00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (11)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (8)
  • الحفظ (15)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (2)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (72)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (66)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : علوم القرآن الكريم .

              • الموضوع : القـران والتحريف (القسم الثاني) .

القـران والتحريف (القسم الثاني)

سماحة آية الله العظمى السيد حسين بحر العلوم

ثالثا: استدلال الشيعة على عدم التحريف

ويستدل الشيعة على عدم نقصان القران وتحريفه ـ بعد الاجماع بقسميه ـ بوجوه:

الأول: قوله تعالى: (إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون) سورة الحجر/9.

حيث أطلق الذكر على القران كما اطلق الحفظ عليه ـ أيضاً ونسب الأمران الى الله تعالى فالقران محفوظ بحفظ الله عن كل زيادة ونقيصة أو تغيير في الاسلوب والترتيب بحيث يؤثر في كونه ذكراً لله وقرآناً له. ولامعنى لحفظه إلا من التلاعب فيه زيادة ونقصاناً.

الثاني: قوله تعالى:  (إن الذين كفروا بالذكر لما جاءهم وإنه لكتاب عزيز لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد) سورة فصلت/41 ـ 42.

فقد دلت هاتان الآيتان ـ بحكم عموم النفي الوارد على الطبيعة ـ على نفي الباطل عن القران بجميع أقسامه من جهة كونه ذكراً لله تعالى، والتحريف المزعوم من أفرد الباطل، فيجب أن لايكون  في القران، ولا معنى لتأويل صيانته من التناقض في أحكامه، ونفي الكذب عن أخباره، ونحو ذلك من بعض الجهات فان الاية دالة على نفي مطلق الباطل عن القران من مطلق الجهات  ـ من حيث هو ذكر ـ فلابد أن لا يغلبه أي باطل في كل زمان ومن كل الجهات ـ كما هو واضح من السياق العمومي والأطلاقي.
الثالث: أخبار الثقلين، اللذين خلفهما النبي(صلى الله عليه وآله) في أمته: الكتاب والعترة، وهي قوله(صلى الله عليه وآله): ((إني تارك فيكم الثقلين: كتاب الله وعترتي اهل بيتي ما ان تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا)) أو بقريب من هذا المضمون من أخبار متواترة النقل ـ من طرق العامة والخاصة ـ (1).

والاستدلال بها من جهتين:

الاولى: أن المفروض في الحديث المذكور: التمسك بالكتاب المنزل الكامل الكيان ـ كالتمسك بالعترة الطاهرة المتكاملة الصفات ـ واحتمال نقصانه وتحريفه يستلزم عدم التمسك بذلك الكتاب المنزل، لضياعه على الامة ـ كما هو المفروض.

الجهة الثانية: إن المفروض في الحديث المذكور حجية الكتاب المتمسك به، والقول بتحريفه يسقطه عن الحجية إذ لا معنى للتمسك بكتاب محرف ناقص، ونفي ضلال من تمسك به .

الرابع: الاخبار الكثيرة الواردة عن النبي (صلى الله عليه وآله) وأئمة أهل البيت (عليهم السلام) الآمرة بعرض الاخبار على الكتاب، فيؤخذ بما وافقه، ويرفض ما خالفه. وهي عامة مطلقة آبية عن التخصيص والتقييد ببعض القران دون بعض، فهي صريحة أو كالصريحة ـ في أن الأمر بالعرض على كتاب الله إنما هو لتمييز الصدق من الكذب، والحق من الباطل. وهذا المعنى لا يتم على القول بالتحريف والنقيصة، إذ كيف يكون المحرف والناقص موئلاً للتمييز بين صحيح الاخبار وسقيمها؟.

الخامس: الأخبار الكثيرة الواردة عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) المتضمنة تمسكهم ، واستشهادهم بكثر من الآيات القرانية المختلفة في عامة ابوب الفقه. وذلك خير شاهد على أن المراد منه هو القران المتداول بين المسلمين ـ حينئذ ـ .

السادس: الأخبار الكثيرة الواردة عن أئمة أهل البيت (عليهم السلام) القائلة بأن ما في ايدي الناس هو القران النازل من عند الله تعالى ـ ومن هذا الباب قولهم (عليهم السلام) لشيعتهم: (( اقرؤا كما قرأ الناس)).

ومن ذلك: أمرهم (عليهم السلام) بقراءة سورة الفاتحة في الصلوات المفروضة، وكذلك أمرهم بقراءة أي سورة من سور القران الكريم الذي بين ايدينا بعد الفاتحة، ومعنى ذلك عدم التحريف في القران، إذ مع احتماله لا تبرأ الذمة بأتيان أي سورة من سوره.

ومن ذلك الأخبار الواردة عنهم ـ الى حدّ التواترـ بأمر الناس بالرجوع والإرجاع الى هذا القران المتداول فيما بينهم والتمسك به، وعرض الأخبار الصحيحة عليه لتكون مدعومة به، ونبذ ما خالف الكتاب من الأخبار حيث جعلوا العرض على كتاب الله المتداول بينهم طليعة المرجحات في تصحيح الأخبار المنقولة عنهم (عليهم السلام).

السابع: إن القائل بالتحريف ـ على شذوذه ـ إما أن يدّعي تحريفه من قِبل الشيخين بعد وفاة النبي (صلى الله عليه وآله) أو من قِبل عثمان أو من قِبل شخص آخر ـ من الملوك والأمرآء ـ بعد إنتهاء دور الخلافة : وجميع الدعاوي باطلة.

أما إحتمال وقوعه من الشيخين: فأما ان يكون ذلك لا عن عمد منهما بل لعدم وصول القران ـ بتمامه ـ أليهما، وهذا الاحتمال بعيد ـ بل ساقط ـ فان اهتمام النبي (صلى الله عليه وآله) وعموم الصحابة ـ وهما  من مقربيّ الصحابة الى النبي(صلى الله عليه وآله) ـ بحفظ القران وكتابة آياته وسوره يورث القط ع بكون القران محفوظاً عندهم في الصدور أو في القراطيس.

وإما أن يكون ذلك عن عمد ـ جدلاً ـ فهو أيضاً احتمال مقطوع العدم، إذ الغرض السياسي والاجتماعي ـ يومئذ ـ كانا يبعثان على التظاهر بالدين وبحفظ القران من التلاعب، وبحكم معارضة علي والزهراء(عليهم السلام) وعموم بني هاشم وجماعة من عليّة الصحابة ـ المهاجرين والأنصارـ خلافة الشيخين، واحتجاجهم عليهما بما سمعوه من النبي(صلى الله عليه وآله) ـ من قصة الغدير، وغيرها ـ في حقّ أمير المؤمنين(عليه السلام). فلو صدر التحريف منهماـ او بعلم منهما ـ لكان ذلك أجدر بالذكر في مقام الأحتجاج والتشهير بهما، فعدم وقوع ذلك من هؤلاء المعارضين لخلافتهما دليل على عدم وقوع التحريف فيه.

وأما إحتمال وقوع التحريف من عثمان ـ او من قبِله ـ فهو بعيد أيضاً لأمور:

أولاً: لأنتشار الإسلام في زمانه بنحو ليس بامكانه التلاعب بالقران الذي هو دستور الاسلام.

ثانياً: لو وقع ذلك منه ـ جدلاً ـ لكان قي التشهير به خير سلاح للثائرين عليه، ولما احتاجوا ـ في تبرير ثورتهم ـ الى دواع أخر تتعلق بالانحرافات السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وثالثاً: لو وقع ذلك منه، لوجب على أمير المؤمنين (عليه السلام) بعد ما آلت الخلافة اليه ـ ردّ القران الى واقعه، وإصلاح ما فيه من تحريف، ولاسيما إنه (عليه السلام) أمر برد الأموال والقطائع التي وهبها وأقطعها (عثمان) وردّ القران وإصلاح ما فيه من تحريف ـ لو كان ـ أولى من ردّ الأموال والقطائع، ولكنه (عليه السلام) أمضى القرآن على ما هو عليه وأمر بقرائته كما هو، وإمضاءه وأمره كذلك دليل على عدم التحريف فيه.

وأما احتمال وقوع التحريف بعد زمان الخلفاء من قبل ملوك وأمراء بني أمية وبني مروان، فهو احتمال أوهى من بيت العنكبوت، وذلك بحكم انتشار الاسلام، واتساع آفاقه بحيث يستحيل ـ عادة ـ أن تمسّ دستوره يد التلاعب من أي شخص كان ـ مهما بلغت منزاته السياسية والاجتماعية.

رابعا: نسخ التلاوة عند العامة هو التحريف:

ولقد ذهب جمع غفير من حشوية العامة، ومحدثي أهل السنة وعلمائهم ومفسريهم إلى وقوع نسخ التلاوة في القرآن، بمعنى أن بعض آيات القرآن نسخت تلاوتها، وكانت قرآنا على عهد النبي (صلى الله عليه وآله).

وهذا بعينه معناه القول بالتحريف، بمعنى النقص والتغيير فاشتهار القول بوقوع النسخ في التلاوة ـ عندهم ـ يستلزم اشتهار القول بالتحريف، ونقص القرآن في ملاك واحد.

فمن المناسب أن نذكر جملة من رواياتهم في هذا الشأن ليتضح لك أن الالتزام بصحتها معناه ـ بالحرف الواحد ـ الالتزام بوقوع التحريف المذكور.

من ذلك ما رواه ابن عباس: ((إن عمر قال في ما قال وهو على المنبر: إن الله بعث محمدا (صلى الله عليه وآله) بالحق، وأنزل عليه الكتاب فكان مما أنزل الله: (آية الرجم) فقرأناها وعقلناها ووعيناها فلذا رجم رسول الله (صلى الله عليه وآله) ورجمنا بعده فأخشا أن طال بالناس زمانٌ أن يقول قائل: والله ما نجد آية الرجم في كتاب الله، فيضل بترك فريضة أنزلها الله والرجم ـ في كتاب الله ـ حق على من زنى إذا أحصن من الرجال والنساء، إذا قامت البينة أو كان الحبل والاعتراف(2).        

ثم قال عمر: (ثم إنا كنا نقرأ فيما نقرأ من كتاب الله: (أن لا ترغبوا عن آبائكم فإنه كفر بكم أن ترغبوا عن آبائكم، أو: إن كفرا بكم أن ترغبوا عن آبائكم)(3).

وفي إتقان السيوطي نقلا عن إبن أشتتة في المصاحف ـ برواية الليث بن سعد ـ قال: ((أول من جمع القرآن أبو بكر وكتبه زيد فكان الناس يأتون زيد بن ثابت، فكان لا يكتب آية إلا بشاهدي عدل وإن آخر سورة براءة لم يجدها إلا مع خزيمة إبن ثابت فقال: اكتبوها فإن رسول الله (صلى الله عليه وآله) جعل شهادته بشهادة رجلين فكتب، وإن عمر أتى بآية الرجم فلم يكتبها لأنه كان وحده))(4).

وآية الرجم المشار إليها هنا: رويت بعدة وجوده أشهرها هي: (إذا زنا الشيخ والشيخة فارجموهما ـ البتة ـ نكالا من الله والله عزيز حكيم).

ويذكر الطباطبائي في الميزان ج12 ص113 ط بيروت: وجهين آخرين للآية وهما: (إذا زنى الشيخ والشيخة فارجموهما البتة. فإنهما قضيا الشهوة) (الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة فإنهما قضيا الشهوة). وفي بعض الروايات (بما قضيا من اللذة).

فلو صحت الرواية فقد سقط من القرآن آية لم تكن في القرآن الذي بأيدينا.

ومن ذلك ما رواه نافع عن عمر: إنه قال: (ليقولن قد أخذت القرآن كله وما يدريه ما كله؟ قد ذهب منه قرآن كثير، ولكن ليقل: قد أخذت منه ما ظهر)(5).

ومن ذلك ما رواه عروة بن الزبير عن عائشة إنها قالت: (كانت سورة الأحزاب تقرأ في زمن النبي (صلى الله عليه وآله) مئتي آية فلما كتب عثمان المصاحف لم نقدر منها إلا ما هو الآن)(6).

والملاحظ: أن الموجود منها في القرآن الذي بأيدينا (ثلاث وسبعون) آية. فقد نقص عثمان ـ بناءا على صحة الرواية ـ مائة وسبعة وعشرين آية، وتلك ثلمة كبيرة في كتاب الله.

وروى زر بن حبيش قال: (قال إبي بن كعب: يا زر كأين تقرأ سورة الأحزاب؟ قلت: ثلاثا وسبعين آية، قال: إن كانت لتضاهي سورة البقرة أو هي أطول من سورة البقرة)(7).

وروى عمرة عن عائشة: إنها قالت: كان في ما أنزل من القرآن عشر رضعات معلومات يحرمن، ثم نسخن بخمس معلومات، فتوفى رسول الله (صلى الله عليه وآله) وهن في ما يقرأ من القرآن)(8).

وروى المسور بن محزنة قال: (قال عمر لعبد الرحمن بن عوف ألم نجد فيما أنزل علينا: (أن جاهدوا كما جاهدتهم أول مرة) فإنها لا نجدها؟ قال: أسقطت فيما أسقط من القرآن)(9).

وروى أبو سفيان الكلاعي: (إن مسلم بن مخلد الأنصاري قال لهم ذات يوم: أخبروني بآيتين في القرآن لم يكتبا في المصحف؟ فلم يخبروه ـ وعندهم أبو الكنود سعد بن مالك ـ فقال ابن مسلمة: (إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم ألا أبشروا أنتم المفلحون)، (والذين آووهم ونصروهم وجادلوا عنهم الذين غضب الله عليهم أولئك لا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون)(10).

وقد روي في كتب كثيرة وبطرق عديدة ثبوت سورتي ـ الخلع والحفد في مصحف ابن عباس، وأبي بن كعب، فسورة الخلع: (بسم الله الرحمن الرحيم اللهم، إنا نستعينك ونستغفرك ونثني عليك ولا نكفرك ونخلع ونترك من يفجرك). وسورة الحفد هي: (بسم الله الرحمن الرحيم اللهم، إياك نعبدوا ولك نصلي ونسجد وإليك نسعى ونحفد نرجوا رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك بالكافرين ملحق). وفي بعض الروايات (نخشى نقمتك بدل عذابك) ـ الميزان ج12 ص115.

أرأيت كيف شاع وذاع بين علماء السنة القول بنسخ التلاوة على ضوء ما اعتمدوه من رواياتهم المذكورة، وغيرها. وذلك بنفسه معناه القول بالتحريف والنقص.

ومن العجيب مع هذا إنكار جماعة من علماء السنة ومفسريهم نسبة القول بالتحريف إلى جماعتهم من السنة، حتى أن الألوسي كذب الشيخ الطبرسي ـ صاحب مجمع البيان ـ في نسبته القول بالتحريف إلى الحشوية من العامة، فقال: (إن أحدا من علماء أهل السنة لم يذهب إلى ذلك(11)، فافهم وتأمل! فإنها شنشنة نعرفها من أخزم.

والحمد لله رب العالمين

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1)ـ لاحاجة الى استعراض ذكر الحديث المذكور من طريق الخاصة في كتبهم في الحديث،والتفسير والتاريخ وغيرها، فقد تجاوز ـ عندهم ـ حد التواتر، واما من طريق العامة، فقد تواتر نقله عندهم ـ باختلاف ألفظه المتقاربة المضمون ـ وقد ذكرتها عامة حفاظهم ومفسريهم ومؤرخيهم ـ مسنداً عن الصحابة ومرسلاً أيضاً ـ في كثير من كتبهم المطبوعة، ونكتفي بذكر البعض منها عن الاستيعاب تفاديا عن التطويل فنقول:

ذكره ـ برواية أبي سعيد الخدري ـ كل من ابن سعد في (الطبقات ج2ص194) ط/ دار المعارف بمصر. والحافظ الطبراني في (المعجم الصغير:ص73) والمحب الطبري في (ذخائر العقبى ص15) والحافظ السيوطي في (مجمع الزوائد ج9ص163) ط/مصر. ومسلم في (صحيحه ج7ص122) ط/صبيح بمصر .... والكثير الكثير من كتب العامة.

(2) صحيح البخاري ج8 ص179، وصحيح مسلم ج5 ص116.  

(3) مسند أحمد ج1 ص47، والمصدر الآنف من صحيح البخاري.

(4) الاتقان للسيوطي ج1 ص101.

(5) الاتقان للسيوطي ج2 ص40 ـ 41.

(6) نفس المصدر السابق.

(7) منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد ج2 ص43.

(8) صحيح مسلم ج4 ص167.

(9) الاتقان للسيوطي ج2 ص42.

(10) المصدر السابق.

(11) روح المعاني ج1 ص24.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2009/02/24   ||   القرّاء : 3049





 
 

كلمات من نور :

تعلموا القرآن فإنه أحسن الحديث .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 تأملات وعبر من حياة أيوب (ع) *

 إحياء ذكرى شهادة صغيرة الحسين (ع) في محفل نوراني

 منهج التفسير الإشاري وأقسامه *

 دار السيدة رقية (ع) تقيم دورة تخصصية لمركز أنيس النفوس للعلوم القرآنية

 خبث المنافقين

 بعض من علوم الإمام علي بن الحسين السجاد (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة يونس (ع) *

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 دروس من نهضة الحسين عليه السلام *

 أبو الفضل العباس (ع) .. انطباعات عن شخصيّته وعناصره النفسية *

ملفات متنوعة :



 ضوابط التأويل أو قواعده

 حديث الدار(6)

 نصائح في الحفظ للمبتدئين

 الاستماع إلى القرآن والإنصات له

 البخل والإسراف والتبذير وطُرق علاجها

 آيات نزلت في حق فاطمة الزهراء (عليها السلام)

 النفس عند صدر الدين الشيرازي

 زيارة تعاونية لمركز علوم القرآن الكريم في حرم الإمام الرضا عليه السلام

 دور أهل البيت (عليهم السلام) في القرآن (القسم الثاني)

 حالات الإمام السجاد عليه السلام عند قراءة القرآن

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2174

  • التصفحات : 8765530

  • التاريخ : 19/10/2019 - 07:46

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 4



. :  كتب متنوعة  : .
 التبيان في تفسير القرآن ( الجزء التاسع )

 خلاصة التجويد

 تفسير العياشي ( الجزء الأول )

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثالث عشر

 فهرس أحاديث حول القرآن

 مرسوم خط المصحف

 ومضات تفسيرية

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الثاني عشر

 تفسير آية الكرسي ج 1

 مراحل تدريس علوم القرآن الكريم

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 الابتلاء بإبليس مع وجود النفس الأمارة بالسوء

 هل لكم أن تعطونا مصاديق للأصوات الحزينة للقرّاء المعروفين المصريين؟

  لماذا نتناول (أخطاء التلاوة المتأصّلة التي سببها اللّهجات العاميّة)؟

 هل تجب إزالة الوشم المسجل على جزء من البدن إذا كان اسم الجلالة أو كلمات القرآن، وإذا كانت إزالته حرجة لاحتياجها لعملية لايقدر عليها أو محرجة، هل يجب عليه الغسل والوضوء فور تحقق الحدث الاكبر أو الاصغر مع ما فيه من الحرج؟

 إذا أسلم لله مَن في السماوات والأرض فهل هناك مَن يبغي غير دين الله؟

 ما هو دور الاستغفار في ترك الذنوب والمعاصي وتخليص الإنسان منها؟

 متى فرض الصيام ؟

 لماذا تكررت الاشارة الى بعض الآيات في القرآن الكريم، ولمَ أعيد ذكر عدد من القصص القرآنية في عدة مواضع، وما المتوخى من ذلك؟

 ما المقصود بقوله تعالى: {وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ}؟ وهل هنالك أيّ شروط

 الارتباط مع الله

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 اقرأ كتاب الله...

 أنشودة: يناديهم يوم الغدير نبيهم

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 بمناسبة عيد الغدير الأغر: اليوم أكملت لكم دينكم _ الترتيل

 قد استوى سلطان إقليم الرضا...

 ابتهال شهر الصيام تحية وسلاما

 شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن...

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التحقيق

 وإذا سألك عبادي عني فإني قريب... - بأسلوب التدوير

 شعاع تراءا من علي وفاطم



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21216)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10034)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7079)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6635)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5680)

 الدرس الأول (5535)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5042)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5002)

 الدرس الاول (4847)

 درس رقم 1 (4794)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5311)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3598)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (2966)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2640)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2496)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2060)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (1957)

 تطبيق على سورة الواقعة (1864)

 الدرس الأول (1849)

 الدرس الأوّل (1773)



. :  ملفات متنوعة  : .
 لقمان

 سورة يونس

 سورة الانعام ـ الشحات انور ـ مقام العجم

 سورة الزخرف

 السجدة

 سورة النور

 رمضان تجلى وبتسما

 اقرأ كتاب الله...

 سورة الاعلى

 سورة التكوير

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 سورة الفاتحة-أحمد الطائي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6340)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (5921)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5304)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5098)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4656)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4585)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4513)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4431)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4414)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4336)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1779)

 مجموعة من قراء القرآن الكريم (1615)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1515)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1510)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1227)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1201)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1175)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1143)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1128)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1118)



. :  ملفات متنوعة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 آية وصورة

 تواشيح السيد مهدي الحسيني ـ مدينة القاسم(ع)

 آية وصورة 5

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net