00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الباب التاسع ما آخره الذال وهو أنواع  

القسم : تفسير القرآن الكريم   ||   الكتاب : تفسير غريب القرآن   ||   تأليف : فخر الدين الطريحي

[ 217 ]

الباب التاسع ما آخره الذال وهو أنواع

النوع الأول

(ما أوله الألف)

(أخذ) * (وإذا أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم) * (1) أي أخرج من أصلابهم نسلهم على ما يتوالدون قرنا بعد قرن * (وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم) * (2) أي ونصب لهم دلائل الربوبية وركب في عقولهم ما يدعوهم الى الاقرار عليها حتى صاروا بمنزلة من قيل لهم: * (ألست بربكم قالوا بلى) * (3) كراهة * (أن) * (4) يقولوا * (يوم القيمة إنا كنا عن هذا غافلين) * (5) لم ننبه عليه بدليل وأخذه بذنبه عاقبه عليه قال تعالى: * (لا تؤاخذني بما نسيت) * (6) وقال: * (ثم أخذتها) * (7) و * (يأخذ الصدقات) * (8) أي يقبل الصدقات إذا صدرت عن خلوص النية.

____________________________

(1و2و3و4و5) الأعراف: 171.

 (6) الكهف: 74.

 (7) الحج: 48.

 (8) التوبة: 105. (*)

[ 218 ]

النوع الثاني

(ما أوله الجيم)

(جذذ) * (جذاذا) * (1) فتاتا ومنه قيل للسويق: الجذيذ يعني مستأصلين مهلكين وهو جمع لا واحد له مثل الحصاد، يقال: جذ الله دابرهم أي استأصلهم، و * (مجذذ) * (2) مقطوع، يقال: جذذت الشئ جذا أي قطعت.

النوع الثالث

(ما أوله الحاء)

(حنذ) * (حنيذ) * (3) مشوى في خد الأرض بالرضف وهي الحجارة، وقيل: الذي يقطر ودكه من حنذت الفرس إذا عرقته بالجلال والمعنى: سمين. (حوذ) * (استحوذ عليهم الشيطان) * (4) استحوذ على الشئ غلب واستولى ومثله قوله: * (ألم نستحوذ عليكم) * (5) أي ألم نغلبكم ونتمكن من قتلكم فابقينا عليكم (6)

____________________________

(1) الانبياء: 58.

(2) هود: 109.

(3) هود: 69.

(4) المجادلة: 19.

(5) النساء: 140.

 (6) ولفظ استحوذ ونستحوذ مما جاء على الاصل كما جاء استروح واستصوب من غير إعلال خارجه عن أخواتها اعني استقبال واستقام وأشباههما. (*)

[ 219 ]

النوع الرابع

(ما أوله العين)

(عوذ) * (معاذ الله) * (1) وعوذ الله وعياذ الله بمعنى واحد أي أستجير بالله.

النوع الخامس

(ما أوله اللام)

(لذذ) * (لذة للشاربين) * (2) أي لذيذة وعن ابن الأعرابي: اللذة أي الأكل والشرب بنعمة وكفاية. (لوذ) * (لواذا) * (3) مصدر لاوذته أي يلوذ بعضهم ببعض فيستتر به.

____________________________

(1) يوسف: 23، 79.

(2) الصافات: 46.

(3) النور: 63. (*)

[ 220 ]

النوع السادس

(ما أوله النون)

(نبذ) * (انتبذت من أهلها) * (1) أي اعتزلتهم، يقال: قعد بنبذة أي بناحية و * (فانبذ إليهم على سواء) * (2) كأنه من نابذه الحرب كاشفه: و * (نبذه فريق منهم) * (3) نقضه وأصل النبذ الطرح لكنه يغلب فيما ينسى. (نقذ) * (أنقذكم) * (4) أي خلصكم يقال: أنقذه من فلان واستنقذه منه أي نجاه وخلصه.

النوع السابع

(ما أوله الواو)

(وقذ) * (الموقوذة) * (5) المضروبة حتى توفذ أي تشرف على الموت ثم تترك حتى تموت وتؤكل بغير ذكاة.

____________________________

(1) مريم: 15.

(2) الانفال: 59.

(3) البقرة: 100.

(4) آل عمران: 103.

(5) المائدة: 4. (*)




 
 

  أقسام المكتبة :
  • نصّ القرآن الكريم (1)
  • مؤلّفات وإصدارات الدار (21)
  • مؤلّفات المشرف العام للدار (11)
  • الرسم القرآني (14)
  • الحفظ (2)
  • التجويد (4)
  • الوقف والإبتداء (4)
  • القراءات (2)
  • الصوت والنغم (4)
  • علوم القرآن (14)
  • تفسير القرآن الكريم (108)
  • القصص القرآني (1)
  • أسئلة وأجوبة ومعلومات قرآنية (12)
  • العقائد في القرآن (5)
  • القرآن والتربية (2)
  • التدبر في القرآن (9)
  البحث في :



  إحصاءات المكتبة :
  • عدد الأقسام : 16

  • عدد الكتب : 214

  • عدد الأبواب : 96

  • عدد الفصول : 2011

  • تصفحات المكتبة : 21230304

  • التاريخ : 28/02/2024 - 16:26

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net