00989338131045
 
 
 
 
 
 

 ألا تتنافى هذه الآية مع كون الاسلام ديناً عالمياً ؟  

( القسم : الشيخ مكارم الشيرازي )

السؤال :

قال تعالى : (وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ رَسُولٍ إِلَّا بِلِسَانِ قَوْمِهِ )[ابراهيم: 4] ، ما يعني أن كتابه السماوي –فضلاً عن لسانه – ينزل بلغة قومه أيضاً ؛ وعليه إن كانت نبوة النبي مقتصرة على قومه فقط ، فمن الطبيعي جداً أن يكون هذا أمراً مستحسناً . أما لو كانت نبوته عالمية وشاملة لجميع أفراد البشر ، فما الداعي لكون كتابه بلسان قومه فقط (كالعربية بالنسبة لنبي الاسلام (ص)) ؟

 



الجواب :

بما أن الأنبياء المبعوثين لهداية عموم البشر يتعاطون أول وهلة مع قومهم على وجه التحديد ، فيجب أن يكون كتابهم السماوي بلغة قومهم ؛ ثم يتعين نشر ما جاءوا به الى كافة الشعوب والأمم بشتى السبل المتاحة .

واليوم يسعى علماء كل دولة الى كتابة مؤلفاتهم بلغة شعب تلك الدولة ، مع أن مضمون تلك المؤلفات لا يقتصر على شعب دون شعب أو دولة دون دولة .

وعلى هذا الأساس ، بما أن نبي الاسلام (ص) قد انبعث من بين ظهراني أمة عربية ، وكان ارتباطه المبدأي مع الشعب العربي ، نزل كتابه الشريف بأوسع اللغات العالمية الحية انتشاراً (أي العربية) ، في حين أن قوانينه وأحكامه ذات صلة بالعالم أجمع .

ولو كانت هناك لغة عالمية ينطق بها أغلب الناس ويعرفونها زمن البعثة النبوية ، لكان من المناسب آنذاك أن ينزل كتاب النبي (ص) بتلك اللغة الدولية . بينما لم يكن ذلك موجوداً على أرض الواقع ولم يتحقق هذا الموضوع الى الآن . بناء على ذلك ، فان كون القرآن عربياً لا يتنافى مع عالمية الاسلام مطلقاً .

وبعبارة أوضح: معنى الآية المذكورة : إن كتاب كل نبي أرسلناه بلسان قوم ذلك النبي ، لا أن نبوته مقصورة على تلك الأمة وهؤلاء القوم ، كما أن كون لغة النبي أو كتابه نزل بلغة قومه لا يعني أبداً اختصاصاص نبوته بقومه ، بل لا بدّ من تحصيل كون دينه عاماً أو خاصاً من طرق أخرى .

ومن الواضح أيضاً أن الاسلام فوق العرق واللغة ، ويعتبر العالم بأسره وطنه ، وكون القرآن عربياً – وهو مردّه الى عدم وجود لغة عالمية آنذاك – لا يعدّ دليلاً على عنصرية الاسلام بوجه .

أما بشأن كون الاسلام عالمياً فلدينا أدلة كثيرة تثبت ذلك ، لكن المجال لا يتسع لذكرها الآن .

 

 



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   القرّاء : 4930  


 
 

  التلاوة :
  • الحفظ (23)
  • التجويد (18)
  • القراءات السبع (2)
  • الصوت والنغم (7)
  علوم القرآن وتفسيره :
  • علوم القرآن (57)
  • التفسير (205)
  • المفاهيم القرآنية (10)
  • القصص القرآني (6)
  • الأحكام (26)
  • الاجتماع وعلم النفس (31)
  العقائد :
  • التوحيد (27)
  • العدل (10)
  • النبوّة (25)
  • الإمامة (6)
  • المعاد (17)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (2)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 كيف يمكن بناء وتقوية العلاقة بين المؤسَّسات القرآنيّة والاُسرة والمجتمع؟

 ما حكم قراءة القرآن في نهار شهر رمضان المبارك؟

 لماذا تحديد (المخارج غير الصحيحة) وعدم إدراجها تحت (اللّهجات العاميّة)؟

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 قال الله تعالى : ( مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَلا يُجْزَى الَّذِينَ عَمِلُوا السَّيِّئَاتِ إِلاَّ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )

 ورد ذكر للجدار الحديدي لذي القرنين في القرآن المجيد، و قد واجه هذا الذكر اعتراضاً من المسيحيين. الرجاء تفضلوا علينا، هل يوجد هذا الجدار إلى وقتنا الحاضر؟ و إن كان كذلك فأين هو الآن؟

 لما كتبت كلمة (عليه) بالضم ولم تكتب بالكسر كما هو متعارف على نطق كلمة (عليه) مكسورة فهل هناك سبب؟

 من هم اولو الأمر في قوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسولَ وأُولي الأمر منكم ؟ هل هم الحكّام أم الأئمّة الاثنا عشر ؟ أم مَن ؟ وإذا كان المراد الأئمّة فلماذا لم يُذكروا في قوله تعالى: « فإنْ تنازعتم في شيء فرُدّوه إلى الله والرسول » ؟

 التفسير بالرأي والتدبر بالقرآن مسلكان متغايران

 قراءة القرآن والأدعية على الفراش

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 4

  • عدد الأقسام الفرعية : 32

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 900

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 5396394

  • التاريخ : 17/05/2021 - 03:00

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net