00989338131045
 
 
 
 

  • الصفحة الرئيسية لقسم النصوص

التعريف بالدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • من نحن (2)
  • الهيكلة العامة (1)
  • المنجزات (14)
  • المراسلات (0)
  • ما قيل عن الدار (1)

المشرف العام :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • سيرته الذاتية (1)
  • كلماته التوجيهية (14)
  • مؤلفاته (3)
  • مقالاته (70)
  • إنجازاته (5)
  • لقاءاته وزياراته (14)

دروس الدار التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (6)
  • الحفظ (14)
  • الصوت والنغم (11)
  • القراءات السبع (5)
  • المفاهيم القرآنية (6)
  • بيانات قرآنية (10)

مؤلفات الدار ونتاجاتها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • المناهج الدراسية (7)
  • لوائح التحكيم (1)
  • الكتب التخصصية (8)
  • الخطط والبرامج التعليمية (6)
  • التطبيقات البرمجية (10)
  • الأقراص التعليمية (14)
  • الترجمة (10)
  • مقالات المنتسبين والأعضاء (32)
  • مجلة حديث الدار (51)
  • كرّاس بناء الطفل (10)

مع الطالب :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • مقالات الأشبال (36)
  • لقاءات مع حفاظ الدار (0)
  • المتميزون والفائزون (14)
  • المسابقات القرآنية (22)
  • النشرات الأسبوعية (48)
  • الرحلات الترفيهية (12)

إعلام الدار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الضيوف والزيارات (158)
  • الاحتفالات والأمسيات (75)
  • الورش والدورات والندوات (62)
  • أخبار الدار (33)

المقالات القرآنية التخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علوم القرآن الكريم (151)
  • العقائد في القرآن (62)
  • الأخلاق في القرآن (163)
  • الفقه وآيات الأحكام (11)
  • القرآن والمجتمع (69)
  • مناهج وأساليب القصص القرآني (25)
  • قصص الأنبياء (ع) (81)

دروس قرآنية تخصصية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • التجويد (17)
  • الحفظ (5)
  • القراءات السبع (3)
  • الوقف والإبتداء (13)
  • المقامات (5)
  • علوم القرآن (1)
  • التفسير (14)

تفسير القرآن الكريم :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • علم التفسير (87)
  • تفسير السور والآيات (175)
  • تفسير الجزء الثلاثين (37)
  • أعلام المفسرين (16)

السيرة والمناسبات الخاصة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • النبي (ص) وأهل البيت (ع) (103)
  • نساء أهل البيت (ع) (35)
  • سلسلة مصوّرة لحياة الرسول (ص) وأهل بيته (ع) (14)
  • عاشوراء والأربعين (44)
  • شهر رمضان وعيد الفطر (19)
  • الحج وعيد الأضحى (7)

اللقاءات والأخبار :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • لقاء وكالات الأنباء مع الشخصيات والمؤسسات (40)
  • لقاء مع حملة القرآن الكريم (41)
  • الأخبار القرآنية (95)

الثقافة :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • الفكر (2)
  • الدعاء (16)
  • العرفان (5)
  • الأخلاق والإرشاد (18)
  • الاجتماع وعلم النفس (12)
  • شرح وصايا الإمام الباقر (ع) (19)

البرامج والتطبيقات :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

  • البرامج القرآنية (3)

خدمات :

  • الصفحة الرئيسية لهذا القسم
  • أرشيف مواضيع هذا القسم
  • إجعل الموقع رئيسية المتصفح
  • المشاركة في سـجل الزوار
  • أضف موقع الدار للمفضلة
  • للإتصال بنا ، أرسل رسالة









 
 
  • القسم الرئيسي : تفسير القرآن الكريم .

        • القسم الفرعي : علم التفسير .

              • الموضوع : بيان الأحكام وتفسير القرآن وفق ما ورثته مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) عن رسول الله‏ (صلّى الله عليه وآله) .

بيان الأحكام وتفسير القرآن وفق ما ورثته مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) عن رسول الله‏ (صلّى الله عليه وآله)

من كتاب (قيادة الامام الصادق (ع))، للسيّد علي الخامنئي، مع الاختصار والتصرّف

هذا النشاط يمكن ملاحظته في حياة الإمام الصادق (عليه السلام) بشكل متميّز عمّا نراه في حياة أئمّة أهل البيت (عليهم السلام)، حتى سمّي فقه الشيعة باسم (الفقه الجعفري). حتى الذين يغضّون الطرف عن النشاط السياسي للإمام الصادق (عليه السلام) يجمعون على أن الإمام كان يدير أوسع، أو واحدة من أوسع الحوزات الفقهية في زمانه. والذي بقي مستوراً عن أعين أغلب الباحثين في حياة الإمام، هو المفهوم السياسي ومفهوم المواجهة لهذا اللّون من نشاطات الإمام، وهذا ما سنتعرّض له الآن.

لابدّ أن نذكر أوّلاً، أنّ منصب الخلافة في الإسلام له خصائص متميّزة تجعل الحاكم متميّزاً عن الحكّام في أنظمة الحكم الاُخرى. فالخلافة ليست جهازاً سياسياً فحسب، بل هي جهاز سياسي وديني. وإطلاق لقب الخليفة على الحاكم الإسلامي يؤيّد هذه الحقيقة، فهو خليفة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) في كلّ ما كان يمارسه الرسول من مهام دينية ومهام قيادية سياسية في المجتمع.

والخليفة في الإسلام يتحمّل المسؤوليّات السياسية والمسؤوليّات الدينية معاً. هذه الحقيقة الثابتة دفعت الخلفاء الذين جاؤوا بعد الخلفاء الأوّلين والذين كانوا ذوي حظٍّ قليل في علوم الدين، أو لم يكن لهم منه حظٌّ أصلاً، دفعتم إلى سدّ هذا النقص عن طريق رجال دين مسخّرين لهم، فاستخدموا فقهاء ومفسّرين ومحدّثين في بلاطهم، ليكون جهازهم الحاكم جامعاً أيضاً للجانبين الديني والسياسي.

والفائدة الاُخرى من وجود وعّاظ السلاطين في الجهاز الحاكم، هي إنّ الحاكم الظالم المستبد كان قادراً متى ما أراد أن يغيّر ويبدّل أحكام الدين وفقاً للمصالح. وكان هؤلاء المأجورون يقومون بهذه العملية إرضاءً لأولياء نعمتهم، تحت غطاء من الاستنباط والاجتهاد ينطلي على عامّة الناس.

الكتّاب والمؤرّخون المتقدّمون ذكروا لنا نماذج فظيعة من اختلاق الحديث ومن التفسير بالرأي كانت يد القوّة السياسية فيها واضحة، وسنشير إلى جانب منها في الأقسام التالية من حديثنا. هذا العمل الذي اتخذ غالباً في البداية (حتى أواخر القرن الهجري الأوّل) شكل وضع رواية أو حديث، راح تدريجياً يأخذ طابع الفتوى، ولذلك نرى في أواخر عصر بني اُميّة وأوائل عصر بني العباس ظهور فقهاء كثيرين استفادوا من أساليب رجراجة في اُصول الاستنباط، ليصدروا الأحكام وفق أذواقهم التي كانت في الواقع أذواق الجهاز الحاكم.

هذه العملية نفسها اُنجزت أيضاً في حقل تفسير القرآن، فالتفسير بالرأي اتجه غالباً الى إعطاء مفاهيم عن الإسلام لا تقوم على أساس سوى ذوق المفسّر ورأيه المستمدّ من ذوق الجهاز الحاكم وإرادته.

من هنا انقسمت العلوم الإسلامية: الفقه والحديث والتفسير منذ أقدم العصور الإسلامية إلى تيارين عامّين:

التيار الأوّل: تيار مرتبط بجهاز الحكومة الظالمة الغاصبة، ويتميّز بتقديم الحقيقة في موارد متعدّدة قرباناً على مذبح (المصالح) التي هي في الواقع مصالح الجهاز الحاكم، ويتميّز أيضاً بتحريف أحكام الله لقاء دراهم معدودات.

والتيار الثاني: التيّار الأصيل الأمين الذي لا يرى مصلحة أرفع وأسمى من تبيين الأحكام الإلهية الصحيحة، وكان يصطدم ــ شاء أم أبى ــ في كلّ خطوة من خطواته بالجهاز الحاكم ووعّاظ السلاطين، ولذلك اتجه منذ البدء اتجاهاً شعبياً في إطار من الحيطة والحذر.

انطلاقاً من هذا الفهم نعرف بوضوح أنّ اختلاف (الفقه الجعفري) مع الفقهاء الرسمييّن في زمن الإمام الصادق لم يكن اختلافاً فكرياً عقائدياً فحسب؛ بل كان يستمدّ وجوده من محتواه الهجومي المعارض أيضاً.

أهمّ أبعاد هذا المحتوى اثبات خواء الجهاز الحاكم، وفراغه من كلّ مضمون ديني، وعجزه عن إدارة الشؤون الفكرية للاُمّة، وبعبارة اُخرى، عدم صلاحيّته للتصدّي لمنصب (الخلافة).

والبُعد الآخر: تشخيص موارد التحريف في الفقه الرسمي، هذه التحريفات القائمة على أساس فكر (مصلحي) في بيان الأحكام الفقهية ومداهنة الفقهاء للجهاز الحاكم. والإمام الصادق (عليه السلام) بنشاطه العلمي وتصدّيه لبيان أحكام الفقه والمعارف الإسلامية، وتفسير القرآن بطريقة تختلف عن طريقة وعّاظ السلاطين، قد اتخذ عملياً موقف المعارضة تجاه الجهاز الحاكم. الإمام (عليه السلام) بنشاطه هذا قد يلغي كلّ الجهاز الديني والفقهي الرسمي الذي يشكّل أحد أضلاع حكومة الخلفاء، ويفرّغ الجهاز الحاكم من محتواه الديني.

ليس بأيدينا سند ثابت يبيّن التفات الجهاز الاُموي إلى هذا المحتوى المعارض لما قام به الإمام الصادق (عليه السلام) من نشاط علمي فقهي، ولكن أغلب الظن أنّ الجهاز الحاكم العباسي ــ وخاصّة في زمن المنصور الذي كان يتمتّع بحنكة ودهاء وتجربة اكتسبها من صراعه السياسي الطويل مع الحكم الاُموي قبل وصوله إلى السلطة ــ كان يعي المسائل الدقيقة في نشاطات البيت العلوي. وكان الجهاز الحاكم العباسي يفهم الدور الفاعل الذي يستطيع أن يؤدّيه هذا النشاط العلمي بشكل غير مباشر.

والتهديدات والضغوطات والمضايقات التي كانت تحيط بنشاطات الإمام الصادق (عليه السلام) التعليمية والفقهية من قبل المنصور المنقولة إلينا في روايات تاريخية كثيرة ناتجة من هذا الالتفات إلى حساسية المسألة. وهكذا اهتمام المنصور بجمع الفقهاء المشهورين في الحجاز والعراق في مقر حكومته ــ كما تدلّ على ذلك النصوص التاريخية العديدة ــ فإنّه ناشئ عن هذا الالتفات أيضاً.

في حديث الإمام (عليه السلام) وتعاليمه لأصحابه ومقرّبيه كان يستند إلى (خواء الخلفاء وجهلهم) ليستدل على أنّهم في نظر الإسلام لا يحقّ لهم أن يحكموا. ونحن نشهد هذه الصيغة من الهجوم على الجهاز الحاكم بوضوح وصراحة في دروسه الفقهية.

يروى عنه قوله (عليه السلام): (نحن قوم فرض الله طاعتنا وأنتم تأتمّون بمن لا يُعذر الناس بجهالته) (1).

أي: أنّ الناس انحرفوا بسبب جهل حكامهم وولاة أمورهم، وسلكوا سبيلاً غير سبيل الله. وهؤلاء غير معذورين لدى الله؛ لأنّ إطاعة هؤلاء الحكام كانت عملاً انحرافياً، فلا يبرّر ما يستتبعها من وقوع في الانحرافات(2).

في تعليمات الأئمّة (عليهم السلام) قبل الإمام الصادق (عليه السلام) وبعده نرى أيضاً تركيزاً على ضرورة اقتران القيادة السياسية بالقيادة الفكرية والايديولوجية. ففي رواية عن الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام) عن جدّه الإمام محمّد الباقر (عليه السلام) قال: (إنّما مثل السلاح فينا مثل التابوت في بني إسرائيل، أينما دار التابوت دار الملك (تأمّل بدقة المعنى الرمزي في التعبير) وأينما دار السلاح فينا دار العلم.. وفي رواية اُخرى: حيثما دار السلاح فينا فثمَّ الأمرُ (الحكم))(3).

ويسأل الراوي الإمام: فيكون السلاح مزايلاً (مقارناً) للعلم؟

قال الإمام: لا. أي: أنّ قيادة المجتمع المسلم يجب أن تكون في من بيده السلاح والعلم معاً.

الإمام (عليه السلام) ـ إذاً ـ يرى أنّ علم الدين وفهم القرآن بشكل صحيح شرط من شروط الإمامة، ومن جهة اُخرى فهو بنشاطه العلمي، وجمع عدد غفير من مشتاقي علوم الدين حوله، وتعليمه الدين بشكل يختلف تماماً عن الطريقة المعتادة لدى العلماء والمحدّثين والمرتبطين بجهاز الخلافة، يثبت عملياً أصالة المحتوى الديني لمدرسته، وزيف الظاهر الديني الذي يتقمّصه جهاز الخلافة ومن لفّ لفّه من علماء بلاطه. وعن هذا الطريق المهاجم المتواصل العميق الهادئ يضفي على جهاده بُعداً جديداً.

وكما ذكرنا من قبل، فإنّ الحكّام العبّاسيّين الأوائل الذين قضوا سنين طوالاً قبل تسلّمهم السلطة في نفس أجواء الجهاد العلوي وإلى جانب أنصار العلويين، كانوا على علم بكثير من الخطط والمنعطفات، وكانوا متفهّمين لدور الهجوم والمواجهة الذي يؤدّيه هذا النشاط في الفقه والحديث والتفسير أكثر من أسلافهم الاُمويين. وقد يكون هذا السبب هو الذي دفع المنصور العبّاسي في مواجهاته مع الإمام الصادق (عليه السلام) أن يمنع الإمام زمناً من الجلوس في حلقات التدريس وعن تردّد الناس عليه. حتى أنّ المفضل بن عمر يقول: (إن المنصور قد كان همّ بقتل أبي عبد الله (عليه السلام) غير مرّة، فكان إذا بعث إليه ودعاه ليقتله فإذا نظر إليه هابه ولم يقتله، غير أنّه منع الناس عنه ومنعه من القعود للناس، واستقصى عليه أشدّ الاستقصاء، حتى أنّه كان يقع لأحدهم مسألة في دينه في نكاح أو غير ذلك فلا يكون علم ذلك عندهم، ولا يصلون إليه فيعتزل الرجل وأهله، فشقّ على شيعته وصعب عليهم..)(4).

الهوامش:

ـــــــــــــــــــــ

1- الكافي: ج‏1، ص‏186، ح‏3.

2- القرآن الكريم يدين أيضاً بأساليب متعدّدة هذا اللّون من الاتّباع المؤدّي إلى الضلال، ويردّ كلّ عذر يتوسّل به التابعون في انحرافهم. راجع سورة البقرة: 167، الشعراء: 91 ـ 102، سبأ: 31 ـ 33، النساء: 97.

3- الكافي: ج‏1، ص‏238.

4- المناقب، ابن شهرآشوب: ص‏238، ط. بيروت.

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/01   ||   القرّاء : 4576





 
 

كلمات من نور :

لا يعذب الله قلباً وعي القرآن .

البحث في القسم :


  

جديد القسم :



 التلاوات التعليمية المصورة

 الإمام الباقر (عليه السلام) من ألمع المفسّرين للقرآن

 الإمام الصادق والحفاظ على الهويّة الإسلاميّة

 اختتام الدروس الرمضانية عبر البث المباشر لعام ١٤٤١هـ

 المصحف المرتل بصوت القارئ الشيخ حسن النخلي المدني

 تأملات وعبر من حياة نبي الله إبراهيم (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله لوط (عليه السلام) *

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 1

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 2

 تأملات وعبر من حياة نبي الله موسى (عليه السلام) * - ق 3

ملفات متنوعة :



 علم البحار والبرزخ .. بين البحر العذب والمالح

 التآلف والتسامح في القرآن الكريم

 ألف أسرة تشارك في اختتام مهرجان القراءة للطفل

 معرفة الله حقَّ معرفته *

 الإنسان والقرآن

 تأملات وعبر من حياة نبي الله سليمان (عليه السلام) *

 الشباب في القرآن الكريم

 القرآن َيعدّ المعجزة برهاناً على صحّة الرسالة لا دليلاً عامياً

 سورة المدثر القسم الثاني

 نماذج من أخلاق الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)

إحصاءات النصوص :

  • الأقسام الرئيسية : 13

  • الأقسام الفرعية : 71

  • عدد المواضيع : 2199

  • التصفحات : 9804895

  • التاريخ : 14/08/2020 - 07:34

المكتبة :

. :  الجديد  : .
 رسالة الإمام الصادق عليه السلام لجماعة الشيعة

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الثاني

 فهم القرآن - دراسة على ضوء المدرسة العرفانية _ الجزء الأول

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 5

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 4

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 3

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 2

 تفسير القرآن الكريم المستخرج من آثار الإمام الخميني (ره) - المجلد 1

 السعادة و النجاح تأملات قرآنية

 فدك قراءة في صفحات التاريخ



. :  كتب متنوعة  : .
 تفسير الصافي ( الجزء الثاني)

 كيف نقرأ القرآن؟

 التفسير البنائي للقرآن الكريم – ج 5

 الميزان في تفسير القرآن ( الجزء السابع)

 الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل (الجزء الحادي عشر

 الكافي لاحكام التجويد

 القيامة والقرآن

 نظرة على الآيات الاقتصادية

 تأويل الآيات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة ـ ج 2

 تأويل الآيات الظاهرة في فضائل العترة الطاهرة ـ ج 1

الأسئلة والأجوبة :

. :  الجديد  : .
 إمكان صدور أكثر من سبب نزول للآية الواحدة

 تذكير الفعل أو تأنيثه مع الفاعل المؤنّث

 حول امتناع إبليس من السجود

 الشفاعة في البرزخ

 في أمر المترفين بالفسق وإهلاكهم

 التشبيه في قوله تعالى: {وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِنْ تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَثْ}

 هل الغضب وغيره من الانفعالات ممّا يقدح بالعصمة؟

 كيف يعطي الله تعالى فرعون وملأه زينة وأموالاً ليضلّوا عن سبيله؟

 كيف لا يقبل الباري عزّ وجلّ شيئاً حتى العدل {وَلَا يُقْبَلُ مِنْهَا عَدْلٌ}؟

 حول المراد من التخفيف عن المقاتلين بسبب ضعفهم



. :  أسئلة وأجوبة متنوعة  : .
 هل كانت الشرائع السالفة ناقصةً؟

 هل يجب على من حفظ قسطاً من القرآن الكريم أن يداوم عليه لئلا ينساه ؟ وهل تجب معاودة الحفظ في صورة نسيان ذلك ؟

 ما هو دور الاستغفار في ترك الذنوب والمعاصي وتخليص الإنسان منها؟

 ما هو الفرق بين النبوّة والرسالة؟

 مِن أين جاءتنا شبهة تحريف القرآن الكريم ؟

 من هم اولو الأمر في قوله تعالى: يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسولَ وأُولي الأمر منكم ؟ هل هم الحكّام أم الأئمّة الاثنا عشر ؟ أم مَن ؟ وإذا كان المراد الأئمّة فلماذا لم يُذكروا في قوله تعالى: « فإنْ تنازعتم في شيء فرُدّوه إلى الله والرسول » ؟

 ما هو المقصود من مفردتي «السرّ» و«أخفى» اللتين يطّلع عليهما الله؟

 عند قرأتي للقرآن أو الدعاء هل يجب أن يكون بصوت سواء كان هذا الصوت مرتفع أو منخفض ؟ فهل عندما اقرأ القرأن أو الدعاء بدون أن أصدر صوت بأن أحرك شفتي أو أن اقرأ بقلبي بدون صوت هل تحتسب لي قرأة ؟

 كيفية قراءة الحروف في بداية سور القرآن

 إذا كانت نسبة الحسنة والسيئة(الخير والشر) إلى اللّه كما في الآية 78 من سورة النساء، فكيف تفسّر الآيات التي تنسب الحسنات إلى اللّه والسيئات إلى الإنسان نفسه، كالآية 79، من نفس السورة؟

الصوتيات :

. :  الجديد  : .
 الصفحة 604 (ق 3)

 الصفحة 604 (ق 2)

 الصفحة 604 (ق 1)

 الصفحة 603 (ق 3)

 الصفحة 603 (ق 2)

 الصفحة 603 (ق 1)

 الصفحة 602 (ق 3)

 الصفحة 602 (ق 2)

 الصفحة 602 (ق 1)

 الصفحة 601 (ق 3)



. :  الأكثر إستماع  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (21850)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (10462)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (7460)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (7032)

 الدرس الأول (6069)

 الشیخ الزناتی-حجاز ونهاوند (6039)

 سورة الحجرات وق والانشراح والتوحيد (5393)

 آل عمران من 189 إلى 195 + الكوثر (5353)

 الدرس الاول (5237)

 درس رقم 1 (5231)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 مقام البيات ( تلاوة ) ـ الشيخ عبدالباسط عبدالصمد (5553)

 مقام صبا ( تواشيح ) ـ ربي خلق طه من نور ـ طه الفشندي (3789)

 مقام النهاوند ( تلاوة ) محمد عمران ـ الاحزاب (3139)

 مقام صبا ( تلاوة ) ـ حسان (2841)

 سورة البقرة والطارق والانشراح (2671)

 مقام البيات ( تواشيح ) ـ فرقة القدر (2264)

 الرحمن + الواقعة + الدهر الطور عراقي (2118)

 الدرس الأول (2074)

 تطبيق على سورة الواقعة (2070)

 الدرس الأوّل (1961)



. :  ملفات متنوعة  : .
 10- سورة يونس

 الجزء الأول

 سورة الرحمن

 72- سورة الجن

 شعاع تراءا من علي وفاطم - ميلاد الإمام الحسن المجتبى (ع)

 56- سورة الواقعة

 الصفحة 423

 حب الرسول

 الجزء الحادي والعشرون

 يوسف 1 ـ 65

الفيديو :

. :  الجديد  : .
 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 الأستاذ السيد محمدرضا المحمدي - سورة آل عمران

 محمد علي فروغي - سورة القمر و الرحمن و الكوثر

 محمد علي فروغي - سورة الفرقان

 محمد علي فروغي - سورة الأنعام

 أحمد الطائي _ سورة الفاتحة

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة الإنسان

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 اعلان لدار السیدة رقیة (ع) للقرآن الکریم



. :  الأكثر مشاهدة  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (6815)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (6398)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (5501)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (5088)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (4960)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (4888)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (4807)

 سورة الانعام 159الى الأخيرـ الاستاذ ميثم التمار (4797)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (4696)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (4578)



. :  الأكثر تحميلا  : .
 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول (1978)

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر (1784)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثاني (1662)

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي (1413)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الرابع (1383)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع (1356)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الحادي عشر (1308)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الثالث (1303)

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الخامس (1287)

 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي (1286)



. :  ملفات متنوعة  : .
 سورة الدهر ـ الاستاذ عامر الكاظمي

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس الاول

 أستاذ حيدر الكعبي - سورة النازعات

 دورة التجويد المبسط لسنة 1429 ـ الدرس السابع

 سورة الطارق - السيد محمد رضا المحمدي

 أستاذ منتظر الأسدي - سورة البروج

 القارئ أحمد الدباغ - سورة الدخان 51 _ 59 + سورة النصر

 الأستاذ السيد نزار الهاشمي - سورة فاطر

 لقاء مع الشيخ أبي إحسان البصري

 السيد عادل العلوي - في رحاب القرآن



















 

دار السيدة رقية (ع) للقرآن الكريم : info@ruqayah.net  -  www.ruqayah.net

تصميم وبرمجة وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net