا نظيرا وبليت بانه لم يكن بمصر امرأة أجمل مني ولا أكثر مالا مني، فنزعا مني وبليت بزوج عنين، فقال لها يوسف: فما تريدين؟ فقالت: تسأل الله أن يرد علي شبابي، فسأل الله فرد عليها شبابها فتزوجها وهي بكر.

219 - في امالي شيخ الطائفة قدس سره باسناده إلى ابي جعفر محمد بن علي الباقر عليه السلام قال: لما أصابت امرأة العزيز الحاجة قيل لها: لو أتيت يوسف بن يعقوب عليهما السلام فشاورت في ذلك، فقيل لها: انا نخافه عليك، قالت: كلا اني لا أخاف من يخاف الله، فلما دخلت عليه فرأته في ملكه، قالت: الحمد لله الذي جعل العبيد ملوكا بطاعته، وجعل الملوك عبيدا بمعصيته فتزوجها فوجدها بكرا، فقال: اليس هذا احسن؟ اليس هذا اجمل؟ فقال: اني كنت بليت منك بأربع خصال: كنت اجمل اهل زماني، وكنت اجمل زمانك، وكنت بكرا، وكان زوجي عنينا.

220 - في تفسير العياشي عن عباس بن يزيد قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول بينا رسول الله صلى الله عليه واله جالس، في أهل بيته اذ قال: احب يوسف ان يعو من نفسه(1) قال

___________________________________

(1) كذا في النسخ لكن في المصدر ونسخة البحار " ان يستوثق لنفسه ".

[ * ]

[473]

فقيل: بماذا يارسول الله؟ قال: لما عجل(1) له عزيز مصر لبس ثوبين جديدين او قال نظيفين وخرج إلى فلاة من الارض فصلى ركعات، فلما فرغ رفع راسه إلى السماء فقال: رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الاحاديث فاطر السموات والارض انت وليي في الدنيا والآخرة قال: فهبط اليه جبرئيل فقال له ما حاجتك؟ فقال: توفني مسلما والحقني بالصالحين فقال ابوعبدالله عليه السلام: خشى الفتن.

221 - في اصول الكافي علي بن ابراهيم عن ابيه عن هارون بن مسلم عن مسعدة ابن صدقة عن ابي جعفر عليه السلام حديث طويل يذكر فيه يوسف وفيه: فكان من امره الذي كان ان احتاز مملكة الملك وما حولها إلى اليمن.

222 - في كتاب الخصال عن ابي جعفر عليه السلام قال: ان الله تبارك وتعالى لم - يبعث أنبياء ملوكا في الارض الا اربعة إلى..واما يوسف فملك مصر وبراريها ولم يتجاوزها إلى غيرها.

223 - في كتاب كمال الدين وتمام النعمة باسناده إلى محمد بن جعفر عن ابيه عن جده عن رسول الله صلى الله عليه واله قال: عاش يعقوب بن اسحق مأة واربعين سنة وعاش يوسف بن يعقوب عليه السلام مأة وعشرين سنة.

224 - في مجمع البيان وفي كتاب النبوة بالاسناد عن محمد بن مسلم إلى قوله: وبالاسناد عن ابي خالد عن ابي عبدالله عليه السلام قال: دخل يوسف السجن وهو ابن اثنى عشرة سنة ومكث فيه ثماني عشرة سنة، وبقى بعد خروجه ثمانين سنة، فذلك مأة سنة وعشر سنين.

225 - في روضة الكافي علي بن ابراهيم عن أبيه عن ابن محبوب عن جميل بن صالح عن يزيد الكناسي عن ابي عبدالله عليه السلام قال: ان رسول الله صلى الله عليه واله كان نزل على رجل بالطائف قبل الاسلام فأكرمه، فلما ان بعث الله محمدا صلى الله عليه واله إلى الناس قيل للرجل: أتدري من الذي أرسله الله عزوجل إلى الناس؟ قال: لا، قال: هو محمد بن عبدالله صلى الله عليه واله يتيم أبي طالب وهو الذي كان نزل بالطائف يوم كذا وكذا فاكرمته، قال: فقدم الرجل

___________________________________

(1) كذا في النسخ لكن في المصدر والمنقول عنه في البحار " لما عزل له.اه ".

[ * ]

[474]

على رسول الله صلى الله عليه واله فسلم عليه وأسلم ثم قال له: تعرفني يارسول الله؟ قال: ومن أنت؟ قال: أنا رب المنزل الذي نزلت به بالطائف في الجاهلية يوم كذا وكذا فأكرمتك فقال له رسول الله صلى الله عليه واله: مرحبا بك سل حاجتك، قال: اسئلك مأتي شاة برعاتها، فأمر له رسول الله صلى الله عليه واله بما سأل، ثم قال لاصحابه: ما كان على هذا الرجل ان يسألني سؤال عجوز بني اسرائيل لموسى عليه السلام، فقالوا: وما سئلت عجوز بني اسرائيل فقال: ان الله عزوجل أوحى إلى موسى ان احمل عظام يوسف من مصر قبل أن يخرج منها إلى الارض المقدسة بالشام، فسأل موسى عليه السلام عن قبر يوسف عليه السلام فجاء شيخ فقال: ان كان أحد يعرف قبره ففلانة، فأرسل موسى عليه السلام اليها، فلما جاء‌ته قال: تعلمين قبر يوسف؟ قالت: نعم، قال فدليني عليه ولك ما سألت، قالت: لا أدلك عليه الا بحكمي، قال: فلك الجنة، قالت: لا الا بحكمي عليك، فأوحى الله عزوجل إلى موسى: لا يكبر عليك أن تجعل لها حكمها، فقال لها موسى: فلك حكمك قالت: فان حكمي ان اكون معك في درجتك التي تكون فيها يوم القيامة في الجنة، فقال رسول الله صلى الله عليه واله ما كان على هذا لو سألني ما سألت عجوز بني اسرائيل؟.

226 - في من لا يحضره الفقيه قال الصادق عليه السلام: ان الله عزوجل أوحى إلى موسى بن عمران: ان أخرج عظام يوسف عليه السلام من مصر ووعده طلوع القمر فأبطأ القمر عليه فسأل عمن يعلم موضعه؟ فقيل له: ههنا عجوز تعلم فبعث اليها فأتى بعجوز مقعدة عمياء فقال: تعرفين قبر يوسف عليه السلام؟ قالت: نعم قال فأخبريني بموضعه فقالت: لا أفعل حتى تعطيني خصالا تطلق رجلي وتعيد الي بصري وترد الي شبابي وتجعلني معك في الجنة، فكبر ذلك على موسى عليه السلام فأوحى الله اليه انما تعطي علي فاعطها ما سألت ففعل فدلته على قبر يوسف عليه السلام فاستخرجه من شاطئ النيل في صندوق مرمر فلما أخرجه طلع القمر فحمله إلى الشام، فلذلك يحمل أهل الكتاب موتاهم إلى الشام، وهو يوسف بن يعقوب وما ذكر الله عزوجل يوسف في القرآن غيره.

227 - في تفسير علي بن ابراهيم: وكأين من آية في السموات والارض

[475]

يمرون عليها وهم عنها معرضون قال: الكسوف والزلزلة والصواعق.

228 - اخبرنا احمد بن ادريس قال: حدثنا احمد بن محمد عن علي بن الحكم عن موسى بن بكر عن الفضيل عن ابي جعفر عليه السلام في قوله تبارك وتعالى: وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون قال: شرك طاعة وليس شرك عبادة، والمعاصي التي يرتكبون فهي شرك طاعة أطاعوا فيها الشيطان، فاشركوا بالله في الطاعة لغيره، و ليس باشراك عبادة أن يعبدوا غير الله.

229 - في كتاب التوحيد باسناده إلى حنان بن سدير عن أبي عبدالله عليه السلام حديث طويل يقول فيه: وله الاسماء الحسنى التي لا يسمى لها غيره وهي التي وصفها في الكتاب فقال: " فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه " جهلا بغير علم فالذي يلحد في اسمائه بغير علم يشرك وهو لا يعلم، ويكفر به وهو يظن انه يحسن، فلذلك قال: " و ما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون " فهم الذين يلحدون في أسمائه بغير علم فيضعونها غير مواضعها.

230 - في اصول الكافي عدة من أصحابنا عن سهل بن زياد عن يحيى بن المبارك عن عبدالله بن جبلة عن سماعة عن أبي بصير واسحق بن عمار عن أبي عبدالله عليه السلام في قول الله عزوجل: " وما يؤمن أكثرهم بالله الا وهم مشركون " قال: يطيع الشيطان من حيث لا يعلم فيشرك.

231 - علي بن ابراهيم عن محمد بن عيسى عن يونس بن بكر عن ضريس عن أبي عبدالله عليه السلام في قول الله عزوجل: " وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون " قال شرك طاعة وليس شرك عبادة.

232 - في تفسير العياشي عن زرارة قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله: وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون " قال: من ذلك قول الرجل: لا وحياتك.

233 - عن محمد بن الفضيل عن الرضا عليه السلام قال: شرك لا يبلغ به الكفر.

234 - ابوبصير عن أبي اسحق قال: هو قول الرجل: لولا الله وأنت ما فعل بي كذا وكذا، ولولا الله وانت ما صرف عني كذا وكذا واشباه ذلك.

[476]

235 - عن مالك بن عطية عن أبي عبدالله عليه السلام في قوله: " وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون " قال: هو الرجل يقول: لولا فلان لهلكت، ولولا فلان لاصبت كذا وكذا، ولولا فلان لضاع عيالي، الا ترى انه قد جعل لله شريكا في ملكه يرزقه ويدفع عنه، قال: قلت: فيقول: لولا ان من الله علي بفلان لهلكت؟ قال: نعم لا بأس بهذا.

236 - عن زرارة وحمران ومحمد بن مسلم عن ابي جعفر وابي عبدالله عليهم - السلام قالوا: سألناهما ! فقالا: شرك النعم.

237 - في مجمع البيان اختلف في معناه على أقوال: احدها انهم مشركوا قريش، كانوا يقرون بالله خالقا ومحييا ومميتا، ويعبدون الاصنام ويدعونها آلهة، مع انهم كانوا يقولون: الله ربنا والهنا يرزقنا وكانوا مشركين بذلك وثانيها انها نزلت في مشركي العرب اذا سئلوا: من خلق السموات والارض وينزل القطر؟ قالوا: الله ثم هم يشركون وكانوا يقولون في تلبيتهم: لبيك لا شريك لك، الا شريك هو لك تلمكه وما ملك وثالثها انهم أهل الكتاب آمنوا بالله واليوم الآخر والتوراة و الانجيل ثم اشركوا بانكار القرآن وانكار نبوة نبينا صلى الله عليه واله وهذا القول مع ما تقدمه رواه دارم ابن قبيصة عن علي بن موسى الرضا عن ابيه عن جده أبي عبدالله عليهم السلام.

238 - في اصول الكافي محمد بن يحيى عن أحمد بن محمد بن عيسى عن الاحول عن سلام بن المستنير عن ابي جعفر عليه السلام في قوله: قل هذه سبيلي ادعو إلى الله على بصيرة انا ومن اتبعني قال: ذاك رسول الله صلى الله عليه واله وامير المؤمنين عليه السلام، والاوصياء من بعدهم.

239 - علي بن ابرهيم عن ابيه قال: قال علي بن حسان لابي جعفر: ياسيدي ان الناس ينكرون عليك حداثة سنك فقال: وما ينكرون؟ ذلك قول الله عزوجل لقد قال لنبيه: " قل هذه سبيلي ادعو إلى الله على بصيرة انا ومن اتبعني " فوالله ما تبعه الا علي عليه السلام وله تسع سنين، وانا ابن تسع سنين.

240 - في روضة الواعظين للمفيد رحمه الله قال الباقر عليه السلام: " قل هذه سبيلي ادعو إلى الله على بصيرة انا ومن اتبعني " قال: علي اتبعه.

[477]

241 - في الكافي علي بن ابراهيم عن ابيه عن بكر بن صالح عن القاسم بن يزيد عن ابي عمرو الزبيري عن ابي عبدالله عليه السلام قال: قلت له: اخبرني عن الدعاء إلى الله و الجهاد في سبيله اهو لقوم لا يحل الا لهم ولا يقوم به الا من كان منهم، ام هو مباح لكل من وحد الله عزوجل وآمن برسول الله صلى الله عليه واله ومن كان كذا فله ان يدعو إلى الله عزوجل و إلى طاعته وان يجاهد في سبيله؟ فقال: ذلك لقوم لا يحل الا لهم ولا يقوم بذلك الا من كان منهم قلت: من اولئك؟ قال: من قام بشرائط الله عزوجل في القتال والجهاد على المجاهدين فهو المأذون له في الدعاء إلى الله عزوجل، ومن لم يكن قائما بشرائط الله في الجهاد على المجاهدين فليس بمأذون له في الجهاد ولا الدعاء إلى الله، حتى يحكم في نفسه ما اخذ الله عليه من شرائط الجهاد، قلت: فبين لي يرحمك الله ان الله تبارك و تعالى اخبر في كتابه الدعاء اليه ووصف الدعاة اليه إلى ان قال: ثم اخبر عن هذه الامة و ممن هي وانها من ذرية ابرهيم ومن ذرية اسمعيل من سكان الحرم ممن لم يعبدوا غير الله قط، الذين وجبت لهم الدعوة دعوة ابراهيم واسمعيل من اهل المسجد الذين اخبر عنهم في كتابه أنه اذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، الذين وصفناهم قبل هذا في صفة امة ابراهيم عليه السلام، الذين عناهم الله تبارك وتعالى في قوله: " ادعو إلى الله على بصيرة انا ومن اتبعني " يعني اول من اتبعه على الايمان به والتصديق له وبما جاء به من عند الله عزوجل، من الامة التي بعث فيها ومنها واليها قبل الخلق، ممن لم يشرك بالله قط، ولم يلبس ايمانه بظلم وهو الشرك، والحديث طويل اخذنا منه موضع الحاجة.

242 - في تهذيب الاحكام في الدعاء بعد صلوة يوم الغدير المسند إلى الصادق عليه السلام: ربنا آمنا واتبعنا مولانا وولينا وهادينا وداعينا وداعي الانام وصراطك المستقيم السوي وحجتك وسبيلك الداعي اليك على بصيرة هو ومن اتبعه وسبحان الله عما يشركون بولايته وبما يلحدون وباتخاذ الولايج دونه.

243 - في تفسير علي بن ابراهيم وفي رواية ابي الجارود عن ابي جعفر عليه السلام في قوله: " قل هذه سبيلي ادعو إلى الله على بصيرة انا ومن اتبعني " يعني نفسه، ومن تبعه علي بن ابيطالب وآل محمد صلى الله عليه وعليهم اجمعين.

[478]

244 - في اصول الكافي علي بن ابراهيم عن محمد بن عيسى بن عبيد عن يونس عن هشام بن الحكم قال سألت ابا عبدالله عليه السلام عن سبحان الله فقال: انفة الله(1).

245 - احمد بن مهران عن عبدالعظيم بن عبدالله الحسني عن علي بن اسباط عن سليمان مولى طربال عن هشام الجواليقي قال: سألت ابا عبدالله عليه السلام عن قول الله " سبحان الله " ما يعني به؟ قال: تنزيه.

246 - في الكافي علي عن ابيه عن عبدالله بن المغيرة قال: قلت: لابي - عبدالله عليه السلام ما تفسير " سبحان الله "؟ قال: انفة لله، أما ترى الرجل اذا عجب من الشئ قال: سبحان الله.

247 - في عيون الاخبار في باب ما جاء عن الرضا عليه السلام في هاروت وماروت حديث طويل تقدم مسندا عند قوله تعالى: " واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان " الايات يقول فيه عليه السلام: اولست تعلم ان الله عزوجل لم يخل الدنيا قط من نبي او امام من البشر؟ او ليس الله يقول: وما ارسلنا قبلك يعني إلى الخلق الا رجالا نوحي اليهم من اهل القرى فاخبر انه لم يبعث الملائكة إلى الارض ليكونوا ائمة أو حكاما، وانما ارسلوا إلى انبياء الله.

248 - في تفسير علي بن ابراهيم قوله حتى اذا استيأس الرسل وظنوا انهم قد كذبوا جاء‌هم نصرنا فانه حدثني أبي عن محمد بن ابي عمير عن ابي بصير عن ابيعبد الله عليه السلام قال: وكلهم إلى انفسهم فظنوا ان الشياطين قد تمثلت لهم في صورة الملائكة.

249 - في تفسير العياشي عن ابن شعيب عن ابيعبد الله عليه السلام قال: وكلهم إلى انفسهم اقل من طرفة عين.

250 - عن زرارة قال: قلت لابي عبدالله عليه السلام: كيف لم يخف رسول الله صلى الله عليه واله فيما يأتيه من قبل الله ان يكون ذلك ما ينزغ به الشيطان؟ قال: فقال: ان الله اذا اتخذ عبدا

___________________________________

(1) يعني تنزيه لذاته الاحدية عن كل ما لا يليق بجنابه، يقال: أنف من الشئ اذا استنكف عنه وكرهه وشرف نفسه عنه." قاله في الوافي ".

[ * ]

[479]

رسولا انزل عليه السكينة والوقار، وكان يأتيه من قبل الله مثل الذي يراه بعينه.

251 - في عيون الاخبار في باب مجلس الرضا عليه السلام عند المامون في عصمة الانبياء عليهم السلام حدثنا تميم بن عبدالله بن تميم القرشي رضي الله عنه قال: حدثنا ابي عن حمدان بن سليمان النيسابوري عن علي بن محمد بن الجهم قال: حضرت مجلس المأمون وعنده الرضا عليه السلام فقال له المأمون: يابن رسول الله اليس من قولك: ان الانبياء معصومون قال: بلى، قال: فما معنى قول الله عزوجل إلى ان قال: فأخبرني عن قول الله تعالى: " حتى اذا استيأس الرسل وظنوا انهم قد كذبوا جاء‌هم نصرنا " قال الرضا عليه السلام: يقول الله تعالى: " حتى اذا استيأس الرسل من قومهم فظن قومهم ان الرسل قد كذبوا جاء الرسل نصرنا، فقال المأمون: لله درك ياأبا الحسن.

[480]



 
 

  أقسام المكتبة :
  • القرآن الكريم
  • كتب في تفسير القرآن
  • أبحاث حول القرآن
  • كتب تعليمية ومناهج
  • علوم القرآن
  • النغم والصوت
  • الوقف والإبتداء
  • الرسم القرآني
  البحث في :


  

  

  

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net