00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : قصص الأنبياء (ع) .

              • الموضوع : تأملات وعبر من حياة نبي الله صالح (ع) * .

تأملات وعبر من حياة نبي الله صالح (ع) *

نحن لا زلنا في ضيافة الأنبياء السلف الذين يقص رب العالمين عز وجل قصصهم، لعبرة في حياتنا.. والآن نحن في ضيافة نبي من أنبياء الله عز وجل، وهو صالح عليه السلام، الذي كان نبياً في قومه، وهم ثمود.. ﴿يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ﴾.

إن الإنسان عندما يقرأ كتاب رب العالمين، بنظرة المتأمل المتفحص؛ تفتح له أبواب من المعرفة، لم يكن ليعلم بها قبل ذلك.. لاحظوا هؤلاء القوم، الذين كانت عاقبتهم الدمار، والصيحة.. وقد أمهلوا ثلاثة أيام، وبعد ذلك نزلت عليهم الصيحة القاتلة.. ومع ذلك فإن القرآن يعبر بـ﴿أَخَاهُمْ صَالِحًا﴾ فكم لطفُ ربِّ العالمين كبير في دفع الناس إلى الهداية!.. ويقال بأن بعثة نبي الله صالح، كانت في مرحلة من مراحـل بلوغ القوم درجة عالية من الفساد.. والله سبحانه وتعالى، رأفةً بعباده، يرسل إليهم هذا النبي الذي -كدأب الأنبياء السلف- أطال باله ودعاهم، وأخرج لهم  -كما في بعض الروايات- ناقة من الجبل.. ولهذا قال بأنها آية من آيات الله عز وجل.

إن النبي عندما يأتي لقوم -سواءً نبينا الخاتم، أو الأنبياء السلف- شعــارهم الأول هو التوحيــد: ﴿اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَـهٍ غَيْرُهُ﴾.. ولو أننا ترجمنا التوحيد بكل أبعاده في حياتنا، لاستقامت أمورنا.. إن المعصية، وهي حركة جوارحية.. والخيالات الباطلة، وهي حركة جوانحية.. كل ذلك يعود إلى عدم التوحيد.. والذي يرى الله كبيراً في نفسه، فيصغُرُ كل شيءٍ في عينه.. وبالتالي لا خيال فاسد، ولا همّ في المعصية.. فالذي يرى الله عز وجل حاضراً، ومهيمناً، ورقيباً، وعتيداً، ومجازياً، ومثيباً، ومنتقماً، وجباراً… هل ينقدح في نفسه الميل إلى المعصية؟.. فالتوحيد هو منبع البركات في كل شؤون الحياة.. وقلّ من يصل إلى درجة التوحيد القصوى، والتوحيد الجامع.. ولهذا فإن الأنبياء لا يبدؤون من الذيل، بل يبدؤون من الرأس.. فلم يأتوا بالصلاة والصيام والتشريعات، إنما بدأوا بالأصل الأول من أصول الدين وهو التوحيــد.

﴿هُوَ أَنشَأَكُم مِّنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا﴾.. أي: يا قوم!.. ألا تذكرون هذه النعمة الإلهيـة؟.. حيث أنه طلب منكم عمارة الأرض.. فهذه الحضارة أذهلت العقول، وجعلت الناس يخلطون بين التمدن والعمارة والعمران، وبين الثـقافة والدين.. إن هذا الإنسان استعمره الله عز وجل في الأرض، فأخرج له المعادن من الأرض، وألهمه الفكر الذي ينسق به بين أنواع المعادن، ويستغل الوقود الذي فيها، ويستخرجه من باطنها، ويجعله في الأجهزة، وإذا بها تتحرك..  فالفضل لله تعالى رب العالمين، الذي استعمرنا، والذي مكننا من هذه السيطرة على الطبيعة.. فإذا كان هذا المستعمر - بالمعنى القرآني، أي: طالب العمارة- له دينه المنحرف، وله أخلاقياته المنحرفة، فلماذا نخلط بين هذا وذاك؟.. فهذا من هبات رب العالمين، وذاك من انحراف نفسه.. فلا ينبغي أن نخلط بين العالمين فنُغَشّ بذلك.. فإذن، إن المُسْتَعمِرُ هو رب العالمين، الذي طلب العمارة في الأرض، وأعطانا مواد العمارة.. فأنزل الحديد فيه بأس شديد.. وعليه، فإن تذكُّرُ هذه النعم من دواعي التوحيد.

ثم تقول الآية -وهنا لفتة قرآنية ملفتة جداً-: ﴿فَاسْتَغْفِرُوهُ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ﴾.. في ذهن الناس أن الاستغفار هو التوبة، فلمـاذا (ثم) وبأداة التراخي، وكأن هناك مرحلة بعد مرحلة؟.. فهنالك استغفار، وهنالك توبة.. نعم، هنالك مرحلتان، ولو التفتنا إلى ذلك: ﴿فَاسْتَغْفِرُوهُ﴾.. بمعنى تذكروا المعاصي، والندم على ما مضى.. ثم بعد ذلك لا بد من نقلة أخرى ﴿ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ﴾.. أي: ارجعوا إلى الله عز وجل.. فإذن، لا بد من حركة مبرمجة منظَّمة للسير إلى الله سبحانه وتعالى.. هذا هو الذي يحبه البعض، ويتمناه من السير إلى الله عز وجل، وهي دعوة قرآنية «توبوا» أي: ارجعوا إليه.. وبعد أن استغفرتَ من ماضيك الأسود، الآن برمج للحركة إليه.

﴿إِنَّ رَبِّي قَرِيبٌ مُّجِيبٌ﴾.. فأنت إذا طلبتَ من الله عز وجل، سوف لن يخيّب رجاءك.. «وقد علمت أن أفضل زاد الراحل إليك، عزم إرادة يختارك بها».. «وإنك لا تحتجب عن خلقك، إلا أن تحجبهم الأعمال دونك».. يلاحظ أن هذه المعاني العرفانية الدقيقة، ممزوجة بدعوة الأنبياء إلى مثل ثمود.. حيث أنه يتكلم مع ثمود، ويعطيهم برنامجاً عاماً أساسياً، ثم إشارات لمن كان له قلب، ثم دعوة للاستغفار ثم للتوبة.

﴿قَالُواْ يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَـذَا﴾.. أي: كنا نظن بك خيراً، والآن تأتينا بدعوة التوحيد.. ما مشكلة دعوة التوحيد؟.. ﴿أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا﴾.. إن هذه الحالة حالة مستنكرة في (هود) في (قوم) ثمود.. إن أحدنا في حياته اليومية يعيش هذه الحالة الثمودية.. كأن يرى جماعته على نمط من الغفلة عن الله عز وجل.. ويرى الناس يعبدون الله هذه العبادة الظاهرية، التي لا تطابق في كثيرٍ من الأوقات حتى الرسالة العملية.. وإن طابقت ماذا عملت في لمرحلة بعد ذلك، لكي تتعرف على صاحب الصلاة.. آمنتَ به، ولكن لم تعرفه، فالإيمان شيء، والإقرار بوجوده شيء، والتعرف عليه شيء آخر.. في مملكة من الممالك، الشعب كلهم يعتقدون بوجود المـلك، لأنهم يرون آثاره، ويرون أعوانه، ويرون جنده.. ولكن هل كل من في المملكة يتعرف على السلطان، ويعرف ثقافته، ويعرف عائلته، ويعرف تاريخه مثلاً.. ولكن أين الإيمان من تلك المعرفة التفصيلية؟..

﴿قَالَ يَا قَوْمِ أَرَأَيْتُمْ إِن كُنتُ عَلَى بَيِّنَةً مِّن رَّبِّي وَآتَانِي مِنْهُ رَحْمَةً فَمَن يَنصُرُنِي مِنَ اللّهِ إِنْ عَصَيْتُهُ فَمَا تَزِيدُونَنِي غَيْرَ تَخْسِيرٍ﴾.. سلوا الله عز وجل أن يعطيكم البينة والرحمة!.. البينة، لكي تروا الطريق.. والرحمة، لكي يدفعك في الطريق.. فإذا حاز الإنسان على مرتبة البينة والرحمة، سلك إلى الله عز وجل من دون أي تعثر.. إن هذا النبي كالأنبياء السلف، يأتي من زوايا مختلفة: النصيحة، والتوجيه، والبرهان، والاستعطاف.. وأخيراً الآية، والحجة التكوينية ﴿وَيَا قَوْمِ هَذِهِ نَاقَةُ اللهِ لَكُمْ آيَةً فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللهِ وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ قَرِيبٌ﴾.. إن النوق على هذه الأرض، كلها نوق الله، كلها مخلوقة لله عز وجل.. ولكن هذه الناقة منتسبةً إلى الله انتساباً تشريفياً.. والناس كلهم عباد الله، ولكن الإنسان يتخصص في التقرب إلى مولاه، ليصبح عبدَ الله، وليصبح منتسباً إلى الله عز وجل.. الناقة تخرج من بطن الجبل، وبأمرٍ من الله عز وجل، فالقرآن لا يستنكف أن يسمي هذه الناقة ﴿نَاقَةُ اللّهِ﴾.. فالإنسان إذا خرج من بطن عالم الطبيعة وانتسب إلى ربه، فإن رب العالمين يباهي الملائكة، ويفتخر بأن يقول: هذا عبد الله، وهذا عبدي.. ولهذا، فإن في صلاة الليل، عندما يرى عبده نائماً في صلاته، يباهي به الملائكة: قال النبيّ (ص): «إنّ ربّك يباهي الملائكة بثلاثة نفر:... ورجلٌ قام من الليل يصلّي وحده، فسجد ونام وهو ساجدٌ، فيقول: انظروا إلى عبدي!.. روحه عندي وجسده ساجدٌ لي».. فهو يترنح يميناً وشمالاً، لكي يرضي رب العالمين بأمر لم يوجبه عليه.

﴿فَعَقَرُوهَا﴾.. وتعدوا على ناقة الله عز وجل، ﴿فَقَالَ تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ ذَلِكَ وَعْدٌ غَيْرُ مَكْذُوبٍ﴾.. فكيف بمن تعدى على عبد من عباد الله عز وجل؟.. فإذا نزلت بعض صور العذاب على قتلة الحسين صلوات الله وسلامه عليه، وهو إمـــامٌ منتسب إلى الله تعالى.. العبد الذي حقق أرقى صور العبودية، لماذا يكون هذا العمل مستنكراً؟.. وأنتم تعلمون بأن الله عز وجل، لا يأخـذ إلا قسماً من الثأر في زمان ظهور ولده المهدي.. وقسم من الثأر الإلهي لا يتجلى إلا يوم القيامة، عندما تأتي فاطمة وتقول: «إلهي وسيدي!.. احكم بيني وبين من ظلمني.. اللهم!.. احكم بيني وبين من قتل ولدي».

﴿تَمَتَّعُوا فِي دَارِكُمْ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ﴾.. ولكن عاقبة هذه المتعة هي الصيحة.. إن الذين في هذه الأرض يتمتعون صباحاً ومساءً، وخاصةً هذه الأيام.. إن هؤلاء مساكين كقوم صالح ـ كثمود ـ يتمتعون أياماً قليلة، والصيحة في انتظارهم.

﴿فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَمِنْ خِزْيِ يَوْمِئِذٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ الْقَوِيُّ الْعَزِيزُ﴾.. إنه أمر الوفـــاء الإلهي.. فنوح مع مَنْ آمن معه، ولوط مع مَنْ آمن، وصالح مع مَنْ آمن.. ففي خضم الأحـداث، وفي أعظم النكبات، إن رب العالمين ينجّي عباده، فهو غيور على أوليائه..  وعليه، فإنه ينبغي على المؤمن ألا يخاف ولا يحزن في كل تقلبات الحياة، ما دام يرى الله عز وجل له ولياً، فإنه كما أنقذ أصحاب نوحٍ، وأصحاب لوطٍ، وأصحاب صالح.. فإنه ينقذه.

﴿وَأَخَذَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُواْ فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ، كَأَن لَّمْ يَغْنَوْاْ فِيهَا﴾.. أي: كأنهم لم يقيموا في هذا البلد.. فهؤلاء غرتهم الحياة الدنيا ﴿أَلاَ إِنَّ ثَمُودَ كَفرُواْ رَبَّهُمْ أَلاَ بُعْدًا لِّثَمُودَ﴾.

________________

(*) شبكة «السراج في الطريق إلى الله»، بتصرّف يسير. http://www.alseraj.net

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/01/07   ||   القرّاء : 89





 
 

كلمات من نور :

ينبغي للمؤمن أن لا يموت حتّي يتعلّم القرآن أو يكون في تعليمه.

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

 السيد الحكيم: هذا مشروع يُغبط عليه القائمون

 نبذة مختصرة عن فرقة الغدير للإنشاد الإسلامي - قم المقدسة

 دروس تخصصية في التجويد خلال لقاء الدار القرآني الثاني للعام ١٤٤١هـ

 تأملات وعبر من حياة نبي الله سليمان (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله هود (عليه السلام)*

ملفات متنوعة :



 کيفيّة تأسيس عقليّة الطفل

 رؤية قرآنية في أبعاد العداء الثقافي للإسلام

 كيف نعيش النعيم في الدنيا

 النشرة الاسبوعية العدد (50)

 عرض أحدث البرامج القرآنية فی معرض "جيتكس" بدبی

 بناء الإنسان في القرآن

 دور المنبر الحسيني في نشر الثقافة القرآنية (*)

 زيارة السيد زين العابدين الموسوي ( أبو مالك ) لدار السيدة رقية عليها السلام

 حديث الدار (40)

 دار السيدة رقية (ع) تقيم دورة تخصصية لمركز أنيس النفوس للعلوم القرآنية

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2194

  • التصفحات : 9173799

  • التاريخ : 26/02/2020 - 03:34

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الثاني )

 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء التاسع )

 تفسير كنز الدقائق ( الجزء الأول )

 تفسير الصافي ( الجزء الرابع)

 تفسير فرات الكوفي

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثامن عشر

 114 لغزاً قرآنياً

 التدبّر الموضوعّي في القرآن

 الصوت الندي ـ دروس مفصلة في علم الاصوات

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما هي هوية الإنسان التي أكّد عليها القرآن الكريم وكيف تعامل مع الهويّات الأخرى؟

 ما معنى إحاطة الله بجميع الموجودات؟

 معنى قوله تعالى: ﴿وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ﴾

 ما هو مفهوم الاستخارة ؟.. وما هي شروطها ؟

 عن تفسير ( أن الله لا يحبّ الفرحين )

 المراتب وعلاقاتها في القرآن الكريم

 لمس الآية المكتوبة بغير وضوء

 ماذا يعني شهادة الله على وحدانية نفسه؟

 هل توجد حالة بين الإدغام والاظهار؟

 ماهية الرضا القرآنية

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 مناجات مع صاحب العصر - يابن الأنوار الزاهرة

 يا بنت موسى وابنة الأطهار

 السلام عليكِ يا بنت موسى بن جعفر

 أنشودة أي سر - ولادة الصديقة الطاهرة الزهراء (ع)

 يا قمر التم الى م السرار

 يا بن الهداة المهتدين

 قل لمن والى علي المرتضى

 فيه شفاء للصدور ورحمة

 وافت تشع بنورها الأكوان - ليلة القدر

 شهر عظيم اتى بالفضل والكرم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21426)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10204)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7237)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6800)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5821)

 الدرس الأول (5760)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5185)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5136)

 الدرس الاول (5001)

 درس رقم 1 (4966)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5399)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3669)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3033)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2716)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2556)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2138)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2016)

 تطبيق على سورة الواقعة (1945)

 الدرس الأول (1940)

 الدرس الأوّل (1838)



. :  ملفات متنوعة  : .
 13- سورة الرعد

 سورة المزمل

 الفاتحة

 سورة القارعة

 73- سورة المزمل

 سورة القصص

 الجزء الرابع عشر

 سورة الرعد

 سورة المسد

 سورة الزلزلة

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6529)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6125)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5268)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4834)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4723)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4666)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4587)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4569)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4477)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4333)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1857)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1674)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1569)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1296)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1271)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1245)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1200)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1192)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1187)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1159)



. :  ملفات متنوعة  : .
 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 2

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس التاسع

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 الفلم الوثائقي حول الدار أصدار قناة المعارف 1

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السادس



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net