00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الباب السادس والعشرون ما آخره الهاء وهو أنواع  

القسم : تفسير القرآن الكريم   ||   الكتاب : تفسير غريب القرآن   ||   تأليف : فخر الدين الطريحي

[ 563 ]

الباب السادس والعشرون ما آخره الهاء وهو أنواع

النوع الأول

(ما أوله الالف)

(اوه) * (أواه) * (1) أي دعاء، وقيل: رقيق القلب، وقيل: موفق، وقيل: كثير التأوه أي التوجع شفقا وفرقا من أوه، وهو الذى يكثر التأوه والبكاء والدعاء، ويكثر ذكر الله تعالى والتأوه: أن يقول أوه أوه، وقيل خمس لغات: آوه (2) وآه (3) وأوه (4) ، وآو (5) ، وأوه (6) ، ويقال الأواه الرحيم باللغة الحبشية. (اله) * (الهتك) * (7) الآلهة: الأصنام سموا بذلك لاعتقادهم ان العبادة يحق لها وقرئ الاهتك أي عبادتك.

____________________________

(1) هود: 75.

(2) ساكنة الواو.

(3) وربما قلبوا الواو الفا.

(4) وربما شددوا الواو وكسروها وسكنوا الهاء.

(5) وربما حذفوا مع التشديد الهاء بغير مد.

 (6) وربما أدخلوا فيه التاء فقالوا أوتاه وهو يمد ولا يمد، والمد والتشديد وفتح الواو ساكنة الهاء لتطويل الصوت بالشكاية.

 (7) الاعراف: 126. (*)

[ 564 ]

النوع الثاني

(ما أوله التاء)

(تيه) تاه في الأرض تيها: تحير، قال تعالى: * (يتيهون في الارض) * (1) أي يحارون ويضلون.

النوع الثالث

(ما أوله السين)

(سفه) * (سفه نفسه) * (2) قال يونس: بمعنى سفه نفسه، ويقال: أهلكها وأوبقها، وقال الفراء: معناه سفهت نفسه، وقال الأخفش: سفه في نفسه فلما سقط حرف الخفض نصب ما بعده كقوله تعالى: * (ولا تعزموا عقدة النكاح) * (3) أي على عقدة النكاح، وسفهاء: جهلاء، والسفه: الجهل ثم تكون لكل شئ يشبهه، ويقال للكافر: سفيه، قال تعالى: * (سيقول السفهاء من الناس) * (4) يعني اليهود، والجاهل

____________________________

(1) المائدة: 29.

(2) البقرة: 130.

(3) البقرة: 235.

(4) البقرة: 142 (*)

[ 565 ]

سفيه قال تعالى * (فإن كان الذي عليه الحق سفيها أو ضعيفا) * (1) ويقال: للنساء والصبيان: سفهاء لجهلهم، قال تعالى: * (ولا تؤتوا السفهاء أموالكم) * (2) يعني النساء والصبيان. (سنه) * (لم يتسنه) * (3) يجوز باثبات الهاء وإسقاطها من الكلام، فمن قال: سانهت فالهاء من أصل الكلمة، ومن قال: ساينت فالهاء لبيان الحركة، ومعنى * (لم يتسنه) * (4) لم يتغير بمر السنين عليه من الأسن المتغير، أو من لم يتسنن أي لم يتغير من قوله * (حماء مسنون) * (5) أي متغير فابدلوا النون من يتسنن هاء كما قالوا: تظنيت وحكي عن بعض العلماء: سنة الطعام إذا تغير، و * (لقد أخذنا ال فرعون بالسنين) * (6) أي بالجدب لقلة الأمطار والمياه يقال: اسنت القوم: إذا قحطوا.

____________________________

(1) البقرة: 282.

(2) النساء: 4.

(3و4) البقرة: 259.

(5) الحجر: 26، 28، 33.

 (6) الأعراف: 129. (*)

[ 566 ]

النوع الرابع

(ما أوله الشين)

(شبه) * (متشابها) * (1) أي يشبه بعضه بعضا في الجودة والحسن، ويقال: يشبه بعضه بعضا في الصور ويختلف في الطعم، و * (كتابا متشابها) * (2) يشبه بعضه بعضا ويصدق بعضه بعضا لا يحتلف ولا يتناقض، و * (مشتبها وغير متشابه) * (3) قيل: مشتبه في المنظر وغير متشابه في الالوان والطعوم، وقيل: منه حلو، ومنه حامض، وقوله: * (تشابهت قلوبهم) * (4) أشبه بعضها بعضا في الكفر والقسوة.

____________________________

(1) الأنعام: 141، البقرة: 25.

(2) الزمر: 23.

(3) الأنعام: 99.

(4) البقرة: 119. (*)

[ 567 ]

النوع الخامس

(ما أوله العين)

(عضه) * (الذين جعلوا القران عضين) * (1) قيل: هو من عضوته أي فرقته لأن المشركين فرقوا أقاويلهم فيه فجعلوه كذبا، وسحرا، وكهانة، وشعرا، يقال: أصله عضهة لأن العضة، والعضين في لغة قريش: السحر، وهم يقولون للساحر: عاضة (عمه) * (في طغيانهم يعمهون) * (2) أي يتحيرون ويترددون، يقال: رجل عمه وعامه، أي متحير وحائر عن الطريق.

____________________________

(1) الحجر: 91.

(2) البقرة: 15، الأنعام: 110، الاعراف: 185، يونس 11، المؤمنون: 76. (*)

[ 568 ]

النوع السادس

(ما أوله الفاء)

(فره) * (فارهين) * (1) حاذقين، وقرئ: فرهين أي أشرين. (فقه) * (يفقهون) * (2) يفهمون، يقال: فقهت الكلام إذا فهمته، ومنه سمي الفقيه فقيها. (فكه) * (فظلتم تفكهون) * (3) أي فظلتم تعجبون، والفاكهين: الذين يتفكهون تقول العرب للرجل إذا كان يتفكه بالطعام، أو بالفاكهة، أو بأعراض الناس: إن فلانا لفكه بكذا، و * (فاكهون) * (4) الذين عندهم فاكهة كثيرة كما يقال: رجل لابن وتامر، أي ذو لبن وتمر كثير، ويقال: * (فاكهون) * (5) وفكهون: بمعنى أي معجبون. (فوه) * (فردوا أيديهم في أفواههم) * (6) أي فعضوها غيظا مما جاء به الرسل.

____________________________

(1) الشعراء: 149.

(2) تكرر ذكرها في القرآن الكريم.

(3) الواقعة: 5، 6

(4و5) يس: 55.

 (6) ابراهيم: 9. (*)

[ 569 ]

النوع السابع

(ما أوله الكاف)

(كره) * (ترثوا النساء كرها) * (1) كان إذا مات الرجل وله إمرأة وله ولد من غيرها قال: أنا أحق بها ليرثها ما ورثت من أبيه فنهوا عن ذلك أي لا يحل لكم أن تأخذوهن على سبيل الارث كارهات لذلك، أو مكروهات عليه، وقرئ بالضم وهما لغتان، ويقال: الكره بالضم: المشقة، والكره بالفتح: إكراه، يعني ان الكره ما حمل الانسان نفسه، والكره: ما اكره عليه. (كمه) الاكمه مطموس العين وهو الذي يولد أعمى.

____________________________

(1) النساء: 18. (*)

[ 570 ]

النوع الثامن

(ما أوله الواو)

(وجه) * (وجيها في الدنيا والاخرة) * (1) أي ذا وجه وجاه في النبوة في الدنيا والآخرة بالمنزلة عند الله تعالى، والوجه والجاه: القدر والمنزلة، وقوله تعالى: * (وجه النهار) * (2) أي أوله يعني اعطوهم الرضا بدينهم أول النهار واكفروا آخره فذلك أجدر أن يصدقكم الناس ويقولوا أرادوا منهم ما يكرهون، وقوله تعالى * (فأقم وجهك) * (3) أي قصدك، و * (وجهت وجهي) * (4) أي قصدت بعبادتي، وقوله: * (فثم وجه الله) * (5) أي جهته التي أمر بها، و * (كل شئ هالك إلا وجهه) * (6) أي إلا إياه، يقال: أكرم الله وجهك: أي أكرمك الله، و * (يتقي بوجهه سوء العذاب) * (7) أي يجر على وجهه، وقيل: الكافر مغلول اليدين فصار يتقي بوجهه ما كان يتقيه بيديه، وقوله تعالى: * (وجهة هو موليها) * (8) أي مستقبلها يولي إليها وجهه.

____________________________

(1) آل عمران: 45.

(2) آل عمران: 72.

(3) الروم: 30، 43.

(4) الانعام: 79

(5) البقرة: 115.

 (6) القصص: 88.

 (7) الزمر: 24.

 (8) البقرة: 148. (*)




 
 

  أقسام المكتبة :
  • نصّ القرآن الكريم (1)
  • مؤلّفات وإصدارات الدار (21)
  • مؤلّفات المشرف العام للدار (11)
  • الرسم القرآني (14)
  • الحفظ (2)
  • التجويد (4)
  • الوقف والإبتداء (4)
  • القراءات (2)
  • الصوت والنغم (4)
  • علوم القرآن (14)
  • تفسير القرآن الكريم (108)
  • القصص القرآني (1)
  • أسئلة وأجوبة ومعلومات قرآنية (12)
  • العقائد في القرآن (5)
  • القرآن والتربية (2)
  • التدبر في القرآن (9)
  البحث في :



  إحصاءات المكتبة :
  • عدد الأقسام : 16

  • عدد الكتب : 214

  • عدد الأبواب : 96

  • عدد الفصول : 2011

  • تصفحات المكتبة : 21230324

  • التاريخ : 28/02/2024 - 16:36

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net