00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : الأخلاق في القرآن .

              • الموضوع : الإشاعَةُ : رُؤية قرآنيّة .

الإشاعَةُ : رُؤية قرآنيّة

الأستاذ: حسن السعيد

إشاراتٌ موحِية في الحرب النفسيّة: معركة أُحد نموذجاً

منذُ انطلاقتها الأولى، تعرّضت الدعوة الإسلاميّة إلى حملات دعائية مضلّلة، وإلى حرب نفسيّة مخرّبة... من قِبَل المشركين في مكّة، والمنافقين واليهود في المدينة وما حولها، كما تتعرّض الأمّة الإسلاميّة ـ اليوم ـ إلى الحَملات الدعائية المضلّلة، والحرب الهدّامة (1)، وتأتي الإشاعات والأكاذيب والأراجيف في مقدّمة المخطّط.

فما أشبه الليلة بالبارحة!.

وما أشبه الأساليب الملتوية التي يقوم بها مرجفو اليوم بأساليب مرجفي الأمس!.

هنا محاولة لتسليط الضوء على الإشاعة... وكيف تعاملَ معها القرآن، في واحدة من محطّات تاريخ الإسلام.

ظاهرة اجتماعيّة قديمة:

الإشاعة (أو الشائعة) Rumeur: ظاهرة اجتماعيّة بالغة الأهميّة، ويضاعف من هذه الأهميّة شيوعها في كلّ زمان ومكان، وإنّها مسلك مألوف من مسالك الجماعات... وتعتبر الشائعات وسيلة مؤثّرة من وسائل الدعاية السوداء، وأداة رئيسيّة من أدواتها؛ لأنّها تعمل على بث الذعر، والكراهيّة وتحطيم الروح المعنويّة، وإثارة عواطف الجماهير، وبلبلة أفكارهم، وخاصّة في أوقات الحروب والأزَمات، حيث يستولي على الناس الخوف والرعب (2).

وفي ضوء هذا، فالإشاعة: سلاح من أسلحة الحرب النفسيّة، يتمثّل في خبر مدسوس كليّاً أو جزئياً، وينتقل شفهيّاً أو عبر وسائل الإعلام دون أن يرافقه أي دليل أو برهان، ويُقصد به تحطيم المعنويات (3).

فمنذ أقدم العصور عرفَ الإنسان الحرب النفسيّة، وأثرَها التخريبي في تماسك الشعوب والأُمم والجماعات والأفراد، خصوصاً في حالة الحروب والأزَمات والتحوّلات الاجتماعيّة والأحداث الجديدة، فاستخدَمها كسلاح هدّام في صراعه الفكري والعسكري والسياسي والاقتصادي... الخ (4).

 وقد وجِدت الإشاعة حيث وجِدت المجتمعات البشريّة، وتطوّرت مع تطوّر المجتمع، وتبلوَرت في ظلّ كلّ حضارة وثقافة، فأخذَت أشكالاً متنوّعة، وقد لَعبت الإشاعة دوراً في التاريخ، فأدّت مثلاً إلى موت سقراط بتهمة تحريض الشبّان في أثينا على التمرّد والعصيان (5).

 ويقول البورت وبوستمان في كتابهما عن سيكولوجيّة الإشاعة: إنّ أباطرة الرومان كانوا يعانون من الإشاعات التي تنتشر بين سكان المُدن والقرى،... من أجل ذلك قام كثير من هؤلاء الأباطرة باستخدام حرّاس الإشاعات للاختلاط بالناس وتجميع الإشاعات التي يتناقلونها، وإبلاغها للإمبراطور فضلاً عن إطلاق الإشاعات المضادّة (6).

وقامت الحروب في القرون الوسطى؛ نتيجةً للمغالاة في رواية قصص المعجزات والجرائم والأسلاب، وكان لها دور في التعبئة النفسيّة في أوربا إبان الحروب الصليبيّة.

 ومن الأمثلة التاريخيّة ذات الدلالات، الإشاعة التي ساعَدت على اندلاع الثورة الهنديّة ضدّ بريطانيا عام 1857، فلقد كان الجنود الهنود العاملون في جيش الهند البريطاني يستخدمون بنادق تملأ من فوهة السبطانة (الماسورة)، وكان عليهم خلال الرمي أن ينزعوا بأسنانهم الورق المشحّم من طرف كلّ خرطوشة، حتى يسقط البارود في سبطانة البندقيّة قبل وضع المقذوف في مكانه، واعتمدت الإشاعة التحريضيّة على هذا الأمر، إذ انتشرت بين الجنود المسلمين إشاعة تقول: بأنّ الشحم المستخدم هو شحم خنزير، وخُيّل للهندوس بأنّه شحم بقر، وقد حاولَ الانكليز وقتذاك إقناع الجنود بالقيام بأنفسهم بتشحيم ورق الخرطوش بالسمن النباتي (7).

تزايد دورها في العصر الحديث:

وفي العصر الحديث تطوّرت أساليب الإشاعة، وكانت فترة الحرب العالميّة الثانية مسرحاً مكثّفاً لانتشار الشائعات على نطاقٍ واسع، خاصّة وإنّها اُستخدمت كسلاح ذي حدّين: للإقناع، والاستفزاز.

ولهذا نجد أنّ موضوع الإشاعة من المواضيع التي اهتمّ بها علم النفس، منذ الحرب العالميّة الثانية، فلقد لاحظَ علماء النفس والمهتمّون بالحروب النفسيّة أنّ الإشاعة وسيلة هامّة من وسائل الحرب النفسيّة، يفيد منها العدو الذي يوعز إلى عملائه ببث الإشاعات التي تُبلبل نفسيّة الجماهير وتفقّدها ثقتها بحكومتها وتشكّكها بجيشها وقوّاتها المحارَبة، ولذلك عكفَ علماء النفس على درس الإشاعات وعوامل انتشارها وما يحدث لها منذ أن تُطلق إلى أن تنتشر (8).

وقد أولت مدارس الدعاية السياسيّة الإشاعة اهتمامها الكبير، وهذا غوبلز ـ مهندس الدعاية الهتلريّة ـ نموذج شاخص في هذا الاتجاه، إذ كان يجمع الشائعات المتجوّلة بصورة منهجيّة، وينظّم دعاية مضادّة لتحييدها، سواء من خلال الاتصال الكلامي، أم من خلال الصحافة المطبوعة والراديو والسينما، أو أنّه كان يلجأ إلى (شهود) أجانب، وهم عموماً من المحرّرين المحابين.

 وكما هو الأمر بالنسبة للنبوءات والتنبّؤات والتنجيم لم يكن غوبلز يتردّد في أعطاء تلك الشعوذات تفسيراً رسميّاً ملائماً لخطط التاريخ، هناك مثال متميّز حول مهارته في هذا المجال:

 في نهاية صيف 1943، انتشرت شائعة حول إعدام عدد من كبار شخصيّات النظام، وعمدَ غوبلز إلى المزايدة على هذه الشائعة، فأعطى أمراً لقطّاعاته المتخصّصة بنشر شائعة مفادها: أنّ هيملر نفسه قد اعتُقل وأُعدم، هذا ما أحدثَ انفعالاً كبيراً وفي اللحظة المناسبة، عادَ هيملر إلى الظهور في كلّ مكان، ممّا أدّى ـ كضربة مقابلة ـ إلى تدمير مجمل الشائعات التي انتشرت حول هذا الموضوع، كان الأمر يكمن في تحطيم شائعة كاذبة من خلال شائعة أخرى تفوقها كذباً، ولكن من الممكن إثبات أنّها عارية عن الصحة (9).

قِبال ذلك: كانت أجهزة الحلفاء تقوم بدعاية سياسيّة مضادّة، ولجأت في معركتها ضدّ الخصم إلى أسلوب تحليل الوسائل والخدع التي تلجأ إليها الدعاية السياسيّة المعادية وفضحها أمام الجمهور، وهذا ما سعى إليه (معهد تحليل الدعاية السياسيّة) Instiute For Propaganda Analysis في الولايات المتّحدة الأمريكيّة خلال الفترة الممتدّة بين عام 1937 وعام 1939.

 وحاولَ هذا المعهد أن يُحصّن الجمهور ضدّ كلّ نوع من أنواع الدعاية السياسيّة، معلمّاً إيّاه كشف الخدع الرئيسيّة التي يلجأ إليها الخصم.

 كذلك أنشأ صَحفي أمريكي، خلال الحرب العالميّة الثانية، زاوية أطلقَ عليها اسم (عيادة الشائعة) حيث لم يكن يكتفي بتكذيب الأنباء المزيّفة التي تُسيء إلى معنويات السكّان، بل كان يقوم أيضاً بتحليل نفسي لهذه الشائعات بُغية كشف العوامل التي ولّدتها وسهّلت تداولها (10).

 ما هي الإشاعة؟

الإشاعة، أو الشائعة: معناهما واحد... فقد جاء في المعجم الوسيط أنّ (الشائعة: الخبر ينتشر ولا تثبّت فيه) و(الإشاعة: الخبر ينتشر غير متثبّت منه)(11).

يقول ابن منظور: (شاعَ الشيب: ظهرَ وتفرّق، وشاعَ الخبر في الناس شَيْعاً وشَيَعاناً...، فهو شائع: انتشرَ وافترق وذاع وظهر، وأشاع ذِكرَ الشيء: أطارَه وأظهره، وقولهم: هذا خبر شائع وقد شاعَ في الناس، معناه قد اتّصل بكل أحد فاستوى علم الناس به ولم يكن علمه عند بعضهم دون بعض، والشاعة: الأخبار المنتشرة، وفي الحديث: (أيّما رجل أشاعَ على رجل عوْرة ليشينه بها)، أي: أظهرَ عليه ما يعيبه.

وأشَعتُ السرّ وشِعْتَ به: إذا أذعتَ به... ورجل مِشْياع أي: مذياع لا يكتم سرّاً (12)، وإلى هذا المعنى أشار القرآن الكريم في قوله تعالى: (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ)(13).

والشائعة أيضاً هي: (معلومة لا يتحقّق من صحتها، ولا من مصدرها، تنتشر عن طريق النقل الشفوي) كما وردَ في قاموس موريس.

ويعرِّفها الدكتور مختار حمزة بقوله: (الإشاعات: هي الأحاديث والأقوال والأخبار والروايات التي يتناقلها الناس دون تأكّد من صحّتها، ودون التحقّق من صدقها، ويميل كثير من الناس إلى تصديق كلّ ما يسمعونه دون محاولة للتأكّد من صحّته، ثُمّ يأخذون يروون بدورهم إلى الغير، وقد يضيفون إليه بعض التفصيلات الجديدة، وقد يتحمّسون لمَا يرونه، ويدافعون عنه بحيث لا يدعونَ السامع يتشكّك في صِدق ما يقولون.

والشائعة ـ كما يقول الدكتور إبراهيم إمام ـ: (تقوم على أساس انتزاع بعض الأخبار أو المعلومات ومعالجتها بالمبالغة، والتأكيد أحياناً، وبالحذف والتهوين أحياناً أخرى، ثُمّ إلقاء ضوء باهر على معالم محدّدة، تُجسّم بطريقة انفعاليّة وتُصاغ صياغة معيّنة، بحيث يتيسّر للجماهير فهمها، ويسهل سريانها، واستساغتها، واستيعابها على أساس اتّصالها بالأحداث الجارية وتمشّيها مع العرف والتقاليد والقيَم السائدة (14).

 الأهميّة والغموض:

والإشاعات التي تُروّج بين الناس قد تكون عن قصد، أو عن غير قصد... وتلعب الإشاعات المقصودة المغرضة دوراً رئيسيّاً في أوقات الحروب والأزَمات؛ لأنّها تُثير العواطف، وتترك آثاراً عميقة في النفوس... أمّا الإشاعات غير المقصودة فتسمّى ثَرثرة أو دردشة... ويجد كلّ من ناقلها ومستمعها لذّة ومتعة في روايتها، دون أن يعلموا أنّهم يساعدون على نشر الإشاعات الكاذبة والروايات المختلفة (15).

وليست كلّ الإشاعات بالضرورة مختلقة من أساسها، فهناك إشاعات تستند إلى حدث حقيقي يتمّ تشويهه عند إطلاق الإشاعة، ويعتمد انتشار الإشاعة المختلقة أو المستندة إلى حدث على أهميّة موضوعها، وتوافر عنصرَي الإثارة والغموض فيها (16)... والقانون الأساسي للإشاعة عبارة عن حاصل ضرب الأهميّة في الغموض، وليس حاصل جمعهما، فإذا كانت الأهميّة كبيرة والغموض صفراً فلن تكون هناك إشاعة، كذلك إذا كان الغموض شديداً في موقف لا يهمّنا، فلن تكون هناك إشاعة... وبتعبيرٍ آخر إذا لم يكن للموضوع أهميّة؛ فإنّ غموضه لا يكفي وحده لاختلاق إشاعة، كذلك فإنّ الإشاعة لن تقوم لها قائمة إذا كانت الأمور واضحة لا غموضَ فيها (17).

ويلاحظ أنّ الغموض قد ينتج عن انعدام وسائل الاتصال والإعلام، أو فقدان الأخبار الموثوقة، أو أمثال ذلك من الأسباب التي تكثر أثناء الحروب، أو في البلاد التي مزّقتها الحروب، أو فيما بين الجماعات المعزولة كبعض الفِرَق الحربيّة أو بعض الجماعات النائية.

 كما قد ينشأ الغموض عن انتشار الأخبار المتضاربة وانعدام الثقة بالسلطات الحاكمة، أو وجود رقابة على الأخبار وسواها (18) أو نقص المعلومات الرسميّة وتضاربها، وسوء الاتصالات والاستعداد النفسي لتقبّل الإشاعة، وهذا ما يفسّر انتشارها بسرعة إبان الحروف والاضطرابات وفي المجتمعات المحرومة من الاستقرار الداخلي... بسبب تناقضاتها الحادّة، سواء كانت هذه التناقضات اجتماعيّة أم دينيّة أم عَرقيّة (19).

ففي مثل هذه الأجواء تنتشر الإشاعات الهدّامة التي تتعلّق بحياة الإنسان ومصالحه؛ لإثارة الخوف والرعب والفرقة والخلاف والضعف، فتثير الإشاعات المخوّفة من الغلاء وندرة السِلَع، أو قوّة العدو العسكريّة وتفوّقه، أو ضعف قوّة الجبهة الداخليّة، أو الفرقة الطائفيّة والعنصريّة والمذهبيّة والإقليميّة، أو التشكيك بالشخصيّات والقيادات والكيانات... والإيحاء للآخرين بالشُبهات والتُهم وضُعف الصف... وتخلخل تماسكه (20).

أشكالها، سايكولوجيتها:

تُقسّم الشائعة إلى أشكال متعدّدة، فهناك الشائعة التي تنتقل ببطء من شخصٍ إلى آخر، والشائعة التي تنطلق بضجّة فتصل إلى أسماع عدد كبير من الناس خلال فترة زمنيّة قصيرة، وتكثر في الكوارث وعند الانتصارات أو الهزائم الساحقة، والشائعة التي يُطلق عليها تسمية الشائعة الغائصة أي أنّها تروّج في البداية ثُمّ تختفي لتظهر ثانية عندما تُتاح لها فرصه للظهور.

ويمكن التمييز بين الشائعة التي يطلقها العدو أو عملاؤه، والشائعة التي تنطلق ذاتياً للتنفيس عن كبتٍ شديد، أو للتظاهر بسعة الاطلاع والمعرفة، أو تفسير الأحداث بشكلٍ خيالي يبرِّر التطوّرات والأحاسيس العنفيّة.

 وتتعرّض الشائعة إلى تحريف ناقليها فيُسقطون بعض تفصيلاتها ويركّزون على البعض الآخر، ويعطونها طابعاً مشوّقاً يزيد من خطورتها وقدرتها على الإقناع (21).

 وتوجد علاقة طرديّة بين شدّة الإشاعة ودرجة الصداقة وعلاقات الألفة والمحبّة التي تقوم بين الأفراد، حيث يسهل سريان الإشاعة عبر العلاقات والتفاعلات التي تقوم بين الأصدقاء والأقارب، ومع أنّ الإشاعة تنتقل في المجتمع ككل إلاّ أنّها تبدأ في إطار هذه العلاقات حيث يكون التفاعل على أشدّه (22).

ويمكن تقسيم الإشاعات على أساس دلالتها ودوافعها إلى ثلاثة أنواع رئيسيّة هي: إشاعات الأحلام والأماني... وإشاعات الكراهيّة والعداء... وإشاعات الخوف...(23).

 ويلاحَظ أنّ الإشاعات قد تنتج عن الخوف، خوف المواطنين، فهم يفتحون آذانهم لالتقاط الإشاعات التي قد يطلقها أُناس أبرياء أو جماعة من العملاء والمخرّبين والخَونة.

وهنا نلاحظ علاقة الإشاعة وانتشارها بوجود الأقليّات العرقيّة أو الدينيّة أو القوميّة أو سواها، وكيف تدور هذه الإشاعات حول هذه الأقليّات وتتناولها وتهاجمها...

ولقد أُجريَ إحصاء في أمريكا عام 1942 حيث دُرست ألف إشاعة فوجِدَ أنّها تتوزّع كالتالي:

66٪  كانت إشاعات عداء.

25٪  كانت إشاعات خوف.

  كانت إشاعات تمني.

  كانت إشاعات من أنواع مختلفة.

ولقد لوحِظ أنّ إشاعات الخوف والتمنّي ما لبثت أن تغيّرت طبيعتها باقتراب النصر، على أنّ الملحوظ أنّ غالبيّة الإشاعات كانت من طبيعة افترائيّة شرّيرة وتعبّر عن عداء ضدّ هذه الجماعة أو تلك (24).

وقد توقّف علماء النفس أمام (سيكولوجيّة الإشاعة)، وأوعزوا الأسباب الرئيسيّة لانتشارها إلى أنّها تقوم بوظيفة مزدوجة؛ فهي تفسّر التوترات الانفعاليّة التي يستشعرها الأفراد وتُنفّس عنها... ومعلوم أنّ التنفيس المادي والمعنوي يسبب تراخي التوتر، ويقود إلى الشعور بالراحة (25).

وتأسيساً على ذلك اعتبر علماء الحرب النفسيّة الإشاعة من أهمّ الأسلحة التي يلجأون إليها في الحرب داخليّاً وخارجيّاً، وتقوم الكيانات السياسيّة باستخدام الإشاعة كسلاح يغتالون به سمعة أعدائهم خلقيّاً ومسلكيّاً ووظيفة ونزاهة، ولكنّ الإعلام الإسلامي والرأي العام الإسلامي يرفض اللجوء إلى هذا النوع من الإشاعات، سواء أكانت فرديّة أم جماعيّة، وطلبَ من المسلم أن يرقى بنفسه عن هذا الدرك السيئ من اللجوء إلى الإشاعة الكاذبة لتحطيم وتفسيخ المجتمع (26)، وقد عالجَ القرآن الكريم هذا الموضوع الخطير في غير موضع، وتناوله على أكثر من صعيد.

 

 الهوامش

ــــــــــــــ

1 ـ مؤسّسة البلاغ: (مرتكزات أساسيّة في الإعلام القرآني) طهران، 1412هـ ـ 1992 م، ص: 25.

2 ـ د. محمد فريد محمود عزّت: (بحوث في الإعلام الإسلامي)، جدّة، 1403 هـ ـ 1983م، ص: 13.

3 ـ د. عبد الوهاب الكيالي وآخرون: (موسوعة السياسة) 3: 423، بيروت، 1983.

4 ـ مرتكزات أساسيّة في الإعلام القرآني: المرجع السابق.

5 ـ موسوعة السياسة: المرجع السابق.

6 ـ د. أحمد بدر: (الرأي العام: طبيعته وتكوينه وقياسه ودوره في السياسة العامّة)، القاهرة، 1977، ص134.

7 ـ موسوعة السياسة: المرجع السابق.

8 ـ د. فاخر عاقل: (سيكولوجيّة الإشاعة)، مجلّة العربي، العدد (94). سبتمبر 1966، ص: 67.

9 ـ د. فريال مهنا: (تقنيات الإقناع في الإعلام الجماهيري)، دمشق 1989، ص: 82.

10 ـ غي دورندان: الدعاية السياسيّة. ترجمة د. رالف رزق الله، بيروت، 1403هـ ـ 1983م، ص: 67.

11 ـ المعجم الوسيط: الجزء الأول، ط(2)، القاهرة، 1973، ص: 503.

12 ـ ابن منظور: لسان العرب 7: 260.

13 ـ النساء: 83.

14 ـ اعتمدنا في هذه الاستشهادات على كتاب (بحوث في الإعلام الإسلامي) للدكتور محمد فريد محمود عزت ص: 14 ـ 15.

15 ـ م. س.

16 ـ موسوعة السياسة: المرجع السابق: 424.

17 ـ بحوث في الإعلام الإسلامي، م. س: 16.

18 ـ سيكولوجية الإشاعة: م. س.

19 ـ موسوعة السياسة: م. س.

20 ـ بشيء من التصرف من كرّاس: (مرتكزات أساسيّة في الإعلام القرآني): 42.

21 ـ موسوعة السياسة: م. س: 423.

22 ـ بحوث في الإعلام الإسلامي: م. س.

23 ـ للمزيد من الاطلاع على أنماط هذه الإشاعات يراجع المرجع السابق: 17 ـ 18.

24 ـ سيكولوجيّة الإشاعة: م. س.

25 ـ م. س.

26 ـ موسى زيد الكيلاني: الإعلام السياسي والإسلام، بيروت 1405هـ 1985م، ص: 53.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/04/14   ||   القرّاء : 4349





 
 

كلمات من نور :

من أراد أن يتكلم مع ربه فليقرأ القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 التلاوات التعليمية المصورة

 الإمام الباقر (عليه السلام) من ألمع المفسّرين للقرآن

 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

ملفات متنوعة :



 السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام).. لمحة عن حياتها الشريفة (*)

 خلاصة مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (6)

 السنن التاريخية في القرآن الكريم* - القسم (4)

 العراق يستضيف مؤتمر «بحوث العلامة البلاغی القرآنية» الدولی

 القرآن َيعدّ المعجزة برهاناً على صحّة الرسالة لا دليلاً عامياً

 العلامة الطباطبائي يعتبر التدبر في القرآن مرتبطاً بدراسة سياق الآية

 القرآن كتاب النور

 الحب الإلهي في الكتاب والسنة (*) ـ القسم الأوّل ـ

 العتبة العلوية المقدسة تبحث مع دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم سبل التعاون المشترك

 تقرير مصور عن الحفل الختامي للدورة الصيفية الثانية لعام 1429 هـ

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2199

  • التصفحات : 10011534

  • التاريخ : 30/09/2020 - 02:46

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ



. :  كتب متنوعة  : .
 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج1

 رسم الطالب عبدالله المسمى: الإيضاح الساطع على المحتوى الجامع

 الجبر والاختيار

 حلاوة التجويد في تلاوة القرآن المجيد

 تفسير الإمام العسكري (ع)

 مختارات من المفاهيم الكلامية في القرآن والسنة

 كيف نقرأ القرآن؟

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء التاسع )

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الأول)

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل من الضروري إقامة صلاة خاصة ، أو تجب إعطاء صدقة ، في حالة سقوط القرآن الكريم على الأرض سهواً ؟

 حول المراد من قوله تعالى: {وَيُقَلِّلُكُمْ فِي أَعْيُنِهِمْ}

 لماذا نهى أمّةٌ منهم قومًا اللهُ مُهلكهم أو معذّبهم..؟ ومِن أين علموا أنّه تعالى مهلك أو معذّب القوم؟

  من هم العباد الذين أرسلوا إلى اليهود عندما جاء وعد أولاهما ؟ وكما ذكر في الآية : ( بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَاداً لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ ) [ الإسراء : 5 ] .

 العُجب من الفوز

 سؤال الاخ من افريقيا الجنوبية حول المراد بأهل البيت في الآية :((إنما يريد الله ليُذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيرا))

 أخذ الجزية ليس إكراهاً على الإسلام

 كيفية تحصيل ملكة التقوى

 مستويات النزول القرآني، وعلاقتها بحقيقة الإسراء

 ما المقصود بالآية الكريمة: {وَوَجَدَكَ ضَالاً فَهَدَى}؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الصفحة 604 (ق 3)

 الصفحة 604 (ق 2)

 الصفحة 604 (ق 1)

 الصفحة 603 (ق 3)

 الصفحة 603 (ق 2)

 الصفحة 603 (ق 1)

 الصفحة 602 (ق 3)

 الصفحة 602 (ق 2)

 الصفحة 602 (ق 1)

 الصفحة 601 (ق 3)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21932)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10536)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7526)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7105)

 الدرس الأول (6136)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6104)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5459)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5421)

 الدرس الاول (5302)

 درس رقم 1 (5297)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5592)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3829)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3176)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2887)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2708)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2308)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2155)

 الدرس الأول (2110)

 تطبيق على سورة الواقعة (2105)

 الدرس الأوّل (1999)



. :  ملفات متنوعة  : .
 أبوذيات بمدح أبي الفضل العباس عليه السلام

 علی حبه جُنة

 أنوارك زينب والكرم في ثغر الدنيا تبتسم - ولادة السيدة زينب (عليها السلام)

 الانفطار

 17- سورة الأسراء

 سورة عبس

 الصفحة 604 (ق 2)

 سورة الليل

 سورة الانبياء

 سورة النصر

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6890)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6478)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5575)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5170)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (5026)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4958)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4886)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4878)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4764)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4655)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (2016)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1822)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1695)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1449)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1418)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1393)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1348)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1339)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1324)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1323)



. :  ملفات متنوعة  : .
 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 2

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net