00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (13)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (69)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (5)
  • التطبيقات البرمجية (9)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (157)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (61)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (76)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (40)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : المقالات القرآنية التخصصية .

        • القسم الفرعي : العقائد في القرآن .

              • الموضوع : عدالة السماء حقيقة أم خيال .

عدالة السماء حقيقة أم خيال

سماحة السيد منير الخباز

{نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَرَفَعْنَا بَعْضَهُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ}

محاور المحاضرة:

1) تحليل مفهوم العدل.

2) بيان أن التمايز بين الموجودات سر من أسرار العدالة الإلهية.

3) فلسفة ابتلاء الإنسان بالشرور والآفات.

1) تحليل مفهوم العدل:

للعدل مفهومان:

1/ إعطاء كل ذي حق حقه: سواء كان الحق ناشئًا من عمل تكويني أم كان ناشئًا من اعتبار قانوني.

مثال: عندما يأتي الانسان في المسجد أو في السوق ويستولي على مكان ويضع بضاعته فيه يصبح له الحق في ذلك المكان، وهذا يسمى حق السبق، جاء عن النبي (صلى الله عليه وآله): "من سبق إلى ما لم يسبق إليه مسلمٌ فهو أحق به"، ولا يجوز لأحد أن يزيحه عنه، أما من ناحية الاعتبار القانوني فذلك كنفقة الزوج على زوجته.

2/ إفاضة الوجود على الأشياء بحسب استعدادها:

هذا المعنى يختص بالله دون المعنى الأول؛ لأن العدل بالمعنى الأول يتوقف على وجود حق، وليس للمخلوق حقٌ على خالقه، فهو ملكٌ محضٌ لله، فإعطاء الله الصحة مثلاُ للمخلوق إنما هي نعمة منه سبحانه لا حق للمخلوق.

بعث الله إلى موسى: "يا موسى، اشكرني حق شكري"، قال: وكيف أشكرك حق شكرك وكلما وصلتُ إلى شكر علمتُ أنه نعمة منك؟ قال: "الآن شكرتني حق شكري حيث علمتَ أن ذلك مني".

فالعدل بين البشر هو بالمعنى الأول (إعطاء كل ذي حق حقه)، وأما العدل من الله فهو بالمعنى الثاني (إفاضة الوجود على الأشياء بحسب استعدادها)، ومن هنا تأتي أسئلة تنقدح نحو العدالة الإلهية، وهي:

1- لماذا خلقني الله؟! أليس هو غنيٌ عني؟! ولماذا خلق الكافر وهو يعلم أن مصيره النار؟! ولماذا خلق المحروم ليعيش محرومًا؟!

2- عندما خلقنا لماذا ميّزنا؟! لماذا خلق شخصًا شجاعًا وآخر جبانًا وهكذا؟! لماذا لم يخلقنا بنسق متساوٍ؟!

3- لماذا قدّر علينا الشرورَ والآفاتِ والمصائبَ؟! لماذا خلق لنا الزلازل والبراكين؟! لماذا جعلنا نعيش في شرورٍ وآفاتٍ ومصائبَ؟!

2) بيان أن التمايز بين الموجودات سر من أسرار العدالة الإلهية:

في هذا المحور نتعرض لسؤالين:

1- لماذا خلقني الله؟! أليس هو غنيٌ عني؟! ولماذا خلق الكافر وهو يعلم أن مصيره النار؟! ولماذا خلق المحروم ليعيش محرومًا؟!

جواب هذا السؤال من خلال قاعدتين فلسفيتين:

1. الفاعل الناقص مستكملٌ بغايته والفاعل الكامل غايته ظهور ذاته.

أنا عندما أشعر بالجهل وأتعلم فغايتي للتعلم هي رفع النقص وتكميل نفسي بالعلم.

عندما تأتي إلى إنسان كريم مثل حاتم الطائي وتسأله: لماذا تصرف كل هذه الأموال؟ فهو لا يجيبك بأنه يريد أن يكون إنسانًا كريمًا ولكن يقول: غايتي ظهور كمالي (وهو الكرم).

فالله هو الكمال المطلق، وهو ليس محتاجًا إلى الكون؛ لأنه كاملٌ، ولكن غايته من خلق الوجود كله هي ظهور كماله، ولذلك فهذا الوجود يسير إليه {وَأَنَّ إِلَى رَبِّكَ الْمُنْتَهَى}{يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ إِنَّكَ كَادِحٌ إِلَى رَبِّكَ كَدْحًا فَمُلَاقِيهِ}، وهذا المضمون موجودٌ في بعض الروايات إن صحّت: "كنتُ كنزًا مخفيًا فأحببتُ أن أعْرَف فخلقتُ الخلقَ كي أعْرَف".

وعليه فالله خلق الكافر ليكون مظهرًا لكماله ولكن الكافر وقع في الكفر، وعلمه سبحانه بذلك ليس علة لوقوعه في الكفر، وهذا ما تجيب عليه القاعدة الثانية.

2. العلم ليس من سلسلة علل المعلوم.

مثال: أنا عندي ولدٌ، وأدخلته المدرسة، وأوفر له الأستاذ الكفْء، وأوفر له كل وسائل التعلم والمعرفة، وغرضي هو أن يكون ولدي كاملاً، ولكني أعلم أن هذا الولد سوف يختار الفشل وسوف يختار الإخفاق بإرادته، فهل أُلام على ذلك؟ لا، فإدخالي له المدرسة ليس ظلمًا له، وعلمي بحاله لم يوقعه في الفشل ولكن ذلك وقع بإرادته واختياره.

وعليه فالذي أوقع الكافر في الكفر هو إرادته واختياره وليس علم الله بذلك.

2- عندما خلقنا لماذا ميّزنا؟! لماذا خلق شخصًا شجاعًا وآخر جبانًا وهكذا؟! لماذا لم يخلقنا بنسق متساوٍ؟!

جواب هذا السؤال: التمييز غير التمايز، والظلم يحصل بالتمييز وليس بالتمايز، ومثال ذلك: أنت أستاذ في المدرسة وعندك طالبان، تارة تفضّل طالبًا على آخر بدون سبب، فهذا تمييزٌ، وهو ظلمٌ، وتارة تجري لهما امتحانًا وكلٌ يجيب بحسب جهده واستعداده، وبعد الامتحان أعطيتَ كل منهما درجة بمقدار إجاباته، فهذا تمايزٌ وليس تمييزًا، وهو ليس بظلم.

وعليه فتفاوت البشر في الصفات الذاتية اللازمة (فلان ابن فلان) إنما هو من باب التمايز وليس من باب التمييز، وشرح ذلك يأتي من خلال قاعدتين:

1. لكل موجود نظامٌ طوليٌ ونظامٌ عرضيٌ، ويعبر عنها بالسنخية بين العلة والمعلول.

مثالها: التفاحة جاءت من خلال ارتباطات: ارتباطها بعلتها، وهي النواة (نظام طولي)، وارتباطها بمادتها، وهي الماء والتربة (نظام عرضي)، فالتفاحة لا يمكن أن تتحقق بدون هذين النظامين، وارتباطها بهما يسمى بالسنخية.

إذن هذه التفاحة حصلت ولم تحصل برتقالة بسبب أن هذه النواة لا تولد إلا تفاحة، وحصلت هذه التفاحة بالذات بسبب العاملين الطولي والعرضي، فلو أبدلتَ هذه مكان هذه لم تكن هذه، مثل الأعداد.

نفرض مثلاً أبا طالب مؤمنَ قريش وُلِدَ إنسانًا أبيض اللون وكان شجاعًا وكريمًا ومن بني هاشم من ذرية عبد المطلب، ولكنه جاء في موقع معين بين عبد المطلب وعلي، وجاء في زمن محدد ومكان ونطفة محددة، والنطفة هي التي تحدد شخصية الإنسان.

فكل الأسئلة التي تقول: لماذا خلقني الله إنسانًا غبيًا؟! ولماذا ولماذا؟! إجابتها أنك جئتَ في ذلك الموقع الذي فرض عليك ذلك.

2. لماذا جئتُ أنا في ذلك الموقع؟

لدينا آية {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ * وَمَا أَمْرُنَا إِلَّا وَاحِدَةٌ كَلَمْحٍ بِالْبَصَرِ} ومعنى ذلك أن الله ليس له إرادات متعددة، بل له إرادة واحدة، ومثال ذلك: ماءٌ موضوعٌ على النار، فستجد أن هناك عدة أسباب ومسبّبات: النار سببٌ لوصول درجة حرارة الماء إلى المئة، ووصول درجة حرارة الماء إلى مئة سببٌ لتبخره، وتبخره سببٌ لكثافة الجو، فالله أراد هذه السلسلة كلها إرادة واحدة وليس لكل حلقة من السلسلة إرادة، وعليه فالله لم يرد أن يخلق أبا طالب وحده وأن يكون في هذا الموقع وإنما أراد السلسلة بكاملها، يأتي عبد المطلب، ثم أبو طالب، ثم علي.

3) فلسفة ابتلاء الإنسان بالشرور والآفات:

نجيب في هذا المحور عن السؤال الثالث، وهو:لماذا قدّر علينا الشرورَ والآفاتِ والمصائبَ؟! لماذا خلق لنا الزلازل والبراكين؟! لماذا جعلنا نعيش في شرورٍ وآفاتٍ ومصائبَ؟!

الجواب على هذا السؤال من وجهين:

1. كما يقول الفلاسفة: الشر أمرٌ نسبيٌ وليس أمرًا حقيقيًا.

والفلاسفة يقولون أن الله خيرٌ مطلقٌ ولا يصدر من الخير إلا الخير، ومن المستحيل أن يصدر منه الشر، {الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ} فكل شيء في الوجود خيرٌ، فمن أين جاء هذا الشر؟

مثال: الذبابة نعتبرها شرًا بينما هي طاقة، وهي في حد ذاتها خيرٌ، فهي تساهم في تلقيح بعض الأشجار، والشر أمرٌ نسبيٌ يأتي من عدم انسجامها مع خلايا جسم الإنسان، وأنت كما تنظر للذبابة على أنها شرٌ كذلك السمكة تنظر إليك على أنك شرٌ، فالشر أمرٌ نسبيٌ ناتجٌ عن عدم الانسجام.

2. أنت لماذا تنظر للشر وحده؟!

انظر إلى الشر كجزء من لوحة الوجود لكي يصبح خيرًا، فمثلاً: انظر إلى الحاجب والأنف معًا لتجد أن أحدهما يكمل الآخر، فالأنف يكتسب جماله بوجود الحاجب، ولكن إذا نظرتَ إلى الحاجب وأزلت الأنف فسيصبح قبيحًا.

فالشرور إذا نظرتَ إليها كأمر مستقل فستقول أنها شرورٌ، وأما إذا نظرتَ إليها كجزء من لوحة الوجود لوجدتَ أن كل موجود يكمل الآخر، فلولا الألم لما عرفنا اللذة.

وهنا نقطة تربوية:

كثيرٌ من الناس ينعى حظه، فمثلاً: تكون زوجة شخص سيئة فتسأله: لماذا زوجتك هكذا؟ يقول: حظي! وتجد في المقابل المرأة تُسْألُ: لماذا زوجك هكذا؟ تجيب: حظي ونصيبي! ولكن لا وجود لشيء اسمه حظ ونصيب، فهذه الأمور والإخفاقات كلها ترجع لعنصرين:

1/ عدم الدقة في السعي:{خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا} فأنت مطالَبٌ بالدقة في العمل والسعي.

2/ الابتلاء: فالإنسان قد يبتلى بغير اختياره، وهذا الابتلاء نعمة وليس نقمة، قال النبي (صلى الله عليه وآله): "إذا أحب اللهُ عبدًا غتّه بالبلاء غتًا" فالبلاء نعمة لأنه يصنع الإرادة، وكيف الإنسان يقاوم المعاصي إذا لم تكن عنده إرادة قوية؟!

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/08/23   ||   القرّاء : 2867





 
 

كلمات من نور :

من أراد أن يتكلم مع ربه فليقرأ القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 دروس تخصصية في التجويد خلال لقاء الدار القرآني الثاني للعام ١٤٤١هـ

 تأملات وعبر من حياة نبي الله سليمان (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله هود (عليه السلام)*

 تأملات وعبر من حياة نبي الله صالح (ع) *

 مهارات وطرق الحفظ كثرة التغيير وسرعة التأثير

 الدار تقيم اللّقاء القرآني الأوّل للعام 1441 هـ

 تأملات وعبر من حياة نوح (ع) *

 زيارة عبادية معنوية لحرم السيدة فاطمة المعصومة (عليها السلام)

 (( شفاء لما في الصدور )) أمسية قرآنية مميّزة

 تأملات وعبر من حياة يوسف (ع) - ج 1 *

ملفات متنوعة :



 كلمة المشرف العام في ختام العام الدراسي ١٤٣٩هـ

 اقامة مؤتمر لحفظة القرآن الكريم في الحوزة العلمية العام القادم

 موارد جواز التظلم

 دار السيّدة رقية (ع) للقرآن الكريم تقيم مسابقة قرآنية وتستقبل وفد جامعة المصطفى (ص) العالمية

 كربلاء وقبور الشهداء (*)

 الحبّ الإلهي في الكتاب والسنّة

 استقبال وكالة ق للأنباء القرآنية بمدينة قم المقدسة للمشرف العام للدار

 الدار تقيم ندوة قرآنية تحت عنوان: (سورة التوحيد في مواجهة الإلحاد العالمي المعاصر)

 دار السيدة رقية (عليها السلام) للقرآن الكريم تقدّم إصدارها القرآني الجديد

 نفي تحريف القرآن الكريم (القسم الاول)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2187

  • التصفحات : 9080034

  • التاريخ : 24/01/2020 - 01:58

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ

 تساؤلات معاصرة (باللغة العربية)

 مبدأ الرفق ومسؤولية الأب اتجاه الأسرة

 الحرّية في المنظور الإسلامي

 شذرات توضيحيّة حول بعض القواعد الفقهيّة

 تأثر الأحكام بعصر النص

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 1

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 2

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 3



. :  كتب متنوعة  : .
 أفكار مساعدة لتعليم القرآن الكريم 1

 التربية القرآنية في وصية لقمان

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الرابع)

 تفسير القرآن الكريم في أسلوبه المعاصر

 الصوت وماهيته ـ والفرق بين الضاد والظاء

 دروس في تدبر القرآن جزء عمَّ الجزء الثلاثون

 تفسير النور - الجزء التاسع

 كتاب المقنع

 الفتح الرباني في علاقة القراءات بالرسم العثماني

 تأويل الآيات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة ـ ج 1

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل القرآن الموجود الآن بين أيدي المسلمين هو نفس القرآن الذي نزل على الرسول الاعظم (ص) ، لا زيادة ولا نقصان فيه ؟

 سؤال عن قراءات القرآن السبعة أو العشرة .

 يعتقد البعض أنّ الحفظ والالتزام بالواجب المهني يمثل معادلة صعبة وبالتالي قد يزهد الانسان في مسالة الحفظ لما يتطلبه من جهد وتركيز. أنتم.. كيف وفقتم للامساك بطرفي المعادلة؟

 هل خلقت حواء من أطراف آدم (عليه السلام)

 ما هو المقصود من مفردة (الكرسي) في الآية (وَسِعَ كُرسِيُّهُ السَّمواتِ وَالأرْضِ)؟

 ما الدليل على صيانة القرآن الكريم من التحريف؟

 هل يجوز تقبيل القرآن الكريم ؟

 هل في القرآن شفاء للجسد كما للروح ؟ وكيف ؟

 هل الشيخ المجلسي عليه الرحمة صاحب كتاب البحار يرى التحريف في القرآن الكريم؟

 ما هو الاستدلال الصحيح لبقية وسائر الأئمّة من ولد الإمام الحسين (ع) بأنّ آية التطهير شملتهم وقصدتهم كذلك دون غيرهم؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 انوارك زينب والكرم

 يا سائلي اين حل الجود والكرم - الإمام السجاد (ع)

 هذه الجنة لا جنة عاد - الإمام الكاظم (ع)

 طلعت بك العليا بنجم اسعد - الإمام حسن العسكري (ع)

 جواد الأئمة يا سيدي

 إذا حل خطب تلوذ العباد - الإمام الكاظم (ع)

 يارب خير المرسلين

 يا طائر الحب غرد

 ياقمر التم

 يا كعبة الآمال



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21372)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10154)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7201)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (6758)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (5785)

 الدرس الأول (5697)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5149)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5098)

 الدرس الاول (4960)

 درس رقم 1 (4919)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5372)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3654)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3019)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2703)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2544)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2120)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2002)

 تطبيق على سورة الواقعة (1931)

 الدرس الأول (1914)

 الدرس الأوّل (1825)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الكوثر

 سورة المسد

 النصر

 سورة القلم

 سورة الأعلى

 درس رقم 16

 سورة الملك

 سورة الفتح

 سورة الهمزة

 سورة البروج

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6482)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6066)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (5438)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5224)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (4785)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4680)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4627)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4545)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4531)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4440)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1838)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1663)

 الاستاذ الشيخ صادق الراضي (1567)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1559)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1282)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1259)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1232)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1188)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1182)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1175)



. :  ملفات متنوعة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثامن

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السادس

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس العاشر

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر

 تواشيح الاستاذ أبي حيدر الدهدشتي_ مدينة القاسم(ع)

 سورة الذاريات ـ الاستاذ السيد محمد رضا محمد يوم ميلاد الرسول الأكرم(ص)



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net