00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

حول الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التعريف بالدار (2)
  • نشاطات وأخبار الدار (250)
  • ضيوف الدار (113)
  • أحتفالات وأمسيات الدار (50)
  • ماقيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (12)
  • مقالاته (53)
  • مؤلفاته (3)

قرآنيات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (96)
  • الأخلاق في القرآن (151)
  • قصـص قـرآنيـة عامـة (24)
  • قصص الانبياء (21)
  • العقائد في القرآن (39)
  • القرآن والمجتمع (68)

تفسير :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • أعلام المفسرين (12)
  • تفسير السور والآيات (92)
  • مقالات في التفسير (131)
  • تفسير الجزء الثلاثين (24)

دروس قرآنية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الحفظ (19)
  • التجويد (19)
  • المقامات (13)
  • علوم القرآن (16)
  • القراءات السبع (5)
  • التحكيم في المسابقات (1)
  • التفسير (20)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • بيانات قرآنية (5)

اللقاءات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • اللقاءات مع الصحف ووكالات الانباء (13)
  • اللقاءات مع حملة القرآن الكريم (41)
  • التعريف بالمؤسسات القرآنية (5)

ثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات ثقافية وفكرية (57)
  • السيرة (177)
  • عامة (189)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (عليه السلام) (14)
  • مكيال المكارم في فوائد الدعاء للقائم (15)

واحة الشبل القرآني :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المواضيع العلمية (5)
  • المواضيع العامة (33)
  • سلسلة حياة الرسول وأهل بيته (عليهم السلام) (14)

النشرة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النشرة الأسبوعية (48)
  • حديث الدار (51)
  • بناء الطفل (8)
  • لآلئ قرآنية (2)

الاخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الاخبار الثقافية (22)
  • الاخبار القرآنية (113)

البرامج :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (11)

المقالات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : دروس قرآنية .

        • القسم الفرعي : بيانات قرآنية .

              • الموضوع : الصبر وحكمة الابتلاءات .

الصبر وحكمة الابتلاءات

إعداد اللجنة العلمية

في دار السيدة رقية عليها السلام للقرآن الكريم

تضمّنت هذه الدراسة مجموعة من البيانات المهمّة في الجانب التفسيري والعقدي والتربوي، بالإضافة إلى بيانات أهمّ المصادر الشيعيّة ـ (نهج البلاغة والصحيفة السجّاديّة) ـ تحت عنوان: البيانات العلويّة من النهج والصحيفة السجّاديّة.

كما لا تخلو هذه الدراسة من التحقيق في بعض الأهداف الرئيسة للدار، وهي الإشارة إلى أهمّ الدروس المرتبطة بعلم وفنّ التجويد القرآني.

ولم يكن العمل في هذه الدراسة مقتصـراً على عقل واحد أو فكر شخص لوحده، بل كان مخاضاً لعمل جماعي اتفقت كلمة القائمين عليه، وبعد أن اكتملت الفكرة ونضجت شُرع بالعمل للقيام بإعداد هذه الدراسة القرآنيّة المعاصرة لأجل تحقيق أهدافها المنشودة، حيث وُزّعت الأدوار كلٌّ بحسب اختصاصه ومعرفته ومجاله. فتولّى القيام بهذا العمل ثُلّة من الأساتذة المختصّين في مختلف المجالات العلمية:

1ـ الدكتور الشيخ شاكر الساعدي في بيان النكات العقدية.

2ـ سماحة الشيخ سهيل السهيل في بيان النكات الفقهية.

3ـ الأستاذ السيد حكمت الموسوي في بيان النكات التربوية.

4ـ الأستاذ حيدر الكعبي في مادة التجويد.

5ـ الأستاذ الحافظ حميد الكناني في إبراز البيانات العلوية من (نهج البلاغة والصحيفة السجادية).

وقام الأستاذان أحمد فرج الله وعصام العلي بمراجعة الكتاب تصحيحاً وتقويماً للنصّ.

والشيخ أحمد الخليفة بمتابعة سير العمل خلال فترة إعداده.

البيان الرابع

الصبر وحكمة الابتلاءات

الآيات (153ـ159) من سورة البقرة

﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ * وَلَا تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ وَلَكِنْ لَا تَشْعُرُونَ *وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ * إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللهَ شَاكِرٌ عَلِيمٌ * إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴾

تظهر أهمّية الصبر ومنزلته من الإيمان كونه إحدى دعائمه الأساسية، بل هو علامة الإيمان والتقوى، قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: «... وَعَلَيْكُمْ بِالصَّبْرِ؛ فَإِنَّ الصَّبْرَ مِنَ الإيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ، وَلا خَيْرَ فِي جَسَدٍ لا رَأْسَ مَعَهُ، وَلا فِي إِيمَانٍ لا صَبْرَ مَعَهُ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 82].

ثم إنّ الإيمان على أربع دعائم: الصبـر، واليقين، والعدل، والجهاد.

والصبـر منها على أربع شعب: الشوق، والشفق، والزهد، والتـرقّب.

فمن اشتاق إلى الجنّة سلا عن الشهوات، ومن أشفق من النّار اجتنب المحـرّمات، ومن زهد في الدنيا استهان بالمصيبات، ومن ارتقب الموت سارع إلى الخيرات [الكافي: 2/50].

وقد جعل الله تعالى نفسه مع الصابرين، كما جاء في الآية الشـريفة:      ﴿إِنَّ اللهَ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾، وهذه المعية في واقعها نتيجة حتمية لمن استعان بالصبر والصلاة. وبعد ذلك أكّد على مسألة الصبـر عند حلول المصائب والابتلاءات، حيث أمـر نبيّه الأكـرم محمداً صلى الله عليه وآله بزف البشـرى إلى هؤلاء الصابـرين عند حـول المصائب بهم، قال تعالى: ﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ﴾ [البقرة/ 155 ـ 157].

والصبـر لا يقتصـر على المصائب بل حتى على النعمة التي يمنّ الله تعالى بها على عباده، قال الإمام علي عليه السلام: «الصَّبْـرُ صَبْرَانِ: صَبْرٌ عَلَى مَا تَكْرَهُ، وَصَبْرٌ عَمَّا تُحِبُّ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 55].

والنتيجة من وراء ذلك هو حصول الرضا الإلهي ونزول الرحمة والمعية الإلهية، فطوبى لمن كان مع الله وكان الله معه، وعليه فلا خوف عليه ولا حزن.

البيانات التفسيرية

1ـ لقد أمر الله سبحانه وتعالى نبيَّه الكريم بالصبر (تسع عشرة) مرة في القرآن الكريم. وكان أمير المؤمنين علي عليه السلام كلّما عرض عليه مكروه أو أصابته محنة قام وصلّى ركعتين.

2ـ أنَّ أداء الفرائض أمرٌ صعب يستلزم الاعتقاد الراسخ والإيمان بالعطاء الإلهي، لذا نرى مَن يعتقد بأنّ الشهيد حيٌّ يُرزق فإنّه سيندفع إلى الشهادة دون خوف ووجل.

3ـ أنَّ الابتلاء الإلهي هو لأجل تكامل الناس وتربيتهم؛ فالخوف من العدو، والحصار الاقتصادي، والحرب والجهاد وإرسال الأولاد والأحبّة إلى ساحات القتال هو من جملة هذه الابتلاءات.

4ـ الابتلاءات والمحن مؤدّى الصبر والنضوج؛ لأنّ هناك الكثير من الصفات الإنسانيّة؛ كالصبر والرضا، التسليم والقناعة، الزهد والتقوى، الحلم والإيثار، لا يحصل عليها الإنسان إلاّ من خلال الصبر في الابتلاءات والمحن، قال تعالى: ﴿وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ﴾.

البيانات العقائدية

1ـ الصبـر والصلاة هما من أهمِّ الاُمـور العباديّة الموجبة لبقاء الإنسان مع الله تعالى.

2ـ التأكيد على أنّ القتل والشهادة في سبيل الله تعالى من مـوجبات الحياة في الدنيا والآخـرة.

3ـ الابتلاء سُنّة إلهيّة ثابتة لا محيص منها.

4ـ أنّ الـرضا بقدر الله وقضائه مـوجبٌ لنـزول الـرحمة الإلهيّة على صاحبه.

5ـ الصفا والمروة من شعائر الله تعالى.

البيانات الفقهية

1ـ كلُّ استعانة تبتني على حـرام أو تنتهي إليه فهي محـرّمة إلاّ في صورة الاضطـرار الرافع للحـرمة. ومن أمثلة ذلك: الاستعانة بالسحـر والكهانة والشعبذة ونحوها، والاستعانة بالمؤمن لإيذاء مؤمن آخر، وإن علم المستعان بالغاية كان شـريكاً. وكالاستعانة بالحاكم الجائـر على إنقاذ حقّ مع وجـود طريق مشروع لإنقاذه [الموسوعة الفقهيّة الميسّرة/ 346].

2ـ جـواز الاستعانة بالنبي الأكـرم والأئمّة الأطهار عليهم السلام على نحو طلب الشفاعة من الباري جلّ وعلا في تحقيق المطالب وقضاء الحـوائج.

3ـ استحباب صلاة ركعتين لطلب قضاء الحاجة، وقد جاءت في كيفيتها صـور متعددة، منها: أن يتوضأ صاحب الحاجة ويتصدّق بصدقة، ثمَّ يدخل المسجد فيصلّي ركعتين، ثمَّ يعقّب بعد الركعتين بحمد الله وتمجيده والصلاة على النبي وأهل بيته عليهم السلام، ثمَّ يطلب من الله حاجته، ويعاهده على أن يأتي بطاعة معيّنة شكراً لله إذا قُضيت حاجته [الفتاوى الواضحة/ 341].

البيانات التربوية

1ـ أنَّ تربية الإنسان لا تقتصـر على إصلاح الباطن دون الظاهر أو العكس، بل إنّ صلاحهما معاً أمر ضروري، ولا بدّ من تحقّقه في الواقع.

2ـ الامتحان المقتـرن بالتشجيع والبُشرى أمـرٌ مهم له دور كبير في تهيئة الإنسان لمجابهة شتّى أنواع المصاعب والشدائد بعزم وحزم.

3ـ إذا ما أصابت المحن والمصائب الإنسانَ فلا بدَّ أن تذكّره بأهدافه العُليا وغاياته السامية.

4ـ أنَّ التشجيع والتحفيز على نيل الأجر قضايا ضرورية في تربية الفرد، لكن يجب أن يُعطى الأجر بعد اجتياز المصاعب بنجاح مميز ونتائج إيجابيّة.

5ـ تعريف الفرد بواجباته قبل الشروع في العمل أمر لازم للأمن من الوقوع في اللبس والالتباس.

البيانات العلوية من النهج والصحيفة السجادية

1ـ قال أمير المؤمنين عليه السلام: «... وَعَلَيْكُمْ بِالصَّبْرِ؛ فَإِنَّ الصَّبْرَ مِنَ الإيمَانِ كَالرَّأْسِ مِنَ الْجَسَدِ، وَلا خَيْرَ فِي جَسَدٍ لا رَأْسَ مَعَهُ، وَلا فِي إِيمَانٍ لا صَبْرَ مَعَهُ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 82].

2ـ قال عليه السلام: «الصَّبْرُ صَبْرَانِ: صَبْرٌ عَلَى مَا تَكْرَهُ، وَصَبْرٌ عَمَّا تُحِبُّ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 55].

3ـ قال أمير المؤمنين علي عليه السلام: «إِنَّ الله يَبْتَلِي عِبَادَهُ عِنْدَ الأعْمَالِ السَّيِّئَةِ بِنَقْصِ الثَّمَرَاتِ وَحَبْسِ الْبَرَكَاتِ وَإِغْلاقِ خَزَائِنِ الْخَيْرَاتِ؛ لِيَتُوبَ تَائِبٌ وَيُقْلِعَ مُقْلِعٌ، وَيَتَذَكَّرَ مُتَذَكِّرٌ وَيَزْدَجِرَ مُزْدَجِرٌ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 143].

4ـ قال عليه السلام: «... أَشْهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، شَهَادَةً مُمْتَحَناً إِخْلاصُهَا، مُعْتَقَداً مُصَاصُهَا، نَتَمَسَّكُ بِهَا أَبَداً مَا أَبْقَانَا، وَنَدَّخِرُهَا لِأَهَاوِيلِ مَا يَلْقَانَا؛ فَإِنَّهَا عَزِيمَةُ الإيمَانِ، وَفَاتِحَةُ الإحْسَانِ، وَمَرْضَاةُ الرَّحْمَنِ، وَمَدْحَرَةُ الشَّيْطَانِ. وَأَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، أَرْسَلَهُ بِالدِّينِ الْمَشْهُورِ وَالْعَلَمِ المأْثُورِ وَالْكِتَابِ المسْطُورِ، وَالنُّورِ السَّاطِعِ وَالضِّيَاءِ اللامِعِ وَالأمْرِ الصَّادِعِ، إِزَاحَةً لِلشُّبُهَاتِ وَاحْتِجَاجاً بِالْبَيِّنَاتِ، وَتَحْذِيراً بِالْآيَاتِ وَتَخْوِيفاً بِالمثُلاتِ، وَالنَّاسُ فِي فِتَنٍ انْجَذَمَ فِيهَا حَبْلُ الدِّينِ وَتَزَعْزَعَتْ سَوَارِي الْيَقِينِ، وَاخْتَلَفَ النَّجْرُ وَتَشَتَّتَ الأمْرُ، وَضَاقَ الْمَخْرَجُ وَعَمِيَ الْمَصْدَرُ، فَالْهُدَى خَامِلٌ وَالْعَمَى شَامِلٌ، عُصِـيَ الرَّحْمَنُ وَنُصـِرَ الشَّيْطَانُ، وَخُذِلَ الإيمَانُ فَانْهَارَتْ دَعَائِمُهُ وَتَنَكَّرَتْ مَعَالِمُهُ، وَدَرَسَتْ سُبُلُهُ وَعَفَتْ شُرُكُهُ، أَطَاعُوا الشَّيْطَانَ فَسَلَكُوا مَسَالِكَهُ وَوَرَدُوا مَنَاهِلَهُ، بِهِمْ سَارَتْ أَعْلامُهُ وَقَامَ لِوَاؤُهُ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 2].

5ـ قال عليه السلام: «أَمَّا بَعْدُ، فَإِنَّ اللهَ لَمْ يَقْصِمْ جَبَّارِي دَهْرٍ قَطُّ إِلاّ بَعْدَ تَمْهِيلٍ وَرَخَاءٍ، وَلَمْ يَجْبُرْ عَظْمَ أَحَدٍ مِنَ الْأُمَمِ إِلاّ بَعْدَ أَزْلٍ وَبَلاءٍ، وَفِي دُونِ مَا اسْتَقْبَلْتُمْ مِنْ عَتْبٍ وَمَا اسْتَدْبَرْتُمْ مِنْ خَطْبٍ مُعْتَبَرٌ، وَمَا كُلُّ ذِي قَلْبٍ بِلَبِيبٍ، وَلا كُلُّ ذِي سَمْعٍ بِسَمِيعٍ، وَلا كُلُّ نَاظِرٍ بِبَصِيرٍ. فَيَا عَجَباً! وَمَا لِيَ لا أَعْجَبُ مِنْ خَطَأِ هَذِهِ الْفِرَقِ عَلَى اخْتِلافِ حُجَجِهَا فِي دِينِهَا، لا يَقْتَصُّونَ أَثَرَ نَبِيٍّ وَلا يَقْتَدُونَ بِعَمَلِ وَصِيٍّ، وَلا يُؤْمِنُونَ بِغَيْبٍ وَلا يَعِفُّونَ عَنْ عَيْبٍ، يَعْمَلُونَ فِي الشُّبُهَاتِ وَيَسِيرُونَ فِي الشَّهَوَاتِ، المَعْرُوفُ فِيهِمْ مَا عَرَفُوا وَالْمُنْكَرُ عِنْدَهُمْ مَا أَنْكَرُوا، مَفْزَعُهُمْ فِي المُعْضِلاتِ إِلَى أَنْفُسِهِمْ وَتَعْوِيلُهُمْ فِي المُهِمَّاتِ عَلَى آرَائِهِمْ، كَأَنَّ كُلَّ امْرِئٍ مِنْهُمْ إِمَامُ نَفْسِهِ قَدْ أَخَذَ مِنْهَا فِيمَا يَرَى بِعُرًى ثِقَاتٍ وَأَسْبَابٍ مُحْكَمَاتٍ!» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 88].

7ـ قال عليه السلام وقد عزّى الأشعث بن قيس عن ابنٍ له: «يَا أَشْعَثُ، إِنْ تَحْزَنْ عَلَى ابْنِكَ فَقَدِ اسْتَحَقَّتْ مِنْكَ ذَلِكَ الرَّحِمُ، وَإِنْ تَصْبِرْ فَفِي اللهِ مِنْ كُلِّ مُصِيبَةٍ خَلَفٌ. يَا أَشْعَثُ، إِنْ صَبَـرْتَ جَرَى عَلَيْكَ الْقَدَرُ وَأَنْتَ مَأْجُورٌ، وَإِنْ جَزِعْتَ جَرَى عَلَيْكَ الْقَـدَرُ وَأَنْتَ مَأْزُورٌ. يَا أَشْعَثُ، ابْنُكَ سَرَّكَ وَهُوَ بَلاءٌ وَفِتْنَةٌ، وَحَزَنَكَ وَهُوَ ثَوَابٌ وَرَحْمَةٌ» [نهج البلاغة ـ الخطبة/ 291].

ملاحظات الوصل والوقف والابتداء

1ـ الآية: ﴿الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ﴾ تقع صفة لكلمة ﴿الصَّابِرِينَ﴾ في الآية السابقة، فإن أمكن وصلها بها فهو أفضل.

2ـ لا يوجد في الآية ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴾ وقف كافٍ؛ لأنّ جملة ﴿أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ﴾ خبر ﴿إِنَّ﴾، فإن لم يمكن الوصل فمن الأفضل الوقف على ﴿يَلْعَنُهُمُ اللهُ﴾، أو على كلمة ﴿أُولَئِكَ﴾ والبدء منها. وفي حالة الوقف على ﴿فِي الْكِتَابِ﴾ فلا بدّ من البدء بـ ﴿مِنْ بَعْدِ﴾، ولا يصحّ البدء بـ ﴿ وَالْهُدَى﴾؛ لكونها معطوفة على ﴿مِنَ الْبَيِّنَاتِ﴾.

أسئلة المناقشة

س1: لقد أمر الله سبحانه وتعالى نبيّه الكريم بالصبر في مواطن عدّة، اذكرها بإيجاز.

س2: ما الذي يفعله الإمام أمير المؤمنين عليه السلام إذا ما أصابه مكروه أو أصابته محنة؟

س3: اذكر أهمّ الابتلاءات الإلهيّة التي تصيب الإنسان لأجل تكامله وتربيته.

س4: لماذا يكون النضوج والصبر من مؤدّات الابتلاءات والمحن؟

س5: اذكر أربعاً من الصور التي يمكن لنا أن نستعين بها في الضـرورة مع أنّها محرمة.

س6: ما هي الاُمور التي تؤكّدها لنا البيانات التربوية في الآيات (153ـ 158) من سورة البقرة؟

س7: لماذا لا يوجد وقف كافٍ في الآية: ﴿إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ﴾؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* مقالات مرتبطة:

دور المساجد في إحياء الذكر الإلهي

ضرورة بعثة الأنبياء (عليهم السلام) وأهميتها

نبذ الإشاعات والتحذر منها

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/10/25   ||   القرّاء : 79





 
 

كلمات من نور :

من قرأ القرآن كانت له دعوة مجابة ، إما معجلة وإما مؤجلة .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 أمسية قرآنية مميّزة

 91 ـ في تفسير سورة الشمس

 مواجهة خطر النفاق

 الصبر وحكمة الابتلاءات

 جامعة المصطفى (ص) العالمية في ضيافة الدار

 92 ـ في تفسير سورة الليل

 نبذ الإشاعات والتحذر منها

 القسم النسائي في دار السيدة رقية (ع) يشرع ببرامجه الدراسية للعام ١٤٤٠هـ

 الدار تشرع ببرامجها الدراسية للعام الدراسي الجديد 1440هـ

 دار السيدة رقية (ع) تفتتح سنتها الدراسية ١٤٤٠هـ بإشراقة مميّزة

ملفات متنوعة :



 الخشوع في قراءة القرآن الكريم

 لقاء مع الحافظ والقارئ الحاج أحمد الدباغ ونبذة عن حياته الشخصية والقرآنية

 ثلاثية الثورات (الإسلام ـ الحسين (ع) ـ كربلاء)

 إختصاص علم التأويل الكامل بأهل البيت (عليهم السلام)

 يوم الرعاية الصحية

 تفسير آية المباهلة

 السيّدة زينب سلام الله عليها «عالمة غير معلمة»

 الاستمرار في إقامة المسابقات هو أحد الطرق الأساسية لحفظ القرآن الكريم

 مصائد الشيطان وشباكه في ضوء القرآن والحديث *

 مسؤول الشؤون القرآنية بالحرم الشريف: قرّاء الدار من أفضل القرّاء

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 12

  • الأقسام الفرعية : 46

  • عدد المواضيع : 2077

  • التصفحات : 7796657

  • المتواجدون الآن :

  • التاريخ : 18/11/2018 - 10:00

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 اشراقات قرآنية (تقرير دروس آية الله الجوادي الآملي

 تفسير النور - الجزء العاشر

 تفسير النور - الجزء التاسع



. :  كتب متنوعة  : .
 تفسير النور - الجزء الثامن

 لطائف ومعارف القرآن الكريم بين سؤال وجواب ج4

 فهرس أحاديث حول القرآن

 أسس الإدارة الناجحة في المؤسسات

 تفسير النور - الجزء الثالث

 القرآن يتحدى

 المختصر الميسّر في التجويد المصوّر

 الأسرة في القرآن

 تفسير الصافي ( الجزء الخامس )

 التربية القرآنية في وصية لقمان

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 في تحريم الخمر والميسر

 في إجبار المستضعفين وعدم معاجلة المستكبرين بالحساب

 القصص القرآنية مبنية على وقائع تاريخية حقيقية

 الرزق بين الأسباب ومشيئته تعالى

 كيف نفهم الكتاب ولا يعلمه إلا الله والراسخون في العلم؟ وكيف هو آيات بيّنات؟

 من الذي منعها أن تعبد الله وهي مالكة لقومها؟

 سجود غير ذوات الأرواح وتسبيحها

 المقدار الزمني ليوم الحساب

 كيف وصل الشيطان إلى نبيّ الله أيوب (عليه السلام)؟

 يا من لا تبدِّل حكمتَه الوسائلُ



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل أن الحجية و الاعتبار في تفسير القرآن بالقرآن و نتيجتها على نحو الحصر أم لا ؟

 ما هو القصود من «قصد السبيل» في الآية (على اللّه قصد السبيل)؟

 توجد عند شخص كتب ضلال ضد الاسلام ، أو ضد مذهب الحق ، وأراد شخص أن يحرقها لاشتمالها على الضلال والتحريف .. هل يجوز ذلك مع فرض أنها لا تخلو من لفظ الجلالة أحيانا ، بل لعلها لا تخلو من بعض الايات القرآنية ؟

 الفرح الذموم

 انا والدتي كثيرة الاخطاء في القرآن الكريم فهل يجوز لها القراءة ؟

 عن أكل آدم عليه السلام من الشجرة ؟

 هل يجوز تقبيل القرآن الكريم ؟

 هل يمكن رؤية الله بالعين المادية؟

 هل توجد حالة بين الإدغام والاظهار؟

 ماهية الرضا القرآنية

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 مدائح للإمام المهدي (عج)

 الأستاذ أمير كسمائي (2) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي (1) _سورة الأحزاب _الآية 40

 الأستاذ أمير كسمائي _سورة آل عمران _الآية 144

 اللهم رب شهر رمضان

 رمضان يا خير الشهور تحية

 كلمة سماحة آية الله السيد منير الخباز (حفظه الله) في حفل تكريم حفاظ القرآن الكريم

 سجد الزمان على يديك وأنشدا

 بشرى لكل العالمين

 بني المصطفى أنتم عدتي



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (20404)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (9443)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (6569)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6140)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5265)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (4702)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (4673)

 الدرس الأول (4623)

 الدرس الاول (4533)

 درس رقم 1 (4442)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5049)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3448)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2447)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2358)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2035)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (1901)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1803)

 تطبيق على سورة الواقعة (1704)

 الدرس الأول (1643)

 الدرس الأوّل (1619)



. :  ملفات متنوعة  : .
 القارئ رافع العامري

 سورة القمر

 سورة الشرح

 الأعراف

 سورة الاحزاب

 88- سورة الغاشية

 53- سورة النجم

 سورة الحجرات و الكهف

 سورة الفرقان

 98- سورة البينة

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 استاد منتظر الأسدي - سورة البروج

 استاد حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (5823)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5481)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (4891)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (4706)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4230)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4148)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4025)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4018)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4003)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (3904)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1620)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1481)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1354)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1353)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1084)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1050)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1026)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (996)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (977)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (973)



. :  ملفات متنوعة  : .
 استاد منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 آية وصورة 5

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 سورة الانفطار، التين ـ القارئ احمد الدباغ

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 الأستاد السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net