00989338131045
 
 
 
 
 
 

 النبوّة العامة 

( القسم : أسئلة عامة )

السؤال :

مقدمة السؤال: من المعروف أن الله أرسل الرسل رحمة للعالمين وأن يهدوا الناس إلى ما هو صالحهم وينهونهم عما يفسدهم وأن يرشدوا الناس إلى عبادة الله سبحانه وتعالى {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56] وأن العبادة هي وسيلة إلى الرقي والوصول إلى حضرة الله القدسية والارتقاء بالإنسان إلى أعلى مراتب الكمال, ولا يمكن للإنسان أن يصل إلى ما أراده الله منه إلا بوصول الرسائل السماوية إليه. وإذا كانت هذه المقدمة صحيحة نريد التكرم بالإجابة على هذه التساؤلات:

* من المعروف أن معظم البشرية على مر الدهور المؤمنون بالرسالات قليل جداً بالنسبة لغيرهم. فهل ممكن أن نقول: إن الرسالة الحقة وصلت واضحة جلية إلى كافة الناس؟ بحيث يكون الإنسان هو المسؤول عن هذا التقصير.

* وإذا كان الجواب بنعم إن الرسالات وصلت إلى الجميع، فكيف نتصور وصول الرسالات في أقصى الأرض قبل آلاف السنين ولم تكن موجودة سبل الاتصال؟

* وإذا قلنا: إن الرسالات لم تصل إلى هذه الأمم، فنقول: إن لهم حجة على الله (وأن الحجة  لله)؟ ولماذا وصلت إلينا الرسالة ولم تصل إليهم؟ هل لأننا نحتاج إلى الرسالة، بينما هم في غنى عنها؟ أم هناك محاباة عند الله ففضّل قوماً على قوم؟ أو أن هناك مصلحة من عدم وصول الرسالات إليهم؟

* وإذا قلنا إن الرسالات في رحمة من الله وفيض إلهي؛ فما هو المعنى بأن يحرم منها أناس وينعم بها آخرون, وذنب هؤلاء أنهم ولدوا هنا وآخرون ولدوا قريباً لمهد الرسالات. وإن قلنا: إن الله سيعطيهم البديل فلا نعتقد أن هناك نعمة بديلة للدين، فقد فاتهم من الخير ما لا يدرك؟

* وما هو ذنب الطفل الذي يولد من والدين مخالفين وينشأ بعيداً عن التعاليم الإلهية وتصله الحقائق مشوّهة وغير واضحة ونطالبه بالبحث والتحقيق ورفض تقليد الآباء {إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءَنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِمْ مُقْتَدُونَ} [الزخرف: 23]، بينما الطفل الآخر يولد في حضن أبوين مؤمنين ولا يتكلف العناء الكبير في اتباع الحق؟ وما هو ذنب الطفل الذي يعيش في كنف أبوين فاسقين ويخرج الطفل بعيداً عن تعاليم الدين بيمنا آخر يعيش في أحضان رجل علم.

أليست هذه من المفارقات؟

* وإذا عدنا وقلنا: إن الله سبحانة وتعالى لم يخلق الناس للشقاء بل خلقهم للرقي وللكمال اللا متناهي وبما أن الرسالات لم تصل إلى الأغلبية العظمى من البشر إذا لم يتحقق الهدف من إرسال الأنبياء. أو أن نقول: إن هدف الرسالات محدود على أناس دون آخرين.

نرجو منكم إشباع هذا الموضوع تفصيلاً وإيضاحاً.



الجواب :

1) المقدمة التي تحدثت عنها صحيحة.

2) على أساس الآيات القرآنية، فإن الهداية الإلهية شاملة لجميع الناس في جميع العصور والأمصار: {وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ} [فاطر : 24]، {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولًا أَنِ اُعْبُدُوا اللهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ} [النحل: 36]، وللمزيد من التفاصيل راجع كتاب (دروس في العقيدة الإسلامية) تأليف آية الله مصباح – بحث النبوة الدرس 23.

3) إن أكثر الشرائع كانت محدودة بمنطقة خاصة، ولذا لم يخلق فقدان وسائل الاتصالات الحديثة مشكلة في طريقها، على أن الأمم السالفة لم تكن من الانتشار ما يجعل الأديان العالمية بحاجة إلى وسائل الاتصالات الحديثة لإبلاغ رسالتها.

4) إن مقتضى الحكم العقلي هو أن على الله سبحانه تيسير طريق الوصول إلى السعادة أمام البشرية وقد تحقق ذلك بإرسال الرسل. ولكن وصول البلاغ الإلهي إلى كل فرد بحاجة إلى شروط، ويعتمد على عوامل يرتبط جلّها بسلوك بني الإنسان أنفسهم. إن واجب كل فرد هو أن يسعى لرفع الموانع وكسب الفهم والعمل به.

5) كل فرد مأجور قدر سعيه للوصول إلى الحق، ومن يبذل جهداً أكبر في هذا الطريق، وبعد معرفة الحق والعمل به يقترب من الله عز وجل بسرعة أكبر وقد يطوي مسير مائة عام في ليلة واحدة.

6) للهداية الإلهية مراتب، ولا يحظى جميع الناس بها بمستوى واحد. لقد تجسد قسم من هذه الهداية بين المجتمعات البشرية كافة على صورة القيم الأخلاقية العامة تمثل حصيلة إرشاد الأنبياء والمساعي الخالصة لأولياء الله.

 

* المصدر: موقع سماحة آية الله الشيخ مصباح اليزدي.



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2017 / 08 / 23   ||   القرّاء : 623  


 
 

  القرآن الكريم :
  • حول علوم القرآن (19)
  • حول القرآن وتفسيره (47)
  • حول حفظ القرآن (21)
  • حول علم التجويد (11)
  • أسئلة عامة (312)
  • حول المفاهيم القرآنية (15)
  • الصوت (4)
  • النغم (3)
  • المؤسسات القرآنية والمجتمع (1)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (0)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 اهتمام القرآن بقضايا جزئية لا ينافي شموليّته

 النكتة في استبدال الفعل الماضي بالفعل المضارع في قوله تعالى: ﴿قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ﴾

 المراد من قوله تعالى: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}

 المقصود بقوله: ﴿فَاقْتُلُوا أَنفُسَكُمْ﴾

 أنبياء ورسل إلى البشر والجن؟

 الموافقة بين مواطن حسن الظن وبين بعض الآيات القرآنية

 معنى نفخ الروح

 ﴿وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ﴾.. هل ينافي عصمته؟

 الفرق بين الجعل والخلق

 معنى آية الخمس وموارد وجوبه

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 ما هي الاتجاهات في معرفة المكي والمدني للسور والآيات المباركة؟

 ما حكم تلاوت القرآن الكريم مصاحبا لموسيقى كتلك التي تصاحب بعض الأدعية و ما حكم انشاد أو تأدية شعر يحتوي على آيات من الذكر الحكيم ؟

 الابتلاء بالشرّ

 في رأيكم من الذين أصواتهم بعيدة عن الحزن من القراء المعروفين؟

 إذا قرأ أو ذكر بالوجه غير الصحيح ، معتقداً صحته جهلاً أو نسياناً ، ولم يلتفت إلا بعد مضي محل التدارك ، أجزأه ما وقع وصحت صلاته ؟

 س: لماذا هذا الاهتمام والإصرار على موضوع التجويد، هل ـ حقاً ـ كان المسلمون في صدر الإسلام يهتمّون بالتجويد في قراءتهم؟

 هل من الضروري إقامة صلاة خاصة ، أو تجب إعطاء صدقة ، في حالة سقوط القرآن الكريم على الأرض سهواً ؟

 س: إذن؛ فما هو الأسلوب لتقصير المدّة الزمنية وسهولة الحفظ؟

 اذا کان الطالب أو الطالبه غير راغبين في الحفظ بل والداهما ...

 أتؤيد هذه الآيات نظرية النشوء والتطور ؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 2

  • عدد الأقسام الفرعية : 26

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 861

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3620069

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 24/06/2018 - 08:16

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net