هل كان والد النبي إبراهيم (عليه السلام) موحداً؟ 

( القسم : الشيخ جوادي آملي )

السؤال : هل كان والد النبي إبراهيم (عليه السلام) موحداً؟


الجواب :

  إن عنوان «الأب» كما يطلق على الأب فإنه يطلق على غيره كالعمّ أيضاً، و هذا هو منشأ الترديد في قضية النبي إبراهيم من أن أبوه هل كان آزر عابد الوثن أم لا. فالذي يظهر من الآية «و إذ قال إبراهيم لأبيه آزر أتتخذ أصناماً آلهة»(1)، و الآيات 42 من سورة مريم، و 52 من سورة الأنبياء، و 70 من سورة الشعراء، و 85 من سورة الصافات، و 26 من سورة الزخرف، و 114 من سورة التوبة و غيرها، أن أبا النبي إبراهيم لم يكن موحداً؛ أما أن هذا الأب هل هو نفس الوالد أم غيره، وهل أن والد النبي إبراهيم هل كان موحداً أم لا، فلا يمكن استظهار أي واحد من هذين المطلبين من الآيات المشتملة على عنوان «الأب»؛ و لكن يمكن استنباط كلا المطلبين من آية أخرى متضمنة لكلمة الوالد لا كلمة «الأب»؛ فيمكن معرفة أن آزر عابد الوثن لم يكن والد النبي إبراهيم، و أن الشخص الآخر الذي هو والد النبي إبراهيم و الذي لم يذكر اسمه في القرآن، كان موحداً، لا مشركاً؛ فقد قال الله: أ- «و ما كان للنبي و الذين آمنوا أن يستغفروا للمشركين و لو كانوا أولي قربى»(2). ب- «و ما كان استغفار إبراهيم لأبيه إلا عن موعدة وعدها إياه فلما تبيّن له أنه عدو لله تبرأ منه»(3)، أي لم يستغفر له بعد ذلك. ج- قال النبي إبراهيم (عليه السلام) في دعاء له في عهد الكبر و في أواخر حياته: «ربنا اغفر لي و لوالديّ و للمؤمنين يوم يقوم الحساب»(4). من هنا يمكن استنباط المطلبين المشار إليهما: أحدهما هو أن آزر عابد الوثن لم يكن والد النبي إبراهيم؛ لأنه تبرأ من آزر بعد أن تبين له شركه و عداؤه مع الله، و لم يستغفر له بعد ذاك، و المطلب الآخر أنه استغفر لوالديه في عهد الكبر، فيظهر أنهما كانا يستحقان الاستغفار؛ أي كانا كسائر المؤمنين من أهل الإيمان لا من أهل الشرك.

____________________

1- سورة الأنعام، الآية 74.

2- سورة التوبة، الآية 113.

3- سورة التوبة، الآية 114.

4- سورة إبراهيم، الآية 41.

تسنيم (التسنيم)، ج 1، ص 117. 



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2011 / 03 / 01   ||   القرّاء : 2886  


 
 

  القرآن الكريم :
  • حول علوم القرآن
  • حول القرآن وتفسيره
  • حول حفظ القرآن
  • حول علم التجويد
  • أسئلة عامة
  • حول المفاهيم القرآنية
  • الصوت
  • النغم
  • المؤسسات القرآنية والمجتمع
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي
  • السيد السيستاني
  • السيد الخامنئي
  • الشيخ مكارم الشيرازي
  • السيد صادق الروحاني
  • السيد محمد سعيد الحكيم
  • السيد كاظم الحائري
  • الشيخ الوحيد الخراساني
  • الشيخ إسحاق الفياض
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي
  • السيد صادق الشيرازي
  • الشيخ لطف الله الصافي
  • الشيخ جعفر السبحاني
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي
  • الشيخ جوادي آملي
  • السيد محمود الشاهرودي
  • السيد الامام الخميني
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 لماذا كتب في القرآن إل ياسين بدل الياسين أو آل ياسين ما السبب؟

 لما كتبت كلمة (عليه) بالضم ولم تكتب بالكسر كما هو متعارف على نطق كلمة (عليه) مكسورة فهل هناك سبب؟

 هل يجوز رمي الآيات القرآنيّة وأسماء الله تبارك وتعالى بعد تغيير هيئتها مثل الشطب عليها أو تمزيقها أو تغييرها بحيث لا يعرف معناها عند القراءة؟

 هل يجب في الصلاة أداء الالفاظ من مخارجها الطبيعية؟

 يكره للحائض قراءة أكثر من سبع آيات من القرآن، فمع كون قراءة القرآن في شهر رمضان ذو فضل كبير، فهل هناك مانع من أن تقرأ الحائض القرآن؟

 هل يحرم مسّ اسم الله تعالى اذا كان باحدى الصور التالية:أ - اَلله.ب - خدا (الله بالفارسية).ت- بسمه تعالى.ث- الله بدون تحريك.ج - ا...ح- ما حكم مسّ بعضه؟

 لماذا كتب في القرآن إل ياسين بدل الياسين أو آل ياسين ما السبب؟

 لما كتبت كلمة عليه بالضم ولم تكتب بالكسر كما هو متعارف على نطق كلمة عليه مكسورة فهل هناك سبب؟

 سؤال: ما هو الاستدلال القرآني على التوحيد في الخالقية؟

 هل الشيخ المفيد يقول بنقصان القرآن الكريم؟

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :

  

  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 كفارة تمزيق القرآن الكريم من مسلم في حالة غضب شديد و لم يقصد الاهانة

 مع الالتفات الى علم الله وقدرته اللآمتناهيتين، فما هو المقصود من مفردتي «عسى» و«لعلّ» في الكلام الإلهي؟

 ما هو السبب في أنّ عباد الله الصالحين مبتلون دائماًً، وعباده المذنبين المجرمين منعّمون؟

 هل يجوز ختم القرآن الكريم مع التسجيل الصوتي ؟

 منشأ عصمة الأنبياء ؟

 ما معنى قوله تعالى «إنّا كلّ شيء خلقناه بقدر»؟

 السجود عند سماع آية السجدة

 لماذا كتب في القرآن إل ياسين بدل الياسين أو آل ياسين ما السبب؟

 قال تعالى في كتابه العزيز : ( خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ * وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ) [ الأعراف : 199 - 200 ] . ما تفسير الآيتين والله عزوجل يخاطب الر

 هل يوجد علماء قائلون بالتحريف ؟

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net