00989338131045
 
 
 
 
 
 

 الباب الرابع ما آخره تاء وهو أنواع  

القسم : تفسير القرآن الكريم   ||   الكتاب : تفسير غريب القرآن   ||   تأليف : فخر الدين الطريحي

[ 141 ]

الباب الرابع  ما آخره تاء وهو أنواع

النوع الأول

(ما أوله الالف)

(اثث) * (أثاثا) * (1) الأثاث: متاع البيت الواحدة أثاثه وعن ابن عباس * (أثاثا) * (2) أي مالا وقال غيره: هو ما يلبس ويفترش وجمعه: اثه، واثث. (انث) * (من دونه إلا إناثا) * (3) أي * (إلا) * (4) مواتا مثل * (اللات والعزى) * (5) * (ومنوة) * (6) وأشباهها من الآلهة المؤنثة كانوا يقولون للصنم أنثى بني فلان ويقرأ * (إلا) * (7) انثى جمع أناث.

____________________________

(2) النحل: 80، مريم: 74. 3،

(4) النساء: 116.

(5) النجم: 19.

 (6) النجم: 20.

 (7) النساء: 116. (*)

[ 142 ]

النوع الثاني

(ما أوله الباء)

 (بثث) * (بث فيها) * (1) فرق * (فيها) * (2) ونشر، و * (بثي وحزني) * (3) البث أشد الحزن الذي لا يصبر عليه صاحبه حتى يبثه أي يشكوه، والحزن: أشد الهم، و * (مبثوثة) * (4) مفرقة في كل مجالسهم. (بعث) * (انبعث أشقيها) * (5) إنفعل من البعث، والانبعاث: هو الاسراع في الطاعة للباعث، و * (أشقيها) * (6) هو قداد بن سالف عاقر ناقة الله، و * (كره الله انبعاثهم) * (7) أي نهوضهم للخروج، و * (البعث) * (8) الأحياء، و * (بعثناهم) * (9) أحييناهم، ويكون البعث من النوم، ومنه: * (من بعثنا من مرقدنا) * (10) ويكون إرسالا كقوله: * (بعثنا في كل أمة رسولا) * (11) ويكون نشورا كقوله: * (يبعثكم فيه) * (12) أي في النهار.

____________________________

 (1و2) البقرة: 164، لقمان: 10.

(3) يوسف: 86.

(4) الغاشية: 16 

 (5و6) الشمس: 12.

 (7) التوبة: 47.

 (8) الحج: 5، الروم: 56.

 (9) الكهف: 12، 19.

 (10) يس: 52.

(11) النحل: 36. 1

(12) الانعام: 60. (*)

[ 143 ]

النوع الثالث

(ما أوله التاء)

(تفث) * (ليقضوا تفثهم) * (1) التفث: التنظيف من الوسخ، وقال النصر (2) . هو في كلام العرب إذهاب الشعث، وقال الأزهري: لا يعرف التفث إلا من قول ابن عباس، والتفسير جاء انه أخذ من الشارب، والأظفار، ونتف الابطين، وحلق العانة

النوع الرابع

(ما أوله الثاء)

(ثلث) * (ثلث) * (3) معدول عن ثلاثة ثلاثة قال تعالى: * (مثنى وثلاث ورباع) * (4) و * (الثلثة الذين خلفوا) * (5) قيل هم: كعب بن مالك، ومرارة بن الربيع، وهلال ابن امية * (خلفوا) * (6) عن غزاة تبوك (7) و * (واعدنا موسى ثلثين ليلة) * (8) هي شهر ذي القعدة، و * (وأتممناها بعشر) * (9) من ذي الحجة.

(1) الحج: 29.

(2) النصر: نصر الله بن محمد بن محمد بن عبد الكريم المعروف بابن الأثير الجزري المولود في جزيرة ابن عمر سنة 558 وتوفي سنة 637 للهجرة وله مؤلفات جليلة منها: المثل السائر في أدب الكاتب والشاعر. 3،

(4) النساء: 3، الفاطر: 1. 5،

 (6) التوبة: 119.

 (7) وقيل: خلفوا عن التوبة، وفي قراءة أهل البيت عليهم السلام: خالفوا. 8،

 (9) الأعراف: 141. (*)

 

[ 144 ]

النوع الخامس

(ما أوله الجيم)

(جثث) * (اجتثت) * (1) استؤصلت وقلعت يقال: إجتثه أي إقتلعه. (جدث) * (ألأجداث) * (2) القبور واحدها جدث.

النوع السادس

(ما أوله الحاء)

(حثث) * (حثيثا) * (3) أي سريعا. (حدث) * (أحاديث) * (4) أي اخبر وعبر يتمثل بهم في الشر ولا يقال جعلته حديثا في الخير، و * (الأحاديث) * (5) الروى ومنه قوله تعالى: * (ويعلمك من تأويل الأحاديث) * (6) أي الرؤى جمع الرؤيا لأن الرؤيا أما حديث نفس أو حديث ملك أو شيطان، وتأويلها: عبارتها وتفسيرها، وقيل: هو معاني كتب الله تعالى، وسنن الأنبياء، وما غمض على الناس من مقاصدها يفسرها لهم ويشرحها وهو اسم جمع للحديث وقوله * (وأما بنعمة ربك فحدث) * (7) التحدث بنعمة الله شكرها، وإشاعتها، وإظهارها (حرث) * (تحرثون) * (8) * (الحرث) * (9) إصلاح الأرض، والقاء البذر فيها، ويسمي الزرع * (الحرث) * (10) أيضا، والحرث: الثواب قال تعالى: * (ومن كان يريد حرث الآخرة نزد له في حرثه) * (11) أي في ثواب عمله بتضعيف الحسنات، وقول:

____________________________

(1) ابراهيم: 26.

(2) يس: 51، القمر: 7، المعارج: 43.

(3) الاعراف: 53.

(4) المؤمنون: 44، سبأ: 19.

 (5و6) يوسف: 6، 21، 101.

 (7) الضحى: 11.

 (8) الواقعة: 63.

 (9و10) آل عمران: 14، الانعام: 136، الانبياء: 78، البقرة: 71، 205.

(11) الشورى: 20. (*)

[ 145 ]

* (نساؤكم حرث لكم) * (1) أي بمنزلة الأرض التي يزرع فيها فيخرج الله تعالى منها، وال‍ * (حرث) * (2) العمل. (حنث) * (الحنث العظيم) * (3) الذنب عن مجاهد، والشرك عن غيره، وقيل: الاثم، ومنه حنث في يمينه أي اثم ولا تحنث في يمينك، وقيل: اليمين الفاجرة.

النوع السابع

(ما أوله الخاء)

(خبث) * (الخبيثات للخبيثين) * (4) أي * (الخبيثات) * (5) من الكلام * (للخبيثين) * (6) من الناس، وكذلك * (الطيبات) * (7) من الكلام * (للطيبين) * (8) من الناس، و * (كشجرة خبيثة) * (9) هي الحنظل عن ابن عباس، وقيل: الكشوث و * (الخبائث) * (10) يقال: لكل نجس خبيث.

النوع الثامن

(ما أوله الراء)

 (رفث) * (الرفث) * (11) النكاح، و * (الرفث) * (12) أيضا الافصاح بما يجب أن يكنى عنه من ذكر النكاح، قال الأزهري: هي كلمة جامعة لكل ما يريد الرجل من المرأة، وعدى: * (إلى) * (14) في قوله * (الرفث إلى نسائكم) * (14) لتضمنه معنى الافضاء

____________________________

(1) البقرة: 223.

(2) الشورى: 20.

(3) الواقعة: 46.

 (4و5و6و7و8) النور: 26.

 (9) ابراهيم: 26.

 (10) الأعراف: 156، الأنبياء: 74.

(11و12و13و14) البقرة: 187. (*)

[ 146 ]

النوع التاسع

(ما أوله الضاد)

(ضغث) * (ضغثا) * (1) كف من الحشيش أو العيدان، و * (أضغاث أحلام) * (2) أي أخلاط * (أحلام) * (3) مثل * (أضغاث) * (4) الحشيش يجمعها الانسان فيكون فيها ضروب مجتمعة واحدها: ضغث، وهو ملا الكف وأضغاثها: أهاويلها.

النوع العاشر

(ما أوله الطاء)

(طمث) * (يطمثهن) * (5) يمسهن، والطمث: النكاح بالتدمية ومنه قيل للحائض: طامث، والطمث: الدم، وطمثت المرأة حاضت.

____________________________

(1) ص: 44.

 (2و3و4) يوسف: 44، الأنبياء: 5.

(5) الرحمن: 56، 74. (*)

[ 147 ]

النوع الحادى عشر

(ما أوله الغين)

(غوث) * (يغوث) * (1) اسم صنم يعبد، و * (يغاث الناس) * (2) يمطرون من الغيث أي يغاثون من القحط من الغوث، والاستغاثة طلب الاغاثة، يقال: استغاثني فلان فأغثته.

النوع الثاني عشر

(ما أوله الفاء)

(فرث) * (من بين فرث ودم) * (3) الفرث: ما في الكرش من السرجين.

النوع الثالث عشر

(ما أوله اللام)

(لهث) * (يلهث) * (4) يقال: لهث الكلب إذا أخرج لسانه من حر أو عطش،

____________________________

(1) نوح: 23.

(2) يوسف: 49.

(3) النحل: 66.

(4) الاعراف: 175. (*)

[ 148 ]

وكذلك الانسان إذا أعيا، وكذلك الطائر قيل: لما دعا بلعم ابن باعورا على موسى عليه السلام خرج لسانه فوقع على صدره وجعل يلهث كالكلب.

النوع الرابع عشر

(ما أوله الميم)

(مكث) * (فيمكث) * (1) وال‍ * (مكث) * (2) اللبث والانتظار وما يشتق منه يحمل عليه ك‍ * (امكثوا) * (3) و * (ماكثون) * (4) ونحوهما.

النوع الخامس عشر

(ما أوله النون)

(نفث) * (النفاثات في العقد) * (5) السواحر ينفثن (6) أي يتفلن إذا سحرن ورقين. (نكث) * (نكثوا) * (7) أنقضوا العهد، و * (ينكثون) * (8) مثله و * (أنكاثا) * (9) جمع نكث وهو ما نقض من غزل الشعر وغيره.

____________________________

(1) الرعد: 19.

(2) اسرى: 106.

(3) طه: 10، القصص: 29.

(4) الزخرف: 77.

(5) الفلق: 4.

 (6) يعقدن في الخيوط عقدا وينفثن عليها

 (7) التوبة: 13، 14.

 (8) الاعراف: 134.

 (9) النحل: 92. (*)

[ 149 ]

النوع السادس عشر

(ما أوله الواو)

(ورث) * (تأكلون التراث) * (1) أي الوارث (2) فقلبت الواو تاء، و * (أن الأرض يرثها عبادي الصالحون) * (3) أي يرثها المؤمنون كقوله: * (وأورثنا القوم الذين كانوا يستضعفون) * (4) الآية. وعن الباقر عليه السلام: هم أصحاب المهدي في آخر الزمان، وقيل * (الأرض) * (5) أرض الجنة.

____________________________

(1) الفجر: 19.

(2) وهو ما يخلفه الرجل لورثته.

(3) الأنبياء: 105، 4،

(5) الاعراف: 136. (*)




 
 

  أقسام المكتبة :
  • نصّ القرآن الكريم (1)
  • مؤلّفات وإصدارات الدار (21)
  • مؤلّفات المشرف العام للدار (11)
  • الرسم القرآني (14)
  • الحفظ (2)
  • التجويد (4)
  • الوقف والإبتداء (4)
  • القراءات (2)
  • الصوت والنغم (4)
  • علوم القرآن (14)
  • تفسير القرآن الكريم (108)
  • القصص القرآني (1)
  • أسئلة وأجوبة ومعلومات قرآنية (12)
  • العقائد في القرآن (5)
  • القرآن والتربية (2)
  • التدبر في القرآن (9)
  البحث في :



  إحصاءات المكتبة :
  • عدد الأقسام : 16

  • عدد الكتب : 214

  • عدد الأبواب : 96

  • عدد الفصول : 2011

  • تصفحات المكتبة : 21230247

  • التاريخ : 28/02/2024 - 15:45

  خدمات :
  • الصفحة الرئيسية للموقع
  • الصفحة الرئيسية للمكتبة
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة

 

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net