00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : الثقافة .

        • القسم الفرعي : شرح وصايا الإمام الباقر (ع) .

              • الموضوع : حلقات في شرح وصايا الإمام الباقر (عليه السلام) - 12 * .

حلقات في شرح وصايا الإمام الباقر (عليه السلام) - 12 *

 الأستاذ آية الله الشيخ مصباح اليزدي


 بسم الله الرحمـٰن الرحيم

الراحة والبركة في ظلّ التفويض

«وَتَخَلَّصْ إِلَى رَاحَةِ النَّفسِ بِصِحَّةِ التَّفوِيضِ»1

لابدّ لتوضيح هذه العبارة من حديث الإمام الباقر (سلام الله عليه) من عرض مقدّمتين:

المقدّمة الاُولى: نظام التكوين ونظام التشريع

لقد وضع الله سبحانه وتعالى لهذا العالم نظاماً خاصّاً فجعل ظواهره تحدث بواسطة أسباب وعلل بحيث لا تخلو أيّ لحظة وأيّ نطاق محدود من تحقّق عدد هائل من الظواهر التي نعجز عن إحصائها. ولقد وضع الله عزّ وجلّ هذه الأسباب تحت تصرّف الإنسان كي يلبّي بها حاجاته ويتمكّن من مواصلة حياته. ومن هذا المنطلق فإنّه يمكننا القول: إنّ للنظام الدنيويّ هدفين: أحدهما متوسّط والآخر نهائيّ. ولقد هيّأ الباري عزّ وجلّ من أجل ارتباط الإنسان بهذه الأسباب والمسبّبات نظامين؛ أو بعبارة اخرى: فقد نظّم الله تعالى هذا الارتباط من خلال نظامين؛ 1. النظام التكوينيّ، 2. النظام التشريعيّ. فالإنسان – مثلاً – يقوم بإشباع بطنه من خلال توفير الطعام؛ وهو بهذه الصورة يعمل - عبر الإفادة من النعم الإلهيّة - على جعل حياته تستمرّ. فالوجه الأوّل للقضيّة هو أنّ على المرء أن يتناول الطعام ليشبع؛ ونحن ضمن هذا النطاق نسعى بشكل طبيعيّ إلى إشباع غرائزنا ولا نفكّر ابتداءً – وفقاً لهذا النظام – بأداء التكليف. فهذا هو أحد الأنظمة التي أعدّها الله تعالى لهذا الغرض، وإنّ أيّ امرئ يكدّ ويسعى فإنّ بوسعه الإفادة من هذه الأسباب. فلا يشترط الإيمان للإفادة من هذا النظام، كما أنّ الكفر لا يُعدّ مانعاً منه أيضاً: «كُلاًّ نُّمِدُّ هَـٰؤُلاءِ وَهَـٰؤُلاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُوراً»2، وقد يقال أحياناً لهذا الإعطاء الإلهيّ: الرحمة الرحمانيّة لله تعالى؛ فإنّ جميع الموجودات تستفيد من هذه الرحمة. غير أنّها ليست الهدف النهائيّ من الخلقة. فمن أجل استغلال هذا النظام لبلوغ أهداف أسمى (مثل تكامل الإنسان) فقد وضع الله عزّ وجلّ نظاماً آخر وهو التكاليف بالنسبة للموجودات المختارة وذوات الشعور، وذلك لكي تكون مؤهّلة عبر أداء تلك التكاليف للظفر برحمة خاصّة. وهذه التكاليف (النظام التشريعيّ) هي في الحقيقة نظام قد رُكِّب على أساس نظام الأسباب والمسبّبات. فهو يُخبر المزارع، على سبيل المثال: إذا نثرت البذور في الأرض واعتنيت بها جيّداً فستنبت وتنمو فتؤمّن لك في نهاية المطاف غذاءك. لكنّه عزّ وجلّ وفي هذه الأثناء يضع في عنقه واجباً فيقول له: هذه البذور يجب أن تكون ملكك، ولابدّ أن لا تكون الأرض مغصوبة، وهكذا. فلا ينبغي أن نخلط بين نظام التكوين ونظام التشريع.

المقدّمة الثانية: المؤثّر المستقلّ هو الله وحده

ما نفهمه نحن ابتداءً من نظام الأسباب والمسبّبات هو استقلال هذه الأسباب في التأثير؛ بمعنى أنّنا نظنّ أنّ الماء الذي نشرب هو الذي يرفع العطش، سواء أكان هناك إلٰه أم لم يكن، والحال أنّ الحقيقة ليست كذلك. فإنّ جميع الأديان السماويّة وكافّة الأنبياء والرسل قد جاءوا لإخبارنا بأنّ ما نراه من حياتنا لا يمثّل إلاّ الطبقة السطحيّة من الحياة وأنّ لهذه الحياة باطناً وحقيقة أيضاً هي أسمى بكثير من هذه الامور؛ «فَلا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَوٰةُ الدُّنْيَا»3؛ فلا تخدعنّكم هذه الحياة الدنيا! فالقرآن الكريم يحرص كلّ الحرص على أن ينبّهنا في كلّ الأحداث والوقائع «بأنّ الله هو الذي يفعل ذلك». فهو يحاول أن يفهمنا من خلال هذه التعبيرات بأن لا نلتفت إلى الأسباب الظاهريّة فقط. فهذا هو أحد الأهداف العظيمة التي يسعى إليها الأنبياء؛ إذ يقول القرآن الكريم لنبيّنا (صلّى الله عليه وآله): «فَأَعْرِضْ عَن مَّن تَوَلَّىٰ عَن ذِكْرِنَا وَلَمْ يُرِدْ إِلاّ الْحَيَوٰةَ الدُّنْيَا * ذَٰلِكَ مَبْلَغُهُم مِّنَ الْعِلْمِ»4؛ أي: هذا هو مستواهم العلميّ (فهو ضحل جدّاً).

نماذج من النعم الإلهيّة الخاصّة للمتّقين

1. حبّ الإيمان

إنّ الله جلّ وعلا يسبغ على اولئك الذين لا يستعملون هذا النظام الطافح بالنعم الإلهيّة التي لا تحصى ولا تُعدّ إلاّ من خلال النظام التشريعيّ – يسبغ عليهم نعماً اخرى ليست هي من سنخ الآلاء المادّية، بل من جنس نورانيّة القلب، والاُنس بالله، وفتح العيون المعنويّة، ومشاهدة الحقائق، وما إلى ذلك. أمّا نحن فعند مقارنتنا لهذه النعم نفهم على الأقلّ أنّ نور الإيمان لا يساوي ظلمة الكفر. فالإنسان الكافر يُبتلى بشكل من أشكال الظلمة والعتمة، أمّا المؤمن فهو يتمتّع بنورانيّة تتناسب مع مستوى إيمانه. فالقرآن الكريم يقول: «فَمَن يُرِدِ اللهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلامِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَٰلِكَ يَجْعَلُ اللهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ»5؛ وسبب الإضلال هنا هو أعمال المرء القبيحة طبعاً. فالكافر يشعر بالضغوط والضيق في حياته ويحاول دائماً الفرار من شدّة سأمه من الحياة، وكأنّه يريد الصعود إلى ما هو أعلى من السماء.

على أيّة حال فإلى جانب النعم المادّية التي يشترك فيها المؤمن والكافر فقد جعل الله عزّ وجلّ نعماً اُخرى غيرها يمنّ بها على الذين يستخدمون النعم المادّية على النحو الصحيح. يقول الله في محكم كتابه العزيز: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ اتَّقُواْ اللهَ وَءَامِنُواْ بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُوراً تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ»6؛ و«كفلين» يعني سهمين. فمن النعم العظيمة التي يمنّ بها الله تعالى على عباده المتّقين هي نعمة حبّ الإيمان وبغض الكفر.

2. رزق المرء من حيث لا يحتسب

إذا أحسن المرء الإفادة من أنعم الله جلّ شأنه فسيمنّ الله عليه بلطف آخر وهو أن يسهّل له الإفادة من النعم الدنيويّة. يقول القرآن الكريم: «وَمَن يَتَّقِ اللهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ»7؛ فالله عزّ وجلّ لا يذر المتّقين يواجهون طريقاً مسدوداً؛ بمعنى أنّ الذين يفيدون من نعم الله ضمن اُطر الأحكام الإلهيّة فمضافاً إلى أنّ الله يمتّعهم بنعم الدنيا وبالنعم المعنويّة فإنّهم لا يصلون في الشؤون الدنيويّة إلى طريق مسدود. فالله يرزق أمثال هؤلاء لكن طبق نظام لا يخطر ببالهم. وكذا في البعد الاجتماعيّ فهو يقول: «وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَىٰ ءَامَنُواْ وَاتَّقَوْاْ لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَكَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ»8؛ فحتّى بالنسبة للمجتمع الذي أفراده من الأتقياء والذين يراعون أحكام الإسلام ويقيمون لها وزناً فإنّ الله ينزل عليهم البركة؛ أي ينيلهم النعم الدنيويّة بشكل أكثر راحة وأشدّ وفرة بكثير.

الراحة والبركة للمفوِّضين اُمورهم إلى الله

إنّ لله نمطاً آخر من أنماط التعامل أيضاً وهو تدبير الاُمور. فالله عزّ وجلّ يدبّر شؤون عباده المتّقين بطريقة تجعلهم يجنون أفضل النتائج من أعمارهم. وفي المقابل فعلى الرغم ممّا يتجشّمه بعض الناس من سعي حثيث فإنّهم لا يظفرون بمنافع دنيويّة جيّدة ولا يترقّون على الصعيد المعنويّ، وهم دائمو التذمّر - في العادة - من أنّ جميع اُمورهم متوقّفة ولا تسير حسب الاصول. أمّا أعمار أهل التقوى فإنّ فيها من البركة ما يحيّر الألباب. يقول المرحوم آية الله بهجت (رضوان الله تعالى عليه): «كان المرحوم الشيخ محمّد حسين الاصفهانيّ (رضوان الله تعالى عليه) إذا لم يشاهد أحدٌ غير عبادته ظنّ أن لا شغل له سوى العبادة، وإذا لم ينظر أحد إلاّ إلى أعماله العلميّة حَسِب أنّه لا وقت له لأيّ عبادة قطّ. فهو رحمه الله لم يترك قراءة زيارة عاشوراء وصلاة جعفر الطيّار حتّى آخر يوم من عمره المبارك». كما ويقول المرحوم الحاج الشيخ محمّد البروجرديّ: «كان المرحوم الحاج الشيخ محمّد حسين يقيم مجلس عزاء اُسبوعيّاً وكان ملتزماً بصبّ الشاي وتقديمه للضيوف وصفّ أحذيتهم بنفسه. وكنت اُلاحظ حين استقباله للضيوف وإنجازه لبقيّة الأعمال أنّه كان باستمرار يردّد مع نفسه ذكراً معيّناً. فنفد صبري ذات يوم فبادرته بالسؤال: أيّ ذكر هذا الذي تصرّ إصراراً شديداً على ترديده؟ فقال لي بعد تأمّل بسيط: من المستحسن أن يقرأ المرء يوميّاً سورة «إنّا أنزلناه» ألف مرّة»! فهذا هو نموذج العمر المبارك.

كما أنّ لله شكلاً آخر من أشكال التعامل مع المؤمنين وهو أنّه يدبّر اُمورهم طبقاً لهذا التعامل بحيث يجعل الإنسان المتّقي ينفق وقته في أفضل الأعمال. فالسعي وراء الرزق الحلال بالنسبة للإنسان المؤمن عبادة؛ لكن هناك فرق كبير بين هذه العبادة والعبادة الخالصة التي لا يكون فيها إلاّ العلاقة مع الله. فعندما يرى الله تعالى أنّ عبده يعشق العبادة حقّاً ويريد أن يأنس به ولا يرغب في الالتفات إلى غيره، فإنّه يدبّر اُموره على نحو بحيث لا ينفق كثيراً من الوقت في شؤون الدنيا. فهو يعمل طبقاً لتكليفه الشرعيّ ألا وهو السعي لكسب الرزق، ويفتح باب دكّانه، ويمارس البيع والشراء بمقدار كفايته من الرزق لكنّ هذه الأعمال كلّها لا تشكّل عائقاً لعبادته. فهذا التدبير يعجز عقل الإنسان بمفرده عن القيام به. فقد جاء في دعاء عرفة: «إلهي! أَغنِني بتدبيرك لي عن تدبيري وباختيارك عن اختياري»9.

لا ينبغي الخلط خطأً بين التفويض والتقاعس

قد يطلب الإنسان أحياناً مثل هذا الطلب لكنّه بدافع الرغبة في نيل الدنيا بسهولة وعن طريق التقاعس، ومن أجل ذلك فهو يسأل الله العون والمساعدة كي يصل أسرع إلى مبتغاه. فمثل هذا الشخص إنّما يسعى وراء راحته الدنيويّة. أمّا أولياء الله فإنّهم يطلبون من الله مثل هذا الطلب لغرض التفرّغ للعبادة والقيام بالأعمال الأهمّ والأفضل. فأمثال هؤلاء لا يحبّون أن يُحجَبوا عن الأعمال المهمّة. إنّهم يرغبون في أن يكونوا أشدّ انشغالاً بالأعمال التي يحبّها الله أكثر من غيرها. ومن هنا فإنّ الله يتعهّد بتدبير اُمورهم من جهة ويرفع عنهم البلايا من جهة اُخرى ويقيهم تأثير كيد أعدائهم كي لا يكون عائقاً لأعمالهم من جهة ثالثة. هذا المنهج مخصّص لاولئك الذين يتّكلون على الله من أعماق قلوبهم ويفوّضون اُمورهم إليه. ففي مثل هذه الحالة يتولّى الله اُمورهم بنفسه.

لقد ذكرت إحدى الروايات10 خواصّ بعض الآيات؛ فقالت على سبيل المثال إنّ «الذكر اليونسيّ» (لا إِلهَ إِلاَّ أَنْتَ سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمينَ11) ينتشل المرء من الهمّ والغمّ؛ ذلك أنّ نبيّ الله يونس (عليه السلام) بعد أن التقمه الحوت وبقي في جوفه تضرّع إلى ربّه بهذا الذكر، فقال القرآن بعد ذلك: «فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَٰلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ»12. ثمّ تعرّج نفس هذه الرواية على قول مؤمن آل فرعون حينما قال: «وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللهِ إِنَّ اللهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ»13؛ فيقول القرآن الكريم بعد ذلك: «فَوَقَاهُ اللهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُواْ»14؛ فعندما فوّض أمره إلى الله حفظه الله من مكر الأعداء ومخطّطاتهم الخطيرة التي رسموها له.

نأمل أن نوفّق نحن أيضاً للإفادة من كلام الله هذا والسير على سيرة أوليائه وأن نجني ثمار ذلك في الدنيا والآخرة.

وصلّى الله على محمّد وآله الطاهرين


1. تحف العقول، ص286.

2. سورة الإسراء، الآية 20.

3. سورة لقمان، الآية 33.

4. سورة النجم، الآيتان 29 و30.

5. سورة الأنعام، الآية 125.

6. سورة الحديد، الآية 28.

7. سورة الطلاق، الآيتان 2 و3.

8. سورة الأعراف، الآية 96.

9. بحار الأنوار، ج95، ص226. 

10. عن الصادق (عليه السلام) قال: «عجبتُ لمن فزع من أربع كيف لا يفزع إلى أربع؛ عجبت لمن خاف كيف لا يفزع إلى قوله... وعجبتُ  لمن اغتمّ كيف لا يفزع إلى قوله: «لا إِلهَ إِلاّ أَنْتَ سُبْحانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ» فإنّي سمعت الله عزّ وجلّ يقول بعقبها: «وَنَجَّيْناهُ مِنَ الْغَمِّ  وَكَذلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ»، وعجبت لمن مُكر به كيف لا يفزع إلى قوله: «وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللهِ إِنَّ اللهَ بَصِيرٌ بِالْعِبادِ» فإنّي سمعت الله عزّ وجلّ  يقول بعقبها: «فَوَقاهُ اللهُ سَيِّئاتِ ما مَكَرُوا»، وعجبت‏...» (أمالي الصدوق، ص6).  

11. سورة الأنبياء، الآية 87. 

12. سورة الأنبياء، الآية 88. 

13.سورة غافر، الآية 44. 

14. سورة غافر، الآية 45.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/07   ||   القرّاء : 1793





 
 

كلمات من نور :

نوروا بيوتكم بقراءة القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

 السيد الحكيم: هذا مشروع يُغبط عليه القائمون

 نبذة مختصرة عن فرقة الغدير للإنشاد الإسلامي - قم المقدسة

 دروس تخصصية في التجويد خلال لقاء الدار القرآني الثاني للعام ١٤٤١هـ

 تأملات وعبر من حياة نبي الله سليمان (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله هود (عليه السلام)*

ملفات متنوعة :



 العلاقة بين الإمام علي (عليه السلام) والقرآن الكريم

 لقاء مع الحافظ أحمد العبد الله

 الحجّ في القرآن

 انطلاق المسابقة المحمدية السنوية السادسة

 رئيس قسم التربية والثقافة في جامعة المصطفى العالمية؛ ومشروع اتفاقية تعاون في الأفق

 إحياء ذكرى شهادة رئيس المذهب الإمام جعفر الصادق (ع)

 لمحات‌ ‌‌‌عـن حياة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

 كل في فلك يسبحون - إعجاز وتحليل

 تأمّلات وعبر من حياة أبينا آدم (عليه السلام) *

 دراسة في أساليب التفسير التربوي

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2194

  • التصفحات : 9159168

  • التاريخ : 20/02/2020 - 09:11

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 علل الوقوف

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء السادس عشر

 الأسرة في القرآن

 تفسير نور الثقلين ( الجزء الثالث )

 أسئلة قرآنية

 أساليب ومقدمات الحفظ

 منهج دراسة علوم الأصوات والمقامات

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 البيان في تفسير القرآن

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الخامس)

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 ما هو معنى التأويل في الاصطلاح؟

 ما معنى مصطلح (قوّام) في الآية الشريفة { الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ }

 ما هي حقيقة صفة العزة؟

 ماالفرق بين النفس والروح؟

 معنى قوله تعالى: ﴿وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ﴾

 هل كان قتل الغلام رأياً من الخضر (ع) أم وحياً؟

 القرآن وتسخير الكواكب السماوية

 خصوصية الوجه من بين باقي الأعضاء في عذاب المجرمين بالنار

 كيف نطلب الاستعانة من أهل البيت مع حصر الاستعانة بالله عز وجل ؟

 ما هو عالَمُ الذَّرّ ؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 أنشودة أي سر - ولادة الصديقة الطاهرة الزهراء (ع)

 يا قمر التم الى م السرار

 يا بن الهداة المهتدين

 قل لمن والى علي المرتضى

 فيه شفاء للصدور ورحمة

 وافت تشع بنورها الأكوان - ليلة القدر

 شهر عظيم اتى بالفضل والكرم

 شهر جود كله رمضان

 يا مسلمون تهجدوا_ الخلاصة

 يا ساتر العيب يا قابل التوب



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21412)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10193)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7227)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6789)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5810)

 الدرس الأول (5747)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5175)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5126)

 الدرس الاول (4986)

 درس رقم 1 (4954)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5392)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3668)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3031)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2714)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2554)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2135)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2013)

 تطبيق على سورة الواقعة (1943)

 الدرس الأول (1938)

 الدرس الأوّل (1835)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة القدر

 سورة الطلاق

 سورة الحجر

 المدثر

 الفتح 27 إلى 29+الضحى+قريش+الكوثر

 الطارق

 الحاقة

 سورة فصلت

 سورة غافر

 سورة الاحزاب

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6515)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6112)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5251)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4822)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4713)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4656)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4576)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4561)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4468)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4323)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1854)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1673)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1566)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1293)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1270)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1242)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1198)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1190)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1183)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1154)



. :  ملفات متنوعة  : .
 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 خير النبيين الهداة محمد ـ فرقة الغدير

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net