00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : السيرة والمناسبات الخاصة .

        • القسم الفرعي : نساء أهل البيت (ع) .

              • الموضوع : يا فاطمة اشفعي لي في الجنة .

يا فاطمة اشفعي لي في الجنة

من بين أبناء المعصومين الأطهار (سلام الله عليهم)، تميّزت كريمة أهل البيت السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام) بمجموعة من الخصائص المهمّة التي قلّما حاز عليها غيرها من ذرية أهل البيت (عليهم السلام) وهذا يدلّ على شرافة قدرها وعظم منزلتها وعلوّ مقامها الرفيع عند الله عزّ وجلّ.

ومن أهم ما خُصّت به السيدة فاطمة بنت الإمام موسى بن جعفر (عليهما السلام) زيارتها الشريفة الفريدة التي وردت بسند معتبر عن الإمام الرضا  (عليه السلام) والتزم بها الموالون عبر العصور المختلفة حتى عصرنا الراهن، حيث يقصد مدينة قم المقدَّسة الملايين من الناس من مختلف أنحاء العالم لينالوا شرف زيارة هذه السيدة الجليلة  (عليها السلام).

وقبل أن نشير إلى بعض المطالب الشريفة المستوحاة من زيارتها المباركة لا بأس أن نذكر بعض الأخبار الواردة عن أهل البيت (عليهم السلام) المؤكِّدة على استحباب زيارة كريمة أهل البيت السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)، ومنها: عن الإمام الصادق (عليه السلام)  قال: (إنّ لله حرماً وهو مكة، وإنّ للرسول صلّى الله عليه وآله حرماً وهو المدينة، وإنّ لأمير المؤمنين سلام الله عليه حرماً وهو الكوفة، وإنّ لنا حرماً وهو بلدة قم. وستُدفن فيها امرأة من أولادي تسمى فاطمة، فمن زارها وجبت له الجنة).  [البحار ج60 ص216]

ولا يخفى ما في هذا الخبر من دلائل مهمّة تشير إلى عِظم شأن السيدة فاطمة المعصومة وكرامتها عند الله عزّ وجلّ وأهل البيت (عليهم السلام)، حيث بشَّر الإمام الصادق (عليه السلام) بها قبل ولادتها بسنين، وعبَّر عن البلدة التي تنزل فيها بحرم آل الرسول (عليهم السلام) مقابل حرم الله عزّ وجلّ ورسوله (صلّى ‏الله ‏عليه‏ وآله) وأمير المؤمنين (سلام الله عليه). كما بشّر زعيم المذهب الإمام الصادق (عليه السلام) زائر السيدة المعصومة بالجنة وأخبر أنه ستكون لهذه السيدة الجليلة زيارة تكون وسيلة لتحصيل الجنة ورضا الله تعالى؛ ما يكشف عن عِظم مقام هذه الزيارة وجزيل ثوابها.

بالطبع ليس الإمام الصادق (عليه السلام) وحده أخبر عن هذه المنزلة في زيارة السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)، بل وردت أخبار اُخر عن غيره من الأئمة المعصومين (عليهم السلام)، فعن سعد بن سعد، قال: (سألت أبا الحسن الرضا سلام الله عليه عن زيارة فاطمة بنت موسى بن جعفر سلام الله عليهم، فقال: من زارها فله الجنة. ( [كامل الزيارات ص324].

وفي خبر آخر عنه (سلام الله عليه) أنه قال لسعد: (يا سعد لنا عندكم قبر؟

قال سعد: جعلت فداك، قبر فاطمة بنت موسى سلام الله عليه؟ قال: نعم، من زارها عارفاً بحقّها فله الجنة. ( [بحار الأنوار ج102 ص265].

وعن الإمام الجواد (سلام الله عليه) أنه قال: «من زار عمّتي بقم فله الجنة».  [كامل الزيارات ص324].

ولا يخفى أن الروايات المطلقة الدالة على أن من زارها له الجنة تُخصِّص بقول الإمام الرضا (سلام الله عليه) حيث قال: عارفاً بحقّها، ولكن يبقى السؤال هنا: ما معنى قوله سلام الله عليه (عارفاً بحقّها)؟ فهي ليست من المعصومين الأربعة عشر حتى نقول: المراد من العبارة أن يعرف أنها مفترضة الطاعة كما في بقية الأئمة المعصومين (سلام الله عليهم)، فما المراد من هذه العبارة؟ نقول في الجواب:

إن هذه العبارة أيضاً من خصائص السيدة فاطمة المعصومة (سلام الله عليها)، فمن بين بنات المعصومين - كما هو معروف - لم تصل إلينا زيارة حتى تشترط زيارتهن مع المعرفة ليشاركن السيدة المعصومة بهذه الخصوصية، ولذا نضطر حتى نفهم المراد من هذه العبارة إلى طرح الاحتمالات القريبة من هذه العبارة ومنها أن يكون المراد منها عارفاً بمكانتها الرفيعة ومنزلتها العظيمة عند الله تعالى وأهل البيت سلام الله عليهم وبأنها من أبواب الله التي يتوجه إليها العباد في التوسل إليه في شتى أمور دنياهم وآخرتهم. ويؤيد هذا المعنى ما ورد في زيارتها (سلام الله عليها) من القول:  «يا فاطمة اشفعي لي في الجنة، فإن لك عند الله شأناً من الشأن»، فمن يزورها ويعتقد أنها شفيعة في الجنة ولها من الشأن ما لا يدركه إلا أهله ويقدّمها بين يدي الله عزّ وجلّ وأهل البيت (سلام الله عليهم) كشفيعة له في الدخول إلى الجنة فإنه لا ريب يدخل جنة عدن التي وعدها الله تعالى عباده المكرمين.

وعلى كل، لنقتصر على هذا المقدار من الحث على زيارتها ونشرع بالتأمل في بعض النكات المهمة في زيارتها (سلام الله عليها) لندرك عظم ما ورد في حق هذه السيدة الجليلة على لسان سلطان الدنيا والدين أبي الحسن الرضا (سلام الله عليه)، ومن ذلك:

الامتداد الرسالي

فقد بدئت الزيارة الشريفة بالسلام على صفوة من الأنبياء وهم: أبو البشر آدم، وشيخ الأنبياء نوح، وخليل الله إبراهيم، والكليم موسى والمسيح عيسى، وهذا إنما يشير إلى تأكيد العلقة وإثباتها بين سلسلة الأنبياء على نبينا وآله وعليهم السلام وبين هذه السيدة الكريمة، فهي من أهل بيت النبوة ومعدن الرسالة ومهبط الوحي، وإلا فما معنى تقديم السلام على الأنبياء عند زيارة هذه السيدة الجليلة؟ وما علاقتها بهم؟

والملفت للانتباه أنه بعد السلام على هؤلاء الصفوة من الأنبياء بلُغة الغائب يتغيّر لحن الخطاب إلى الخطاب المباشر، حيث نقول بعد ذلك: السلام عليكَ يا رسول الله، السلام عليك يا خير خلق الله، السلام عليك يا صفيَّ الله، السلام عليك يا محمد بن عبد الله خاتم النبيين.... إلى بقية الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) الذين نسلّم عليهم واحداً بعد الآخر بلسان المخاطب، وهذا إنما يشير إلى أن المسلَّم عليها هي من هذا البيت نفسه، ولذلك نسلّم عليهم بلسان المخاطب، فالمزور هو من هذا البيت الطاهر الذي اصطفاه الباري تعالى لنفسه واختاره مهبطاً لوحيه وانتخب أهله خزنة لعلمه وتراجمة لوحيه ووكلاء عنه في أرضه.

بعبارة أخرى: إننا عندما نزور هذه السيدة الجليلة فإنما نزور شخصية لها ارتباط عظيم بالرسول الأكرم وأمير المؤمنين وبقية الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) لذلك نسلم عليهم جميعاً بلسان المخاطب.

كما أن الملاحظ في زيارتها أن كل معصوم عندما نسلم عليه في زيارة السيدة المعصومة (سلام الله عليها) نسلم عليه بلقب من ألقابه المباركة ومن ذلك: السلام عليك يارسول الله؛ السلام عليك يا أمير المؤمنين؛ السلام عليك يا فاطمة سيدة نساء العالمين، إلى سائر الأئمة الأطهار ما خلا الإمام العسكري (سلام الله عليهم أجمعين)، فلما تصل النوبة إليه يكون السلام خالياً من اللقب فنقول: السلام عليك يا حسن بن علي؛ الأمر الذي يثير التعجب والاستغراب ، فلماذا لم يرد السلام على الإمام العسكري بألقابه كما ورد لجميع الأئمة الأطهار سلام الله عليهم؟ هذا مما لم نصل إليه حسب تتبعنا البسيط إلى جواب وافٍ يزيح هالة التعجب عن أذهاننا.

لنعرف من نزور

لا شك أن للمعرفة مدخلية هامة في الزيارة ولذا أكد أهل البيت سلام الله عليهم في مختلف أحاديثهم أهمية المعرفة في الزيارة ومنها: عن الإمام الصادق (سلام الله عليه) قال في ثواب من زار أمير المؤمنين (سلام الله عليه): «من زار جدّي عارفاً بحقّه كتب الله له بكل خطوة حجة مقبولة» [التهذيب ج6 ص21].

وعنه (سلام الله عليه) قال:  «من زار قبر أبي عبد الله سلام الله عليه يوم عاشوراء عارفاً بحقّه كان كمن زار الله في عرشه». [التهذيب ج6 ص51]

وقال (سلام الله عليه) أيضاً:  «من زار قبر أبي عبد الله سلام الله عليه عارفاً بحقّه غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر». [الوسائل ج14 ص419]

فمن الطبيعي أننا لو عرفنا من نزور ومقامه لاختلفت حالتنا في الزيارة تماماً عما لو كنا لا نعرف شيئاً عن الشخصية التي نزورها، ولذا أكّدت الأخبار مسألة المعرفة، وفي زيارة السيدة المعصومة عرَّفت بعض فقرات الزيارة شخصية هذه السيدة الجليلة ونسبها العظيم وهي: {... السلام عليكِ يا بنت رسول الله، السلام عليك يا بنت فاطمة وخديجة، السلام عليكِ يا بنت أمير المؤمنين، السلام عليكِ يا بنت الحسن والحسين، السلام عليكِ يا بنت ولي الله، السلام عليكِ يا أخت ولي الله، السلام عليكِ يا عمة ولي الله، السلام عليكِ يا بنت موسى بن جعفر ورحمة الله وبركاته}.

فكلّ من يقرأ هذه الفقرات تغمره حالة الإجلال والتعظيم للشخصية التي يزورها، فهو يزور بنتاً من بنات رسول الله (صلّى الله عليه وآله)، ولا ضير في ذلك فهي حقيقةً تنتسب إليه، يدلّ على ذلك مناظرة الإمام الكاظم (سلام الله عليه) مع هارون العباسي لما سأل منه قائلاً: لم جوّزتم للعامة والخاصة أن ينسبوكم إلى رسول الله (صلّى الله عليه وآله) ويقولون لكم: يا بني رسول الله وأنتم بنو علي، وإنما ينسب المرء إلى أبيه، وفاطمة إنما هي وعاء والنبي جدّكم من قِبل أمّكم؟ فأجابه الإمام الكاظم (سلام الله عليه): لو أن رسول الله (صلّى الله عليه وآله) نُشر فخطب إليك كريمتك هل كنت تجيبه؟ فقال: سبحان الله، ولم لا أجيبه بل أفتخر على العرب والعجم وقريش بذلك. فقال الإمام الكاظم (سلام الله عليه): لكنه لا يخطب إليّ ولا أزوّجه. فقال: ولم؟ قال (سلام الله عليه): لأنه ولدني ولم يلدك. فقال هارون: أحسنت يا موسى، ثم قال:  كيف قلتم إنا ذرية النبي والنبيُّ لم يعقّب وإنما العقب للذكر لا للأنثى، وأنت ولد الإبنة ولا يكون لها عقب؟ فأجابه الإمام بقوله تعالى: {وَمِنْ ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ * وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى}، من أبو عيسى؟ فقال هارون: ليس لعيسى أب. قال الإمام (سلام الله عليه): إنما ألحقناه بذراري الأنبياء من طريق مريم، وكذلك ألحُقنا بذراري النبي من قبل أمنا فاطمة. [البحار ج48 ص127-128].

والمثير في الزيارة أنها قدمت السلام على الصديقة الزهراء والسيدة خديجة بعد السلام على رسول الله (صلّى الله عليه وآله) مباشرة ثم تلاها السلام على أمير المؤمنين (سلام الله عليه) والحال أن السلام - بعد السلام على النبي صلّى الله عليه وآله كما في كثير من زيارات الأئمة الأطهار سلام الله عليهم - يأتي مباشرة على وصيه أمير المؤمنين (سلام الله عليه). وهذه من خصائص زيارة السيدة المعصومة (سلام الله عليها) الحرية بالتأمل والتحقيق.

أما السلام عليها بكونها بنتاً للحسن والحسين فهذا أيضا لا يخلو من نكة دقيقة؛ إذ من المعلوم كونها بنتا للحسين أما كيفية كونها بنتاً للإمام الحسن وهل الإجابة عليه بأنها من ذرية الإمام الباقر - المولود من السيدة فاطمة بنت الإمام الحسن سلام الله عليه فتكون السيدة المعصومة بنتاً للإمام الحسن سلام الله عليه حقيقة - وافٍ في المقام؟ فتوكل الإجابة عليه إلى مقام آخر.

الجدير بالملاحظة والتأمل أن الزيارة تعرّف السيدة بأنها بنت ولي الله وأخت ولي الله وعمّة ولي الله، ومع ذلك يتكرر السلام عليها هكذا: السلام عليك يا بنت موسى بن جعفر ورحمة الله وبركاته، فلماذا هذا التصريح بالسلام عليها بكونها بنت الإمام موسى بن جعفر؟ أوليس السلام عليها ببنت ولي الله كافياً؟ وإذا أجيب بأنه غير كاف فلماذا لم يتكرّر السلام على أخيها كذلك بذكر اسمه، كأن يقال: السلام عليك يا أخت الإمام علي بن موسى الرضا مثلاً؟ ولماذا لم يسلم عليها بـ«عمة الإمام الجواد» أيضاً؟ تبقى مثل هذه التساؤلات تثير كلّ من يتمعّن في زيارة هذه السيدة الجليلة.

من بركات معرفة أهل البيت سلام الله عليهم

لمعرفة أهل البيت (سلام الله عليهم) آثار وبركات كثيرة في الدنيا والآخرة، والشواهد على ذلك لا تعدّ ولا تحصى، ويلاحظ في زيارة السيدة فاطمة المعصومة (سلام الله عليها) التأكيد والإشارة إلى المعرفة في أكثر من مرة؛ ما يدلّ على أهميتها، فلقد جاء في الزيارة الشريفة: عرّف الله بيننا وبينكم في الجنة ... ونقرأ في فقرة أخرى: وأن لا يسلبنا معرفتكم.

وما هذا التركيز على المعرفة إلا لدورها المهم على سلوك الإنسان، فلو أن الناس لم يعرفوا أهل البيت (سلام الله عليهم) لتاهوا في ظلمات الانحراف وجَرفتْهم تيارات الضياع، بالطبع. ولا شك أن هذه المعرفة - كما في الزيارة الشريفة - ليست في هذا العالم فقط، بل حتى في الآخرة يكون الناس بحاجة ماسة لمعرفة آل الرسول (سلام الله عليهم)، وعلى قدر معرفتهم تكون مقاماتهم في الآخرة.

من هنا نصّت الزيارة على أن لا يقتصر الزائر بالطلب من الله عزّ وجلّ أن يعرّف بينه وبين أهل البيت (سلام الله عليهم) في الجنة، بل تغير أسلوب الخطاب من المفرد إلى الجمع بأن يسأل الزائر الله تعالى أن يعرف بين الموالين كافّة وبين أهل البيت (سلام الله عليهم) في الجنة، وأن يحشرهم معهم ويوردهم حوض الرسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله) والارتواء منه بيد ساقي الكوثر مولى الموحدين أمير المؤمنين (سلام الله عليه).

لا شك أن تغيّر الخطاب له دواعيه، ومنها: أنه دعاء، ومن المستحب إذا دعا المؤمن أن يذكر إخوانه الموالين ويشركهم في دعائه ...

ومما يلفت الانتباه في هذه الفقرات من الزيارة أنها فضلاً عن تغيّر لحن الخطاب فيها من المفرد إلى الجمع تؤكّد أن يطلب الزائر صفات دلّت الأخبار الشريفة بتوافرها للشيعة يوم القيامة ومنها:

1. التعرف على أهل البيت (سلام الله عليهم) في الجنة، وقد تظافرت الرويات الشريفة بتحقق هذا المعنى للشيعة.

2. الحشر في زمرة أهل البيت (سلام الله عليهم).

3. الورود على الحوض والارتواء من يد أمير المؤمنين (سلام الله عليه).

4. السرور والفرج بآل الرسول (سلام الله عليهم) وذلك على يد منجي البشرية والرجعة المباركة.

5. التقرب إلى الله تعالى بحب أهل البيت (سلام الله عليهم) والتبري من أعدائهم.

وبعبارة أوضح كأن الزيارة تنصّ على أن يسأل الزائر بجاه هذه السيدة الجليلة بأن يكون من شيعة أهل البيت (سلام الله عليهم) الذين يتّسمون بهذه الخصال الحميدة.

يا فاطمة اشفعي لي في الجنة

وفي ختام الزيارة وبعد السلام والدعاء وما مضى من نكات حقيقة بالتأمل يسأل الزائر السيدة معصومة أن تشفع له في الجنة، وهذا إن دلّ على شيء فهو يدل على أنها تشفع لشيعتها يوم القيامة وتنجيهم من أهوال يوم المحشر، وقد دلّ على ذلك حديث الإمام الصادق (سلام الله عليه) إذ قال: «ألا إن قم الكوفة الصغيرة، ألا إن للجنة ثمانية أبواب، ثلاثة منها إلى قم، تقبض فيها امرأة من ولدي اسمها فاطمة، بنت موسى، وتدخل بشفاعتها شيعتي الجنة بأجمعهم» [البحار ج60 ص216].

والسؤال هنا: أليس للأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) الشفاعة لشيعتهم؟ فكيف تكون السيدة المعصومة هي الشيفعة لهم جميعاً؟

نقول في الجواب: إن الأمر غير ممتنع الجمع، فيمكن أن يشفع الأئمة الأطهار للمذنبين من شيعتهم وتشفع السيدة المعصومة لهم أيضاً.

أو قد يقال: إن شفاعة السيدة المعصومة (سلام الله عليها) في طول شفاعة الأئمة، فبعد شفاعة الأئمة الأطهار (سلام الله عليهم) تشفع لهم السيدة، ولا إشكال في هذا.

نعم، هكذا أراد الله عزّ وجلّ للسيدة فاطمة المعصومة (سلام الله عليها). ولذا يحقّ لزوّارها من الموالين سواء أكانوا في جوارها أم في بعد عنها أن يسألوا الله تعالى قائلين: اللهمّ لا تسلب منا ما نحن فيه.

منقول من موقع يا زهراء (عليها السلام) بتصرف

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/17   ||   القرّاء : 4208





 
 

كلمات من نور :

حمله القرآن عرفاء أهل الجنة .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 التلاوات التعليمية المصورة

 الإمام الباقر (عليه السلام) من ألمع المفسّرين للقرآن

 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

ملفات متنوعة :



 زيارات تتوالى على دار السيدة رقية (ع) من مختلف المؤسسات الدينية والعلمية

 أبعاد الحج (1)

 لمحات فنيّة من آيات الحجّ

 النور المبين في تفسير القرآن الكريم (الدرس الثالث)

 معطيات آية المودة ( المحاضرة الخامسة)

 السنن التاريخية في القرآن الكريم* - القسم (4)

 مودة ذوي القربی

 القرآن وحرية المجتمع.. إشكاليات الواقع المعاصر (التديّن مثالاً)

 المفاهيم القرآنية في أدعية الإمام السجاد

 كيف نعيش النعيم في الدنيا

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2199

  • التصفحات : 10011474

  • التاريخ : 30/09/2020 - 02:31

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ



. :  كتب متنوعة  : .
 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثاني عشر

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السابع)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثامن عشر

 المرحلة التمهيدية للقراءة الصحيحة للقرآن الكريم

 دروس منهجية في علوم القرآن ( الجزء الأول)

 تفسير القرأن الكريم

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الرابع )

 تبيين القرآن

 تفسير الإمام العسكري (ع)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع عشر

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما هو الطريق الأفضل لقراءة وفهم القرآن الكريم؟

 حكم تقبيل القرآن بدون طهارة

 طرق الابتعاد عن الذنوب

 الآداب الباطنية لتلاوة القرآن الكريم

 ما الهدف من معراج النبي (صلى الله عليه وآله)؟

 أصول الدين وفرقها عن العقيدة والشريعة

 ما هي السورة التي تُسمّى بعروس القرآن ؟

 هل يمكن أن نقول بأنّ بعض المقامات لها عنوان

 ما هو المقصود من ان الله (شديد المحال)؟

 طلب إبليس الإنظار إلى يوم يبعثون

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الصفحة 604 (ق 3)

 الصفحة 604 (ق 2)

 الصفحة 604 (ق 1)

 الصفحة 603 (ق 3)

 الصفحة 603 (ق 2)

 الصفحة 603 (ق 1)

 الصفحة 602 (ق 3)

 الصفحة 602 (ق 2)

 الصفحة 602 (ق 1)

 الصفحة 601 (ق 3)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21932)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10536)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7526)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7105)

 الدرس الأول (6136)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6104)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5459)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5421)

 الدرس الاول (5302)

 درس رقم 1 (5297)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5592)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3829)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3176)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2887)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2708)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2308)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2155)

 الدرس الأول (2110)

 تطبيق على سورة الواقعة (2105)

 الدرس الأوّل (1999)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الطلاق

 الصفحة 213

 الفتح 18 - 26

 سورة مريم

 سورة الحجرات

 سورة المرسلات

 سورة الفلق

 سورة المزمل

 الزلزلة

 سورة المنافقون

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6890)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6478)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5575)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5170)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (5026)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4958)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4886)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4878)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4764)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4655)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (2016)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1822)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1695)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1449)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1418)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1393)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1348)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1339)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1324)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1323)



. :  ملفات متنوعة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net