00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (15)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (4)
  • مقالاته (71)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (11)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (160)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (152)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (16)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (104)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (45)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (98)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : تفسير القرآن الكريم .

        • القسم الفرعي : تفسير الجزء الثلاثين .

              • الموضوع : 99 ـ في تفسير سورة الزلزلة .

99 ـ في تفسير سورة الزلزلة

العلامة الشيخ حبيب الكاظمي

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

﴿إِذا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ زِلْزالَها (1) وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقالَها (2) وَقالَ الْإِنْسانُ ما لَها (3) يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبارَها (4) بِأَنَّ رَبَّكَ أَوْحى ‏لَها (5)

1 ـ إنّ التركيز على القيامة وما يجري فيها من الأهوال هي سمة من سمات القرآن الكريم، وذلك عندما يُراد سوق العبد إلى العمل الصالح؛ ليتمّ الربط دائماً بين العمل في الدارين. وهذه السورة واقعة في هذا السياق؛ حيث تبتدئ بذكر القيامة وأهوالها، ثم تُختم بذكر تجسّم الأعمال في تلك النشأة؛ ليكون العبد على حذر في أول الطريق؛ لئلا يفاجأ بالخواتيم.

والمطلوب في المحصّلة النهائية لهذه السورة هو انبعاث العبد نحو العمل الدائب، فلا يستصغر قليلاً من الخير ولو بمقدار ذرّة، فلعلّه هو المنجّي، ولا يستصغر قليلاً من الشرّ، فلعلّه هو المُهلك؛ إذ به قد ترجح كفّة السيئات كما هو الحال في عالم المثاقيل والموازين.

 2 ـ إنّ الزلازل ـ في نظر عامة البشر ـ من أهم المخوّفات الأرضية من جهة الدمار الذي يخلّفه في ثوانٍ معدودةٍ، ومن هنا استعمل القرآن الكريم خصوص هذه الظاهرة لبيان ما يجري يوم القيامة، كأول حدث من أحداث خروج البشر من القبور ﴿كَأَنَّهُمْ جَرَادٌ مُّنتَشِرٌ و ﴿كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ، ولكن التعبير عن هذا الزلزال كان بـ ﴿زِلْزالَها المشعر بأنه زلزال خاص متعلق بالأرض ادّخره الله تعالى لذلك اليوم، وهو لا يختص ببقعة من البقاع كما في زلازل الدنيا، بل هو منسوب إلى الأرض أجمع، فكان أبلغ في بيان الهول والفزع.

3 ـ إنّ ما في جوف الأرض من كنوز أو أبدان أو الأعم منها ـ على اختلاف التفاسير للأثقال ـ لا يعدو كونه ثقلاً في جوف الأرض، بلا فرق بين الكنوز الصامتة وبين الأبدان التي كانت من أدوات التحكّم في هذه الأرض يوماً ما، وكم يرتاح حامل الثقل عندما يُلقي ثقله جانباً، مُخرجاً إياه كما في قوله تعالى: ﴿وَأَخْرَجَتِ الْأَرْضُ أَثْقالَها! ولا يخفى ما في هذه العبارة من الدلالة على أنّ المعاد جسماني أيضاً، ولا يختصّ بالأرواح كما قد يذهب إليه البعض.

4 ـ إنّ البعض جعل التعجّب المستفاد من قوله تعالى: ﴿ما لَها خاصّاً بغير المؤمنين، نظير ما في قوله تعالى: ﴿مَن بَعَثَنَا مِن مَّرْقَدِنَا هَذَا، والحال أنّ أحداث ذلك اليوم يوجب فزع كل من يخرج دفعة واحدة من القبر إلى أرض المحشر، وفيها ما فيها من الأهوال، وهو ما يناسب التعبير بـ ﴿الإنسان عمن يتساءل عن زلزال الأرض، ولكن هذا كلّه لا ينافي ارتفاع الفزع عن بعض الخواص مطلقاً، أو في بعض مواقف المحشر، حيث يقول تعالى: ﴿وَهُم مِّن فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آمِنُونَ.

5 ـ قيل في تفسير آية ﴿يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبارَها وجوه: فمن قائل بأنها بلسان الحال، ومن قائل بخلق الصوت مقارناً لها، ومن قائل بأنها تتحدّث حديث ذوي الشعور، وهو ظاهر الآية المؤيدة بآيات اُخرى، كقوله تعالى: ﴿وَإِنْ مِنْ شَيْ‏ءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلكِنْ لا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ، وقوله: ﴿قالُوا أَنْطَقَنَا اللَّهُ الَّذِي أَنْطَقَ كُلَّ شَيْ‏ءٍ، ومن المعلوم ـ على كلِّ الوجوه ـ أنه لا شبهة في شهادتها؛ إذ إنه لا يعقل أنّ تجرَّ الأرض نفعاً إلى نفسها أو تدفع عنها ضرراً، كما هو المتوقّع في بعض شهود الدنيا، أضف إلى ذلك أنّ شهادة الأرض تبع لشهادة مَن أحاط علمه بكل شيء. ولنا أن نتساءل هنا: إذا كانت الأرض لها قابلية الاستلهام وتلقّي الوحي إلى درجة الحديث عن تفصيل الحوادث، فكيف بقابلية البشر إن أراد الله تعالى له ذلك؟

6 ـ إنّ التعبير بـ ﴿تُحَدِّثُ أَخْبارَها فيه إشعار بأنّ الحديث فيه شيء من التفصيل، وليست الشهادة على إجمالها؛ فإنّ الأرض ـ مثلاً ـ لا تشهد على أصل إقامة صلاة المصلّي عليها، وإنّما على دفعاتها، وأين كانت، وكيف كانت... ومن هنا اُمرنا بالصلاة في مواطن متعدّدة، فقد رُوي عن علي (عليه السّلام) أنّه قال: (صلوا المساجد في بقاع مختلفة؛ فإنَّ كلّ بقعة تشهد للمصلّي عليها يوم القيامة)، وعنه (عليه السّلام) أيضاً حينما كان يفرغ من تقسيم بيت المال يصلّي ركعتين ويقول: (اشهدي أنّي ملأتك بحق، وفرغتك بحق). وقد رُوي أيضاً أنّ النبي (صلّى الله عليه وآله) قرأ يوماً قول الله تعالى: ﴿يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبَارَهَا، فقال: (أتدرون ما أخبارها؟ قالوا: الله ورسوله أعلم. قال: أخبارها: أن تشهد الأرض على كلِّ عبد أو أَمَةٍ بما عمل على ظَهْرِهَا، فتقول: يا رب، لقد عمل كذا وكذا في يوم كذا وكذا).

ومجموع هذه الأحاديث توجب خجل العصاة يوم القيامة؛ لأنّ ما كان بنظرهم جامداً صار شاهداً على من يُفترض أنه خليفة الله تعالى في الأرض.

﴿يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتاتاً لِيُرَوْا أَعْمالَهُمْ (6) فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَل ْمِثْقالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ (8)

7 ـ إنّ صدور الناس أشتاتاً يوم القيامة تابع لما ورد في آية اُخرى ﴿إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّى، ومن المعلوم أنّ تشتّت الناس يوم القيامة لا يعني أنّهم جميعاً في حالة واحدة؛ لوضوح أنّه ﴿يَوْمَ نَدْعُو كُلَّ أُنَاسٍ بِإِمَامِهِمْ، فلا مانع من خروجهم متفرّقين، ولكن تحت رايات مختلفة بحسب مَن تولّوا في الحياة الدنيا؛ فإنَّ مَن تولّى حجراً حشره الله تعالى معه. ولا يخفى ما في التعبير بـ ﴿يَصْدُرُ من اللطف، وهو الذي يُطلق على انصراف الإبل عن الماء بعد وروده، فكأنّهم في دار الدنيا كانوا على غدير ماء والآن تركوا هذا الغدير؛ ليُعلم مَن ارتوى من ذلك الغدير ممّن مكث عنده عطشانَ، وهذا يُؤيد بما روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام): (أيها الناس، إن اليوم عمل ولا حساب، وغداً حساب ولا عمل).

8 ـ إنّ الشرط عند البيان يُساق لبيان جوابه، وللتأكيد على ذلك الجواب في بعض الحالات، فيكون وزانه وزن القسم في ذلك، وقد يُحذف الجواب والقسم لإثارة التأمّل ثم البحث عنهما لعناية المتكلم بمورد القسم والشرط، وهذا واقع في القرآن الكريم، وفي هذه السورة أيضاً. فهناك مَن يقول بحذف جواب الشرط في ﴿إِذا زُلْزِلَتِ وقد دلّ عليه السياق، يعني ﴿وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ مثلاً، وبين مَن يقول: إنَّ الجواب هو ﴿يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتاتاً، وبين من يقول: إنّه ﴿يَوْمَئِذٍ تُحَدِّثُ أَخْبارَها.

9ـ إنّ آية ﴿فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَل ْمِثْقالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ فيها من صور التخويف والردع ما لا يخفى على المتأمّل، وقد رُوي عن النبي (صلّى الله عليه وآله) أنّه عبّر عن هذه الآية بالجامعة، فالآية فيها:

أوّلاً: إطلاق يشمل جميع المكلفين حتى الأنبياء (عليهم السلام)؛ لأنّ الموضوع فيه (مَنْ) الموصولة المنطبقة على كل مكلّف.

ثانياً: جعلت الموضوع في العمل ما تناهى في الدقة، وهي الذرة، وهو ما يُرى في شعاع الشمس من الهباء، وتقال لصغار النمل أيضاً.

 ثالثاً: جعلت المداقة في جانب الخير والشر معاً، وكرم الكريم وصفحه لا ينافي تلك المداقة؛ وذلك لئلا يتجرّأ المتجرّؤون على المعصية.

 رابعاً: جعلت النتيجة رؤية العمل إمّا بنفسه ـ بناء على تجسّم الأعمال ـ أو بجزائه، فعدل عن التعبير بالإعلام إلى الإراءة في هذه الآية، كما عدل عن التعبير بالعلم إلى الوجدان والرؤية في قوله تعالى: ﴿يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ ما عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَراً وَما عَمِلَتْ مِنْ سُوء.

10 ـ لا منافاة بين هذه الآية الناطقة بمطابقة الجزاء للعمل ولو كان بمقدار مثقال ذرة، و بين ما يدل على حبط العمل في جانب محو الحسنات ﴿لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ، وكذلك ما يدل على التكفير في جانب محو السيّئات ﴿إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ؛ وذلك لأنّ الآية تذكُر القانون العام في محاسبة الخلق، ولا ينافيه جعْل قانون آخر يتحقق به الاستثناء، فهو ﴿لا يُسْأَلُ عَمَّا يَفْعَلُ وَهُمْ يُسْأَلُونَ. ومن الممكن القول كتوجيه آخر في المقام: إنَّ مَن أحبط الله تعالى عمله في الآخرة كان هذا الإحباط كاشفاً على أنه لم يفعل الخير أصلاً؛ لأنّ الخير هو ما استقر في خيريته إلى يوم الجزاء، لا ما كانت فيه صورة الخير بنظر القاصرين من العباد.

11 ـ إنّ تذكّر أهوال يوم القيامة يكفي للردع عن المعصية لمَن كان له كمال اليقين بغيب الآخرة، ومن هنا عُبّر عن الموت بـ (هادم اللذات) فكيف بما هو أعظم من الموت؟ وقد روي: (أَنَّ رَجُلًا جَاءَ إلى النَّبِيّ (ص) فَقَالَ: عَلِّمْنِي مِمَّا عَلَّمَك اللَّه. فَدَفَعَهُ إلى رَجُل يُعَلِّمهُ؛ فَعَلَّمَهُ ﴿إِذَا زُلْزِلَتْ ـ حَتَّى إِذَا بَلَغَ ـ ﴿فَمَنْ يَعْمَل مِثْقَال ذَرَّة خَيْرًا يَرَهُ * وَمَنْ يَعْمَل مِثْقَال ذَرَّة شَرًّا يَرَهُ قَالَ: حَسْبِي!.. فَأُخْبِرَ النَّبِيّ (ص) فَقَالَ: دَعُوهُ فَإِنَّهُ قَدْ فَقِهَ).

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/15   ||   القرّاء : 8067





 
 

كلمات من نور :

خيركم من تعلم القرآن وعلمه .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تجلّي آيات من القرآن الكريم في سيرة الإمام الحسين (عليه السلام)

 الامام الحسن (عليه السلام) بين جهل الخواص وخذلان العوام

 ظاهرة الحروف المقطعة في فواتح سور القرآن - درس التفسير 1

 التدبر المضموني والبنيوي في الحروف المقطعة - الدرس 2

 ذكر فضائل علي اقتداءٌ برسول الله

 وفد من الكويت في زيارة للدار

 رئيس القساوسة في جورجيا يزور دار السيدة رقية (ع)

 دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم تحقق المركز الأول لجائزة 114 القرآنية العالمية

 الختمة القرآنية المجوّدة للدكتور القارئ رافع العامري

 المصحف المرتل بصوت القارئ الحاج مصطفى آل إبراهيم الطائي

ملفات متنوعة :



 آداب القرآن

 ترتيب السور

 النشرة الاسبوعية العدد ( 41 )

  مدرسة الإمام الحسن عليه السلام

 لمحات‌ ‌‌‌عـن حياة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

 89 ـ في تفسير سورة الفجر

 من كنت مولاه فعلي مولاه

 معاني العبارات التي وردت في علم التجويد

 عاشوراء الحزن وتجدّد المصائب

 سلسلة حلقات إبداعية لحفظ القرآن الكريم (1)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2213

  • التصفحات : 15240361

  • التاريخ : 21/02/2024 - 08:04

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 الميزان في تفسير القرآن (الجزء العشرون)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء التاسع عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء الثامن عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء السابع عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء السادس عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء الخامس عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء الرابع عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء الثالث عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء الثاني عشر)

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء الحادي عشر)



. :  كتب متنوعة  : .
 الميزان في تفسير القرآن (الجزء الثامن)

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 أسس الإدارة الناجحة في المؤسسات

 الميزان في تفسير القرآن (الجزء السابع عشر)

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج4

 تبيين القرآن

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء التاسع عشر

 دروس قرآنية في تزكية النفس وتكاملها

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء الأول )

 دروس منهجية في علوم القرآن ( الجزء الأول)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 طرق تحصيل تقوية الإيمان، قطع التعلق بالدنيا ومعالجة الخوف

 هل يدل قوله تعالى: {وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى} على أفضلية جنس المرأة على جنس الرجل؟

 معنى النبأ العظيم في القرآن

 التقليد في العقائد

 - ما معني تخافون نشوزهن ؟ و هل هناك حديث يوضع معني ضرب شخص آخر فقط من أجل الخوف أن يعمل خطأً ، و قبل أن يكون حقيقتاً قد ارتكبة في أي المواقع يجوز للرجل ضرب زوجته وإلى أي حد ....

  سؤال يتعلق بمكان السماوات نتيجة لحديث المعراج

 المراد من المحكم والمتشابه

 سورة التوحيد ومعادلتها ختمة القرآن

 لماذا ذكر القرآن قبل خلق الانسان ؟

 ما هو المقصود من ان الله (( نور)) ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الجزء 30 - الحزب 60 - القسم الثاني

 الجزء 30 - الحزب 60 - القسم الأول

 الجزء 30 - الحزب 59 - القسم الثاني

 الجزء 30 - الحزب 59 - القسم الأول

 الجزء 29 - الحزب 58 - القسم الثاني

 الجزء 29 - الحزب 58 - القسم الأول

 الجزء 29 - الحزب 57 - القسم الثاني

 الجزء 29 - الحزب 57 - القسم الأول

 الجزء 28 - الحزب 56 - القسم الثاني

 الجزء 28 - الحزب 56 - القسم الأول



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (24489)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (12685)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (9564)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (8997)

 الدرس الأول (8037)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (7773)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (7235)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (7229)

 الدرس الأوّل (7222)

 درس رقم 1 (7167)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (6565)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (4805)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (4050)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (3806)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (3504)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (3329)

 الدرس الأول (3167)

 تطبيق على سورة الواقعة (3030)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2995)

 الدرس الأوّل (2942)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الصفحة 419

 سورة الطور

 مقام الحجاز ( تلاوة ) كذلك ـ الشيخ الرباني

 الصفحة 69

 سورة الحديد

 سورة المائدة

 درس رقم 12

 سورة النصر

 سورة المنافقون

 الانعام 87 - 111

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (8776)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (8171)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (7285)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (6951)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (6760)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (6622)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (6557)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (6526)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (6525)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (6294)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (3017)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (2714)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (2532)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (2333)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (2257)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (2253)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (2212)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (2207)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (2203)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (2196)



. :  ملفات متنوعة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 سورة الرعد 15-22 - الاستاذ رافع العامري

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السادس

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني

















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net