00989338131045
 
 
 
 
 
 

 هل أن ليلة القدر واحدة في كلّ بقاع العالم ؟  

( القسم : الشيخ مكارم الشيرازي )

السؤال :

ورد في الدين الاسلامي الحنيف روايات كثيرة تؤكد على أهمية وعظمة ليلة القدر ، فبلغنا عن الأئمة الكرام تعاليم خاصة لممارسة العبادة في تلك الليلة ، وهي على القول المشهور تنحصر بين الليلة التاسعة عشر والحادية والعشرين والثالثة والعشرين ، والأخيرة أقوى .


والذي يبدو من ذلك أنه ليست هناك أكثر من ليلة قدر واحدة في السنة . ومن ناحية أخرى ، أنتم تعلمون أن شروع شهر رمضان يختلف من دولة الى أخرى نتيجة اختلاف الأفق ، فيتقدم في أحدها ويتأخر في الأخرى يوماً أو يومين ؛ وعليه تختلف ليلة القدر في هذه المناطق وفقاً لبداية الشهر ، ومن ثم توجد ليالي قدر متعددة باختلاف تلك المناطق .

بناء على كلّ ذلك ، كيف يمكن التوفيق بين ذلك وبين كون ليلة القدر واحدة في السنة ، وأن الملائكة تنزل فيها بالرحمة الالهية ؟ وكيف يمكن الجمع بين ما ذكر وبين أن ليلة القدر تختص بزمن النبي (ص) تحديداً وبمكة على وجه الخصوص ، ولا وجود لليلة القدر في الأزمنة اللاحقة ؟



الجواب :

لا شك أن ليلة القدر لا تختص بزمن النبي (ص) وبالحجاز خاصة ، وأن ثمة ليلة قدر – بكل ما فيها من عظمة – في كلّ زمان ومكان وفقاً للحجج والبراهين الساطعة ؛ فلا بحث ولا نقاش في ذلك .

إن الاشكال المذكور إنما نشأ من تصور أن المراد من وجود ليلة واحدة للقدر في السنة هو تحديد ليلة مشتركة واحدة لكافة بقاع الكرة الأرضية ، بحيث تبدأ هذه الليلة وتنتهي في ساعة محددة من أقصى الأرض الى أقصاها !

في حين أن هذا التصور غير صحيح ؛ لأننا نعلم أن الأرض كروية ، ونتيجة ذلك يكون نصفها مضاءً ونصفها الآخر مظلماً دائماً ؛ وبالتالي يستحيل وجود ليل في كلّ الأرض خلال ساعات مشتركة ومحددة .

إن المراد من كون ليلة القدر واحدة في السنة هو وجود ليلة قدر واحدة فقط لسكان كلّ نقطة من نقاط العالم وفقاً لسنتهم القمرية .

ولمزيد من الايضاح نقول : يبتدأ سكان كل نقطة عامهم القمري من أول شهر محرم حسب الأفق الخاص بهم ، وبعد انقضاء بضعة أشهر يبدأ شهر رمضان لتلك النقطة وفق ذلك الأفق ، وفيه تتحدد ليلة القدر بالليلة التاسعة عشر أو الحادية والعشرين أو الثالثة والعشرين لسكان تلك النقطة وحسب تقويمهم .

وهذا الأمر – لزوم تحديد أهالي كل نقطة لأيامهم وأوقاتهم المقدسة حسب أفقهم الخاص بهم – لا يقتصر على ليلة القدر ، بل يسري الى كافة المناسبات الاسلامية ؛ فعلى سبيل المثال اعتبرت الشريعة عيد الفطر وعيد الأضحى أياماً مقدسة ، ووردت فيهما أوامر خاصة ، ولا وجود لأكثر من عيد للفطر وآخر للأضحى طيلة السنة ؛ فيتحدد هذا اليوم الواحد في كلّ دولة من الدول الاسلامية المختلفة بالرجوع الى الأفق الخاص بتلك الدولة بعد العلم بتفاوت الآفاق . ولهذا السبب يبدأ عيد الأضحى في السعودية مثلاً قبل يوم من بدئه في ايران وبعض الدول الأخرى غالباً .

ولا بدّ من الالتفات الى أن هذا الحساب لليلة القدر لا يتنافى مع مثل نزول الملائكة فيها ؛ إذ إنها تنزل في كل ليلة من ليالي القدر الخاصة بنقطة معينة ، ما يكشف عن توسيع الحرمة الالهية الخاصة في هذه الليلة .

http://www.makaremshirazi.org/arabic/wquestions/?qid=141&gid=&sw



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   القرّاء : 12618  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 هل الجنة التي وعدنا بها هي جنّة آدم (ع) وهي مخلوقة ؟

 هل تقبل توبة الكافر أو المرتد أو المنافق الواردة أوصافهم في القرآن الكريم قبل موته ؟

 ورد في سورة الأحزاب قوله تعالى ما جَعَلَ اللهُ لِرَجُلٍ مِن قَلبَينِ في جَوْفِه ، فما المقصود من هذه الآية ؟ وهل فيها إشارة إلى عدم إمكان حبّ الرجل لامرأتين في نفس الوقت ؟

 ما هو المقصود من «العرش» في الآية «استوى على العرش»؟

 ما هو المراد بالتفقه الوارد في القرآن و الروايات؟

 هل يمكن للشخص أن يضع أجرة للتدريس حول الاسلام أو القرآن ، وكم تكون الأجرة على تعليم المستحبات ؟

 كيف يكون القرآن عربيًا وهو مشتمل على مفردات غير عربية؟

 لماذا انجي فرعون ببدنه ولم يبق لقوم عاد باقية؟

 آيات خلق السماوات والأرض

 إهداء ختم القرآن إلى المعصوم

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 4233156

  • التاريخ : 22/09/2019 - 13:32

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net