00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الستر المادي والستر المعنوي 

( القسم : أسئلة عامة )

السؤال :

{يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ}. [سورة الأعراف: 26]

{فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى} [سورة طه: 121]

س: لماذا جاء الله عز وجل بكلمة سوءة بالمعنى المعنوي في الآية الأولى وبالمعنى المادي في الآية الثانية ما هو الرابط بينهما؟



الجواب :

لفظ (السوءة) هنا ظاهر في المعنى المادي في كلا الآيتين، سواء الآية الأولى أو الآية الثانية، كما يشهد به ظهور كل منهما في المعنى المعهود؛ {يُوَارِي سَوْآتِكُمْ} أي: يستر عوراتكم [مجمع البيان في تفسير القرآن، ج‏4، ص: 631] ، ومعناه يستر ما يسوؤكم انكشافه من الجسد، لأن السوءة ما يسوء انكشافه من الجسد. [التبيان، ج‏4، ص: 379].

وأما ما يطلق عليه اللباس المعنوي فهو (لباس التقوى) وهو الورع وخشية الله [زبدة التفاسير، ج2، ص509] بقرينة لفظ (التقوى) المضاف إليه في تركيب الجملة {وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ}، ويفهم من كل ذلك صرف الأنظار إلى أهمية اللباس المعنوي إلى جانب اللباس المادي.

عن أبي جعفر (عليه السلام) في قوله تعالى: {يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا}: فأما اللباس فالثياب التي يلبسون، وأما الرياش فالمتاع والمال، وأما لباس التقوى فالعفاف- لأن العفيف لا تبدو له عورة- وإن كان عاريًا من الثياب، والفاجر بادي العورة وإن كان كاسيًا من الثياب، يقول: {وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ} يقول: العفاف خيرٌ {ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ}. [تفسير القمي، ج‏1، ص: 225- 226]

وتشبيه التقوى باللباس تشبيه قوي الدلالة، معبّر جدًّا، لأنّه كما أنّ اللباس يحفظ البدن من الحرّ والقرّ، يقي الجسم عن الكثير من الأخطار، ويستر العيوب الجسمانية، وهو بالإضافة الى هذا وذاك زينة للإنسان، ووقايته من الكثير من الأخطار الفردية و الاجتماعية، تعدّ زينة كبرى له ... زينة ملفتة للنظر تضيف إلى شخصيته رفعة وسمّوًا، وتزيدها جلالًا و بهاءً. [تفسير الأمثل، في تفسير الآية 26 من سورة الأعراف]



طباعة   ||   أخبر صديقك عن السؤال   ||   التاريخ : 2018 / 04 / 29   ||   القرّاء : 290  


 
 

  القرآن الكريم :
  • حول علوم القرآن (19)
  • حول القرآن وتفسيره (47)
  • حول حفظ القرآن (21)
  • حول علم التجويد (11)
  • أسئلة عامة (319)
  • حول المفاهيم القرآنية (15)
  • الصوت (4)
  • النغم (3)
  • المؤسسات القرآنية والمجتمع (1)
  استفتاءات المراجع :
  • السيد الخوئي (29)
  • السيد السيستاني (52)
  • السيد الخامنئي (7)
  • الشيخ مكارم الشيرازي (83)
  • السيد صادق الروحاني (37)
  • السيد محمد سعيد الحكيم (49)
  • السيد كاظم الحائري (7)
  • الشيخ الوحيد الخراساني (0)
  • الشيخ إسحاق الفياض (3)
  • الشيخ الميرزا جواد التبريزي (10)
  • السيد صادق الشيرازي (78)
  • الشيخ لطف الله الصافي (29)
  • الشيخ جعفر السبحاني (11)
  • السيد عبدالكريم الاردبيلي (1)
  • الشيخ جوادي آملي (23)
  • السيد محمود الشاهرودي (5)
  • السيد الامام الخميني (4)
  جديد الأسئلة والإستفتاءات :



 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ

 لماذا وصف الله تعالى أكثر نعم الجنّة بالأمور المادّية؟

 عرش بلقيس بين عفريت الجنّ و (مَن عنده علم من الكتاب)

 توهّم التعارض بين فكرة سنن التاريخ وفكرة اختيار الإنسان

 في معنى التأويل

 الوحي الأوّل

 الآية الكريمة {يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ}

 اهتمام القرآن بقضايا جزئية لا ينافي شموليّته

 النكتة في استبدال الفعل الماضي بالفعل المضارع في قوله تعالى: ﴿قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ﴾

 المراد من قوله تعالى: {وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ}

  البحث في الأسئلة والإستفتاءات :



  أسئلة وإستفتاءات قرآنية منوعة :



 ما المراد من العلی فی صدق الله العلي العظيم؟

 لمَ يستعمل الله تعالى ضمير الجمع في القرآن الكريم ؟

 نسبة الإحياء والاماتة بالقتل للإنسان

 الفرق بين الانصات والاستماع للقرآن الكريم

 القرآن والعترة الطاهرة

 أريد تعريف واضح لمفهوم المؤمن ، والفرق بينه وبين المسلم .

  معنى قوله تعالى (وكلا وعد الله الحسنى)

 ما هو المنظور من وحدانية الله؟

 سورة براءة ليس فيها بسملة، فإذا قرأتُ قسماً منها على أن أُكمل القسم الباقي في وقت آخر، فهل أبدأ بالبسملة أم لا ؟

 هل يجوز تلاوة الايات بدون وضوء؟

  إحصاءات الأسئلة والإستفتاءات :
  • عدد الأقسام الرئيسية : 2

  • عدد الأقسام الفرعية : 26

  • عدد الأسئلة والإستفتاءات : 868

  • تصفحات الأسئلة والإستفتاءات : 3664406

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 22/07/2018 - 01:59

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • رئيسية الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • أرشيف الأسئلة والإستفتاءات القرآنية
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net