00989338131045
 
 
 
 
 
 

 سورة آل عمران 

القسم : تفسير القرآن الكريم   ||   الكتاب : تفسير العياشي ( الجزء الأول )   ||   تأليف : المحدث الجليل ابى النضر محمد بن مسعود بن عياش السل

[162]

من سورة آل عمران...القسم الاول

بسم الله الرحمن الرحيم

1 - عن عبدالله بن سنان عن أبى عبدالله عليه السلام عن قول الله تعالى " آلم الله لا اله الا هو الحى القيوم نزل عليك الكتاب بالحق مصدقا لما بين يديه وأنزل التورية والانجيل من قبل هدى للناس وأنزل الفرقان " قال: هو كل أمر محكم والكتاب هو جملة القرآن الذى يصدق فيه من كتاب قبله من الانبياء.(1) .

2 - عن عبدالرحمن بن كثير الهاشمى عن أبى عبدالله عليه السلام في قول الله: " هو الذى أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات " قال امير المؤمنين والائمة (ع) " واخر متشابهات " فلان وفلان وفلان " فاما الذين في قلوبهم زيغ " أصحابهم وأهل ولايتهم " فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تاويله "(2) .

3 - وسئل أبوعبدالله عن المحكم والمتشابه، قال: المحكم ما يعمل به والمتشابه ما اشتبه على جاهله(3) .

4 - عن أبى بصير عن ابى عبدالله عليه السلام يقول: ان القرآن محكم ومتشابه

___________________________________

(1) البرهان ج 1: 269.

(2) البحار ج 7: 47، البرهان ج 1: 271.

(3) البحار ج 19: 93. البرهان ج 1: 271. وقد مر ايضا بعض الاحاديث في معنى المحكم والمتشابه في مقدمة الكتاب ص 11 فراجع. (*)
[
163]

فاما المحكم فنؤمن به ونعمل به وندين به، واما المتشابه فنؤمن به ولا نعمل به هو قول الله " فاما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله الا الله والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا " والراسخون في العلم هم آل محمد.(1) .

5 - عن مسعدة بن صدقة عن جعفر بن محمد عن أبيه ان رجلا قال لامير المؤمنين عليه السلام : هل تصف ربنا نزداد له حبا وبه معرفة، فغضب وخطب الناس فقال: فيما عليك يا عبدالله بما دلك عليه القرآن من صفته وتقدمك فيه الرسول من معرفته، فائتم به واستضئ بنور هدايته، فانما هى نعمة وحكمة اوتيتها، فخذ ما اوتيت وكن من الشاكرين، وما كلفك الشيطان عليه مما ليس عليك في الكتاب فرضه ولا في سنة الرسول وائمة الهداة أثره فكل علمه إلى الله، ولا تقدر عظمة الله على قدر عقلك فتكون من الهالكين، واعلم يا عبدالله ان الراسخين في العلم هم الذين أغنيهم الله عن الاقتحام على السدد المضروبة(2) دون الغيوب اقرارا بجهل ما جهلوا(3) تفسير من الغيب المحجوب، فقالوا آمنا به كل من عند ربنا، وقد مدح الله اعترافهم بالعجز عن تناول ما لم يحيطوا به علما وسما تركهم التعمق فيما لم يكلفهم البحث عنه(4) رسوخا.(5)

___________________________________

(1) البحار ج 19: 93. البرهان ج 1: 271.

(2) وفى نسختى البرهان والصافى " في السدد " بدل " على السدد ". والاقتحام: الهجوم والدخول مغالبة.

والسدد جمع السدة وهى الباب المغلق.

(3) وفى نسخة البرهان " فلزموا الاقرار بجملة ما جهلوا الخ ".

(4) عن كنهه خ ل.

(5) البحار ج 3 (من الطبع الجديد): 257. الصافى ج 1: 248. البرهان ج 1: 271.

وقال المجلسى (ره) وفيه اشكال لدلالته على ان الراسخين في العلم في الاية غير معطوف على المستثنى كما دلت عليه الاخبار الكثيرة، وسيأتى القول فيه في كتاب الامامة الا ان يقال ان هذا الزام على من يفسر الاية كذلك او يقال بالجمع بين التفسيرين على وجهين مختلفين. (*)
[
164]

6 - عن بريد بن معوية قال: قلت لابى جعفر عليه السلام قول الله " وما يعلم تأويله الا الله والراسخون في العلم " قال يعنى تأويل القرآن كله، الا الله والراسخون في العلم، فرسول الله افضل الراسخين، قد علمه الله جميع ما انزل عليه من التنزيل والتأويل، وما كان الله منزلا عليه شيئا لم يعلمه تأويله واوصياء‌ه من بعده يعلمونه كله، فقال الذين لا يعلمون: ما نقول اذا لم نعلم تأويله فأجابهم الله " يقولون آمنا به كل من عند ربنا " والقرآن له خاص وعام وناسخ ومنسوخ ومحكم ومتشابه فالراسخون في العلم يعلمونه.(1) .

7 - عن الفضيل بن يسار عن أبى جعفر عليه السلام قال: " وما يعلم تأويله الا الله والراسخون في العلم " نحن نعلمه.(2)

8 - عن أبى بصير عن أبى عبدالله عليه السلام قال: نحن الراسخون في العلم فنحن نعلم تأويله.(3) .

9 - عن سماعة بن مهران قال: قال أبوعبد الله عليه السلام: اكثروا من أن تقولوا " ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا " ولا تأمنوا الزيغ.(4) .

10- عن جميل بن دراج قال: قال أبوعبدالله عليه السلام: ما تتلذذ الناس في الدنيا والآخرة بلذة اكثر لهم من لذة النساء وهو قول الله " زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين والقناطير المقنطرة من الذهب والفضة " إلى آخر الآية ثم قال: ان أهل الجنة ما يتلذذون بشئ في الجنة أشهى عندهم من النكاح لا طعام ولا شراب(5)

11 - عن ابى بصير عن أبى عبدالله عليه السلام في قول الله: " فيها أزواج مطهرة "(6) قال:

___________________________________

(1 - 3) البحار ج 19: 27. الصافى ج 1: 247. البرهان ج 1: 271.

(4) الصافى ج 1: 247. البرهان ج 1: 272.

(5) البحار ج 3: 133. الصافى ج 1: 250. البرهان ج 1: 273.

(6) كذا في نسخة الاصل والبرهان وفى نسخة البحار " لهم فيها ازواج مطهرة " و اما الاية بتمامها فهى قوله تعالى " للذين أتقوا عند ربهم جنات تجرى من تحتها الانهار * (*)* خالدين فيها وازواج مطهرة اه " فلعل الحديث ورد في تفسير قوله تعالى (في سورة النساء الاية: 57) " والذين آمنوا وعملوا الصالحات سندخلهم جنات تجرى من تحتها الانهار خالدين فيها ابدا لهم فيها ازواج مطهرة وندخلهم ظلا ظليلا " ويحتمل غير ذلك.
[
165]

لا يحضن ولا يحدثن(1) .

12 - عن زرارة قال: قال أبوجعفر: من داوم على صلوة الليل والوتر و استغفر الله في كل وتر سبعين مرة، ثم واظب على ذلك سنة كتب من المستغفرين بالاسحار(2) .

13 - عن أبى بصير قال: قلت لابى عبدالله عليه السلام قول الله تبارك وتعالى " والمستغفرين بالاسحار " قال: استغفر رسول الله صلى الله عليه واله في وتر سبعين مرة(3) .

14 - عن عمر عن أبى عبدالله عليه السلام قال: من قال في آخر الوتر في السحر آستغفر الله وأتوب اليه سبعين مرة ودام على ذلك سنة كتبه الله من المستغفرين بالاسحار(4).

15 - وفى رواية اخرى عنه: وجبت له المغفرة(5) .

16 - عن عمر بن يزيد قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: من استغفر الله سبعين مرة في الوتر بعد الركوع فدام على ذلك سنة كان من المستغفرين بالاسحار(6) .

17 - عن مفضل بن عمر قال: قلت لابى عبدالله عليه السلام جعلت فداك تفوتنى صلوة الليل فاصلى الفجر فلى ان اصلى بعد صلوة الفجر ما فاتنى من الصلوة وانا في صلوة (مصلائى ظ) قبل طلوع الشمس؟ فقال: نعم ولكن لا تعلم به أهلك فتتخذونه سنة فيبطل قول الله عزوجل " والمستغفرين بالاسحار "(7).

18 - عن جابر قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن هذه الاية " شهد الله انه لا اله الا هو

___________________________________

(1) البحار ج 3: 331. البرهان ج 1: 273.

(2) البحار ج 18: 575. البرهان ج 1: 273 .

(3 - 6) البحار ج 18: 575. البرهان ج 1: 273.

(7) البحار ج 18: 575. البرهان ج 1: 273. (*)
[
166]

والملئكة واولوا العلم قائما بالقسط لا اله الا هو العزيز الحكيم " قال أبوجعفر: شهد .

الله انه لا اله الا هو فان الله تبارك وتعالى يشهد بها لنفسه وهو كما قال، فاما قوله " والملئكة " فانه اكرم الملئكة بالتسليم لربهم وصدقوا وشهدوا كما شهد لنفسه واما قوله " واولوا العلم قائما بالقسط " ان اولى العلم الانبياء والاوصياء وهم قيام بالقسط، والقسط هو العدل في الظاهر، والعدل في الباطن امير المؤمنين عليه السلام(1) .

19 - عن مرزبان القمى قال: سألت أبا الحسن عليه السلام عن قول الله " شهد الله انه لا اله الا هو والملئكة واولوا العلم قائما بالقسط " قال: هو الامام(2) .

20 - عن اسمعيل رفعه إلى سعيد بن جبير قال: كان على الكعبة ثلثمأته وستون صنما، لكل حى من احياء العرب الواحد والاثنان فلما نزلت هذه الاية " شهد الله انه لا اله الا هو " إلى قوله " العزيز الحكيم " خرت الاصنام في الكعبة سجدا(3) .

21 - عن محمد بن مسلم قال: سئلته عن قوله: " ان الدين عند الله الاسلام " فقال الدين فيه الايمان.

(4) .

22 - عن محمد بن مسلم عن أبى جعفر عليه السلام قال: " ان الدين عند الله الاسلام " قال: يعنى الدين فيه الايمان(5) .

23 - عن داود بن فرقد قال: قلت لابى عبدالله عليه السلام قول الله " قل اللهم مالك الملك تؤتى الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء " فقد اتى الله بنى أمية الملك؟ فقال ليس حيث تذهب الناس اليه، ان الله أتانا الملك وأخذه بنو امية، بمنزلة الرجل يكون له الثوب ويأخذه الآخر فليس هو للذى أخذه(6) .

24 - عن الحسين بن زيد بن على عن جعفر بن محمد عن أبيه عليه السلام قال: كان رسول الله صلى الله عليه واله يقول: لا ايمان لمن لا تقية له، ويقول قال الله: " الا ان تتقوا

___________________________________

(1) الصافى ج 1: 250. البرهان ج 1: 273.

(2) البحار ج 7: 41. البرهان ج 1: 273.

(3 - 5) البرهان ج 1: 273 - 274.

(6) البحار ج 7: 60. البرهان ج 1: 275. (*)
[
167]

منهم تقية "(1) .

25 - [ عن زياد ] عن أبى عبيدة الحذاء قال: دخلت على أبي جعفر عليه السلام فقلت: بأبي أنت وأمى ربما خلا بى الشيطان فخبثت نفسى، ثم ذكرت حبى اياكم وانقطاعى اليكم فطابت نفسى، فقال: يا زياد ويحك وما الدين الا الحب الا ترى إلى قول الله تعالى " ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله "(2) .

26 - عن بشير الدهان عن أبى عبدالله عليه السلام قال: قد عرفتم في منكرين كثير واحببتم في مبغضين كثير وقد يكون حبا لله وفى الله ورسوله وحبا في الدنيا فما كان في الله ورسوله فثوابه على الله، وما كان في الدنيا فليس في شئ ثم نفض يده(3) ثم قال: ان هذه المرجئة وهذه القدرية(4) وهذه الخوارج ليس منهم احد الا يرى انه على الحق، وانكم انما أحببتمونا في الله، ثم تلا " اطيعوا الله واطيعوا الرسول واولى الامر منكم، وما آتيكم الرسول فخذوه وما نهيكم عنه فانتهوا، ومن يطع الرسول فقد اطاع الله، ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله "(5) .

27 - عن بريد بن معوية العجلى قال: كنت عند أبى جعفر عليه السلام اذ دخل عليه قادم من خراسان ماشيا فاخرج رجليه وقد تغلفتا وقال: اما والله ما جاء‌نى من حيث جئت الا حبكم أهل البيت، فقال أبوجعفر عليه السلام: والله لو أحبنا حجر حشره الله معنا، وهل الدين الا الحب [ ان الله يقول " قل ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله " وقال: " يحبون من هاجر اليهم " وهل الدين الا الحب ](6) .

28 - عن ربعى بن عبدالله قال: قيل لابى عبدالله عليه السلام: جعلت فداك

___________________________________

(1) الوسائل (ج 2) ابواب الامر بالمعروف باب 23. البرهان ج 1: 275 الصافى ج 1: 253 .

(2) البحار ج 7: 377. البرهان ج 1: 277.

(3) من نفض الثوب ونحوه: حركه ليزول منه الغبار .

(4) قد مضى معنى القدرية والمرجئة قبل في ص 8 و 23 فراجع .

(5) البحار ج 7: 377. البرهان ج 1: 277.

(6) البحار ج 7: 377. الصافى ج 1: 254. البرهان ج 1: 277. (*)
[
168]

انا نسمى باسمائكم واسماء آبائكم فينفعنا ذلك؟ فقال: اى والله وهل الدين الا الحب؟ قال الله " ان كنتم تحبون الله فاتبعونى يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم "(1) .

29 - عن حنان بن سدير عن أبيه عن أبى جعفر عليه السلام قال: " ان الله اصطفى آدم ونوحا وآل ابراهيم وآل عمران على العالمين ذرية بعضها من بعض " قال: نحن منهم ونحن بقية تلك العترة.(2) .

30 - عن هشام بن سالم قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله " ان الله اصطفى آدم ونوحا " فقال: هو آل ابراهيم وآل محمد على العالمين، فوضعوا اسما مكان اسم.(3) .

31 - عن أبى حمزة عن أبى جعفر عليه السلام قال: لما قضى محمد صلى الله عليه واله وسلم نبوته و استكملت ايامه أوحى الله يا محمد قد قضيت نبوتك واستكملت أيامك، فاجعل العلم الذى عندك من الايمان والاسم الاكبر وميراث العلم وآثار علم النبوة في العقب في ذريتك فانى لم اقطع العلم والايمان والاسم الاكبر وميراث العلم وآثار علم النبوة من العقب من ذريتك كما لم أقطعها من بيوتات الانبياء الذين كانوا بينك وبين ابيك آدم، وذلك قول الله " ان الله اصطفى آدم ونوحا وآل ابراهيم وآل عمران على العالمين ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم " وان الله جل وتعالى لم يجعل العلم جهلا ولم يكل أمره إلى أحد من خلقه لا إلى ملك مقرب ولا إلى نبى مرسل، ولكنه ارسل رسلا(4) من ملئكة فقال له كذا وكذا فأمرهم بما يحب ونهاهم عما يكره فقص عليه أمر خلقه بعلمه فعلم ذلك العلم وعلم انبياء‌ه وأصفياء‌ه من الانبياء والاعوان والذرية التى بعضها من بعض فذلك (قوله: ظ) " فقد آتينا آل ابراهيم الكتاب والحكمة وآتيناهم ملكا عظيما " فاما الكتاب فهو النبوة، واما الحكمة فهم الحكماء من الانبياء في الصفوة واما الملك العظيم فهم الائمة الهداة في الصفوة، وكل هؤلاء من الذرية التى بعضها

___________________________________

(1) البحار ج 7: 377. البرهان ج 1: 277. الصافى ج 1: 254 .

(2 - 3) البحار ج 7: 46. البرهان ج 1: 278.

(4) رسولا خ ل. (*)
[
169]

من بعض التى جعل فيهم البقية، وفيهم العاقبة وحفظ الميثاق، حتى تنقضى الدنيا، وللعلماء وبولاة الامر الاستنباط للعلم والهداية.(1) .

32 - عن أحمد بن محمد عن الرضا عن أبى جعفر عليه السلام من زعم انه قد فرغ من الامر فقد كذب لان المشية لله في خلقه يريد ما يشاء ويفعل ما يريد، قال الله " ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم " آخرها من أولها وأولها من آخرها، فاذا أخبرتم بشئ منها بعينه انه كائن وكان في غيره منه فقد وقع الخبر على ما أخبرتم عنه.(2) .

33 - عن أبى عبدالرحمن عن ابى كلدة عن أبى جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الروح والراحة والرحمة والنصرة واليسر واليسار والرضا والرضوان والمخرج والفلج(3) والقرب والمحبة من الله ومن رسوله لمن أحب عليا وائتم بالاوصياء من بعده، حق على ان أدخلهم في شفاعتى، وحق على ربى ان يستجيب لى فيهم لانهم اتباعى ومن تبعنى فانه منى، مثل ابراهيم جرى في ولايته(4) منى وأنا منه دينه دينى ودينى دينه، وسنته سنتى وسنتى سنته، وفضلى فضله وأنا أفضل منه وفضلى له فضل وذلك تصديق قول ربى " ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم ".(5) .

34 - عن ايوب قال: سمعنى أبوعبدالله عليه السلام وانا اقرأ " ان الله اصطفى آدم ونوحا وآل ابراهيم وآل عمران على العالمين " فقال لى وآل محمد كانت فمحوها وتركوا آل ابراهيم وآل عمران.(6) .

35 - عن أبى عمرو الزبيرى عن أبيعبد الله (ع) قال: قلت له ما الحجة في كتاب الله ان

___________________________________

(1) البحار ج 7: 46. البرهان ج 1: 279.

(2) البرهان ج 1: 279.

(3) الفلج: الفوز والظفر.

(4) كذا في نسختى الاصل والبرهان لكن في نسخة البحار " لانه " مكان " ولايته " ولعله اظهر بالسياق.

(5) البحار ج 7: 46. البرهان ج 1: 279.

(6) البرهان ج 1: 279. البحار ج 7: 46. ونقله المحدث الحر العاملى في كتاب اثبات الهداة ج 3: 46.

عن هذا الكتاب لكن فيه " عن ابى ايوب " عوض " ايوب ". (*)
[
170]

آل محمد هم اهل بيته؟ قال: قول الله تبارك وتعالى " ان الله اصطفى آدم ونوحا وآل ابراهيم وآل عمران وآل محمد " هكذا نزلت " على العالمين ذرية بعضها من بعض والله سميع عليم " ولا يكون الذرية من القوم الا نسلهم من اصلابهم(1) [ وقال: " اعملوا آل داود شكرا وقليل من عبادى الشكور وآل عمران و آل محمد (رواية ابى خالد القماط) عنه ] .

36 - عن اسمعيل الجعفى عن أبى جعفر عليه السلام قال: ان امرأة عمران لما نذرت ما في بطنها محررا قال: والمحرر للمسجد اذا وضعته [ او ] دخل المسجد فلم يخرج [ من المسجد ] أبدا فلما ولدت مريم " قالت رب انى وضعتها انثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالانثى وانى سميتها مريم وانى اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم " فساهم عليها النبيون فاصاب القرعة زكريا، وهو زوج اختها وكفلها وادخلها المسجد، فلما بلغت ما تبلغ النساء من الطمث وكانت أجمل النساء، فكانت تصلى ويضيئ المحراب لنورها، فدخل عليها زكريا فاذا عندها فاكهة الشتاء في الصيف وفاكهة الصيف في الشتاء فقال: انى لك هذا قالت هو من عند الله " فهنالك دعا زكريا ربه قال انى خفت الموالى من ورائى " إلى ما ذكره الله من قصة زكريا ويحيى.(3) .

37 - عن حفص البخترى عن أبى عبدالله عليه السلام في قول الله " انى نذرت لك ما في بطنى محررا " المحرر يكون في الكنيسة ولا يخرج منها فلما وضعتها انثى " قالت رب انى وضعتها انثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالانثى " ان الانثى تحيض فتخرج من المسجد والمحرر لا يخرج من المسجد.(5) .

38 - وفى رواية حريز عن أحدهما قال نذرت ما في بطنها للكنيسة ان تخدم العباد، وليس الذكر كالانثى في الخدمة قال: فشبت فكانت تخدمهم وتناولهم حتى بلغت فأمر زكريا ان يتخذ لها حجابا دون العباد فكان يدخل عليها فترى عندها ثمرة

___________________________________

(1 - 2) البحار ج 7: 46. البرهان ج 1: 279. اثبات الهداة ج 3: 46. الصافى ج 1: 257.

وما بين المعقفتين ليس في نسختى الصافى واثبات الهداة وما وقع بين الهلالين انما هو في نسختى البرهان والاصل دون غيرهما.

(3 - 5) البحار ج 5: 318. البرهان ج 1: 282. الصافى ج 1: 258. (*)
[
171]

الشتاء في الصيف وثمرة الصيف في الشتاء، فهنالك دعا وسأل ربه ان يهب له ذكرا فوهب له يحيى(1) .

39 - عن جابر عن أبى جعفر عليه السلام قال سمعته يقول: أوحى الله إلى عمران انى واهب لك ذكرا يبرئ الاكمة والابرص ويحيى الموتى باذن الله، ورسولا إلى بنى اسرائيل قال: فأخبر بذلك امرأته حنة، فحملت فوضعت مريم، فقال رب انى وضعتها انثى والانثى لا تكون رسولا، وقال لها عمران: انه ذكر يكون منها نبيا فلما رأت ذلك قالت ما قالت، فقال الله وقوله الحق " والله أعلم بما وضعت " فقال أبوجعفر عليه السلام: فكان ذلك عيسى بن مريم، فان قلنا لكم ان الامر يكون في أحدنا فكان في ابنه وابن ابنه وابن ابن ابنه، فقد كان فيه فلا تنكروا ذلك(2) .

40 - عن سعد الاسكاف عن أبى جعفر عليه السلام قال: لقى ابليس عيسى بن مريم فقال: هل نالنى من حبائلك شئ؟ قال: جدتك التى قالت " رب انى وضعتها انثى " إلى " الشيطان الرجيم "(3) .

41 - عن سيف عن نجم عن أبى جعفر عليه السلام قال: ان فاطمة (ع) ضمنت لعلى عليه السلام عمل البيت والعجين والخبز وقم البيت(4) وضمن لها على عليه السلام ما كان خلف الباب من نقل الحطب وأن يجئ بالطعام، فقال لها يوما: يا فاطمة هل عندك شئ؟ قالت: لا والذى عظم حقك ما كان عندنا منذ ثلثة ايام شئ نقريك به قال أفلا أخبرتنى؟ قالت: كان رسول الله صلى الله عليه واله نهانى ان اسئلك شيئا فقال: لا تسألى ابن عمك شيئا ان جاء‌ك بشئ عفو والا فلا تسئليه، قال: فخرج الامام عليه السلام فلقى رجلا فاستقرض منه دينارا، ثم أقبل به وقد أمسى فلقى مقداد بن الاسود، فقال للمقداد: ما أخرجك في هذه الساعة؟ قال: الجوع والذى عظم حقك يا امير المؤمنين قال: قلت لابى جعفر: ورسول الله صلى الله عليه واله حى؟ قال: ورسول الله صلى الله عليه واله حى قال: فهو أخرجنى وقد استقرضت دينارا وسأوثرك به، فدفعه اليه فاقبل فوجد رسول

___________________________________

(1 - 2) البحار ج 5: 319. البرهان ج 1: 282. الصافى ج 1: 258.

(3) البرهان ج 1: 282. البحار ج 5: 334.

(4) قم البيت: كنسه. (*)
[
172]

الله صلى الله عليه واله جالسا وفاطمة تصلى وبينهما شئ مغطى، فلما فرغت أحضرت ذلك الشئ فاذا جفنة من خبز ولحم، قال: يا فاطمة انى لك هذا؟ قالت: هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب، فقال رسول الله صلى الله عليه واله ألا أحدثك بمثلك ومثلها؟ قال: بلى قال: مثل زكريا اذا دخل على مريم المحراب فوجد عندها رزقا، قال: يا مريم انى لك هذا؟ قالت: هو من عند الله ان الله يرزق من يشاء بغير حساب، فأكلوا منها شهرا وهى الجفنة التى يأكل منها القائم عليه السلام وهى عندنا(1) .

42 - عن اسمعيل بن عبدالرحمن الجعفى قال: قلت لابى عبدالله عليه السلام يقول المغيرة بن عمر: ان الحائض تقضى الصلوة كما تقضى الصوم؟ فقال: ماله لا وفقه الله ان امرأة عمران نذرت ما في بطنها محررا، والمحرر للمسجد لا يخرج منه أبدا، فلما وضعت مريم " قالت رب انى وضعتها انثى وليس الذكر كالانثى " فلما وضعتها ادخلتها المسجد فلما بلغت مبلغ النساء أخرجت من المسجد، فما تجد أياما تقضيه وهى عليها(2) ان يكون الدهر في المسجد(3) .

43 - عن أبى بصير عن أبى عبدالله عليه السلام قال: ان زكريا لما دعا ربه ان يهب له ذكرا فنادته الملئكة بما نادته به أحب أن يعلم ان ذلك الصوت من الله، أوحى اليه ان آية ذلك ان يمسك لسانه عن الكلام ثلثة ايام، قال: فلما امسك لسانه و لم يتكلم علم انه لا يقدر على ذلك الا الله، وذلك قول الله: " رب اجعل لى آية قال آيتك الا تكلم الناس ثلثة ايام الا رمزا "(4) .

44 - عن حماد عمن حدثه عن أحدهما قال: لما سأل زكريا ربه ان يهب له ذكرا فوهب الله له يحيى فدخله من ذلك، فقال: " رب اجعل لى آية قال آيتك ألا تكلم الناس ثلثة ايام الا رمزا " فكان يؤمى برأسه وهو الرمز(5) .

45 - عن اسمعيل الجعفى عن أبى جعفر عليه السلام " وسيدا وحصورا " والحصور الذى يأبى النساء " ونبيا من الصالحين "(6)

___________________________________

(1) البحار ج 5: 317. البرهان ج 1: 282. الصافى ج 1: 259.

(2) وفى بعض النسخ " انى كانت تجد اياما تقضيها وهى عليها ".

(3) البحار ج 5: 318. البرهان ج 1: 282 - 283.

(4 - 6) البحار ج 5: 314 البرهان ج 1: 282 - 283. الصافى ج 1: 261. (*)
[
173]

46 - عن حسين بن أحمد عن أبيه عن أبى عبدالله عليه السلام قال: سمعته يقول: ان طاعة الله خدمته في الارض، فليس شئ من خدمته تعدل الصلوة، فمن ثم نادت الملئكة زكريا وهو قائم يصلى في المحراب(1) .

47 - عن الحكم بن عيينه(2) قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله في الكتاب " اذ قالت الملئكة يا مريم ان الله اصطفيك وطهرك واصطفيك على نساء العالمين " اصطفاها مرتين والاصطفاء انما هو مرة واحدة، قال: فقال لى يا حكم ان لهذا تأويلا وتفسيرا، فقلت له ففسره لنا أبقاك الله، قال: يعنى اصطفاها اياها اولا من ذرية الانبياء المصطفين المرسلين، وطهرها من ان يكون في ولادتها من آبائها وامهاتها سفاحا واصطفاها بهذا في القرآن " يا مريم اقنتى لربك واسجدى واركعى " شكرا لله ثم قال لنبيه محمد صلى الله عليه واله يخبره بما غاب عنه من خبر مريم وعيسى يا محمد " ذلك من أنباء الغيب نوحيه اليك " في مريم وابنها وبما خصهما الله به وفضلهما وأكرمهما حيث قال: " وما كنت لديهم " يا محمد يعنى بذلك لرب الملئكة " اذ يلقون اقلامهم أيهم يكفل مريم " حين ائتمت من أبيها(3) .

48 - وفى رواية اخرى عن ابن خرزاد " ايهم يكفل مريم " حين أئتمت من ابويها " وما كنت لديهم " يا محمد " اذ يختصمون " في مريم عند ولادتها بعيسى يكفلها ويكفل ولدها قال: فقلت له أبقاك الله فمن كفلها؟ فقال: اما تسمع لقوله الآية وزاد على بن مهزيار في حديثه " فلما وضعتها قالت رب انى وضعتها انثى والله أعلم بما وضعت وليس الذكر كالانثى وانى سميتها مريم وانى اعيذها بك وذريتها من الشيطان الرجيم " قال: قلت: أكان يصيب مريم ما تصيب النساء من الطمث؟ قال: نعم ما كانت الا امرأة من النساء(4)

___________________________________

(1) البرهان ج 1: 283. البحار ج 5: 314.

(2) كذا في النسخ والظاهر انه تصحيف عتيبة كما في نور الثقلين.

(3 - 4) البرهان ج 1: 283. البحار ج 5: 315. (*)
[
174]

وفى رواية اخرى " اذ يلقون اقلامهم أيهم يكفل مريم " قال: قال استهموا عليها فخرج سهم زكريا فكفل بها، وقال زيد بن ركانه اختصموا في بنت حمزة كما اختصموا في مريم، قال: قلت له جعلت فداك حمزة استن السنن والامثال كما اختصموا في مريم اختصموا في بنت حمزة؟ قال نعم " واصطفيك على نساء العالمين " قال: نساء عالميها قال: وكانت فاطمة عليها السلام سيدة نساء العالمين.

49 - عن الهذلى عن رجل قال: مكث عيسى عليه السلام حتى بلغ سبع سنين او ثمان سنين فجعل يخبرهم بما يأكلون وما يدخرون في بيوتهم، فأقام بين أظهرهم يحيى الموتى ويبرئ الاكمه والابرص، ويعلمهم التورية وأنزل الله عليه الانجيل لما أراد الله عليهم حجة(1) .

50 - عن محمد بن ابى عمير عمن ذكره رفعه قال: ان أصحاب عيسى عليه السلام سألوه أن يحيى لهم ميتا قال: فاتي بهم إلى قبر سام بن نوح فقال له: قم باذن الله يا سام بن نوح قال: فانشق القبر ثم أعاد الكلام، فتحرك ثم أعاد الكلام فخرج سام بن نوح فقال له عيسى ايهما أحب اليك تبقى أو تعود؟ قال: فقال: يا روح الله بل أعود انى لاجد حرقة الموت او قال لذعة الموت في جوفى إلى يومى هذا.(2) .

51 - عن أبان بن تغلب قال: سئل أبوعبدالله عليه السلام هل كان عيسى بن مريم أحيى أحدا بعد موته كان له أكل ورزق ومدة وولد؟ قال: فقال: نعم انه كان له صديق مواخ له في الله وكان عيسى يمر به فينزل عليه، وان عيسى غاب عنه حينا ثم مر به ليسلم عليه، فخرجت اليه امه فسألها عنه، فقالت امه: مات يا رسول الله فقال لها أتحبين أن ترينه قالت نعم، قال لها اذا كان غدا اتيتك حتي احييه لك باذن الله فلما كان من الغد أتاها فقال لها انطلقى معى إلى قبره فانطلقا حتى أتيا قبره، فوقف عيسى عليه السلام ثم دعا الله فانفرج القبر وخرج ابنها حيا فلما رأته أمه ورآها بكيا فرحمهما(3) عيسى، فقال له:

___________________________________

(1) البرهان ج 1: 284. البحار ج 5: 325.

(2) البرهان ج 1: 284. البحار ج 5: 325. الصافى ج 1: 263.

(3) وفى نسخة " فرحمها ". (*)
[
175]

أتحب أن تبقى مع امك في الدنيا؟ قال: يا رسول الله بأكل وبرزق ومدة أو بغير مدة ولا رزق ولا أكل؟ فقال له عيسى بل برزق وأكل ومدة تعمر عشرين سنة وتزوج ويولد لك، قال: فنعم اذا، قال: فدفعه عيسى عليه السلام إلى امه فعاش عشرين سنة وولد له(1) .

52 - عن محمد الحلبى عن أبى عبدالله عليه السلام قال: كان بين داود وعيسى بن مريم عليه السلام أربعمائة سنة، وكان شريعة عيسى انه بعث بالتوحيد والاخلاص وبما أوصى به نوح وابراهيم وموسى، وأنزل عليه الانجيل واخذ عليه الميثاق الذى أخذ على النبيين وشرع له في الكتاب اقام الصلوة مع الدين، والامر بالمعروف، والنهى عن المنكر و تحريم الحرام، وتحليل الحلال، وانزل عليه في الانجيل مواعظ وأمثال [ وحدود ] ليس فيها قصاص ولا أحكام حدود، ولا فرض مواريث وانزل عليه تخفيف ما كان نزل على موسى عليه السلام في التورية، وهو قول الله في الذى قال عيسى بن مريم لبنى اسرائيل " ولاحل لكم بعض الذى حرم عليكم " وأمر عيسى من معه ممن اتبعه من المؤمنين أن يؤمنوا بشريعة التورية والانجيل(2) .

53 - عن ابن عمر عن بعض أصحابنا(3) عن رجل حدثه عن أبى عبدالله عليه السلام قال رفع عيسى بن مريم عليه بمدرعة(4) صوف من غزل مريم، ومن نسج مريم ومن خياطة مريم فلما انتهى إلى السماء نودى يا عيسى ألق عنك زينة الدنيا.(5) .

54 - عن حريز عن أبى عبدالله عليه السلام قال: ان امير المؤمنين عليه السلام سئل عن فضائله

___________________________________

(1) الصافى ج 1: 263. البرهان ج 1: 284. البحار ج 5: 324.

(2) البحار ج 5: 323. البرهان ج 1: 284.

الصافى ج 1: 264: وقال الفيض " ره " نسخ بعض احكام التوراة لا ينافى تصديقه كما لا يعود نسخ القرآن بعضه ببعض عليه بتناقض وذلك لان النسخ في الحقيقة بيان لانتهاء مدة الحكم وتخصيص في الازمان.

(3) وفى بعض النسخ " عن بعض اصحابه ".

(4) المدرعة: جبة مشقوقة المقدم. والمدرعة عند اليهود: ثوب من كتان كان يلبسه عظيم احبارهم.

(5) البحار ج 5: 349. البرهان ج 1: 285. (*)
[
176]

فذكر بعضها، ثم قالوا له: زدنا فقال: ان رسول الله صلى الله عليه واله أتاه حبران من أحبار النصارى من أهل نجران فتكلما في أمر عيسى، فانزل الله هذه الاية " ان مثل عيسى عند الله كمثل آدم " إلى آخر الاية فدخل رسول الله صلى الله عليه واله فأخذ بيد على والحسن والحسين و فاطمة، ثم خرج ورفع كفه إلى السماء وفرج بين أصابعه ودعاهم إلى المباهلة. قال: وقال أبوجعفر عليه السلام وكذلك المباهلة يشبك يده في يده يرفعها إلى السماء، فلما رآه الحبران قال أحدهما لصاحبه: والله لئن كان نبيا لنهلكن وان كان غير نبى كفانا قومه فكفا وانصرفا(1) .

55 - عن محمد بن سعيد الازدى(2) عن موسى بن محمد بن الرضا عن أخيه أبى الحسن عليه السلام انه قال في هذه الاية " قل تعالوا ندع ابنائنا وابناء‌كم ونساء‌نا ونساء‌كم وانفسنا وانفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين " ولو قال: تعالوا نبتهل فنجعل لعنة الله عليكم لم يكونوا يجيبون للمباهلة، وقد علم ان نبيه مؤد عنه رسالاته، و ما هو من الكاذبين.(3) .

56 - عن أبى جعفر الاحول قال: قال أبوعبدالله عليه السلام: ما تقول قريش في الخمس؟ قال: قلت: تزعم انه لها قال: ما انصفونا والله لو كان مباهلة ليباهلن بنا، ولئن كان مبارزة ليبارزن بنا ثم نكون وهم على سواء.

(4) .

57 - عن الاحول عن أبى عبدالله عليه السلام قال: قلت له شيئا(5) مما أنكر به الناس، فقال: قل لهم: ان قريشا قالوا: نحن أولوا القربى الذين هم لهم الغنيمة فقل لهم(6)

___________________________________

(1) البحار ج 6: 652. البرهان ج 1: 289.

(2) وفى نسخة " الاردنى ".

(3) البحار ج 6: 652. البرهان ج 1: 289.

(4) البرهان ج 1: 290. البحار ج 20: 52. الوسائل (ج 2) ابواب قسمة الخمس باب 1.

(5) هذا هو الظاهر في نسخة الاصل الموافق لنسخة البرهان " سيما " بدل " شيئا ".

(6) وفى نسخة " فقيل لهم " (*)
[
177]

كان رسول الله صلى الله عليه واله لم يدع للبراز يوم بدر غير أهل بيته، وعند المباهلة جاء بعلى والحسن والحسين والفاطمة (ع)، أفيكون لهم المر ولهم الحلو؟ !(1) .

58 - عن المنذر قال: حدثنا على عليه السلام قال: لما نزلت هذه الآية " قل تعالوا ندع ابناء‌نا وابناء‌كم " الآية قال: أخذ بيد على وفاطمة وابنيهما (ع) فقال رجل من النصارى (اليهود خ ل) لا تفعلوا فتصيبكم عنت فلم يدعوه(2) .

59 - عن عامر بن سعد قال: قال معوية لابى: ما يمنعك ان تسب ابا تراب؟ قال: لثلث رويتهن(3) عن النبى صلى الله عليه واله لما نزلت آية المباهلة " تعالوا ندعوا ابنائنا وابناء‌كم " الاية أخذ رسول الله صلى الله عليه واله بيد على وفاطمة والحسن والحسين (ع) قال: هؤلاء اهلى(4).

60 - عن عبيد الله الحلبى عن أبى عبدالله عليه السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: " ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا " لا يهوديا يصلى إلى المغرب ولا نصرانيا يصلى إلى المشرق، ولكن كان حنيفا مسلما [ يقول كان على ] دين محمد صلى الله عليه واله(5) .

61 - عن عمر بن يزيد عن ابى عبدالله عليه السلام قال: قال: أنتم والله من آل محمد قال: فقلت: جعلت فداك من أنفسهم؟ قال: من أنفسهم والله - قالها ثلثا - ثم نظر إلى فقال لى: يا عمر ان الله يقول: " ان أولى الناس بابراهيم للذين اتبعوه وهذا النبى و الذين آمنوا والله ولى المؤمنين "(6).

62 - عن على بن النعمان عن أبى عبدالله عليه السلام في قوله: " ان اولي الناس بابراهيم للذين اتبعوه وهذا النبى والذين آمنوا والله ولى المؤمنين " قال: هم الائمة

___________________________________

(1) البرهان ج 1: 290. البحار ج 20: 52.

(2) البرهان ج 1: 290. البحار ج 6: 652.

(3) وفى نسخة البحار " رأيتهن " مكان " رويتهن " ولعله الظاهر.

(4) البرهان ج 1: 290. البحار ج 6: 652.

(5) البحار ج 5: 113. البرهان ج 1: 291. الصافى ج 1: 270 .

(6) البحار ج 15 (ج 1): 124. البرهان ج 1: 291. الصافى ج 1: 271. (*)
[
178]

وأتباعهم(1).

63 - عن أبى الصباح الكنانى قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول في قول الله: " ان اولى الناس بابراهيم للذين اتبعوه وهذا النبى والذين آمنوا والله ولى المؤمنين " ثم قال على والله(2) على دين ابراهيم ومنهاجه وانتم اولى به(3) .

64 - عن على بن ميمون الصايغ أبى الاكراد عن عبدالله بن ابى يعفور قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: ثلثة لا ينظر الله اليهم يوم القيمة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم من ادعى امامة من الله ليست له ومن جحد اماما من الله، ومن قال: ان لفلان وفلان في الاسلام نصيبا.(4) .

65 - عن أبى حمزة الثمالى عن على بن الحسين عليه السلام قال: ثلثة لا يكلمهم الله يوم القيمة ولا ينظر اليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم: من جحد اماما من الله، او ادعى اماما من غير الله أو زعم ان لفلان وفلان في الاسلام(5) نصيبا(6).

66 - عن اسحق بن أبى هلال قال: قال على عليه السلام: ألا اخبركم بأكبر الزنا؟ قالوا: بلى يا أمير المؤمنين، قال: هى المرأة تفجر ولها زوج فتأتى بولد فتلزمه زوجها، فتلك التى لا يكلمها الله ولا ينظر اليها ولا يزكيها ولها عذاب أليم(7).

67 - عن محمد الحلبى قال: قال أبوعبد الله عليه السلام: ثلثة لا ينظر الله اليهم يوم القيمة

___________________________________

(1) اثبات الهداة ج 3: 46. البحار ج 15 (ج 1): 124: البرهان ج 1: 292 .

(2) وفى نسخة البرهان " على ولى الله " .

(3). البحار ج 15: (ج 1): 124. البرهان ج 1: 292.

(4) البحار ج 8: 218. البرهان ج 1: 293.

(5) وفى نسخة البحار " في الجنة " بدل " في الاسلام ".

(6) البحار ج 7: 209. البرهان ج 1: 293 .

(7) البحار ج 16 (م): 5. البرهان ج 1: 293. (*)
[
179]

ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم: الديوث من الرجال(1) والفاحش المتفحش(2)، و الذى يسئل الناس وفى يده ظهر غنى(3).

68 - عن أبى حمزة عن أبى جعفر عليه السلام قال: ثلثة لا يكلمهم الله يوم القيمة ولا ينظر اليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم: شيخ زان، ومقل مختال(4) وملك جبار(5) .

69 - عن السكونى عن جعفر بن محمد عن أبيه عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله: ثلثة لا ينظر الله اليهم يوم القيمة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم: المرخى ذيله(6) من العظمة والمزكى سلعته بالكذب، ورجل استقبلك بود صدره فيوارى [ وقلبه ] ممتلئ غشا(7) .70 - عن أبى ذر عن النبى صلى الله عليه واله انه قال: ثلثة لا يكلمهم الله يوم القيمة ولا يزكيهم ولهم عذاب اليم قلت: من هم خابوا وخسروا؟ قال: المسبل(8) والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب أعادها ثلثا(9) .

71 - عن سلمان قال: ثلثة لا ينظر الله اليهم يوم القيمة: الاشمط الزان(10)

___________________________________

(1) وهو على ما في رواية اخرى عن رسول الله صلى الله عليه وآله: الذى تزنى امرأته وهو يعلم بها.

ويقال: الديوث الذى يدخل الرجل على زوجته. وقيل اصله من داث الشئ - من باب باع -: لان وسهل وقيل غير ذلك.

(2) قال الطريحى: وفى الخبر ان الله يبغض الفاحش المتفحش. الفاحش: ذو الفحش في كلامه وفعاله والمتفحش من يتكلمه ويتعمده.

(3) البحار ج 16 (م) 4. البرهان ج 1: 293.

(4) المقل: الفقير. والمحتال: المتكبر.

(5) البرهان ج 1: 293.

(6) ارخى الثوب: اسدله وارسله.

(7) البرهان ج 1: 293.

(8) اسبل الستر بمعنى ارخاه.

(9) البرهان ج 1: 293.

(10) الاشمط: الذى خالط بياض رأسه سواده. (*)
[
180]

ورجل مفلس مرخ مختال، ورجل اتخذ يمينه بضاعة.

فلا يشترى الا بيمين ولا يباع الا بيمين(1) .

72 - عن أبى معمر السعدى قال: قال على بن أبيطالب عليه السلام في قوله " ولا ينظر اليهم يوم القيامة " يعنى لا ينظر اليهم بخير اى لا يرحمهم، وقد يقول العرب للرجل السيد وللملك: لا تنظر الينا، يعنى انك لا تصيبنا بخير، وذلك النظر من الله إلى خلقه(2) .

73 - عن حبيب السجستانى قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله: " واذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاء‌كم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه " فكيف يؤمن موسى بعيسى وينصره ولم يدركه؟ وكيف يؤمن عيسى بمحمد صلى الله عليه واله وينصره ولم يدركه؟ فقال: يا حبيب ان القرآن قد طرح منه آى كثيرة ولم يزد فيه الا حروف اخطئت بها الكتبة وتوهمها الرجال، وهذا وهم فاقرأها " واذ أخذ الله ميثاق امم النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة ثم جاء‌كم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرنه " هكذا انزلها الله يا حبيب، فوالله ما وفت امة من الامم التى كانت قبل موسى بما اخذ الله عليها من الميثاق لكل نبى بعثه الله بعد نبيها، ولقد كذبت الامة التى جاء‌ها موسى لما جائها موسي ولم يؤمنوا به ولا نصروه الا القليل منهم ولقد كذبت امة عيسى بمحمد صلى الله عليه واله ولم يؤمنوا به ولا نصره لما جاء‌ها الا القليل منهم ولقد جحدت هذه الامة بما أخذ عليها رسول الله صلى الله عليه واله من الميثاق لعلى بن أبيطالب عليه السلام يوم اقامه للناس ونصبه لهم ودعاهم إلى ولايته وطاعته في حيوته، واشهدهم بذلك على أنفسهم، فأى ميثاق أوكد من قول رسول الله صلى الله عليه واله في على بن أبيطالب عليه السلام، فوالله ما وفوا به بل جحدوا وكذبوا.(3) .

74 - عن بكير قال: قال أبوجعفر عليه السلام: ان الله اذا اخذ ميثاق شيعتنا بالولاية لنا وهم ذر يوم اخذ الميثاق على الذر بالاقرار له بالربوبية ولمحمد صلى الله عليه واله

___________________________________

(1) البحار ج 16 (م): 5. البرهان ج 1: 293.

(2) البرهان ج 1: 294.

(3) البحار ج 3: 69. البرهان ج 1: 295. الصافى ج 1: 274. (*)
[
181]

بالنبوة، وعرض الله على محمد وآله السلام ائمته الطيبين وهم أظلة، قال: وخلقهم من الطين التى خلق منها آدم، قال: وخلق أرواح شيعتنا قبل أبدانهم بألفى عام، وعرض عليهم وعرفهم رسول الله صلى الله عليه واله [ و ] عليا ونحن نعرفهم في لحن القول(1) .

75 - عن زرارة قال: قلت لابى جعفر عليه السلام: أرأيت حين أخذ الله الميثاق على الذر في صلب آدم فعرضهم على نفسه كانت معاينة منهم له؟ قال: نعم يا زرارة وهم ذر بين يديه وأخذ عليهم بذلك (ذلك خ ل) الميثاق بالربوبية [ له ] ولمحمد صلى الله عليه واله بالنبوة، ثم كفل لهم بالارزاق وأنساهم رؤيته وأثبت في قلوبهم معرفته، فلا بد من أن يخرج الله إلى الدنيا كل من أخذ عليه الميثاق، فمن جحد مما اخذ عليه الميثاق لمحمد عليه السلام وآله لم ينفعه اقراره لربه بالميثاق، ومن لم يجحد ميثاق محمد صلى الله عليه واله نفعه الميثاق لربه.(2) .

76 - عن فيض بن أبى شيبة قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: وتلا هذه الاية " واذ أخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة " إلى آخر الاية، قال: لتؤمنن برسول الله ولتنصرن أمير المؤمنين عليه السلام، قلت: ولتنصرن أمير المؤمنين؟ قال: نعم من آدم فهلم جرا، ولا يبعث الله نبيا ولا رسولا الا رد إلى الدنيا حتى يقاتل بين يدى امير المؤمنين عليه السلام.(3) .

77 - عن سلام بن المستنير عن أبى عبدالله (ع) قال: لقد تسموا باسم ما سمى الله به أحدا الا على بن أبيطالب وما جاء تأويله قلت: جعلت فداك متى يجيئ تأويله؟ قال: اذا جاء جمع الله امامه النبيين والمؤمنين حتي ينصروه وهو قول الله " واذ اخذ الله ميثاق النبيين لما آتيتكم من كتاب وحكمة " إلى قوله " وانا معكم من الشاهدين " فيومئذ يدفع راية رسول الله صلى الله عليه واله اللواء إلى على بن أبيطالب فيكون امير الخلايق كلهم أجمعين يكون الخلائق كلهم تحت لوائه ويكون هو أميرهم فهذا تأويله(4)

___________________________________

(1 - 2) البحار ج 3: 70. البرهان ج 1: 295.

(3) البحار ج 13: 210. البرهان ج 1: 295.

(4) البحار ج 13: 217. البرهان ج 1: 295. (*)
[
182]

78 - عن عمار بن أبى الاحوص عن أبى عبدالله عليه السلام ان الله تبارك وتعالى خلق في مبتدئ الخلق بحرين، أحدهما عذب فرات، والاخر ملح اجاج(1) ثم خلق تربة آدم من البحر العذب الفرات، ثم أجراه على البحر الاجاج، فجعله حمأ مسنونا(2) وهو خلق آدم، ثم قبض قبضة من كتف آدم الايمن فذرأها في صلب آدم، فقال: هؤلاء في الجنة ولا ابالى ثم قبض قبضة من كتف آدم الايسر فذرأها في صلب آدم فقال: هؤلاء في النار ولا ابالى ولا اسئل عما أفعل ولى في هؤلاء البداء بعد و في هؤلاء وهؤلاء سيبتلون(3) قال أبوعبدالله: فاحتج يومئذ أصحاب الشمال وهم ذر على خالقهم، فقالوا: يا ربنا لم أوجبت لنا النار وأنت الحكم العدل من قبل ان تحتج علينا و تبلونا بالرسل وتعلم طاعتنا لك ومعصيتنا؟ فقال الله تبارك وتعالى: فانا أخبركم بالحجة عليكم الآن في الطاعة والمعصية والاعذار بعد الاخبار.

قال أبو عبدالله عليه السلام: فاوحى الله إلى مالك خازن النار ان مر النار تشهق(4) ثم تخرج عنقا منها، فخرجت لهم، ثم قال الله لهم ادخلوها طائعين، فقالوا: لا ندخلها طائعين ثم قال: ادخلوها طائعين او لاعذبنكم بها كارهين، قالوا انما هربنا اليك منها وحاججناك فيها حيث أوجبتها علينا وصيرتنا من أصحاب الشمال فكيف ندخلها طائعين؟ ولكن ابدأ باصحاب اليمين في دخولها كى تكون قد عدلت فينا وفيهم.

قال ابوعبدالله عليه السلام فأمر أصحاب اليمين وهم ذر بين يديه فقال: ادخلوا هذه النار طائعين، قال: فطفقوا يتبادرون في دخولها فولجوا فيها جميعا فصيرها الله عليهم بردا وسلاما، ثم أخرجهم منها، ثم ان الله تبارك وتعالى نادى في أصحاب

___________________________________

(1) الفرات: اعذب العذوبة. والاجاج: المالح المر الشديد الملوحة.

(2) الحمأ جمع حمائة وهو الطين الاسود المتغير والمسنون: المصور وقيل: المصبوب المفرغ كانه افرغ حتى صار صورة.

(3) وفى نسخة البرهان " سيسألون ".

(4) شهق: ارتفع. (*)
[
183]

اليمين وأصحاب الشمال: ألست بربكم؟ فقال أصحاب اليمين: بلى يا ربنا نحن بريتك وخلقك مقرين طائعين، وقال أصحاب الشمال: بلى يا ربنا نحن بريتك و خلقك كارهين، وذلك قول الله " وله أسلم من في السموات والارض طوعا وكرها واليه ترجعون " قال: توحيدهم لله.(1) .

79 - عن عباية الاسدى انه سمع أمير المؤمنين عليه السلام يقول: " وله أسلم من في السموات والارض طوعا وكرها واليه ترجعون " أكان ذلك بعد؟ قلت: نعم يا أمير المؤمنين، قال: كلا والذى نفسى بيده حتى يدخل المرأة بمن عذب آمنين لا يخاف حية ولا عقربا سوى ذلك(2) .

80 - عن صالح بن ميثم قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله: " وله أسلم من في السموات والارض طوعا وكرها " قال: ذلك حين يقول على عليه السلام: انا أولى الناس بهذه الاية " واقسموا بالله جهد ايمانهم لا يبعث من يموت بلى وعدا عليه حقا ولكن أكثر الناس لا يعلمون " إلى قوله " كاذبين "(3) .

81 - عن رفاعة بن موسي قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: " وله أسلم من في السموات والارض طوعا وكرها " قال: اذا قام القائم عليه السلام لا يبقي أرض الا نودى فيها بشهادة ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله.(4) .

82 - عن ابن بكير قال: سألت ابا الحسن عليه السلام عن قوله: " وله اسلم من في السموات والارض طوعا وكرها " قال: انزلت في القائم عليه السلام اذا خرج باليهود و النصارى والصابئين والزنادقة وأهل الردة والكفار في شرق الارض وغربها، فعرض عليهم الاسلام فمن أسلم طوعا أمره بالصلوة والزكوة وما يؤمر به المسلم ويجب لله عليه، ومن لم يسلم ضرب عنقه حتى لا يبقى في المشارق والمغارب

___________________________________

(1) البحار ج 3: 70. البرهان ج 1: 295. الصافى ج 1: 275.

(2) البرهان ج 1: 296.

(3) البحار ج 13: 212. البرهان ج 1: 297.

(4) البحار ج 13: 188. اثبات الهداة ج 7: 96. البرهان ج 1: 296. الصافى ج 1: 276. (*)
[
184]

أحد الا وحد الله، قلت له: جعلت فداك ان الخلق أكثر من ذلك؟ فقال: ان الله اذا أراد امرا قلل الكثير وكثر القليل(1).

83 - عن حنان بن سدير عن أبيه قال: قلت لابى جعفر عليه السلام: هل كان ولد يعقوب أنبياء؟ قال: لا ولكنهم كانوا أسباطا اولاد الانبياء، لم يكونوا يفارقون الدنيا الا سعداء تابوا وتذكروا ما صنعوا.(2) .

84 - عن يونس بن ظبيان عن أبى عبدالله عليه السلام قال: " لن تنالوا البر حتى تنفقوا ما تحبون " هكذا قراها.(3) .

85 - عن مفضل بن عمر قال: دخلت على أبى عبدالله عليه السلام يوما ومعى شئ فوضعته بين يديه، فقال: ما هذا؟ فقلت هذه صلة مواليك وعبيدك، قال: فقال لى: يا مفضل انى لا أقبل ذلك وما اقبله من حاجتى اليه وما أقبله الا ليزكوا به، ثم قال: سمعت أبى يقول: من مضت له سنة لم يصلنا من ماله قل او كثر لم ينظر الله اليه يوم القيمة الا أن يعفو الله عنه، ثم قال: يا مفضل انها فريضة فرضها الله على شيعتنا في كتابه، اذ يقول: " لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون " فنحن البر والتقوى وسبيل الهدى وباب التقوى، ولا يحجب دعاؤنا عن الله، اقتصروا على حلالكم وحرامكم فاسئلوا عنه واياكم ان تسئلوا أحدا من الفقهاء عما لا يعنيكم وعما ستر الله عنكم.(4) .

86 - عن عبدالله بن أبى يعفور قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله: " كل الطعام كان حلا لبنى اسرائيل الا ما حرم اسرائيل على نفسه " قال: ان اسرائيل كان اذا أكل لحوم الابل هيج عليه وجع الخاصرة، فحرم على نفسه لحم الابل، وذلك من قبل ان تنزل التورية، فلما انزلت التورية لم يحرمه ولم يأكله(5)

___________________________________

(1) البحار ج 13: 188. اثبات الهداة ج 7: 96. البرهان ج 1: 296. الصافى ج 1: 267.

(2) البرهان ج 1: 297.

(3) البرهان ج 1: 297. الصافى ج 1: 276.

(4) البرهان ج 1: 297.

(5) البرهان ج 1: 298. الصافى ج 1: 277 وقال الفيض (ره) في شرحه ما نصه اقول: يعنى لم يحرمه موسى ولم يأكله او لم تحرمه التوراة ولم يؤكله اى اهل ولم * (*)* يندب إلى اكله من التأكيل وقال المجلسى (ره) بعد نقل الحديث من تفسير القمى في باب ما ناجى به موسى (ع) ربه ما لفظه: قوله (ع) ولم يأكله اى موسى للنزاهة او لاشتراك العلة ويمكن ان يقرأ يؤكله على بناء التفعيل بان يكون الضميران راجعين إلى الله تعالى او بالتاء بارجاعها إلى التوراة وبالياء يحتمل ذلك ايضا وعلى التاء يمكن ان يقرأ الثانى بالتخفيف بارجاعهما إلى بنى اسرائيل.




 
 

  أقسام المكتبة :
  • نصّ القرآن الكريم (1)
  • مؤلّفات وإصدارات الدار (21)
  • مؤلّفات المشرف العام للدار (10)
  • الرسم القرآني (14)
  • الحفظ (2)
  • التجويد (4)
  • الوقف والإبتداء (4)
  • القراءات (2)
  • الصوت والنغم (4)
  • علوم القرآن (14)
  • تفسير القرآن الكريم (95)
  • القصص القرآني (1)
  • أسئلة وأجوبة ومعلومات قرآنية (12)
  • العقائد في القرآن (5)
  • القرآن والتربية (2)
  • التدبر في القرآن (9)
  البحث في :



  إحصاءات المكتبة :
  • عدد الأقسام : 16

  • عدد الكتب : 200

  • عدد الأبواب : 83

  • عدد الفصول : 1939

  • تصفحات المكتبة : 9082875

  • التاريخ : 29/09/2020 - 09:33

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net