00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (4)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (11)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (152)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (98)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : تفسير القرآن الكريم .

        • القسم الفرعي : تفسير الجزء الثلاثين .

              • الموضوع : 104 ـ في تفسير سورة الهمزة .

104 ـ في تفسير سورة الهمزة

 العلامة الشيخ حبيب الكاظمي

 

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

﴿وَيْلٌ لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ (1) الَّذِي جَمَعَ مَالًا وَعَدَّدَهُ (2) يَحْسَبُ أَنَّ مَالَهُ أَخْلَدَهُ (3) كَلَّا لَيُنْبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ (4) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ (5) نَارُ اللهِ الْمُوقَدَةُ (6) الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ (7) إِنَّهَا عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ (8) فِي عَمَدٍ مُمَدَّدَةٍ (9).

1 ـ تكرّر في القرآن الكريم ذكر كلمة (ويل) بصيغة النكرة، للدلالة على تعظيم التهديد والتوبيخ في سبعة عشر مورداً، ويجمع متعلّقها في جميع الموارد عنوان: الشرك والكفر كقوله تعالى: ﴿وَوَيْلٌ لِّلْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ شَدِيدٍ [سورة إبراهيم، 2] والمخالفة الأخلاقية كالكذب والهمز واللّمز كما في هذه السورة.

والعبرة المستفادة من ذلك: إنّ الله تعالى يستعمل كلمة الويل ـ الدالّة على التقبيح على أرذل الأمور الباطنية كالكفر ـ وذلك في الرذائل الخارجية المتمثّلة بالمعاصي المذكورة في هذه السورة، والتي يستسهلها العصاة لكونها من مقولة الألفاظ كالهمز واللّمز!

وعليه، فلا ينبغي الركون والارتياح إلى النفس عند التخلّص من الخبث الباطني مع وجود الخبث الخارجي.

وبعبارة جامعة نقول: إنّ التخلّق بأخلاقيات الشريعة جزء أساسيّ منها كالالتزام بعقائدياتها، ومن هنا كان التهديد بالويل مشتركاً فيهما.

قيل وجوه عدّة في التفريق بين الهمز واللّمز، ولكنّ الجامع بينهما هو ذِكر عيب الغير عموماً، فينطبق على كل موارده ممّا كان بنحو الجدّ أو الاستهزاء، وسواءً كان في أمر الدين أو الدنيا، وسواءً كان بالقول أو بالفعل، وسواءً كان بالحضور أو الغيبة.

والمفهوم إجمالاً من هذه الآية وآية الغيبة [﴿أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوه سورة الحجرات، 12]: إنّ مراد المولى هو التشنيع على مَن يذكر عيوب الناس من دون مسوّغ؛ لأنّه يوجب الوهن في الغير، وتذكي روح العدوان في النفس، وتشغله عن إصلاح أمرها.

ما من معصية في الخارج إلا وتعود جذورها إلى الداخل: فالمتكبّر لا يتكبّر ـ كما روي ـ إلا لذلّة يجدها في نفسه، والمطفّف الذي أسند إليه الويل لا يأكل مال الغير إلا لحبّه لجمع المال والمتاع، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الهمّاز اللمّاز الذي لا يلج في أعراض الخلق إلا لخسّةٍ ودناءةٍ في نفسه، فإنّهما والمغتاب قد لا يعود إليهم نفع في الدنيا، ومع ذلك يعرّضون أنفسهم لانتقام ربّ العالمين.

ومن الممكن أن نجعل عذاب المغتاب متوجّهاً للهمّاز واللمّاز وكذلك العكس؛ لأنّ معصيتهم من سنخٍ واحدٍ وهو تتبّع عيوب الآخرين وذكرها، وما من شكّ أنّ ذِكر النار وأهوالها من موجبات الارتداع عمّا ذُكر، لمَن كان بناؤه على الارتداع، وهو ما خُتمت به هذه السورة المباركة.

إنّه بالإضافة إلى الذمّ لعامّة اللّمز ـ كما في هذه السورة ـ إلا أنّ الله تعالى أدان اللّمز في خصوص أشرف الخلق (ص) وذلك في أجلى صفاته عند الناس متمثّلة بالأمانة، إذ تجرّأ البعض باللّمز في حقّ النبيّ (ص) فكانوا من الذين قال عنهم الله تعالى: ﴿وَمِنْهُمْ مَنْ يَلْمِزُكَ فِي الصَّدَقَاتِ فَإِنْ أُعْطُوا مِنْهَا رَضُوا وَإِنْ لَمْ يُعْطَوْا مِنْهَا إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ [سورة التوبة، 58] بل دافع المولى عن المؤمنين المطّوّعين أيضاً فقال عنهم: ﴿الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ [سورة التوبة، 79].

وليُعلم أنّ هذه الصفة ـ البارزة في المنافقين ـ لو وجدت في غيرهم من المؤمنين لتحقّق فيه ملاك القبح نفسه، وخاصّة أنّ الآية صريحة في التعميم حيث استعملت كلمة ﴿لِكُلِّ هُمَزَةٍ لُمَزَةٍ وكم هو أمر قبيح أن تكون في المؤمن صفة من صفات المنافقين: كصفة ذِكر عيوب الغير، وكصفة الكسل إذا قاموا للصلاة؟!

إنّ جمع المال من دون تصريفه بالإنفاق الراجح مذموم في حدّ نفسه، فإنّه ـ وإن لم يكن حراماً بالمعنى الفقهي ـ قد يكون مقدّمة لمفاسد اُخرى، ويكفي أنّه ذكر في عداد الهمز واللّمز!

ومن المعلوم أنّ القلب إذا تلوّث بحبّ الدنيا؛ نسي خالقه أو أنساه الخالق ذكره ﴿وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ [سورة الحشر، 19] وحينئذٍ صار من السهل أن يخوض في كل أنواع الباطل، لما يرى في نفسه من الاستعلاء على الغير ممّا يستسهل معه انتقاصه، فإنّ «حب الدنيا رأس كل خطيئة» [الكافي، ج2، ص131]، وقد روي عن الرضا (ع): «لا يجتمع المال إلا بخصال خمس: ببخل شديد، وأمل طويل، وحرص غالب، وقطيعة الرحم، وإيثار الدنيا على الآخرة» [الخصال، ص282].

إنّ المال المكتسب إذا كان بعد ذِكر الله تعالى فإنّ فيه كل الخير والبركة، بل يندب القرآن الكريم لجمعه كقوله تعالى: ﴿فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللهِ وَاذْكُرُوا اللهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [سورة الجمعة، 10]، ولكنّه إذا كان في قبال ذِكر الله تعالى؛ فإنّه عاد مذموماً كما في قوله تعالى: ﴿وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِنْدَ اللهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ [سورة الجمعة، 11].

وجمع المال المذموم في هذه السورة إنّما هو في هذا السياق، إذ لا يجمع المال ويعدّده إلا من عشق المال لنفسه، لا بغية إنفاقه فيما خوّل الله تعالى عبده فيه.

إنّ من موجبات الردع عن الباطل في القرآن الكريم هو تحقير أصحابه، إذ ورد في هذه السورة ـ إضافةً إلى ذكر الويل الدالّ على التحقير والتقبيح ـ التعبير بـ :

﴿لَيُنْبَذَنَّ في حقّهم، وهو قذف الشيء وكأنّه أمر محقور يُراد التخلّص منه.

﴿الْحُطَمَةِ عن النار التي تحطّم، وتهشّم ما يقذف فيها.

أضف إلى كل ذلك تحقير نفوسهم التي لا تدرك أبسط الحقائق، حيث حسبوا أنّ المال من موجبات الخلود، وهو أسخف ما يكون عليه الفكر!

إنّ التعبير بـ﴿وَمَا أَدْرَاكَ يستعمل عادةً في وصف القيامة وأهوالها كالحاقّة [﴿وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ سورة الحاقة، 3] والقارعة [﴿وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْقَارِعَةُ سورة القارعة، 3]، والإتيان بها في هذه السورة مع وصف النار بالحطمة ﴿الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ لمن موجبات الردع الشديد عن هذا المنكر والذي قد يكون متعارفاً عند كثير من الناس.

وعليه، فإنّه لا بُد من اجتناب كل أنواع الحرام الذي لا يُعلم ملكوته إلا عند الورود في ذلك العالم، ﴿وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى [سورة الفجر، 23] ولا تخفى المناسبة بين النار الحاطمة في الآخرة وبين أفعال أصحابها؛ لأنّ كلماتهم أيضاً حاطمة للنفوس في الدنيا.

إن جعلنا تعريف الكبيرة هو: (ما أوعد الله تعالى عليها النار في كتابه) فإنّ هذا التعريف منطبق بأوضح صوره على معصية الهمز واللّمز، والمشكلة في مجمل المعاصي القولية ـ كمثل هذه المعصية ـ أنّ أصحابها يستسهلونها، لعدم تحقّق شيء معيب بحسب زعمهم في الخارج؛ خلافاً للزنا والسرقة والقتل مثلاً!

والحال أنّ المعاصي القولية منشأ لكثير من هذه المعاصي: كالقتل عند إثارة الغضب بهذه المعاصي القولية، وكالزنا عند إثارة الشهوة بها أيضاً.

إنّ العذاب المذكور في قوله تعالى: ﴿الَّتِي تَطَّلِعُ عَلَى الْأَفْئِدَةِ وإن فُسّر بإحراق الباطن إضافةً إلى إحراق الجلود، ولكن من الممكن القول: إنّ العذاب يصل إلى الباطن الحقيقي المتمثّل بالنفوس الحيّة، لا إلى باطن الأبدان فحسب؛ فإنّ هذا الباطن هو المنشأ لكل الشرور.

ومن هنا نرى انعكاس هذه الحالة الحارقة في بواطن العصاة وذلك في دار الدنيا أيضاً، إذ يحترقون بنار بواطنهم وهي الموجبة للضيق والتبرّم كما يصفها القرآن الكريم بقوله: ﴿وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ [سورة الأنعام، 125] وهذا ما يُفسِّر تماديهم في أنواع المتع والتلذّذ للخلاص ممّا هم فيه من الضيق والضنك.

إنّ آخر أمل للمحبوس في دار الدنيا هو الفرار من حبسه، والقرآن الكريم يسدّ هذا الباب الموهوم على أهل النار في آيات مختلفة، حيث يستفاد منها أنّ أبواب جهنّم محكمة الغلق ومطبقة على أهلها، فمنها قوله تعالى: ﴿عَلَيْهِمْ نَارٌ مُّؤْصَدَةٌ ومنها ما في قوله تعالى: ﴿كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا أُعِيدُوا فِيهَا وَقِيلَ لَهُمْ ذُوقُوا عَذَابَ النَّارِ [سورة السجدة، 20] ومنها ما في هذه السورة: ﴿إِنَّها عَلَيْهِمْ مُؤْصَدَةٌ.

ومن المعلوم: أنّ إحساس مَن هو في العذاب بأنّه لا يمكنه الفرار منه، لمن موجبات الأذى الباطني، إضافة إلى ما هو فيه من الأذى الخارجي، ومن هنا أضيفت كلمة (الغمّ) ضمن العذاب المتوجّه في النار في قوله تعالى: ﴿كُلَّمَا أَرَادُوا أَنْ يَخْرُجُوا مِنْهَا مِنْ غَمٍّ أُعِيدُوا فِيهَا [سورة الحج، 22].

إنّ الأمر الملفت في هذه السورة هي المقابلة بين صاحب المال الذي يحسب أنّه مخلّد به ﴿أَخْلَدَهُ وبين النبذ في ﴿الْحُطَمَةِ.. فكيف هي خيبة الأمل عند من رأى ماله ـ الذي كان يحسبه من موجبات الخلود ـ قد صار من موجبات القذف والنبذ في النار؟!

كما أنّه من الملفت أيضاً المقابلة بين المال الذي ﴿عَدَّدَهُ وبين عمد النار الـ﴿مُمَدَّدَةٍ إذ بعدد المال المُعدّد امتدت أعمدة النار في الجحيم.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/22   ||   القرّاء : 5289





 
 

كلمات من نور :

نوروا بيوتكم بقراءة القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 الختمة القرآنية المجوّدة للدكتور القارئ رافع العامري

 المصحف المرتل بصوت القارئ الحاج مصطفى آل إبراهيم الطائي

 صدر حديثاً كتاب: دروس في أُسس التفسير - بحوث في أصول وقواعد تفسير القرآن الكريم

 القرآن الكريم والقوة الغيبية

 أمسية قرآنية عابرة للمحيطات

 شبل جمعية تراتيل الفجر يحقق مركزاً قرآنياً عالمياً

 التلاوات التعليمية المصورة

 الإمام الباقر (عليه السلام) من ألمع المفسّرين للقرآن

 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

ملفات متنوعة :



 نظرة لخصائص المنهج التربوي عند الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام)

 مقامات أهل البيت

 فقه الطفل

 قبسات من الثورة الحسينية

 يا فاطمة اشفعي لي في الجنة

 الاستماع إلى القرآن والإنصات له

 القرآن وأسرار الخليقة (*)

 القَسَم‏ بالقرآن‏ الكريم‏ (*)

 حفل اختتام الدورة التأهيلية الثالثة والصيفية الخامسة مع الأعياد الشعبانية

 المشرف العام لمركز الزهراء الإسلامي يزور الدار

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2205

  • التصفحات : 11200268

  • التاريخ : 21/06/2021 - 01:02

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 دروس في أسس التفسير

 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية



. :  كتب متنوعة  : .
 منهج دراسة علوم الأصوات والمقامات

 دروس في أسس التفسير

 مراجعات قرآنية ( اسئلة شبهات وردود)

 البيان في تفسير القرآن

 توجيهات الداني لظواهر الرسم القرآني

 تفسير آية الكرسي ج 3

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء العاشر)

 التغني بالقرآن

 تفسير الإمام العسكري (ع)

 فهرس أحاديث حول القرآن

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 استثناء إبليس المخلَصين من عباد الله

 لماذا لم يخلق الله المتصف بصفتي الجواد والكريم الإنسان متكامل منذ البداية؟

 لماذا توجد ضمة على الواو لكلمة {اشْتَرَوُا} ولا توجد على كلمة {خَلَوْا} و {مَشَوْا} توجد سكون في بداية سورة البقرة؟

 إذا كانت نسبة الحسنة والسيئة(الخير والشر) إلى اللّه كما في الآية 78 من سورة النساء، فكيف تفسّر الآيات التي تنسب الحسنات إلى اللّه والسيئات إلى الإنسان نفسه، كالآية 79، من نفس السورة؟

 ما هو المقصود من (خزائن الله) في آيات القرآن الكريم؟

 القرآن وتسخير الكواكب السماوية

 هل يجوز إهداء ختم القرآن الكريم للوالدين وهما على قيد الحياة واهدائه لنفسه ؟

 ما هو المقصود من إحاطة الله العلمية على الموجودات؟

 ما هو عدد السور المدنية في القرأن الكريم ؟

 هل تجزي قراءة سورة الفاتحة في الركعتين الأخيرتين سهواً ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الجزء 30 - الحزب 60 - القسم الثاني

 الجزء 30 - الحزب 60 - القسم الأول

 الجزء 30 - الحزب 59 - القسم الثاني

 الجزء 30 - الحزب 59 - القسم الأول

 الجزء 29 - الحزب 58 - القسم الثاني

 الجزء 29 - الحزب 58 - القسم الأول

 الجزء 29 - الحزب 57 - القسم الثاني

 الجزء 29 - الحزب 57 - القسم الأول

 الجزء 28 - الحزب 56 - القسم الثاني

 الجزء 28 - الحزب 56 - القسم الأول



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (22413)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10936)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7952)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7494)

 الدرس الأول (6535)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6432)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5813)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5772)

 درس رقم 1 (5676)

 الدرس الاول (5670)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5795)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (4017)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3344)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (3066)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2876)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2535)

 الدرس الأول (2350)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2318)

 تطبيق على سورة الواقعة (2273)

 الدرس الأوّل (2196)



. :  ملفات متنوعة  : .
 المسد

 الأنبياء _ 105 - الأستاذ أمير كسمائي

 سورة الكافرون

 الصفحة 488

 97- سورة القدر

 البلد

 الاسراء 7 - 11

 الصفحة 421

 الجزء الثامن والعشرون

 سورة البقرة

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (7253)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6805)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5890)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5614)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (5384)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (5293)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (5235)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (5182)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (5042)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4984)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (2177)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1979)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1851)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1628)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1579)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1557)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1518)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1509)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1508)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1486)



. :  ملفات متنوعة  : .
 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net