00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (15)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (4)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (11)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (160)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (152)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (98)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : مؤلفات الدار ونتاجاتها .

        • القسم الفرعي : مقالات المنتسبين والأعضاء .

              • الموضوع : حفظ الأمانات والعهود في بُعده الأخلاقي .

حفظ الأمانات والعهود في بُعده الأخلاقي

سماحة السيد إبراهيم الشخص

بسم الله الرحمن الرحيم، وصلّى الله على سيدنا محمد وآله الطاهرين.

قال الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ﴾ [المؤمنون: 9ـ8].

الآية الكريمة تتكلّم حول حفظ الأمانة ومراعاتها، أن يكون الإنسان أميناً يحفظ أمانات الناس فهذا من أهم الصفات الأخلاقية التي ينبغي أن يتحلّى بها الإنسان، ولذلك آثار كبيرة على حياته وعلى علاقاته، بل لعل العلاقات الاجتماعية العامة ترتكز على الأمانة كمحور أساسي، فالشخص غير الأمين لا يرغب الناس في التعامل معه، وكلّما برزت صفة الأمانة عند شخص ما، كلّما اطمأن الناس إليه أكثر، وتعاملوا معه برغبة وطمأنينة. وقد ذكرت الآية عدّة صفات للمؤمنين، ولما ذكرت الأمانة ذكرت الصلاة، والأمر نفسه في سورة المعارج حيث ذكرت حفظ الأمانة وذكرت الصلاة، فتقول: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ﴾ [المعارج: 32ـ35].

والتعبير بالرعاية لعلّه يشير إلى شدّة الاهتمام، يعني لا يحفظ الأمانة فحسب بل يرعاها أيضاً، فيحافظ عليها باهتمام إضافي أكثر من مجرّد الحفظ، والأمانة إذا أردنا معناها العام نستطيع أن نطبّقها على أشياء كثيرة، فالأمانة لا تنحصر في أن يضع شخص عندك شيئاً مادياً كأمانة، بل قد تشمل حفظ السرّ مثلاً، وتشمل الوفاء بالعهود مثلاً، سواءً كانت عهوداً صريحة أو عهوداً ضمنية، يعني ما تتفق مع الآخرين عليه من أمور، وحتى الأخلاقيات في التعامل، بل تشمل الأمانة أيضاً - إذا أردنا أن نوسّعها - كل ما يرتبط بالإنسان من علاقات حتى علاقته مع نفسه، فيكون أميناً على ما أعطاه الله من قدرات وطاقات وخيرات، فهذه أيضاً أمانة، وعلاقة الإنسان مع ربه تقتضي أن يحافظ على أمانات الله عنده، فكل نعمة ينعم الله بها علينا هي أمانة عندنا، وينبغي أن نعطيها حقّها ونؤدّي حقّها كما يحب الله عز وجل.

وفي سورة المعارج تُشير الآيات قبل هذه الآية إلى طبيعة الإنسان، فتقول: ﴿إِنَّ الْإِنْسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا * إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا * وَإِذَا مَسَّهُ الْخَيْرُ مَنُوعًا﴾ [المعارج: 19ـ21] ثم تذكر بعض الصفات التي تحافظ على الإنسان من الوصول إلى هذه الحالة، والإنسان بطبيعته يحذر من الشرور ويحرص على الخيرات، لكن الآيات أتت في سياق الذم؛ لأنّ الإنسان - عادةً - يستفيد من هذه الصفة بنحو سلبي، فأن تصرف إلى الخير فهذا شيء جيد، لكن أن يكون مَنُوْعاً - أي: يمنع عن غيره الخير، ويحبّه لنفسه فقط - فهذه صفة سلبية، وأن يخاف من الشرور فهذا شيء جيد، لكن كيف يحدّد الشرور التي يخاف منها ويبتعد عنها وكيف يحدّد - مثلاً - الخيرات التي يطلبها هل هي فعلاً خيرات وتلك شرور؟ أو ربما يميل عن الحق ويعكس أحياناً الشر الذي يجب أن يبتعد عنه يجعله خيراً ويتعامل معه كخير، والخير يتعامل معه على أنه شر، فالآيات التي بعد هذه الآيات تشير إلى تخلص الإنسان من سلبيات هذه الصفة إذا كان بصفات المؤمنين: ﴿إِلَّا الْمُصَلِّينَ﴾ [المعارج: 22] الارتباط بالله عز وجل: ﴿الَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ دَائِمُونَ * وَالَّذِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ مَعْلُومٌ * لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ﴾ [المعارج: 23ـ25]. إلى أن تقول الآيات: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ * أُولَئِكَ فِي جَنَّاتٍ مُكْرَمُونَ﴾ [المعارج: 32ـ35]. وفي سورة المؤمنين أيضاً مدحت المؤمنين فقالت: ﴿قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ﴾ [المؤمنون: 1ـ3] ثم ذكرت صفات أخرى مرتبطة بالإنفاق في سبيل الله والارتباط بالله و... إلى أن تقول: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ بِشَهَادَاتِهِمْ قَائِمُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ﴾.

 إذن، من المناسب أن يحافظ الإنسان المؤمن على أمانته التي تشمل ما استأمنه الله من خيرات ومن بركات ومن صفات حسنة، بل تشمل كل ما سخّره الله له.

فقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان ليكون خليفة له على الأرض وسخّر له كل ما في الكون، فجميع الكائنات تحت تصرّف الإنسان، والمفروض على الإنسان أن يمثّل الله، ولو وعى الإنسان هذا الكلام وفهمه حق فهمه لانعكس على عمله، فأنت حينما تتكلم يجب أن تراقب الله سبحانه وتعالى، وعندما تفعل أي فعل كأن تتعامل مع صغير أو مع كبير أو مع جماد أو مع حجر أو مخلوقات أخرى، فينبغي أن تتعامل مع كل منها كأمانة؛ لأن الله جعلها خاضعة لتصرّفاتك كإنسان.

الآيات التي تذكر تسخير الكون للإنسان عديدة، منها ما يذكر عدة أمور، ومنها ما يقتصر على بعض المظاهر، ففي سورة لقمان: ﴿أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَةً وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلَا هُدًى وَلَا كِتَابٍ مُنِيرٍ﴾ [لقمان: 20].

﴿أَلَمْ تَرَوْا أَنَّ اللهَ سَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ﴾ يعني كل المخلوقات، فلا يوجد شيء إلا وهو للإنسان ولأجله، فإذا أخذها الإنسان وهو لا يعي هذا المعنى ولا يعيش مع المخلوقات بهذا المعنى، فهو لا يعطي - في الواقع - هذه الأمانة حقّها.

وذكرت الآيات الكريمة في صفات المؤمنين أيضاً: ﴿وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ﴾. هذه أيضاً - كصفة - يمكن أن نربطها بالأمانة؛ لأن الإنسان في الواقع يميل إلى الراحة واللا مسؤولية، فلا يشعر بالمسؤولية، وعندما تعبّر الآية باللغو وهو ما لا فائدة فيه، تقول: إن المؤمن يجب أن يُعرِض عن اللغو ويميل عنه ويبتعد عنه قدر المستطاع، وهذا من شكر النعمة وحفظ الأمانة، فحينما يعطي اللهُ الإنسانَ كل هذه القدرات فمن واجب الإنسان أن يشكر هذه النعمة ولا يصرف وقته وجهده وخصائص قدراته العقلية والنفسية في أشياء لا فائدة منها، مثلاً: في مزاح بلا غرض وتضييع الوقت هنا وهناك، بل ينبغي أن يقدّر الإنسان نفسه ويتعرّف على قيمته ليعطي نفسه حقّها، فيؤدّي حق أمانة الله عز وجل، يقول سبحانه وتعالى: ﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آَدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً﴾ [الإسراء: 70].

فهذا التكريم وهذا التفضيل له حق، فلا ينبغي للإنسان أن يستهين بنفسه وأن يضع نفسه في مواضع لا داعي لها، تجعل منه إنساناً حقيراً أو إنساناً لا مبالياً ولا يهتم بما أعطاه الله عز وجل. يقول الإمام أمير المؤمنين علي (عليه السلام): «ما مزح امرؤ مزحة إلا مج من عقله مجة» [نهج البلاغة، الحكمة رقم 450]، يعني هو يستخف بنفسه ويقلّل من قدره.

وعنه (عليه السلام) أيضاً أنه قال: «والله لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة ما فعلت» [نهج البلاغة، الخطبة رقم 224] يعني: غلاف الشعير. أي: شيء بسيط جداً، يعني أن نملة تأخذ قشرة شعيرة، يقول: أنا لا أسلبها ولا أخون الله عز وجل حتى في هذه الأمانة البسيطة.

هكذا يحافظ الإمام عليه السلام على أمانة الله، نسأل الله أن يوفّقنا جميعاً لأداء حق الأمانات التي أودعها الله فينا.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/05/21   ||   القرّاء : 2289





 
 

كلمات من نور :

قارئ القرآن والمستمع ، في الأجر سواء .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 وفد من الكويت في زيارة للدار

 رئيس القساوسة في جورجيا يزور دار السيدة رقية (ع)

 دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم تحقق المركز الأول لجائزة 114 القرآنية العالمية

 الختمة القرآنية المجوّدة للدكتور القارئ رافع العامري

 المصحف المرتل بصوت القارئ الحاج مصطفى آل إبراهيم الطائي

 صدر حديثاً كتاب: دروس في أُسس التفسير - بحوث في أصول وقواعد تفسير القرآن الكريم

 القرآن الكريم والقوة الغيبية

 أمسية قرآنية عابرة للمحيطات

 شبل جمعية تراتيل الفجر يحقق مركزاً قرآنياً عالمياً

 التلاوات التعليمية المصورة

ملفات متنوعة :



 الترجمات المختلفة للقرآن الكريم

 الجمال الثابت في القرآن الكريم*

  مَنْ المتصدق في آية الولاية ؟

 

 دروس في أساليب الحفظ

 إقامة مسابقة عن ((الإعجاز العلمي القرآني في علوم الفضاء)) بمصر

 فكرة النظم بين وجوه الإعجاز * ـ القسم الثاني ـ

 ترجمة القرآن الكريم مرفقة بالصور أفضل منهج لنقل التعاليم القرآنية الی الطفل

 طالوت وبنو إسرائيل

 نبذة من حياة العلاّمة محمّد هادي معرفة وسيرته العلميّة

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2208

  • التصفحات : 11953330

  • التاريخ : 8/12/2021 - 03:41

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 دروس في أسس التفسير

 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية



. :  كتب متنوعة  : .
 تفسير فرات الكوفي

 تفسير كنز الدقائق ( الجزء الثاني )

 بين التجويد القرآني والتذوق الموسيقي

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء التاسع عشر

 تَارِيخ القُرآنِ

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء السادس )

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الحادي عشر

 الاصفى في تفسير القران (الجزء الثاني)

 عنوان الدليل من مرسوم خط التنزيل

 تفسير القرأن الكريم

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل يجوز للمراة الحائض مسّ القران الكريم ؟

 أهم ميزات التفسير المعاصر

 لقد غلقت الأبواب... فمن هو الشاهد الذي أوضح براءة يوسف (عليه السلام) بالإشارة إلى مكان تمزيق قميصه؟

 لماذا نقرأ القرآن ونقدّسه، ونحمله معنا أين ما اتجهنا؟ ولكنّنا نجد أنفسنا في كثير من الأحيان بعيدين كلّ البعد عن أوامره وإضاءاته وكنوزه وأسراره؟

 لمَ يُحرق جميع المعبودين بالباطل ؟

 هل يجوز أن يلمس غير المسلم القرآن ؟

 ترك القرآن مفتوحاً بعد القراءة جائز أم لا ؟

 بعض المؤمنين يقول بأنه يتعامل في موضوع الاتصال بالجن ، أو الارواح من أجل حل بعض حالات السحر الواقع على بعض المؤمنين ، وكشف الكتابات السحرية وحلها ، ويدعي بأنه يصل إلى نتائج واضحة في هذا المجال ، وان ذلك يتم له من خلال الاستعانه ببعض آيات القرآن ، والادعي

 الفرق بين الانصات والاستماع للقرآن الكريم

 هل كان النبى(صلى الله عليه وآله) يقرأ و يكتب؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الجزء 30 - الحزب 60 - القسم الثاني

 الجزء 30 - الحزب 60 - القسم الأول

 الجزء 30 - الحزب 59 - القسم الثاني

 الجزء 30 - الحزب 59 - القسم الأول

 الجزء 29 - الحزب 58 - القسم الثاني

 الجزء 29 - الحزب 58 - القسم الأول

 الجزء 29 - الحزب 57 - القسم الثاني

 الجزء 29 - الحزب 57 - القسم الأول

 الجزء 28 - الحزب 56 - القسم الثاني

 الجزء 28 - الحزب 56 - القسم الأول



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (22726)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (11204)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (8257)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7761)

 الدرس الأول (6752)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6666)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (6073)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5999)

 درس رقم 1 (5965)

 الدرس الاول (5959)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5912)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (4140)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3454)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (3181)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2990)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2695)

 الدرس الأول (2489)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2419)

 تطبيق على سورة الواقعة (2387)

 الدرس الأوّل (2315)



. :  ملفات متنوعة  : .
 السجدة

 سورة الاخلاص

 الصفحة 580 (ق 2)

 الاسراء 22-27

 الجزء 11 - الحزب 21 - القسم الأول

 البروج

 سورة السجدة

 سورة الصف

 الاسراء 78- 89

 سورة محمد

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (7510)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (7023)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (6109)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5852)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (5575)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (5559)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (5480)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (5403)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (5268)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (5244)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (2288)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (2093)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1957)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1731)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1688)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1665)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1635)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1625)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1618)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1611)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 سورة الاحزاب ـ السيد حسنين الحلو

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net