00989338131045
 
 
 
 
 
 

 سورة المائدة 

القسم : تفسير القرآن الكريم   ||   الكتاب : تفسير العياشي ( الجزء الأول )   ||   تأليف : المحدث الجليل ابى النضر محمد بن مسعود بن عياش السل

 [288]

من سورة المائدة...القسم الاول

بسم الله الرحمن الرحيم

1 - عن زرارة عن ابن أعين عن أبى جعفر عليه السلام قال: قال على بن أبيطالب صلوات الله عليه نزلت المائدة قبل أن يقبض النبى صلى الله عليه واله بشهرين او ثلثة.

وفى رواية اخرى عن زرارة عن أبى جعفر مثله(1) .

2 - عن عيسى بن عبدالله عن أبيه عن جده عن على عليه السلام قال: كان القرآن ينسخ بعضه بعضا وانما كان يؤخذ من أمر رسول الله صلى الله عليه واله بآخره فكان من آخر ما نزل عليه سورة المائدة فنسخت ما قبلها ولم ينسخها شئ لقد نزلت عليه وهو على بغلة الشهباء وثقل عليه الوحى حتي وقفت وتدلى بطنها(2) حتى رأيت سرتها تكاد تمس الارض وأغمى على رسول الله صلى الله عليه واله حتى وضع يده على ذؤابة(3) شيبة بن وهب الجمحى، ثم رفع ذلك عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فقرأ علينا سورة المائدة فعمل رسول الله صلى الله عليه واله وعملنا(4).

3 - عن ابى الجارود عن محمد بن على عليه السلام قال: من قرأ سورة المائدة في كل يوم

___________________________________

(1) البحار ج 19: 69. البرهان ج 1: 430.

(2) اى استرسل وتمايل إلى السفل.

(3) الذؤابة: الناصبة وهى شعر في مقدم الرأس. وفى نسخة مجمع البيان " رأس " مكان " ذؤابة ".

(4) البحار ج 19: 69. البرهان ج 1: 430. الصافى ج 1: 503 مجمع البيان ج 3: 150. (*)
[
289]

خميس لم يلبس ايمانه بظلم ولم يشرك ابدا.(1) .

4 - [ عن سماعة ] عن اسمعيل بن أبى زياد السكونى عن جعفر بن محمد عن أبيه عليه السلام عن على عليه السلام قال: ليس في القرآن " يا ايها الذين آمنوا " الا وهى في التورية يا أيها - المساكين.(2) .

5 - عن النضر بن سويد عن بعض أصحابنا عن عبدالله بن سنان قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله: " يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود "؟ قال: العهود.(3) عن ابن سنان مثله.

6 - عن عكرمة انه قال: ما انزل الله جل ذكره " يا ايها الذين آمنوا " الا ورأسها على بن أبيطالب عليه السلام.(4) .

7 - عن عكرمة عن ابن عباس قال: ما نزلت آية " يا ايها الذين آمنوا " الا وعلى شريفها وأميرها، ولقد عاتب الله أصحاب محمد عليه وآله السلام في غير مكان وما ذكر عليا عليه السلام الا بخير(5) .

8 - جعفر بن أحمد عن العمركى بن على عن على بن جعفر بن محمد عن أخيه موسى عليه السلام عن على بن الحسين قال: ليس في القرآن " يا أيها الذين آمنوا " الا وهى في التورية يا أيها المساكين(6) .

9 - عن محمد بن مسلم عن أحدهما قال: في قول الله: " احلت لكم بهيمة الانعام " قال: هو الذى في البطن تذبح امه فيكون في بطنها.(7) .

10 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام في قوله " احلت لكم بهيمة الانعام " قال:

___________________________________

(1 - 4) البرهان ج 1: 431.

(5) البرهان ج 1: 431. البحار ج 9: 101.

(6) البرهان ج 1: 431.

(7) البرهان ج 1: 431. البحار ج 14: 817. الوسائل ج 3 ابواب الذبائح باب 17. (*)
[
290]

هى الاجنة(1) التى في بطون الانعام، وقد كان امير المؤمنين عليه السلام يأمر ببيع الاجنة.(2) .

11 - عن احمد بن محمد بن ابى نصر قال: روى بعض أصحابنا عن أبى عبدالله في قول الله " احلت لكم بهيمة الانعام " قال: الجنين في بطن امه اذا أشعر وأوبر فذكاة امه ذكاته.(3) .

12 - عن وهب بن وهب عن جعفر بن محمد عن أبيه ان عليا عليه السلام سئل عن أكل لحم الفيل والدب والقرد، فقال: ليس هذا من بهيمة الانعام التى تؤكل.(4) .

13 - عن المفضل قال: سألت الصادق عليه السلام عن قول الله: " احلت لكم بهيمة الانعام " قال البهيمة هيهنا الولى والانعام المؤمنون.(5) .

14 - عن موسى بن بكير عن بعض رجاله ان زيد بن على دخل على أبيجعفر عليه السلام ومعه كتب من اهل الكوفة يدعون فيها إلى أنفسهم ويخبرونه باجتماعهم و يأمرونه بالخروج اليهم، فقال أبوجعفر عليه السلام: ان الله تبارك وتعالى أحل حلالا و حرم حراما وضرب أمثالا وسن سننا ولم يجعل الامام العالم بأمره في شبهة مما فرض الله من الطاعة ان يسبقه بأمر قبل محله او يجاهد قبل حلوله، وقد قال الله في الصيد: " ولا تقتلوا الصيد وأنتم حرم " فقتل الصيد أعظم ام قتل النفس الحرام، وجعل لكل محلا وقال " اذا حللتم فاصطادوا " وقال: " ولا تحلوا شعائر الله ولا الشهر الحرام " فجعل الشهور عدة معلومة وجعل منها أربعة حرما، وقال: " فسيحوا في الارض اربعة اشهر واعلموا انكم غير معجزى الله "(6)

___________________________________

(1) جمع الجنين.

(2 - 3) البرهان ج 1: 431. البحار ج 14: 817. الوسائل ج 3 ابواب الذبائح باب 17 .

(4) البرهان ج 1: 432. البحار ج 14: 773.

(5 - 6) البرهان ج 1: 432 (*)
[
291]

15 - عن محمد بن عبدالله عن بعض أصحابه قال: قلت لابى عبدالله عليه السلام جعلت فداك لم حرم الله الميتة والدم ولحم الخنزير؟ فقال: ان الله تبارك وتعالى لم يحرم ذلك عباده، واحل لهم ما سواه من رغبة منه تبارك وتعالى فيما حرم عليهم ولا زهد فيما احل لهم لكنه خلق الخلق وعلم ما يقوم به أبدانهم وما يصلحهم فأحله وأباحه تفضلا منه عليهم لمصلحتهم، وعلم ما يضرهم فنهاهم عنه حرمه عليهم ثم أباحه للمضطر، واحله لهم في الوقت الذى لا يقوم بدنه الا به، فامره ان ينال منه بقدر البلغة لا غير ذلك، ثم قال: اما الميتة فانه لا يدنو منها أحد ولا يأكلها الا ضعف بدنه ونحل جسمه ووهنت قوته وانقطع نسله، ولا يموت آكل الميتة الا فجأة، واما الدم فانه يورث الكلب(1) والقسوة للقلب وقلة الرأفة و الرحمة لا يؤمن ان يقتل ولده ووالديه ولا يؤمن على حميم(2) ولا يؤمن على من صحبه، واما لحم الخنزير فان الله مسخ قوما في صورة شئ شبه الخنزير والقرد والدب وما كان من الامساخ، ثم نهى عن أكل مثله لكى لا ينفع بها ولا يستخف بعقوبته، واما الخمر فانه حرمها لفعلها وفسادها وقال: ان مدمن الخمر كعابد وثن، ويورثه ارتعاشا ويذهب بنوره ويهرم مروته، ويحمله علي أن يكسب على المحارم من سفك الدماء وركوب الزنا، ولا يؤمن اذا سكر أن يثب على حرمه وهو لا يعقل ذلك والخمر لم يرد شاربها الا إلى كل شر(3) .

16 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام قال: كل شئ من الحيوان غير الخنزير والنطيحة والموقوذة والمتردية(4) وما اكل السبع وهو قول الله " الا ما ذكيتم "

___________________________________

(1) الكلب - بفتحتين - شدة الحرص.

(2) الحميم: القريب في النسب.

(3) البحار ج 14: 771. البرهان ج 1: 434. الوسائل ج 3 ابواب الاطعمة المحرمة باب 1.

(4) سيأتى معنى النطيحة والموقوذة والمتردية في رواية عيوق وقال في الصافى اما المنخنقة فان المجوس كانوا لا يأكلون الذبائح وياكلون الميتة وكانوا يخنقون بالبقر والغنم فاذا انخنقت وماتت اكلوها. والموقوذة: كانوا يشدون ارجلها ويضربونها حتى * (*)- * تموت فان ماتت اكلوها والمتردية كانوا يشدون اعينها ويلقونها من السطح فاذا ماتت اكلوها. والنطيحة كانوا يناطحون بالكباش فاذا مات احدها اكلوه وما اكل السبع الا ما ذكيتم فكانوا يأكلون ما ياكله الذئب والاسد.
[
292]

فان أدركت شيئا منها وعين تطرف او قائمة تركض او ذنب يمصع(1) فذبحت فقد أدركت ذكاته فكله، قال وان ذبحت ذبيحة فأجدت الذبح فوقعت في النار أو في الماء أو من فوق بيت أو من فوق جبل، اذا كانت قد أجدت الذبح فكل(2) .

17 - عن الحسن بن على الوشاء عن أبى الحسن الرضا قال: سمعته يقول المتردية والنطيحة وما اكل السبع اذا ادركت ذكاته فكله(3) .

18 - عن عيوق بن قسوط عن أبى عبدالله عليه السلام في قول الله " المنخنقة " قال: التى تنختنق في رباطها(4) والموقوذة المريضة التى لا تجد الم الذبح ولا يضطرب ولا يخرج لها دم، والمتردية التى تردى من فوق بيت أو نحوه، والنطيحة التى تنطح صاحبها.(5) .

19 - عن عمرو بن شمر عن جابر قال: قال أبوجعفر عليه السلام في هذه الاية " اليوم يئس الذين كفروا من دينكم فلا تخشوهم واخشونى " يوم يقوم القائم عليه السلام يئس بنو أمية فهم الذين كفروا يئسوا من آل محمد عليهم السلام.(6) .

20 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام قال: آخر فريضة أنزلها الله الولاية " اليوم

___________________________________

(1) طرفت عينه: تحركت بالنظر. وركض ركضا: حرك رجليه وقائمة الدابة: رجلها او يدها. ومصعت الدابة بذنبها: حركته.

(2 - 3) الوسائل ج 3 ابواب الاطعمة المحرمة باب 57. البحار ج 14: 808. البرهان ج 1: 334.

الصافى ج 1: 420.

(4) الرباط: المكان الذى يربط فيه الخيل.

(5) البحار ج 14: 807. البرهان ج 1: 444.

(6) البرهان ج 1: 444. (*)
[
293]

اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا " فلم ينزل من الفرايض شئ بعدها حتى قبض رسول الله صلى الله عليه واله.(1) .

21 - عن جعفر بن محمد الخزاعى عن أبيه قال: سمعت ابا عبدالله عليه السلام يقول: لما نزل رسول الله صلى الله عليه واله عرفات يوم الجمعة أتاه جبرئيل عليه السلام فقال له: يا محمد ان الله يقرؤك السلام ويقول لك: قل لامتك " اليوم اكملت لكم دينكم بولاية على بن أبيطالب واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا " ولست انزل عليكم بعد هذا، قد أنزلت عليكم الصلوة والزكوة والصوم والحج وهى الخامسة ولست أقبل هذه الاربعة الا بها.(2) .

22 - عن ابن اذينه قال: سمعت زرارة عن أبى جعفر عليه السلام ان الفريضة كانت تنزل ثم تنزل الفريضة الاخرى فكانت الولاية آخر الفرايض فأنزل الله " اليوم اكملت لكم دينكم واتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الاسلام دينا " فقال أبوجعفر: يقول الله: لا انزل عليكم بعد هذه الفريضة فريضة.(3) .

23 - عن هشام بن سالم عن أبى عبدالله عليه السلام قال: تمام النعمة دخول الجنة.(4) .

24 - عن حريز عن أبى عبدالله عليه السلام قال: سئل عن كلب المجوس يكلبه المسلم ويسمى ويرسله قال: نعم انه مكلب اذا ذكر اسم الله عليه فلا بأس.(5)

___________________________________

(1 - 2) البرهان ج 1: 444. البحار ج 9: 306.

(3) البرهان ج 1: 444. البحار ج 9: 306. الصافى ج 1: 421 وقال الفيض [ ره ]: وانما اكملت الفرائض بالولاية لان النبى صلى الله عليه وآله أنهى جميع ما استودعه الله من العلم إلى على صلوات الله عليه ثم إلى ذريته الاوصياء واحدا بعد واحد فلما اقامهم مقامه وتمكن الناس من الرجوع اليهم في حلالهم وحرامهم واستمر ذلك بقيام واحد به بعد واحد كمل الدين وتمت النعمة والحمد لله وقد ورد هذا المعنى بعينه عنهم عليهم السلام.

(4) البحار ج 9: 306. البرهان ج 1: 444.

(5) البحار ج 14: 796. البرهان ج 1: 447. الوسائل ج 3 ابواب الصيد باب 15. (*)
[
294]

25 - عن أبى بكر الحضرمى قال: سالت أبا عبدالله عليه السلام عن صيد البزاة والصقور والفهود(1) والكلاب فقال: لا تأكل من صيد شئ منها الا ما ذكيت الا الكلاب، قلت: فانه قتله؟ قال: كل فان الله يقول: وما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله فكلوا مما أمسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه ".(2) .

26 - عن أبى عبيدة عن أبى عبدالله عليه السلام عن الرجل سرح الكلب المعلم ويسمى اذا سرحه(3) قال: يأكل مما امسك عليه وان أدركه وقتله، وان وجد معه كلب غير معلم فلا يأكل منه، قلت: فالصقر والعقاب والبازى؟ قال: ان ادركت ذكاته فكل منه وان لم تدرك ذكوته فلا تأكل منه، قلت: فالفهد ليس بمنزلة الكلب؟ قال: فقال لا ليس شئ مكلب الا الكلب.(4) .

27 - عن اسمعيل بن أبى زياد السكوني عن جعفر بن محمد عن أبيه عن على عليه السلام قال: الفهد من الجوارح والكلاب الكردية (الكروبة خ) اذا علمت فهى بمنزلة السلوقية.(5) .

28 - عن سماعة بن مهران عن أبى عبدالله عليه السلام قال: كان أبى يفتى وكنا نفتى و نحن نخاف في (من خ ل) صيد البازى والصقور، فاما الان فانا لا نخاف ولا يحل صيدهما الا ان تدرك ذكاته، وانه لفي كتاب على عليه السلام أن الله قال: " ما علمتم من الجوارح مكلبين " فهى الكلاب.(6)

___________________________________

(1) البزاة جمع البازى وهو طائر من انواع الصقور معروف. والفهود جمع الفهد: نوع من السباع بين الكلب والنمر قوائمه اطول من قوائم النمر وهو منقط بنقط سود لا يتكون منها حلق كالنمر يوصف بكثرة النوم ويقال له بالفارسية " بوز ".

(2) البحار ج 14: 800. البرهان ج 1: 448.

(3) اى يذكر اسم الله على ما هو الواجب في الذبح. وسرحه: اى ارسله.

(4) البرهان ج 1: 448. البحار ج 14: 800.

(5 - 6) البرهان ج 1: 448. البحار ج 14: 796. (*)
[
295]

29 - عن زرارة عن أبى عبدالله عليه السلام قال: ما خلا الكلاب عما يصيد الفهود والصقور وأشباه ذلك فلا تاكلن من صيده الا ما أدركت ذكاته، لان الله قال: " مكلبين " فما خلا الكلاب فليس صيده بالذى يؤكل الا أن يدرك ذكاته.(1) .

30 - عن الحلبى عن أبى عبدالله عليه السلام ان في كتاب على عليه السلام قال الله " الا ما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم " فهى الكلاب.(2) .

31 - عن جميل عن أبى عبدالله عليه السلام سئل عن الصيد يأخذه الكلب فيتركه الرجل حتى يموت؟ قال: نعم كل ان الله يقول: " فكلوا مما امسكن عليكم "(3) .

32 - عن أبى جميلة عن ابن حنظلة عنه في الصيد يأخذه الكلب فيدركه الرجل فيأخذه ثم يموت في يده أيأكل منه؟ قال: نعم ان الله يقول: " كلوا مما أمسكن عليكم ".(4) .

33 - عن ابى بصير عن أبى عبدالله عليه السلام في قول الله " ما علمتم من الجوارح مكلبين تعلمونهن مما علمكم الله فكلوا مما امسكن عليكم واذكروا اسم الله عليه " قال لا بأس بأكل ما أمسك الكلب مما لم يأكل الكلب منه، فاذا أكل الكلب منه قبل أن تدركه فلا تأكله.(5) .

34 - عن رفاعة عن أبى عبدالله عليه السلام قال: الفهد مما قال الله " مكلبين ".(6) .

35 - عن أبان بن تغلب قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: كل ما امسك عليه الكلاب وان بقى ثلثة (ثلثه خ ل).(7) .

36 - عن قتيبة الاعشى قال: سأل الحسن بن المنذر أبا عبدالله عليه السلام ان الرجل

___________________________________

(1 - 3) البرهان ج 1: 448. البحار ج 14: 800. الوسائل ج 3 ابواب الصيد باب 9 وباب 5 .

(4 - 5) البرهان ج 1: 448. البحار ج 14: 800.

(6 - 7) الوسائل ج 3 ابواب الصيد باب 6 وباب 2. البرهان ج 1: 448. البحار ج 14: 800. (*)
[
296]

يبعث في غنمه رجلا أمينا يكون فيها نصرانيا أو يهوديا فتقع العارضة فيذبحها و يبيعها؟ فقال أبوعبدالله: لا تأكلها ولا تدخلها في مالك، فانما هو الاسم ولا يؤمن عليه الا المسلم، فقال رجل لابى عبدالله عليه السلام وأنا أسمع: فاين قول الله: " وطعام الذين اوتوا الكتاب حل لكم " فقال أبوعبدالله: كان أبى يقول: انما ذلك الحبوب واشباهه.(1) .

37 - عن هشام بن سالم عن أبى عبدالله عليه السلام في قول الله تبارك وتعالى " وطعامهم حل لكم " قال: العدس والحبوب واشباه ذلك يعنى أهل الكتاب.(2) .

38 - عن ابن سنان عن أبى عبدالله عليه السلام قال: " والمحصنات من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم " قال نسختها " ولا تمسكوا بعصم الكوافر ".(3) .

39 - عن أبى جميلة عن أبى عبدالله عليه السلام قال: في " المحصنات من الذين أوتوا الكتاب من قبلكم " قال: هن العفايف.(4) .

40 - عن عبد صالح قال: سألناه عن قوله: " والمحصنات من الذين اوتوا الكتاب من قبلكم " ما هن وما معنى احصانهن؟ قال: هن العفايف من نسائهم.(5) .

41 - عن عبيد بن زرارة قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله عزوجل " ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله " قال: ترك العمل الذى أقر به من ذلك أن يترك الصلوة من غير سقم ولا شغل، قال: قلت له: الكبائر أعظم الذنوب؟ قال: فقال: نعم، قلت هى أعظم من ترك الصلوة؟ قال: اذا ترك الصلوة تركا ليس من أمره كان داخلا في واحدة من السبعة.(6)

___________________________________

(1) البحار ج 14: 816. البرهان ج 1: 449.

(2) البحار ج 14: 816. البرهان ج 1: 449. الوسائل ج 3 ابواب الاطعمة المحرمة باب 51 .

(3 - 5) البحار ج 21: 91. البرهان ج 1: 449. الصافى ج 1: 424.

(6) البرهان ج 1: 450 والمراد بالسبعة هى الكبائر التى عدها في جملة من الاخبار بانها سبعة وقد مضى جملة منها مما رواه المؤلف (ره) في سورة النساء في قوله تعالى " ان تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه اه " تحت رقم 105 - 114 فراجع. (*)
[
297]

42 - عن أبان بن عبدالرحمن قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: ادنى ما يخرج به الرجل من الاسلام ان يرى الرأى بخلاف الحق فيقيم عليه، قال: " ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله " وقال: الذى يكفر بالايمان الذى لا يعمل بما امر الله به ولا يرضى به.(1) .

43 - عن محمد بن مسلم عن أحدهما في قول الله: " ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله " قال: هو ترك العمل حتى يدعه أجمع قال: منه الذى يدع الصلوة متعمدا لا من شغل ولا من سكر يعنى النوم.(1) .

44 - عن جابر عن أبى جعفر عليه السلام قال: سألته عن تفسير هذه الاية " ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله " يعنى بولاية على عليه السلام وهو في الاخرة من الخاسرين.(3) .

45 - عن هارون بن خارجة قال: سألت أبا عبدالله عليه السلام عن قول الله " ومن يكفر بالايمان فقد حبط عمله " قال: فقال: من ذلك ما اشتق فيه زرارة وابوحنيفة(4) .

46 - عن ابى بكر بن حزم قال: توضأ رجل فمسح على خفيه، فدخل المسجد فصلى فجاء على عليه السلام فوطئ على رقبته فقال: ويلك تصلى على غير وضوء؟ فقال؟ أمرنى عمر بن الخطاب، قال: فأخذ بيده فانتهى به اليه، فقال: انظر ما يروى هذا عليك؟ - ورفع صوته - فقال: نعم أنا أمرته ان رسول الله صلى الله عليه واله مسح، قال: قبل المائدة أو بعدها؟ قال: لا أدرى، قال: فلم تفتى وأنت لا تدرى؟ سبق الكتاب الخفين.(5) 47 - عن الميسر بن ثوبان قال: سمعت عليا (ع) يقول سبق الكتاب الخفين والخمار.(6) .

48 - عن بكير بن اعين قال: قلت لابى عبدالله عليه السلام قوله: " يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلوة " ما معنى اذا قمتم؟ قال: اذا قمتم من النوم، قلت: وينقض النوم

___________________________________

(1 - 3) البرهان ج 1: 450. الصافى ج 1: 424.

(4) البرهان ج 1: 450.

(5 - 6) البرهان ج 1: 452. البحار ج 18: 65. (*)
[
298]

الوضوء؟ قال: نعم اذا كان نوم يغلب على السمع فلا يسمع الصوت.(1) .

49 - عن بكير بن أعين عن أبى جعفر عليه السلام في قول الله: " يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلوة فاغسلوا وجوههكم وأيديكم إلى المرافق " قال: قلت ما عنى بها؟ قال: من النوم.(2) .

50 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام في قول الله: " يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلوة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق فامسحوا برؤسكم وارجلكم " قال: ليس له أن يدع شيئا من وجهه الا غسله، وليس له ان يدع شيئا من يديه إلى المرفقين الا غسله، ثم قالا: امسحوا برؤسكم وارجلكم إلى الكعبين، فاذا مسح بشئ من رأسه أو بشئ من قدميه ما بين كعبيه إلى أطراف أصابعه فقد أجزأه، قال: فقلت: اصلحك الله أين الكعبين؟ قال: هيهنا يعنى المفصل دون عظم الساق.(3) .

51 - عن زرارة وبكير بن أعين قالا سألنا أبا جعفر عن وضوء رسول الله صلى الله عليه واله فدعا بطشت أو تور(4) فيه ماء فغمس كفه اليمنى فغرف بها غرفة فصبها على جبهته، فغسل وجهه بها، ثم غمس كفه اليسرى فأفرغ على يده اليمنى فغسل بها ذراعه من المرفق إلى الكف لا يردها إلى المرفق، ثم غمس كفه اليمنى فافرغ بها على ذراعه الايسر من المرفق وصنع بها كما صنع باليمنى، ومسح رأسه بفضل كفيه وقدميه لم يحدث لها ماء‌ا جديدا، ثم قال: ولا يدخل أصابعه تحت الشراك(5) قال: ثم قال ان الله يقول: " يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلوة فاغسلوا وجوهكم وايديكم إلى المرافق " فليس له أن يدع شيئا من وجهه الا غسله وأمر بغسل اليدين إلى المرفقين، فليس ينبغى له ان يدع من يديه إلى المرفقين شيئا الا غسله، لان الله يقول: " اغسلوا وجوهكم وايديكم إلى المرافق " ثم قال: " وامسحوا برؤسكم وارجلكم إلى

___________________________________

(1 - 2) البرهان ج 1: 452. البحار ج 18: 53.

(3) البحار ج 18: 65. البرهان ج 1: 452.

(4) التور: اناء صغير. والترديد من الراوى .

(5) الشراك: سير النعل على ظهر القدم (*)
[
299]

الكعبين " فاذا مسح بشئ من رأسه أو بشئ من قدميه ما بين أطراف الكعبين إلى أطراف الاصابع فقد أجزأه قالا قلنا: أصلحك الله أين الكعبان؟ قال: هيهنا يعنى المفصل دون عظم الساق، فقلنا: هذا ما هو؟ قال: من عظم الساق والكعب أسفل من ذلك، فقلنا: أصلحك الله فالغرفة الواحدة تجزى الوجه وغرفة للذراع؟ قال: نعم اذا بالغت فيهما والثنتان تأتيان على ذلك كله.(1) .

52 - عن زرارة قال: قلت لابى جعفر عليه السلام: أخبرنى عن حد الوجه الذى ينبغى له أن يوضأ، الذى قال الله؟ فقال: الوجه الذى أمر الله بغسله الذى لا ينبغى لاحد أن يزيد عليه ولا ينقص منه ان زاد عليه لم يوجر وان نقص منه أثم: ما دارت السبابة والوسطى والابهام من قصاص الشعر إلى الذقن، وما جرت عليه الاصبعان من الوجه مستديرا [ فهو من الوجه ]، وما سوى ذلك فليس من الوجه، قلت: الصدغ(2) ليس من الوجه؟ قال: لا.

قال زرارة: فقلت لابى جعفر عليه السلام: ألا تخبرنى من أين علمت وقلت: ان المسح ببعض الرأس وبعض الرجلين؟ فضحك فقال: يا زرارة قال رسول الله صلى الله عليه واله وقد نزل به الكتاب من الله لان الله قال: " اغسلوا وجوهكم " فعرفنا ان الوجه كله ينبغى له أن يغسل، ثم قال: " وايديكم إلى المرافق " فوصل اليدين إلى المرفقين بالوجه فعرفنا انهما ينبغى ان يغسلان إلى المرفقين، ثم فصل بين الكلام فقال " وامسحوا برؤسكم " فعلمنا حين قال: برؤسكم ان المسح ببعض الرأس لمكان الباء، ثم وصل الرجلين بالرأس كما وصل اليدين بالوجه، فقال: " وأرجلكم إلى الكعبين " فعرفنا حين وصلهما بالرأس ان المسح على بعضهما ثم فسر ذلك رسول الله للناس فضيعوه، ثم قال: " فان لم تجدوا ماء‌ا فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم " ثم وصل بها " و ايديكم " فلما وضع الوضوء عمن لم يجد الماء أثبت بعض الغسل مسحا لانه قال " بوجوهكم " ثم قال: " منه " اى من ذلك التيمم لانه علم ان ذلك أجمع لا يجرى

___________________________________

(1) البحار ج 18: 65. البرهان ج 1: 452. الصافى ج 1: 427.

(2) الصدغ - بضم الصاد -: ما بين العين والاذن. (*)
[
300]

على الوجه، لانه يعلق من ذلك الصعيد ببعض الكف ولا يعلق ببعضها(1) .

53 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام قال: قلت كيف يمسح الرأس؟ قال: ان الله يقول: " فامسحوا برؤسكم " فما مسحت من رأسك فهو كذا ولو قال: امسحوا رؤسكم فكان عليك المسح كله.(2) .

54 - عن صفوان قال: سألت أبا الحسن الرضا عليه السلام عن قول الله " فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤسكم وارجلكم إلى الكعبين " فقال: قد سأل رجل أبا الحسن عن ذلك؟ فقال: سيكفيك أو كفتك سورة المائدة يعنى المسح على الرأس والرجلين، قلت: فانه قال: " اغسلوا أيديكم إلى المرافق " فكيف الغسل؟ قال: هكذا ان يأخذ الماء بيده اليمنى فيصبه في اليسرى ثم يفيضه على المرفق، ثم يمسح إلى الكف قلت له: مرة واحدة؟ فقال: كان يفعل ذلك مرتين، قلت: يرد الشعر؟ قال: اذا كان عنده آخر فعل والا فلا.(3) .

55 - عن ميسر عن ابى جعفر عليه السلام قال: الوضوء واحدة وقال: وصف الكعب في ظهر القدم.(4) .

56 - عن عبدالله بن سليمان عن أبى جعفر عليه السلام قال: قال ألا أحكى لكم وضوء رسول الله صلى الله عليه واله قلنا: بلى فأخذ كفا من ماء فصبه على وجهه ثم أخذ كفا آخر [ من الماء فصبه على وجهه ثم اخذ كفا آخر ] فصبه على ذراعه الايمن ثم أخذ كفا آخر فصبه على ذراعه الايسر، ثم مسح رأسه وقدميه، ثم وضع يده على ظهر القدم، ثم قال: ان هذا هو الكف واشار بيده إلى العرقوب(5) وليس بالكعب.(6) .

57 - وفى رواية اخرى عنه قال إلى العرقوب، فقال: ان هذا هو الظنبوب

___________________________________

(1) البحار ج 18: 66 و 70. البرهان ج 1: 452. الصافى ج 1: 427.

(2 - 4) البرهان ج 1: 453. البحار ج 18: 68.

(5) العرقوب: عصب غليظ فوق العقب.

(6) البحار ج 18: 68. البرهان ج 1: 453. (*)
[
301]

(الانبوب خ ل) وليس بالكعب.

58 - عن على بن أبى حمزة قال: سألت أبا ابراهيم عليه السلام عن قول الله: " يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلوة " إلى قوله " إلى الكعبين " فقال: صدق الله قلت: جعلت فداك كيف يتوضأ؟ قال: مرتين مرتين، قلت: يمسح؟ قال: مرة مرة، قلت: من الماء مرة؟ قال: نعم، قلت: جعلت فداك فالقدمين؟ قال: اغسلهما غسلا.

(1) 59 - عن محمد بن احمد الخراسانى رفع الحديث قال: أتى امير المؤمنين عليه السلام رجل فسأله عن المسح على الخفين فأطرق في الارض مليا(2) ثم رفع رأسه فقال: يا هذا ان الله تبارك وتعالى أمر عباده بالطهارة وقسمها على الجوارح، فجعل للوجه منه نصيبا وجعل لليدين منه نصيبا وجعل للرأس منه نصيبا، وجعل للرجلين منه نصيبا، فان كانتا خفاك من هذه الاجزاء فامسح عليهما.(3) .

60 - عن غالب بن الهذيل قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن قول الله: " وامسحوا برؤسكم وأرجلكم الي الكعبين " على الحفض هى ام علي الرفع؟ فقال: بل هى على الخفض(4) .

61 - عن عبدالله بن خليفة اى العريف (أبى العريف ظ) المكرانى الهمدانى قال: قام ابن الكوا إلى على عليه السلام فسئله عن المسح على الخفين؟ فقال: بعد كتاب الله تسئلنى؟ قال الله: " يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلوة فاغسلوا " إلى قوله " الكعبين " ثم قام اليه ثانية فسأله، فقال له مثل ذلك ثلث مرات كل ذلك يتلو عليه هذه الاية(5) .

62 - عن الحسن بن زيد عن جعفر بن محمد ان عليا عليه السلام خالف القوم في المسح

___________________________________

(1) البحار ج 18: 68. البرهان ج: 453.

(2) اى ارخى عينيه ينظر إلى الارض.

(3) البحار ج 18: 67. البرهان ج 1: 453.

(4 - 5) البرهان ج 1: 454. (*)
[
302]

على الخفين على عهد عمر بن الخطاب قالوا رأينا النبى صلى الله عليه واله وسلم يمسح على الخفين، قال: فقال على عليه السلام: قبل نزول المائدة أو بعدها؟ فقالوا: لا ندرى قال: ولكن أدرى ان النبى صلى الله عليه واله ترك المسح على الخفين حين نزلت المائدة ولان أمسح على ظهر حمار أحب إلى ان امسح على الخفين وتلا هذه الاية " يا ايها الذين آمنوا اذا قمتم إلى الصلوة فاغسلوا وجوهكم وايديكم إلى المرافق وامسحوا برؤسكم وأرجلكم إلى الكعبين "(1) .

63 - عن زرارة قال: سألت أبا جعفر عليه السلام عن التيمم؟ فقال: ان عمار بن ياسر أتى النبى صلى الله عليه واله فقال أجنبت وليس معى ماء؟ فقال: كيف صنعت يا عمار؟ قال نزعت ثيابى ثم تمعكت على الصعيد(2)؟ فقال: هكذا يصنع الحمار انما قال الله: " فامسحوا وجوهكم وأيديكم منه " ثم وضع يديه جميعا على الصعيد ثم مسحها ثم مسح من بين عينيه إلى اسفل حاجبيه ثم دلك احدى يديه بالاخرى على ظهر الكف بدأ باليمنى .

64 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام قال: فرض الله الغسل على الوجه والذراعين والمسح على الرأس والقدمين فلما جاء حال السفر والمرض والضرورة وضع الله الغسل وأثبت الغسل مسحا فقال: " وان كنتم مرضى او على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط او لامستم النساء " إلى " وايديكم منه ".(3) .

65 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام في قوله: " ما يريد الله ليجعل عليكم في الدين من حرج " والحرج الضيق(4) .

66 - عن عبدالاعلى مولى آل سام قال: قلت لابى عبدالله عليه السلام انى عثرت فانقطع ظفرى، فجعلت على اصبعى مرارة(5) كيف اصنع بالوضوء للصلوة قال: فقال عليه السلام: تعرف هذا واشباهه في كتاب الله تبارك وتعالى " ما جعل الله عليكم

___________________________________

(1 - 4) البرهان ج 1: 454.

(2) مضى الحديث مع تفسير لغاته في سورة النساء رقم 144 باختلاف يسير فراجع.

(5) قال في النهاية المرارة هى التى في جوف الشاة وغيرها يكون فيها ماء اخضر مر، قيل هى لكل حيوان الا الجمل - ثم قال - ومنه حديث ابن عمر انه جرح ابهامه فالقمها مرارة وكان يتوضأ عليها. (*)
[
303]

في الدين من حرج "(1) .

67 - عن أبى بصير عن أحدهما ان رأس المهدى(2) يهدى إلى موسى بن عيسي على طبق قلت فقد مات هذا وهذا؟ قال: فقد قال الله " ادخلوا الارض المقدسة التى كتب الله لكم فلم يدخلوها ودخلها الابناء او قال: ابناء الابناء فكان ذلك دخولهم فقلت: لو ترى ان الذى قال في المهدى وفى ابن عيسى(3) يكون مثل هذا؟ فقال: يكون في اولادهم ، فقلت: ما تنكر أن يكون ما قال في ابن الحسن(4) يكون في ولده؟ قال نعم: ليس ذلك مثل ذا(5) .

68 - عن حريز عن بعض أصحابه عن أبى جعفر عليه السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: والذى نفسى بيده لتركبن سنن من قبلكم حذوا النعل بالنعل والقذة بالقذة(6) حتى لا تخطئون طريقهم ولا يخطئكم سنة بنى اسرائيل، ثم قال أبوجعفر عليه السلام قال: موسى لقومه " يا قوم ادخلوا الارض المقدسة التى كتب الله لكم " فردوا عليه وكانوا ستمائة الف " فقالوا يا موسى ان فيها قوما جبارين وإنا لن ندخلها حتى يخرجوا منها فان يخرجوا منها فانا داخلون قال رجلان من الذين يخافون الله أنعم الله عليهما " احدهما يوشع بن نون والاخر كالب بن يافنا، قال: وهما ابنا عمه، فقالا: " ادخلوا عليهم الباب فاذا دخلتموه " إلى قوله " انا هيهنا قاعدون " قال: فعصى أربعون ألف وسلم هارون(7) وابناه ويوشع بن نون وكالب بن يافنا (يوفتا خ ل) فسماهم الله فاسقين فقال: لا تأس على القوم

___________________________________

(1) البرهان ج 1: 454.

(2) المراد من المهدى هو المهدى العباسى.

(3) هذا هو الصحيح الموافق لنسخة البحار لكن في الاصل ونسختى البرهان واثبات الهداة " عيسى " بحذف " ابن ".

(4) يعنى القائم (ع).

(5) البحار ج 5: 256 و 13: 179. اثبات الهداة ج 7: 97. البرهان ج 1: 456.

(6) القذة: ريش السهم. يعنى كما تقدر كل واحدة منهن على صاحبتها وتقطع قال بن الاثير: يضرب مثلا للشيئين يستويان ولا يتفاوتان.

(7) قال المجلسى " ره " اى التسليم الكامل (*)
[
304]

الفاسقين فتاهوا اربعين(1) سنة لانهم عصوا فكان حذو النعل بالنعل، ان رسول الله صلى الله عليه واله لما قبض لم يكن على أمر الله الا على والحسن والحسين وسلمان والمقداد وأبوذر فمكثوا أربعين حتى قام على(2) فقاتل من خالفه(3) .

69 - عن زرارة وحمران ومحمد بن مسلم عن أبى جعفر وأبى عبدالله عليهما السلام عن قوله: " يا قوم ادخلوا الارض المقدسة التى كتب الله لكم " قال: كتبها لهم ثم محاها(4) .

70 - عن أبى بصير قال: قال أبو عبدالله عليه السلام لى: ان بنى اسرائيل قال لهم ادخلوا الارض المقدسة فلم يدخلوها حتى حرمها الله عليهم وعلى أبنائهم وانما دخلها ابناء الابناء(5) .

71 - عن اسمعيل الجعفى عن أبى عبدالله عليه السلام قال: قلت له أصلحك الله " ادخلوا الارض المقدسة التى كتب الله لكم " أكان كتبها لهم؟ قال: اى والله لقد كتبها لهم ثم بدا له لا يدخلوها قال: ثم ابتدء هو فقال: ان الصلوة كانت ركعتين عند الله فجعلهما للمسافر وزاد للمقيم ركعتين فجعلهما أربعا.(6) .

72 - عن مسعدة بن صدقة عن أبى عبدالله عليه السلام انه سئل عن قول الله " ادخلوا الارض المقدسة التى كتب الله لكم " قال: كتبها لهم ثم محاها، ثم كتبها لابنائهم فدخلوها والله يمحو ما يشاء ويثبت وعنده ام الكتاب(7) .

73 - عن على بن اسباط عن الرضا عليه السلام قال: قلت له: ان أهل مصر يزعمون ان بلادهم مقدسة؟ قال: وكيف ذلك؟ قلت: جعلت فداك يزعمون انه يحشر في جبلهم سبعون ألفا يدخلون الجنة بغير حساب، فقال: لا لعمرى ما ذاك كذاك، وما غضب الله على بنى اسرائيل الا ادخلهم مصرا ولا رضى عنهم الا أخرجهم منها إلى غيرها أوحى الله إلى موسى أن يخرج عظام يوسف منها، فاستدل موسى على من يعرف موضع القبر

___________________________________

(1) تاه يتهأ: ذهب متحيرا وضل.

(2) قال المجلسى " ره " ولعله (ع) حسب الاربعين من زمان اظهار النبى [ ص ] خلافة امير المؤمنين (ع) وانكار المنافقين ذلك بقلوبهم حتى اظهروه بعد وفاته [ ص ] .

(3) البحار ج 5: 265. و 8: 151. البرهان ج 1: 456. الصافى ج 1: 433 .

(4 - 7) البحار ج 5: 265. البرهان ج 1: 456. الصافى ج 1: 433. (*)
[
305]

فدل على امرأة عمياء زمنه(1) فسألها موسى ان تدله عليه فأبت الا على خصلتين يدعو الله فيذهب بزمانتها ويصيرها معه في الجنة في الدرجة التى هو فيها فاعظم ذلك موسي فأوحى الله اليه وما يعظم عليك من هذا؟ أعطها ما سألت، ففعل فوعدته طلوع القمر فحبس الله طلوع القمر حتى جاء موسى لموعده فأخرجته من النيل في سفط مر مر (من طين خ) فحمله موسى قال: ثم قال ان رسول الله صلى الله عليه واله قال: لا تأكلوا في فخارها(2) ولا تغسلوا رؤسكم بطينها، فانه يورث الذلة ويذهب بالغيرة(3) .

74 - عن الحسين ابن أبى العلا عن أبى عبدالله عليه السلام قال: ذكر أهل مصر وذكر قوم موسى وقولهم: " اذهب أنت وربك فقاتلا انا هيهنا قاعدون " فحرمها الله عليهم أربعين سنة وتيههم، فكان اذا كان العشاء وأخذوا في الرحيل نادوا الرحيل الرحيل الوحا الوحا(4) فلم يزالوا كذلك حتى تغيب الشمس حتى اذا ارتحلوا او استوت بهم الارض قال الله للارض ديرى بهم فلا يزالوا كذلك حتى اذا اسحروا وقارب الصبح قالوا ان هذا الماء قد أتيتموه فانزلوا فاذا أصبحوا اذا أبنيتهم ومنازلهم التى كانوا فيها بالامس فيقول بعضهم لبعض: يا قوم لقد ضللتم وأخطأتم الطريق فلم يزالوا كذلك حتى أذن الله لهم فدخلوها وقد كان كتبها لهم.(5) .

75 - عن داود الرقى قال: سمعت أبا عبدالله عليه السلام يقول: كان أبوجعفر عليه السلام يقول نعم الارض الشام وبئس القوم أهلها، وبئس البلاد مصر اما انها سجن من سخط الله عليه، ولم يكن دخول بنى اسرائيل مصر الا من سخطه ومعصيته منهم لله، لان الله قال:

___________________________________

(1) الزمنه: المصابة بالزمانة وهى تعطيل القوى.

(2) الفخار جمع الفخارة: الجرة ويقال له بالفارسية " سبو ".

(3) البحار ج 14: البرهان ج 1: 456.

(4) الوحى: العجلة. يقال في الاستعجال " الوحى الوحى " اى البدار البدار يمد ويقصر.

(5) البحار ج 5: 265. البرهان ج 1: 457. الصافى ج 1: 435. (*)
[
306]

" ادخلوا الارض المقدسة التى كتب الله لكم " يعنى الشام فأبوا أن يدخلوها فتاهوا في الارض أربعين سنة في مصر وفيا فيها(1) ثم دخلوها بعد اربعين سنة، قال: وما كان خروجهم من مصر ودخولهم الشام الا من بعد توبتهم ورضاء الله عنهم وقال: انى لاكره ان آكل من شئ طبخ في فخار، وما أحب ان اغسل رأسى من طينها مخافة أن يورثنى تربتها (ترابها خ ل) الذل ويذهب بغيرتى.(2) .

76 - عن ابن سنان عن أبى عبدالله عليه السلام في قول الله " ادخلوا الارض المقدسة التى كتب الله لكم " قال: كان في علمه انهم سيعصون ويتيهون أربعين سنة، ثم يدخلونها بعد تحريمه ايآها عليهم.(3) .

77 - عن هشام بن سالم عن حبيب السجستانى عن أبى جعفر عليه السلام قال: لما قرب ابنا آدم القربان فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الاخر قال تقبل من هابيل ولم يتقبل من قابيل، ادخله من ذلك حسد شديد، وبغى على هابيل فلم يزل يرصده ويتبع خلوته حتى ظفر به متنحيا عن آدم، فوثب عليه فقتله، فكان من قصتهما ما قد أنبأ الله في كتابه مما كان بينهما من المحاورة قبل أن يقتله، قال: فلما علم آدم بقتل هابيل جزع عليه جزعا شديدا ودخله حزن شديد، قال: فشكى إلى الله ذلك فأوحى الله اليه انى واهب لك ذكرا يكون خلفا لك من هابيل، قال: فولدت حواء غلاما زكيا مباركا، فلما كان يوم السابع سماه آدم شيث، فاوحى الله إلى آدم انما هذا الغلام هبة منى لك فسمه هبة الله قال: فسماه هبة الله. قال: فلما دنا أجل آدم أوحى الله اليه أن يا آدم انى متوفيك ورافع روحك إلى يوم كذا وكذا فاوص إلى خير ولدك وهو هبتى الذى وهبته لك، فأوص اليه وسلم اليه ما علمناك من الاسماء والاسم الاعظم، فاجعل ذلك في تابوت فانى احب ان لا يخلو أرضى من عالم يعلم علمى ويقضى بحكمى أجعله حجتى على خلقى

___________________________________

(1) فيافى كصحارى لفظا ومعنى.

(2) البحار ج 5: 265 و 14: 337. البرهان ج 1: 457 .

(3) البحار ج 5: 265. البرهان ج 1: 457. (*)
[
307]

قال: فجمع آدم اليه جميع ولده من الرجال والنساء فقال لهم: يا ولدى ان الله اوحى إلى انه رافع اليه روحى وأمرنى ان اوصى إلى خير ولدى وانه هبة الله، فان الله اختاره لى ولكم من بعدى اسمعوا له واطيعوا أمره، فانه وصيى وخليفتى عليكم، فقالوا جميعا: نسمع له ونطيع أمره ولا نخالفه، قال: فأمر بالتابوت فعمل ثم جعل فيه علمه والاسماء والوصية ثم دفعها إلى هبة الله، وتقدم اليه في ذلك وقال له: انظر يا هبة الله اذا انا مت فاغسلنى وكفنى وصل على وأدخلنى في حفرتى، فاذا مضى بعد وفاتى أربعون يوما فاخرج عظامى كلها من حفرتى فاجمعها جميعا ثم اجعلها في التابوت واحتفظ به ولا تأمنن عليه أحدا غيرك، فاذا حضرت وفاتك واحسست بذلك من نفسك فالتمس خير ولدك وألزمهم لك صحبة وأفضلهم عندك قبل ذلك فأوص اليه بمثل ما أوصيت به اليك ولا تدعن الارض بغير عالم منا أهل البيت. يا بنى ان الله تبارك وتعالى أهبطنى إلى الارض وجعلنى خليفته فيها، حجة له على خلقه، فقد أوصيت اليك بأمر الله وجعلتك حجة لله على خلقه في أرضه بعدى، فلا تخرج من الدنيا حتى تدع لله حجة ووصيا وتسلم اليه التابوت وما فيه كما سلمته اليك، وأعلمه انه سيكون من ذريتى رجل اسمه نوح يكون في نبوته الطوفان والغرق، فمن ركب في فلكه نجا ومن تخلف عن فلكه غرق، وأوص وصيك ان يحفظ بالتابوت وبما فيه، فاذا حضرت وفاته أن يوصى إلى خير ولده وألزمهم له وأفضلهم عنده، وسلم اليه التابوت وما فيه، وليضع كل وصى وصيته في التابوت وليوص بذلك بعضهم إلى بعض، فمن أدرك نبوة نوح فليركب معه وليحمل التابوت وجميع ما فيه في فلكه ولا يتخلف عنه أحد.

ويا هبة الله وانتم يا ولدى [ اياكم ] الملعون قابيل وولده فقد رأيتم ما فعل بأخيكم هابيل فاحذروه وولده، ولا تناكحوهم ولا تخالطوهم، وكن أنت ياهبة الله واخوتك واخواتك في أعلى الجبل واعزله وولده ودع الملعون قابيل وولده في أسفل الجبل. قال: فلما كان اليوم الذى أخبر الله انه متوفيه فيه تهيأ آدم للموت واذعن به
[308]

قال: وهبط عليه ملك الموت فقال آدم: دعنى يا ملك الموت حتى أتشهد وأثنى على ربى بما صنع عندى من قبل أن تقبض روحى فقال آدم اشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له واشهد أنى عبدالله وخليفته في أرضه ابتدأنى باحسانه وخلقنى بيده ولم يخلق خلقا بيده سواى ونفخ في من روحه، ثم اجمل صورتى ولم يخلق على خلقى أحدا قبلى، ثم أسجد لى ملئكته وعلمنى الاسماء كلها ولم يعلمها ملئكته ثم اسكننى جنته ولم يكن يجعلها دار قرار ولا منزل استيطان، وانما خلقنى ليسكننى الارض للذى أراد من التقدير والتدبير وقدر ذلك كله من قبل أن يخلقنى، فمضيت في قدره وقضائه ونافذ امره، ثم نهانى ان آكل من الشجرة فعصيته وأكلت منها، فأقالنى عثرتى وصفح لى عن جرمى، فله الحمد على جميع نعمه عندى حمدا يكمل به رضاه عنى.

قال: فقبض ملك الموت روحه صلوات الله عليه، فقال أبوجعفر: ان جبرئيل نزل بكفن آدم وبحنوطه والمسحاة معه(1) قال: ونزل مع جبرئيل سبعون الف ملك ليحضروا جنازة آدم عليه السلام قال: فغسله هبة الله وجبرئيل كفنه وحنطه، ثم قال: يا هبة الله تقدم فصل على ابيك وكبر عليه خمسا وعشرين تكبيرة، فوضع سرير آدم ثم قدم هبة الله وقام جبرئيل عن يمينه والملئكة خلفهما، فصلى عليه وكبر عليه خمسا وعشرين تكبيرة وانصرف جبرئيل والملئكة، فحفروا له بالمسحاة ثم ادخلوه في حفرته، ثم قال جبرئيل يا هبة الله هكذا فافعلوا بموتاكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته عليكم اهل البيت.

فقال ابوجعفر عليه السلام: فقام هبة الله في ولد أبيه بطاعة الله وبما أوصاه أبوه، فاعتزل ولد الملعون قابيل فلما حضرت وفات هبة الله أوصى إلى ابنه قينان(2) و سلم اليه التابوت وما فيه وعظام آدم ووصية آدم وقال له: ان أنت ادركت نبوة

___________________________________

(1) المسحاة: آلة من حديد يسحى به ويقال له بالفارسية " بيل ".

(2) الظاهر ان هيهنا سقطا او اختصارا من النساخ او الراوى لان الوصى بعد هبة الله ابنه انوش، وبعده قينان بن انوش (عن هامش بعض النسخ). (*)
[
309]

نوح فاتبعه واحمل التابوت معك في فلكه ولا تخلفن عنه فان في نبوته يكون الطوفان والغرق، فمن ركب في فلكه نجا ومن تخلف عنه غرق. قال فقام قينان بوصية هبة الله في اخوته وولد أبيه بطاعة الله قال: فلما حضرت قينان الوفاة اوصى إلى ابنه مهلائيل وسلم اليه التابوت وما فيه والوصية، فقام مهلائيل بوصية قينان وسار بسيرته فلما حضرت مهلائيل الوفاة اوصى إلى ابنه يرد، فسلم اليه التابوت وجميع ما فيه والوصية، فتقدم اليه في نبوة نوح، فلما حضرت وفاة يرد اوصي إلى ابنه اخنوخ وهو ادريس فسلم اليه التابوت وجميع ما فيه والوصية، فقام اخنوخ بوصية يرد، فلما قرب أجله أوحى الله اليه انى رافعك إلى السماء وقابض روحك في السماء فاوص إلى ابنك خرقاسيل فقام خرقاسيل بوصية اخنوخ، فلما حضرته الوفاة أوصى إلى ابنه نوح، وسلم اليه التابوت وجميع ما فيه والوصية. قال: فلم يزل التابوت عند نوح حتى حمله معه في فلكه فلما حضرت النوح الوفاة أوصى إلى ابنه سام، وسلم التابوت وجميع ما فيه والوصية. قال حبيب السجستانى ثم انقطع حديث ابى جعفر عليه السلام عندها(1) .

78 - عن أبى حمزة الثمالى عن أبى جعفر عليه السلام قال: لما اكل آدم من الشجرة أهبط إلى الارض فولد له هابيل واخته توأم، ثم قابيل واخته توأم، ثم ان آدم أمر هابيل وقابيل أن يقربا قربانا وكان هابيل صاحب غنم وكان قابيل صاحب زرع فقرب هابيل كبشا من أفضل غنمه، وقرب قابيل زرعه ما لم يكن ينق كما أدخل بيته فتقبل قربان هابيل ولم يقبل قربان قابيل، وهو قول الله " واتل عليهم نبأ ابنى آدم بالحق اذ قربا قربانا فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الاخر " الاية وكان القربان تأكله النار فعمد قابيل إلى النار فبنى لها بيتا وهو أول من بنى بيوت النار، فقال لاعبدن هذه النار حتى يتقبل قربانى. ثم ان ابليس عدوا لله أتاه وهو يجرى من ابن آدم مجرى الدم في العروق، فقال له: يا قابيل قد تقبل قربان هابيل ولم يتقبل قربانك وانك ان تركته يكون له عقب

___________________________________

(1) البحار ج 7: 13. البرهان ج 1: 461. (*)
[
310]

يفتخرون على عقبك، ويقولون: نحن ابناء الذين تقبل قربانه، وانتم ابناء الذين ترك قربانه فاقتله لكى لا يكون له عقب يفتخرون على عقبك فقتله، فلما رجع قابيل إلى آدم قال له: يا قابيل اين هابيل؟ فقال: اطلبه حيث قربنا القربان، فانطلق آدم فوجد هابيل قتيلا، فقال آدم: لعنت من أرض كما قبلت دم هابيل فبكى آدم على هابيل اربعين ليلة، ثم ان آدم سأل ربه ولدا فولد له غلام فسماه هبة الله، لان الله وهبه له و أخته توأم، فلما انقضت نبوة آدم واستكملت ايامه اوحى الله اليه ان يا آدم قد قضيت نبوتك واستكملت ايامك، فاجعل العلم الذى عندك والايمان والاسم الاكبر وميراث العلم وآثار علم النبوة في العقب من ذريتك عند هبة الله ابنك، فانى لم أقطع العلم و الايمان والاسم الاعظم وآثار علم النبوة من العقب من ذريتك إلى يوم القيمة، ولن أدع الارض الا وفيها عالم يعرف به دينى ويعرف به طاعتى ويكون نجاة لمن يولد فيما بينك وبين نوح.

وبشر آدم بنوح وقال: ان الله باعث نبيا اسمه نوح فانه يدعو إلى الله ويكذبه قومه، فيهلكهم الله بالطوفان فكان بين آدم ونوح عشرة أبا كلهم أنبياء وأوصى آدم إلى هبة الله ان من أدركه منكم فليؤمن به وليتبعه وليصدق به فانه ينجو من الغرق، ثم ان آدم مرض المرضة التى مات فيها فأرسل هبة الله فقال له: ان لقيت جبرئيل و من لقيت من الملئكة فاقرء‌ه منى السلام وقل له: يا جبرئيل ان أبى يستهديك من ثمار الجنة فقال جبرئيل: يا هبة الله ان أباك قد قبض صلوات الله عليه، وما نزلنا الا للصلوة عليه فارجع، فرجع فوجد آدم قد قبض فأراه جبرئيل عليه السلام كيف يغسله حتى اذا بلغ الصلوة عليه، قال هبة الله: يا جبرئيل تقدم فصل على آدم فقال له جبرئيل: ان الله أمرنا ان نسجد لابيك وهو في الجنة فليس ان نؤم شيئا من ولده، فتقدم هبة الله فصلى على أبيه آدم وجبرئيل خلفه، وجنود الملئكة وكبر عليه ثلثين تكبيرة، فأمره جبرئيل فرفع من ذلك خمسا وعشرين تكبيرة والسنة اليوم فينا خمس تكبيرات، وقد كان يكبر على أهل بدر تسعا وسبعا. ثم ان هبة الله لما دفن آدم عليه السلام أتاه قابيل فقال: يا هبة الله انى قد رأيت ابى
[311]

آدم قد خصك من العلم بما لم أخص به انا وهو العلم الذى دعا به أخوك هابيل فتقبل منه قربانه، وانما قتلته لكيلا يكون له عقب فيفتخرون على عقبى، فيقولون نحن ابناء الذى تقبل منه قربانه وأنتم ابناء الذى ترك قربانه وانك ان أظهرت من العلم الذى اختصك به أبوك شيئا قتلتك كما قتلت أخاك هابيل، فلبث هبة الله والعقب من بعده مستخفين بما عندهم من العلم والايمان والاسم الاكبر وميراث النبوة و آثار العلم والنبوة حتى بعث الله نوحا، وظهرت وصية هبة الله في ولده حين نظروا في وصية آدم، فوجدوا نوحا نبيا قد بشر به أبوهم آدم، فآمنوا به واتبعوه وصدقوه، وقد كان آدم أوصى هبة الله ان يتعاهد هذه الوصية عند رأس كل سنة فيكون يوم عيدهم، فيتعاهدون بعث نوح وزمانه الذى يخرج فيه، وكذلك في وصية كل نبى حتى بعث الله محمدا صلى الله عليه واله.(1) .

79 - قال هشام بن الحكم قال أبوعبدالله عليه السلام: لما أمر الله آدم أن يوصى إلى هبة الله أمره ان يستر ذلك فجرت السنة في ذلك بالكتمان فأوصى اليه وستر ذلك.(2) .

80 - عن جابر عن أبى جعفر عليه السلام قال: ان قابيل ابن آدم معلق بقرونه في عين الشمس، تدور به حيث دارت في زمهريرها وحميمها إلى يوم القيمة، فاذا كان يوم القيمة صيره الله إلى النار.(3) .

81 - عن زرارة عن أبى جعفر عليه السلام قال: ذكر ابن آدم القاتل قال: فقلت له ما حاله أمن أهل النار هو؟ فقال: سبحان الله الله أعدل من ذلك ان يجمع عليه عقوبة الدنيا وعقوبة الاخرة.(4) .

82 - عن عيسى بن عبدالله العلوى عن أبيه عن آبائه عن على عليه السلام قال ان ابن آدم الذى قتل أخاه كان القابيل الذى ولد في الجنة.(5)

___________________________________

(1 - 2) البحار ج 7: 14. البرهان ج 1: 462. ونقل الحديث الاول المحدث الحر العاملى " ره " في كتاب اثبات الهداة ج 1: 264. عن هذا الكتاب مختصرا.

(3 - 4) البحار ج 5: 67. البرهان ج 1: 462. الصافى ج 1: 438 .

(5) البرهان ج 1: 462. البحار ج 5: 67.

وقال المجلسى (ره) هذا موافق لما ذكره بعض العامة من كون ولادة قابيل واخته في الجنة وظاهر بعض الاخبار انه لم يولد له الا في الدنيا. (*)




 
 

  أقسام المكتبة :
  • نصّ القرآن الكريم (1)
  • مؤلّفات وإصدارات الدار (21)
  • مؤلّفات المشرف العام للدار (10)
  • الرسم القرآني (14)
  • الحفظ (2)
  • التجويد (4)
  • الوقف والإبتداء (4)
  • القراءات (2)
  • الصوت والنغم (4)
  • علوم القرآن (14)
  • تفسير القرآن الكريم (95)
  • القصص القرآني (1)
  • أسئلة وأجوبة ومعلومات قرآنية (12)
  • العقائد في القرآن (5)
  • القرآن والتربية (2)
  • التدبر في القرآن (9)
  البحث في :



  إحصاءات المكتبة :
  • عدد الأقسام : 16

  • عدد الكتب : 200

  • عدد الأبواب : 83

  • عدد الفصول : 1939

  • تصفحات المكتبة : 9082865

  • التاريخ : 29/09/2020 - 09:31

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net